المخرج المسرحي أنور الشعافي لــ«الشروق»:الفساد ينخر مركز الفنون الدرامية بمدنين والوزارة صامتة
سفيان الأسود
الشاهد... والغضب في الجهات
الغضب في تطاوين وفي القيروان وفي سيدي بوزيد يهدد بتصعيد خطير قد يؤدي الى ازمة تربك الحكومة وأيضا تربك الدولة...
المزيد >>
المخرج المسرحي أنور الشعافي لــ«الشروق»:الفساد ينخر مركز الفنون الدرامية بمدنين والوزارة صامتة
31 ديسمبر 2016 | 21:00

شدّد المسرحي أنور الشعافي على أن الفساد في إدارة مركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين زاد على حده، مؤكدا أن وزارة الشؤون الثقافية على علم بذلك لكنها لم تحرك ساكنا.

* تونس (الشروق) ـ 
أكد المخرج المسرحي أنور الشعافي أن كل المسرحيين في مدنين يعلمون أن هناك فسادا ماليا وإداريا في مركز الفنون الدرامية والركحية بالجهة، مشيرا إلى أن الجميع يهمس بذلك، ومشددا على أنه يتحمل مسؤوليته في كل ما صرح به في هذا الحوار لـ"الشروق"، لأن «الساكت عن الحق شيطان أخرس» على حد تعبيره.
ما هي مظاهر الفساد المالي والإداري بمركز الفنون الدرامية والركحيةبمدنين؟
كل المسرحيين في مدنين على علم بالفساد المالي والإداري وكذلك المحسوبية بالمركز، وأول مظاهر الفساد، هو أن المركز به 08 أعوان، ثلاثة منهم أشقاء أو إخوة، أولهم مدير المركز جمال شندور الذي ليس له نشاط فني أو مسرحي في مسيرته ولا خبرة إدارية كذلك، وثالثهم شقيقه الذي دخل بعقد عمل، علما وأن أبناء الجهة عدد كبير منهم خريجو معاهد عليا ومنهم المسرحيون وهم عاطلون عن العمل.
هذا من مظاهر المحسوبية، إن صح التعبير؟
أنا آت إلى مظاهر الفساد الأخرى، فمدير المركز يستعمل الأنترنات في منزله على حساب المركز، وجهاز الكمبيوتر المحمول الذي لا يغادر منزله من مقتنيات المركز كذلك، وأفظع مظاهر الفساد، أن السيد جمال شندور، يأخذ منحة، سميتها شخصيا «ضريبة»، على كل عرض يقدمه المركز، قيمتها 150 دينارا، وهذه المنحة لا توجد في المنشور المنظم لخلاص العروض، هذا فضلا عن كراء سيارات على نفقة المركز دون موجب، وفضلا عن عدم الكفاءة الإدارية والفنية، التي تتضح من خلال تراجع مهرجان المسرح التجريبي الذي أسسته سنة 1992، كما أنه اليوم ليس ثمة أي مشروع بالمركز، فعنصر التكوين الذي هو من أبرز مهام المركز، غير موجود، والمركز يكتفي بالعروض المدعومة التي تمنحها الوزارة ولا وجود بتاتا للتوزيع، فمدير المركز يتمعش من الانتاجات الجيدة للمركز وفي نفس الوقت يعرقلها...
ولماذا لم يتحرك المسرحيون في مدنين وظلوا يهمسون كما قلتم؟
لا ثمة مجموعة منهم راسلت وزارة الشؤون الثقافية، وأعتقد أن الوزارة على علم بكل ما ذكرت، لكنني أستغرب هذا الصمت المريب من سلطة الإشراف تجاه هذا الفساد، وعدم تحريكها ساكنا تجاه هذه المعطيات، بل إنها (الوزارة) لم تكلف نفسها إرسال متفقدين ماليين وإداريين للتثبت حتى من صحة المعطيات... وشخصيا أحمل المسؤولية كاملة للوزارة، وأتحمل مسؤوليتي فيما قلت، وأحيطكم علما بأن البعض في مدنين يفكر جديا، أمام الصمت الرهيب لسلطة الإشراف، في إحالة الملف إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد علما وأن الجهة تزخر بالكفاءات المسرحية الشابة داخل المركز وخارجه.
ربما لم تصل المعلومة إلى الوزير؟
وصلت المعلومة بالمراسلة ومباشرة، فعندما زار السيد محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية مدنين لتدشين ساحة الفنون، وتحديدا عند لقائه بالمبدعين، قام أحد المبدعين في ذلك اللقاء مخاطبا الوزير قائلا: «نرجو بعث مركز للفنون الدرامية والركحيةبمدنين» ولما لاحظ استغراب الوزير من كلامه، تابع: «المركز الحالي هو مركز خاص وعائلي".
