وداد بوشماي رئيسة منظمة الأعراف في حوار خاص لــ«الشروق» :مليون مهرّب دمّروا الاقتصاد
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
ما تطلبه تونس : كثير من الجرأة... والوطنية
حسب كاتب الدولة للإنتاج الفلاحي، فإن بلادنا تستورد بنسبة تسعين بالمائة (90 ٪) من بذور الخضروات.. وحسب الأرقام الرسمية المتداولة، فإن الميزان التجاري التبادلي مختل لغير صالح تونس في...
المزيد >>
وداد بوشماي رئيسة منظمة الأعراف في حوار خاص لــ«الشروق» :مليون مهرّب دمّروا الاقتصاد
21 ديسمبر 2016 | 21:00

قادت  وداد بوشماوي سفينة  الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية  لأكثر من 6  سنوات ونجحت في انقاذ المنظمة من الصراعات الداخلية والخارجية بعد أن كادت تتهاوى ما بعد الثورة ..

تونس (الشروق)
«الشروق» كان لها لقاء مع وداد بوشماوي رئيسة منظمة الأعراف التي تحدثت بصراحتها المعهودة عن المسكوت عنه في الشأن الاقتصادي والأمني والاجتماعي ..
هزت جريمة اغتيال المهندس محمد الزواري أمام منزله في صفاقس الرأي العام التونسي خاصة بعد اتهامات بضلوع أجهزة أجنبية في العملية ماهو موقف منظمتكم من هذه الجريمة؟
نستنكر الجريمة البشعة التي عرفتها البلاد ونترحم على روح الشهيد محمد الزواري ونطالب الحكومة بمدنا بالمعطيات الصحيحة ومن حق التونسيين معرفة حقيقة ما حصل كما ندعو الى حماية تونس وترابها وكرامتها من أي عمل اجرامي.
طالبت في عديد المناسبات بضرورة توفير المناخ الأمني حتى يتمكن أصحاب المؤسسات ورجــال الأعمـــال مـن بعث مشاريع في تونس هل من الممكن ان تؤثر هذه الاحداث على مجال الاستثمار؟
التوترات والوضع الأمني المضطرب لم يعد مقتصرا على تونس وقد عشنا يوم الاثنين يوما ساخنا في كامل أنحاء العالم وللتوضيح فإن الاستثمارات داخل القطاع الخاص لم تتراجع رغم ما شهدته البلاد سابقا حيث أنه في سنة 2015 يشغل هذا القطاع 68 بالمائة من الشغيلة.
كما تدفع المؤسسات الاقتصادية الخاصة 68 بالمائة من ميزانية الدولة وهذا ما يؤكد ان مؤسساتنا تقوم بواجبها الأخلاقي والمادي اتجاه الدولة والتونسيين رغم الصعوبات التي نمر بها كأصحاب مؤسسات ومشاريع.
أي دور للمؤسسات الاقتصادية والشركات الكبرى في الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعرفها البلاد في هذه الفترة؟
يبلغ عدد المؤسسات الصغرى والكبرى في تونس 680 ألف مؤسسة والأغلبية منها مؤسسات صغرى كما يوجد 808 مجمع يشغلون 200 ألف تونسي ولكن البلاد شهدت ظروفا صعبة ساهمت في تعطيل المشاريع الاستثمارية.
كما أن هناك عوامل رئيسية هامة للاستثمار في تونس يجب توفيرها للمستثمرين لتشجيعهم وهي الوضع الأمني والاطار التشريعي والسلم الاجتماعي واذا توفرت هذه الظروف فان هناك العديد من رجال الاعمال المستعدين للاستثمار في تونس.
تمّت المصادقة على قانون المالية لسنة 2017 دون الأخذ بالاعتبار رفضـــكم كمنظمة أعراف للزيادة المقــررة على المؤسسات الاقتصاديــة والتي بلغت 7.5 بالمائة ؟
لسنا في حرب مع الحكومة ولسنا في وضع غالب ومغلوب ولكن هذا لا ينفي أنه وقع تسليط اداءات مجحفة على أصحاب المؤسسات ولم تجد الدولة الا القطاع المنظم ليتحمل الاعباء ولكن من باب المسؤولية قلنا أننا سنساهم في ايجاد حل للازمة.
كما طالبنا الحكومة بالعدالة الجبائية وعلى كل تونسي أن يدفع الاداءات المطلوبة منه لأنها ليست حكرا على قطاعات دون سواها وكنا قادرين على التصعيد ولكن مصلحة تونس جعلتنا نتراجع.
طالبت الحكومة بمصارحة الشعب التونسي حول الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد اذا لماذا لا تصارحين كـرئيسة مـنظمة الأعــراف التونسيين بحقيقــة الوضع الاقتصادي بالأرقام ؟
فعلا نحن نعاني من أزمة اقتصادية كارثية سيدفع ثمنها الأجيال القادمة كما ان التجارة الموازية انهكت الاقتصاد بل ودمرته هذا بالإضافة الى ارتفاع نسبة التداين في تونس التي وصل الى أعلى نسبها وليس من الممكن أن نمرّ من هذه الأزمة الحادة بسهولة.
