ملف الأسبوع:آفة القمار:مدمّر للفرد والمجتمع محرّم شرعا وقانونا
النوري الصل
فتّش عن المستفيد...في أزمة لبنان
يعيش لبنان هذه الأيام حالة من الصدمة لكنها بالتأكيد ليست تلك «الصدمة الايجابية» التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري لدى إعلان استقالته. بل هي «صدمة دراماتيكية» بكل المقاييس...
المزيد >>
ملف الأسبوع:آفة القمار:مدمّر للفرد والمجتمع محرّم شرعا وقانونا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 جانفي 2017

القمار وباء مثله مثل أي مرض مستعص يصيب الإنسان، آثاره الجانبية جسيمة لا يمكن تجنبها ولا يوجد له دواء شاف. وهو نوع من أنواع الإدمان فكما يدمن الإنسان على المخدرات وعلى الشرب والتدخين بسبب المواد الكيميائية التي تدخل الجسم وتسيطر على المراكز الحساسة فيه كذلك القمار. قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراضٍ منكم} [سورة النساء: الآية 29] .
ويعر ف العلماء القمار أنه عقد يخاطر أطرافه بمال يأخذه الغالب من غير تعيين. والميسر والقمار، مأخوذ من اليسر والسهولة لأنه كسب بلا جهد ولا مشقة، قال مجاهد: كل القمار من الميسر حتى لعب الصبيان بالخرز. وقد تم تحريم القمار في الكتاب والسنة؛ لذلك لا يجوز للمسلم لعب القمار للهو والتسلية في وقت الفراغ، أو لكسب المال في أي حالة من الأحوال. قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون، إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون} [سورة المائدة: الآيات 90: 91].. وقال تعالى: {يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثمٌ كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما} [سورة البقرة: الآية 219].
ومن السنة قولة صلى الله عليه وسلم (من قال لصاحبه تعال أقامرك فليتصدق).
وأما الحكمة في تحريمه فإنّ العاقل يرى في ذلك أسبابا كثيرة منها: ذكر القرآن للميسر أضراراً واضحة وهي أنه يورث العداوة والبغضاء ويصد عن ذكر الله، ومنها إفساد التربية بتعويد النفس على الكسل وانتظار الرزق من الأسباب الوهمية وإضعاف القوة العقلية بترك الأعمال المفيدة في طرق الكسب الطبيعية وإهمال المقامرين للعمل كالزراعة والصناعة والتجارة وهي أركان العمران. ومن الأضرار إفلاس المقامر وتخريب البيوت فجأة بالانتقال من الغنى إلى الفقر في ساعة واحدة .
وللقمار اصناف كثيرة متنوعة اهمها المسابقات التي أصبحت ظاهرة منتشرة في المحطات الفضائية وكذلك لدى أصحاب المصانع والشركات الذين يروجون لبضائعهم بطرق يغلب عليها القمار المغطى باسم الجوائز. وهذه المسابقات تقوم على فكرة الحظ. اذ يعمد الاف من الناس بالاتصال بالأرقام الهاتفية المعلن عنها ويدفعون الملايين وقلة قليلة تفوز منهم اعتماداً على الحظ. فالشركات والمحطات التي تنظم هذه المسابقات تحقق أموالاً طائلة نتيجة هذه الاتصالات وتعطي الشيء القليل منها كجوائز وإن كان مبلغ الجائزة في نظر كثير من الناس كبير جداً ولكنهم قد جمعوا من الناس مبالغ اضخم وهذا ايضا نوع من القمار.