وجود ثلاثة إخوة في مركز ليس بالضرورة محسوبية لو كانوا على قدر كبير من الكفاءة؟
الكفاءة غير موجودة، والمركز أصبح عبارة عن مصلحة عائلية، وفي مدنين يطلقون عليهم (الإخوة الثلاثة) «طرابلسية المركز»، فشقيقهم مدير المركز يمنحهم منح إبداع كتقنيين دون أن يعملوا بالأعمال المقدمة، وهذا الأمر عايشته في عملي، ولا تتصوروا أن كلامي هذا لمصلحة شخصية، فلست معنيا بأي شيء، وإنما غيرة على ولاية مدنين ومبدعيها وعلى الثقافة والإبداع بالجهة.
نفهم من كلامك أنك سترفض إدارة المركز لو عرضت عليك؟
دون شك، فقد وضعت صحتي في هذا المركز صحبة أشخاص آخرين، وحاليا لا أنظر إلى الوراء ولا تعنيني المسؤوليات، فقد قمت بهذه التجربة وأغلق ملفها إلى الأبد، وأنا متفرغ لفني وللإنتاج لا غير.
وماذا لو عرضت عليك إدارة المسرح الوطني مرة أخرى، خصوصا وأنك لم تتمم مشروعك الذي أردت؟
هي خارطة طريق لم تنجز، ولا أدعي امتلاك الحقيقة، لكن المسرح الوطني صفحة وطويت من مسيرتي، وأنا كما أسلفت الذكر لا أنظر إلى الوراء، وكنت ومازلت أقدم المساعدة والنصح لمن يطلبهما مني، حسب خبرتي المتواضعة.
الأصداء كانت إيجابية عن عرض اختتام المهرجان الدولي للمسرح بالدار البيضاء بمسرحيتكم «أو لا تكون»؟
الحمد لله كان عرضنا في اختتام المهرجان الدولي للمسرح بالدار البيضاء بالشقيقة المغرب ناجحا، وقد قدمناه يوم 25 ديسمبر الفارط، كما قدمنا عرضا مميزا بعده بثلاثة أيام في اختتام مهرجان المسرح والفنون بالقيروان، وستكون لنا جولة وسلسلة من العروض في تونس وخارجها منها افتتاح مهرجان حضرموت بسوسة يوم 12 جانفي المقبل وعرض بالبرتغال في شهر ماي المقبل...
هل بدأت التحضير لعمل جديد بعد «أو لا تكون»؟
أجل أنا بصدد التحضير لمسرحية ستكون في نمط جمالي مختلف، فكما تعلمون دائما أريد أن أكون مختلفا ومتغيرا، لا أشبه غيري ولا حتى نفسي، وفي تونس اليوم هناك عديد المبدعين الذين ينتظرون فرصهم، لأن جيل الرواد في مسرحنا اليوم هم الشجرة التي تحجب الغابة. كما أعمل على إخراج عمل موسيقي لفنان معروف قد يبرمج في الدورة القادمة من مهرجان قرطاج الصيفي.

حاوره: وسام المختار
د. المنجي الحامدي لـ«الشروق»:هذه شروط إنقاذ تونس... والمطلوب «حلّ جماعي»
26 أفريل 2017 السّاعة 21:00
كيف يرى الدكتور المنجي الحامدي الوضع الراهن اليوم؟... كيف يقيّم أداء حكومة السيد يوسف الشاهد...؟ ما هي الحلول...
المزيد >>
عبيد البريكي لـ«الشروق»:إسقاط الحكومة لا يخدم أحزاب المعارضة وأحزاب الحكم
24 أفريل 2017 السّاعة 21:00
أسابيع بعد مغادرته لحكومة الوحدة الوطنية يتحدث الوزير السابق للوظيفة العمومية عبيد البريكي عن الوضع...
المزيد >>
المايسترو حافظ مقني لـ«الشروق»:قدر المسرح البلدي أن يُغلقَ ويُفْتَحَ على إيقاع السمفونيات
24 أفريل 2017 السّاعة 21:00
خصّ المايسترو حافظ مقني «الشروق» بحديث توقف فيه عند الصدفة الجميلة التي جعلت الأوركسترا السمفوني التونسي...