كما أن نسبة التداين وصلت إلى 63 بالمائة لذلك علينا ان ندق ناقوس الخطر لان الوضع كارثي وهو ما جعلني أدعو الى مصارحة التونسيين ليفهموا حقيقة وضعية المؤسسات سواء الحكومية أو الخاصة.
التجارة الموازيـــة وتهريب البضائع غــول أرعــب رجال الأعمال وتسبب فــي إغلاق مؤسسات وأخــرى مهــددة بالإفلاس ماذا فعلتم لمحاربة آفة التهريب وانقاذ الاقتصاد التونسي ؟
أولا علينا ان نعرف ان هناك حوالي مليون تونسي ينشطون في التهريب والتجارة الموازية التي كبّدت الاقتصاد التونسي خسائر مالية ضخمة ومنذ سنة 2012 ونحن نطالب بوضع حد للمهربين ولكل من ينشط في التجارة الغير منظمة ولكن لا حياة لمن تنادي.
ولكن هناك عدد من رجال الأعمال تورّطوا في عمليات تهريب وساهموا في تغوّل المهربين الذين سيطروا على السوق التونسية ؟
منظمة الأعراف لن تحمي أي رجل أعمال أو صاحب مؤسسة ثبت أنه يقوم بتجاوزات قانونية بل ونطالب بمحاسبة كل من ينشط في مجال التجارة الموازية والتهريب.
هل ساهم الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في وضع حلول لمجابهة آفة التهريب في تونس والتي تضاعفت ما بعد الثورة أم اقتصرتم على رفع الشعارات؟
لم نرفع شعارات فقط بل ساهمنا باقتراح حلول عملية وجدية تساعد في الحد من خطورة التهريب على غرار الدعوة الى مساعدة الشباب الناشطين في مجال التجارة الموازية لإيجاد مواطن شغل وفتح مشاريع صغيرة تساعدهم على العيش الكريم وتسهيل القروض وأيضا توعية المواطن بخطورة شراء سلع مهربة من الأسواق.
طالبت عددا من القطاعات التابعة لمنظم الأعراف بالنزول للشارع إذا أعلن اتحاد الشغل عن إضراب في القطاع الخاص في صورة فشل مفاوضات الزيادة في أجور 2016 كيف سيكون موقف المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ؟
أولا لن نخضع لتهديدات الاضرابات ويمكننا ان ننزل للشارع أو نغلق مؤسساتنا لفترة أو لساعات أو ليوم ولكننا نخيّر دوما مصلحة البلاد واذا لزم الامر ان نتخذ اجراءات صارمة فنحن مستعدون وهناك مكتب تنفيذي للمنظمة يقرر الخطوات النضالية.
نحن نعي ان اقتصادنا يمر بظروف صعبة ولكن يكفي تجنيا على المؤسسات ورجال الاعمال فقد سئمنا الشيطنة وبالنسبة للمفاوضات متواصلة مع شريكنا اتحاد الشغل ولكن فعلا الوضع لم يعد يتحمل أي زيادات مجحفة فإثقال كاهل المؤسسة سيدمر الاقتصاد.
يرى البعض أن مؤتمر الاستثمار لم ينجح وبأن المبالغ التي ستتحصل عليها تونس ستكون في شكل ديون تثقل كاهل الدولة مستقبلا ؟
ستكون هناك لجنة مشتركة بين منظمة الأعراف والاتحاد العام التونسي للشغل وأحزاب سياسية لمتابعة الوعود والمشاريع وذلك بعد لقاء جمعنا مع رئيس الحكومة وكل الاطراف التي وقعت على اتفاقية قرطاج.
جمعك لقاء بمقر منظمة الأعراف مع العداءة التونسية والدولية حبيبة الغريبي هل هي بداية الاعلان عن مشروع رياضي ضخم بتمويل من أصحاب المؤسسات بعيدا عن وزارة الرياضة ؟
فعلا سيكون هناك مشروع مستقبلي لدعم الرياضيين في الجهات الداخلية وذلك لخلق جيل جديد من الشباب الرياضي بتمويل ودعم من منظمة الاعراف كما أننا فخورون بالرياضية التونسية حبيبة الغريبة وجمعني بها لقاء سابق في موناكو وكنت فخورة بها جدا.
سنة 2018 ستشهد انتخابات المؤتمر 16 للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية هل تعتقدين أن صراعات 2013 والمؤتمر 15 ستتكرر خاصــة أن هناك أصواتا عبرت عن رفضها لتولي امرأة رئاسة منظمة الأعراف وهل ستجددين ترشحك لنفس المنصب؟
ما يهمني الآن هو إيجاد حلول للمصاعب التي يمر بها الاعراف ولا أكترث كثيرا للأصوات الرافضة لتولي امرأة منصب رئاسة أعرق منظمة أعراف لأن النجاح وحده الكفيل بالرد عليهم ومازال الوقت مبكرا عن قرار إعلان الترشح من عدمه.