فهذه المسابقات ليست إلا لوناً من ألوان القمار – أو الميسر بلغة القرآن ـ تدخله الملايين الطامعة بما تدفعه للهاتف على احتمال أن تربح أو تخسر ثم تخسر الأغلبية الساحقة، ويكسب واحد فقط. صحيح أنه لا يخسر مبلغاً كبيراً ولكن العبرة بالمبدأ وليس بحجم الخسارة المهم أنه دخل العملية مقامراً لعله يكسب ويصبح مليونيراً في لحظة. والإسلام يحرم القمار أو الميسر تحريماً باتاً ويقرنه بالخمر في كتاب الله، ويجعله – مع الخمر والأنصاب والأزلام – رجساً من عمل الشيطان مما يدل على أنه من كبائر المحرمات لا من صغائرها وما ذلك إلا ليحمي الناس من التعلق بالأوهام والأحلام الزائفة، التي تبنى على غير أساس والإسلام لا يمنع أن يكسب الإنسان المال، ضمن شبكة الأسباب والمسببات، ووفق سنن الله في الكون والمجتمع، والأصل في هذه السنن أن يكسب الإنسان المال بكد اليمين وعرق الجبين وإعمال الفكر وإجهاد الجسم ومواصلة الليل بالنهار حتى يحقق الآمال. أما أن ينام ويغرق في الأحلام ويحصل الثروة عن طريق ضربة حظ تواتيه، فليس هذا من هدي الإسلام، ولا من خلق المسلمين.

الإسلام دعا الى المحافظة على البيئة
17 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
قد يستغرب بعض الناس اهتمام الإسلام بالبيئة وضرورة المحافظة عليها وعلى مكوناتها الأساسية مثل الشجرة ظنًّا...
المزيد >>
المحافظة على البيئة واجب شرعي
17 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
خلق الله الأرض وسخرها للإنسان وجعله خليفته عليها، وجعله المسؤول عنها وعما فيها من مخلوقات أخرى. والأرض هي...
المزيد >>
ملف الأسبوع:‎منهج الاسلام في المحافظة على البيئة
17 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
مرت خلال الايام القليلة الماضية مناسبة وطنية جليلة وهي عيد الشجرة وهي فرصة للتعرف على موقف الاسلام من...
المزيد >>
دعاء من القرآن الكريم
17 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
﴿رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا﴾ الفرقان (65)
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
ملف الأسبوع:آفة القمار:مدمّر للفرد والمجتمع محرّم شرعا وقانونا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 جانفي 2017

القمار وباء مثله مثل أي مرض مستعص يصيب الإنسان، آثاره الجانبية جسيمة لا يمكن تجنبها ولا يوجد له دواء شاف. وهو نوع من أنواع الإدمان فكما يدمن الإنسان على المخدرات وعلى الشرب والتدخين بسبب المواد الكيميائية التي تدخل الجسم وتسيطر على المراكز الحساسة فيه كذلك القمار. قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراضٍ منكم} [سورة النساء: الآية 29] .
ويعر ف العلماء القمار أنه عقد يخاطر أطرافه بمال يأخذه الغالب من غير تعيين. والميسر والقمار، مأخوذ من اليسر والسهولة لأنه كسب بلا جهد ولا مشقة، قال مجاهد: كل القمار من الميسر حتى لعب الصبيان بالخرز. وقد تم تحريم القمار في الكتاب والسنة؛ لذلك لا يجوز للمسلم لعب القمار للهو والتسلية في وقت الفراغ، أو لكسب المال في أي حالة من الأحوال. قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون، إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون} [سورة المائدة: الآيات 90: 91].. وقال تعالى: {يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثمٌ كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما} [سورة البقرة: الآية 219].
ومن السنة قولة صلى الله عليه وسلم (من قال لصاحبه تعال أقامرك فليتصدق).
وأما الحكمة في تحريمه فإنّ العاقل يرى في ذلك أسبابا كثيرة منها: ذكر القرآن للميسر أضراراً واضحة وهي أنه يورث العداوة والبغضاء ويصد عن ذكر الله، ومنها إفساد التربية بتعويد النفس على الكسل وانتظار الرزق من الأسباب الوهمية وإضعاف القوة العقلية بترك الأعمال المفيدة في طرق الكسب الطبيعية وإهمال المقامرين للعمل كالزراعة والصناعة والتجارة وهي أركان العمران. ومن الأضرار إفلاس المقامر وتخريب البيوت فجأة بالانتقال من الغنى إلى الفقر في ساعة واحدة .