المزيد >>
رانية فريد شوقي لـ«لشروق»:أوّل فيلم في حياتي كان من إنتاج والدي
23 أفريل 2017 السّاعة 21:00
رانية فريد شوقي هي ابنة الممثل الراحل فريد شوقي الذي ظل لأكثر من خمسين عاما نجم السينما العربية . سارت على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
المخرج المسرحي أنور الشعافي لــ«الشروق»:الفساد ينخر مركز الفنون الدرامية بمدنين والوزارة صامتة
31 ديسمبر 2016 | 21:00

شدّد المسرحي أنور الشعافي على أن الفساد في إدارة مركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين زاد على حده، مؤكدا أن وزارة الشؤون الثقافية على علم بذلك لكنها لم تحرك ساكنا.

* تونس (الشروق) ـ 
أكد المخرج المسرحي أنور الشعافي أن كل المسرحيين في مدنين يعلمون أن هناك فسادا ماليا وإداريا في مركز الفنون الدرامية والركحية بالجهة، مشيرا إلى أن الجميع يهمس بذلك، ومشددا على أنه يتحمل مسؤوليته في كل ما صرح به في هذا الحوار لـ"الشروق"، لأن «الساكت عن الحق شيطان أخرس» على حد تعبيره.
ما هي مظاهر الفساد المالي والإداري بمركز الفنون الدرامية والركحيةبمدنين؟
كل المسرحيين في مدنين على علم بالفساد المالي والإداري وكذلك المحسوبية بالمركز، وأول مظاهر الفساد، هو أن المركز به 08 أعوان، ثلاثة منهم أشقاء أو إخوة، أولهم مدير المركز جمال شندور الذي ليس له نشاط فني أو مسرحي في مسيرته ولا خبرة إدارية كذلك، وثالثهم شقيقه الذي دخل بعقد عمل، علما وأن أبناء الجهة عدد كبير منهم خريجو معاهد عليا ومنهم المسرحيون وهم عاطلون عن العمل.
هذا من مظاهر المحسوبية، إن صح التعبير؟
أنا آت إلى مظاهر الفساد الأخرى، فمدير المركز يستعمل الأنترنات في منزله على حساب المركز، وجهاز الكمبيوتر المحمول الذي لا يغادر منزله من مقتنيات المركز كذلك، وأفظع مظاهر الفساد، أن السيد جمال شندور، يأخذ منحة، سميتها شخصيا «ضريبة»، على كل عرض يقدمه المركز، قيمتها 150 دينارا، وهذه المنحة لا توجد في المنشور المنظم لخلاص العروض، هذا فضلا عن كراء سيارات على نفقة المركز دون موجب، وفضلا عن عدم الكفاءة الإدارية والفنية، التي تتضح من خلال تراجع مهرجان المسرح التجريبي الذي أسسته سنة 1992، كما أنه اليوم ليس ثمة أي مشروع بالمركز، فعنصر التكوين الذي هو من أبرز مهام المركز، غير موجود، والمركز يكتفي بالعروض المدعومة التي تمنحها الوزارة ولا وجود بتاتا للتوزيع، فمدير المركز يتمعش من الانتاجات الجيدة للمركز وفي نفس الوقت يعرقلها...
ولماذا لم يتحرك المسرحيون في مدنين وظلوا يهمسون كما قلتم؟
لا ثمة مجموعة منهم راسلت وزارة الشؤون الثقافية، وأعتقد أن الوزارة على علم بكل ما ذكرت، لكنني أستغرب هذا الصمت المريب من سلطة الإشراف تجاه هذا الفساد، وعدم تحريكها ساكنا تجاه هذه المعطيات، بل إنها (الوزارة) لم تكلف نفسها إرسال متفقدين ماليين وإداريين للتثبت حتى من صحة المعطيات... وشخصيا أحمل المسؤولية كاملة للوزارة، وأتحمل مسؤوليتي فيما قلت، وأحيطكم علما بأن البعض في مدنين يفكر جديا، أمام الصمت الرهيب لسلطة الإشراف، في إحالة الملف إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد علما وأن الجهة تزخر بالكفاءات المسرحية الشابة داخل المركز وخارجه.
ربما لم تصل المعلومة إلى الوزير؟
وصلت المعلومة بالمراسلة ومباشرة، فعندما زار السيد محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية مدنين لتدشين ساحة الفنون، وتحديدا عند لقائه بالمبدعين، قام أحد المبدعين في ذلك اللقاء مخاطبا الوزير قائلا: «نرجو بعث مركز للفنون الدرامية والركحيةبمدنين» ولما لاحظ استغراب الوزير من كلامه، تابع: «المركز الحالي هو مركز خاص وعائلي".