من هي وداد بوشماوي؟

من مواليد 1961
سيدة أعمال وصاحبة شركات
أم لشابين
أصيلة ولاية قابس
متحصلة على شهادة الدراسات العليا للتجارة الدولية
سنة 2013: أفضل سيدة أعمال في العالم العربي
سنة 2014: تحصلت على جائزة مؤسسة الأعمال التجارية للسلام بالنرويج
سنة 2015: الحصول على جائزة نوبل برفقة اتحاد الشغل وعمادة المحامين ورابطة حقوق الانسان.

منظمة الأعراف

تأسس سنة 1947
كان يعرف باسم الاتحاد لنقابات الصنايعية وصغار التجار بالقطر التونسي
في سنة 1948 أصبح يعرف باسم الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة
من 1948 إلى 1960: ترأسه محمد شمام
من 1960 الى 1964: الفرجاني بن الحاج عمار
من 1964 الى 1988: عز الدين عاشور ثم الفرجاني بالحاج عمار
1988 الى 2011: الهادي الجيلاني
من 2011 الى 2016: وداد بوشماي

حوار: منى البوعزيزي صور: طارق سلتان
بسام الوكيل رئيس مجلس أعمال تونس افريقيا لـ«الشروق»:قانون الصرف الحالي يعيق استثماراتنا في افريقيا
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
مجلس اعمال تونس افريقيا هيكل تأسس منذ سنتين يسعى الى توفير مجال حيوي للاقتصاد التونسي في القارة السمراء...
المزيد >>
رضا بالحاج في حوار شامل لـ»الشروق»:السبسي زعيم ... لكنه أخطأ بحقّ نداء تونس
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
تطلعات الحزب الجديد وتصورات العلاقة مع باقي الاحزاب... قراءة في مبادرة الانقاذ الاقتصادي وافاقها... تقييم...
المزيد >>
عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
17 أوت 2017 السّاعة 21:00
موقف حركة النهضة مما دعا اليه رئيس الجمهورية مؤخرا... الخلافات الداخلية فيها ومستقبلها... تقييم التحالف...
المزيد >>
مدير مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب حسن عليلش لـ«الشروق» :المتحسرون على اندثار قاعات السينما هم...
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
لماذا اختفت السينما او الذهاب الى قاعات السينما من ثقافة التونسيين و لماذا تقاعست سلط الإشراف و لم تتصد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
وداد بوشماي رئيسة منظمة الأعراف في حوار خاص لــ«الشروق» :مليون مهرّب دمّروا الاقتصاد
21 ديسمبر 2016 | 21:00

قادت  وداد بوشماوي سفينة  الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية  لأكثر من 6  سنوات ونجحت في انقاذ المنظمة من الصراعات الداخلية والخارجية بعد أن كادت تتهاوى ما بعد الثورة ..