وللقمار اصناف كثيرة متنوعة اهمها المسابقات التي أصبحت ظاهرة منتشرة في المحطات الفضائية وكذلك لدى أصحاب المصانع والشركات الذين يروجون لبضائعهم بطرق يغلب عليها القمار المغطى باسم الجوائز. وهذه المسابقات تقوم على فكرة الحظ. اذ يعمد الاف من الناس بالاتصال بالأرقام الهاتفية المعلن عنها ويدفعون الملايين وقلة قليلة تفوز منهم اعتماداً على الحظ. فالشركات والمحطات التي تنظم هذه المسابقات تحقق أموالاً طائلة نتيجة هذه الاتصالات وتعطي الشيء القليل منها كجوائز وإن كان مبلغ الجائزة في نظر كثير من الناس كبير جداً ولكنهم قد جمعوا من الناس مبالغ اضخم وهذا ايضا نوع من القمار.
فهذه المسابقات ليست إلا لوناً من ألوان القمار – أو الميسر بلغة القرآن ـ تدخله الملايين الطامعة بما تدفعه للهاتف على احتمال أن تربح أو تخسر ثم تخسر الأغلبية الساحقة، ويكسب واحد فقط. صحيح أنه لا يخسر مبلغاً كبيراً ولكن العبرة بالمبدأ وليس بحجم الخسارة المهم أنه دخل العملية مقامراً لعله يكسب ويصبح مليونيراً في لحظة. والإسلام يحرم القمار أو الميسر تحريماً باتاً ويقرنه بالخمر في كتاب الله، ويجعله – مع الخمر والأنصاب والأزلام – رجساً من عمل الشيطان مما يدل على أنه من كبائر المحرمات لا من صغائرها وما ذلك إلا ليحمي الناس من التعلق بالأوهام والأحلام الزائفة، التي تبنى على غير أساس والإسلام لا يمنع أن يكسب الإنسان المال، ضمن شبكة الأسباب والمسببات، ووفق سنن الله في الكون والمجتمع، والأصل في هذه السنن أن يكسب الإنسان المال بكد اليمين وعرق الجبين وإعمال الفكر وإجهاد الجسم ومواصلة الليل بالنهار حتى يحقق الآمال. أما أن ينام ويغرق في الأحلام ويحصل الثروة عن طريق ضربة حظ تواتيه، فليس هذا من هدي الإسلام، ولا من خلق المسلمين.

الإسلام دعا الى المحافظة على البيئة
17 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
قد يستغرب بعض الناس اهتمام الإسلام بالبيئة وضرورة المحافظة عليها وعلى مكوناتها الأساسية مثل الشجرة ظنًّا...
المزيد >>
المحافظة على البيئة واجب شرعي
17 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
خلق الله الأرض وسخرها للإنسان وجعله خليفته عليها، وجعله المسؤول عنها وعما فيها من مخلوقات أخرى. والأرض هي...
المزيد >>
ملف الأسبوع:‎منهج الاسلام في المحافظة على البيئة
17 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
مرت خلال الايام القليلة الماضية مناسبة وطنية جليلة وهي عيد الشجرة وهي فرصة للتعرف على موقف الاسلام من...
المزيد >>
دعاء من القرآن الكريم
17 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
﴿رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا﴾ الفرقان (65)
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصل
فتّش عن المستفيد...في أزمة لبنان
يعيش لبنان هذه الأيام حالة من الصدمة لكنها بالتأكيد ليست تلك «الصدمة الايجابية» التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري لدى إعلان استقالته. بل هي «صدمة دراماتيكية» بكل المقاييس...
المزيد >>