وجود ثلاثة إخوة في مركز ليس بالضرورة محسوبية لو كانوا على قدر كبير من الكفاءة؟
الكفاءة غير موجودة، والمركز أصبح عبارة عن مصلحة عائلية، وفي مدنين يطلقون عليهم (الإخوة الثلاثة) «طرابلسية المركز»، فشقيقهم مدير المركز يمنحهم منح إبداع كتقنيين دون أن يعملوا بالأعمال المقدمة، وهذا الأمر عايشته في عملي، ولا تتصوروا أن كلامي هذا لمصلحة شخصية، فلست معنيا بأي شيء، وإنما غيرة على ولاية مدنين ومبدعيها وعلى الثقافة والإبداع بالجهة.
نفهم من كلامك أنك سترفض إدارة المركز لو عرضت عليك؟
دون شك، فقد وضعت صحتي في هذا المركز صحبة أشخاص آخرين، وحاليا لا أنظر إلى الوراء ولا تعنيني المسؤوليات، فقد قمت بهذه التجربة وأغلق ملفها إلى الأبد، وأنا متفرغ لفني وللإنتاج لا غير.
وماذا لو عرضت عليك إدارة المسرح الوطني مرة أخرى، خصوصا وأنك لم تتمم مشروعك الذي أردت؟
هي خارطة طريق لم تنجز، ولا أدعي امتلاك الحقيقة، لكن المسرح الوطني صفحة وطويت من مسيرتي، وأنا كما أسلفت الذكر لا أنظر إلى الوراء، وكنت ومازلت أقدم المساعدة والنصح لمن يطلبهما مني، حسب خبرتي المتواضعة.
الأصداء كانت إيجابية عن عرض اختتام المهرجان الدولي للمسرح بالدار البيضاء بمسرحيتكم «أو لا تكون»؟
الحمد لله كان عرضنا في اختتام المهرجان الدولي للمسرح بالدار البيضاء بالشقيقة المغرب ناجحا، وقد قدمناه يوم 25 ديسمبر الفارط، كما قدمنا عرضا مميزا بعده بثلاثة أيام في اختتام مهرجان المسرح والفنون بالقيروان، وستكون لنا جولة وسلسلة من العروض في تونس وخارجها منها افتتاح مهرجان حضرموت بسوسة يوم 12 جانفي المقبل وعرض بالبرتغال في شهر ماي المقبل...
هل بدأت التحضير لعمل جديد بعد «أو لا تكون»؟
أجل أنا بصدد التحضير لمسرحية ستكون في نمط جمالي مختلف، فكما تعلمون دائما أريد أن أكون مختلفا ومتغيرا، لا أشبه غيري ولا حتى نفسي، وفي تونس اليوم هناك عديد المبدعين الذين ينتظرون فرصهم، لأن جيل الرواد في مسرحنا اليوم هم الشجرة التي تحجب الغابة. كما أعمل على إخراج عمل موسيقي لفنان معروف قد يبرمج في الدورة القادمة من مهرجان قرطاج الصيفي.

حاوره: وسام المختار
د. المنجي الحامدي لـ«الشروق»:هذه شروط إنقاذ تونس... والمطلوب «حلّ جماعي»
26 أفريل 2017 السّاعة 21:00
كيف يرى الدكتور المنجي الحامدي الوضع الراهن اليوم؟... كيف يقيّم أداء حكومة السيد يوسف الشاهد...؟ ما هي الحلول...
المزيد >>
عبيد البريكي لـ«الشروق»:إسقاط الحكومة لا يخدم أحزاب المعارضة وأحزاب الحكم
24 أفريل 2017 السّاعة 21:00
أسابيع بعد مغادرته لحكومة الوحدة الوطنية يتحدث الوزير السابق للوظيفة العمومية عبيد البريكي عن الوضع...
المزيد >>
المايسترو حافظ مقني لـ«الشروق»:قدر المسرح البلدي أن يُغلقَ ويُفْتَحَ على إيقاع السمفونيات
24 أفريل 2017 السّاعة 21:00
خصّ المايسترو حافظ مقني «الشروق» بحديث توقف فيه عند الصدفة الجميلة التي جعلت الأوركسترا السمفوني التونسي...
المزيد >>
رانية فريد شوقي لـ«لشروق»:أوّل فيلم في حياتي كان من إنتاج والدي
23 أفريل 2017 السّاعة 21:00
رانية فريد شوقي هي ابنة الممثل الراحل فريد شوقي الذي ظل لأكثر من خمسين عاما نجم السينما العربية . سارت على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
الشاهد... والغضب في الجهات
الغضب في تطاوين وفي القيروان وفي سيدي بوزيد يهدد بتصعيد خطير قد يؤدي الى ازمة تربك الحكومة وأيضا تربك الدولة...
المزيد >>