تونس (الشروق)
«الشروق» كان لها لقاء مع وداد بوشماوي رئيسة منظمة الأعراف التي تحدثت بصراحتها المعهودة عن المسكوت عنه في الشأن الاقتصادي والأمني والاجتماعي ..
هزت جريمة اغتيال المهندس محمد الزواري أمام منزله في صفاقس الرأي العام التونسي خاصة بعد اتهامات بضلوع أجهزة أجنبية في العملية ماهو موقف منظمتكم من هذه الجريمة؟
نستنكر الجريمة البشعة التي عرفتها البلاد ونترحم على روح الشهيد محمد الزواري ونطالب الحكومة بمدنا بالمعطيات الصحيحة ومن حق التونسيين معرفة حقيقة ما حصل كما ندعو الى حماية تونس وترابها وكرامتها من أي عمل اجرامي.
طالبت في عديد المناسبات بضرورة توفير المناخ الأمني حتى يتمكن أصحاب المؤسسات ورجــال الأعمـــال مـن بعث مشاريع في تونس هل من الممكن ان تؤثر هذه الاحداث على مجال الاستثمار؟
التوترات والوضع الأمني المضطرب لم يعد مقتصرا على تونس وقد عشنا يوم الاثنين يوما ساخنا في كامل أنحاء العالم وللتوضيح فإن الاستثمارات داخل القطاع الخاص لم تتراجع رغم ما شهدته البلاد سابقا حيث أنه في سنة 2015 يشغل هذا القطاع 68 بالمائة من الشغيلة.
كما تدفع المؤسسات الاقتصادية الخاصة 68 بالمائة من ميزانية الدولة وهذا ما يؤكد ان مؤسساتنا تقوم بواجبها الأخلاقي والمادي اتجاه الدولة والتونسيين رغم الصعوبات التي نمر بها كأصحاب مؤسسات ومشاريع.
أي دور للمؤسسات الاقتصادية والشركات الكبرى في الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعرفها البلاد في هذه الفترة؟
يبلغ عدد المؤسسات الصغرى والكبرى في تونس 680 ألف مؤسسة والأغلبية منها مؤسسات صغرى كما يوجد 808 مجمع يشغلون 200 ألف تونسي ولكن البلاد شهدت ظروفا صعبة ساهمت في تعطيل المشاريع الاستثمارية.
كما أن هناك عوامل رئيسية هامة للاستثمار في تونس يجب توفيرها للمستثمرين لتشجيعهم وهي الوضع الأمني والاطار التشريعي والسلم الاجتماعي واذا توفرت هذه الظروف فان هناك العديد من رجال الاعمال المستعدين للاستثمار في تونس.
تمّت المصادقة على قانون المالية لسنة 2017 دون الأخذ بالاعتبار رفضـــكم كمنظمة أعراف للزيادة المقــررة على المؤسسات الاقتصاديــة والتي بلغت 7.5 بالمائة ؟
لسنا في حرب مع الحكومة ولسنا في وضع غالب ومغلوب ولكن هذا لا ينفي أنه وقع تسليط اداءات مجحفة على أصحاب المؤسسات ولم تجد الدولة الا القطاع المنظم ليتحمل الاعباء ولكن من باب المسؤولية قلنا أننا سنساهم في ايجاد حل للازمة.
كما طالبنا الحكومة بالعدالة الجبائية وعلى كل تونسي أن يدفع الاداءات المطلوبة منه لأنها ليست حكرا على قطاعات دون سواها وكنا قادرين على التصعيد ولكن مصلحة تونس جعلتنا نتراجع.
طالبت الحكومة بمصارحة الشعب التونسي حول الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد اذا لماذا لا تصارحين كـرئيسة مـنظمة الأعــراف التونسيين بحقيقــة الوضع الاقتصادي بالأرقام ؟
فعلا نحن نعاني من أزمة اقتصادية كارثية سيدفع ثمنها الأجيال القادمة كما ان التجارة الموازية انهكت الاقتصاد بل ودمرته هذا بالإضافة الى ارتفاع نسبة التداين في تونس التي وصل الى أعلى نسبها وليس من الممكن أن نمرّ من هذه الأزمة الحادة بسهولة.
كما أن نسبة التداين وصلت إلى 63 بالمائة لذلك علينا ان ندق ناقوس الخطر لان الوضع كارثي وهو ما جعلني أدعو الى مصارحة التونسيين ليفهموا حقيقة وضعية المؤسسات سواء الحكومية أو الخاصة.
التجارة الموازيـــة وتهريب البضائع غــول أرعــب رجال الأعمال وتسبب فــي إغلاق مؤسسات وأخــرى مهــددة بالإفلاس ماذا فعلتم لمحاربة آفة التهريب وانقاذ الاقتصاد التونسي ؟
أولا علينا ان نعرف ان هناك حوالي مليون تونسي ينشطون في التهريب والتجارة الموازية التي كبّدت الاقتصاد التونسي خسائر مالية ضخمة ومنذ سنة 2012 ونحن نطالب بوضع حد للمهربين ولكل من ينشط في التجارة الغير منظمة ولكن لا حياة لمن تنادي.
ولكن هناك عدد من رجال الأعمال تورّطوا في عمليات تهريب وساهموا في تغوّل المهربين الذين سيطروا على السوق التونسية ؟
منظمة الأعراف لن تحمي أي رجل أعمال أو صاحب مؤسسة ثبت أنه يقوم بتجاوزات قانونية بل ونطالب بمحاسبة كل من ينشط في مجال التجارة الموازية والتهريب.
هل ساهم الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في وضع حلول لمجابهة آفة التهريب في تونس والتي تضاعفت ما بعد الثورة أم اقتصرتم على رفع الشعارات؟
لم نرفع شعارات فقط بل ساهمنا باقتراح حلول عملية وجدية تساعد في الحد من خطورة التهريب على غرار الدعوة الى مساعدة الشباب الناشطين في مجال التجارة الموازية لإيجاد مواطن شغل وفتح مشاريع صغيرة تساعدهم على العيش الكريم وتسهيل القروض وأيضا توعية المواطن بخطورة شراء سلع مهربة من الأسواق.
طالبت عددا من القطاعات التابعة لمنظم الأعراف بالنزول للشارع إذا أعلن اتحاد الشغل عن إضراب في القطاع الخاص في صورة فشل مفاوضات الزيادة في أجور 2016 كيف سيكون موقف المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ؟
أولا لن نخضع لتهديدات الاضرابات ويمكننا ان ننزل للشارع أو نغلق مؤسساتنا لفترة أو لساعات أو ليوم ولكننا نخيّر دوما مصلحة البلاد واذا لزم الامر ان نتخذ اجراءات صارمة فنحن مستعدون وهناك مكتب تنفيذي للمنظمة يقرر الخطوات النضالية.
نحن نعي ان اقتصادنا يمر بظروف صعبة ولكن يكفي تجنيا على المؤسسات ورجال الاعمال فقد سئمنا الشيطنة وبالنسبة للمفاوضات متواصلة مع شريكنا اتحاد الشغل ولكن فعلا الوضع لم يعد يتحمل أي زيادات مجحفة فإثقال كاهل المؤسسة سيدمر الاقتصاد.
يرى البعض أن مؤتمر الاستثمار لم ينجح وبأن المبالغ التي ستتحصل عليها تونس ستكون في شكل ديون تثقل كاهل الدولة مستقبلا ؟
ستكون هناك لجنة مشتركة بين منظمة الأعراف والاتحاد العام التونسي للشغل وأحزاب سياسية لمتابعة الوعود والمشاريع وذلك بعد لقاء جمعنا مع رئيس الحكومة وكل الاطراف التي وقعت على اتفاقية قرطاج.
جمعك لقاء بمقر منظمة الأعراف مع العداءة التونسية والدولية حبيبة الغريبي هل هي بداية الاعلان عن مشروع رياضي ضخم بتمويل من أصحاب المؤسسات بعيدا عن وزارة الرياضة ؟
فعلا سيكون هناك مشروع مستقبلي لدعم الرياضيين في الجهات الداخلية وذلك لخلق جيل جديد من الشباب الرياضي بتمويل ودعم من منظمة الاعراف كما أننا فخورون بالرياضية التونسية حبيبة الغريبة وجمعني بها لقاء سابق في موناكو وكنت فخورة بها جدا.
سنة 2018 ستشهد انتخابات المؤتمر 16 للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية هل تعتقدين أن صراعات 2013 والمؤتمر 15 ستتكرر خاصــة أن هناك أصواتا عبرت عن رفضها لتولي امرأة رئاسة منظمة الأعراف وهل ستجددين ترشحك لنفس المنصب؟
ما يهمني الآن هو إيجاد حلول للمصاعب التي يمر بها الاعراف ولا أكترث كثيرا للأصوات الرافضة لتولي امرأة منصب رئاسة أعرق منظمة أعراف لأن النجاح وحده الكفيل بالرد عليهم ومازال الوقت مبكرا عن قرار إعلان الترشح من عدمه.

من هي وداد بوشماوي؟

من مواليد 1961
سيدة أعمال وصاحبة شركات
أم لشابين
أصيلة ولاية قابس
متحصلة على شهادة الدراسات العليا للتجارة الدولية
سنة 2013: أفضل سيدة أعمال في العالم العربي
سنة 2014: تحصلت على جائزة مؤسسة الأعمال التجارية للسلام بالنرويج
سنة 2015: الحصول على جائزة نوبل برفقة اتحاد الشغل وعمادة المحامين ورابطة حقوق الانسان.

منظمة الأعراف

تأسس سنة 1947
كان يعرف باسم الاتحاد لنقابات الصنايعية وصغار التجار بالقطر التونسي
في سنة 1948 أصبح يعرف باسم الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة
من 1948 إلى 1960: ترأسه محمد شمام
من 1960 الى 1964: الفرجاني بن الحاج عمار
من 1964 الى 1988: عز الدين عاشور ثم الفرجاني بالحاج عمار
1988 الى 2011: الهادي الجيلاني
من 2011 الى 2016: وداد بوشماي

حوار: منى البوعزيزي صور: طارق سلتان
بسام الوكيل رئيس مجلس أعمال تونس افريقيا لـ«الشروق»:قانون الصرف الحالي يعيق استثماراتنا في افريقيا
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
مجلس اعمال تونس افريقيا هيكل تأسس منذ سنتين يسعى الى توفير مجال حيوي للاقتصاد التونسي في القارة السمراء...
المزيد >>
رضا بالحاج في حوار شامل لـ»الشروق»:السبسي زعيم ... لكنه أخطأ بحقّ نداء تونس
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
تطلعات الحزب الجديد وتصورات العلاقة مع باقي الاحزاب... قراءة في مبادرة الانقاذ الاقتصادي وافاقها... تقييم...
المزيد >>
عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
17 أوت 2017 السّاعة 21:00
موقف حركة النهضة مما دعا اليه رئيس الجمهورية مؤخرا... الخلافات الداخلية فيها ومستقبلها... تقييم التحالف...
المزيد >>
مدير مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب حسن عليلش لـ«الشروق» :المتحسرون على اندثار قاعات السينما هم...
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
لماذا اختفت السينما او الذهاب الى قاعات السينما من ثقافة التونسيين و لماذا تقاعست سلط الإشراف و لم تتصد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
ما تطلبه تونس : كثير من الجرأة... والوطنية
حسب كاتب الدولة للإنتاج الفلاحي، فإن بلادنا تستورد بنسبة تسعين بالمائة (90 ٪) من بذور الخضروات.. وحسب الأرقام الرسمية المتداولة، فإن الميزان التجاري التبادلي مختل لغير صالح تونس في...
المزيد >>