حدث وحديث:بلاد يموت فيها الأطفال مجمّدين
عبد الجليل المسعودي
معركة يجب كسبها
مرّة أخرى تبرز واضحة جلية للعيان صعوبة الوضع الذي تردت فيه بلادنا بسبب مستوى نخبتها السياسية التي لم تعد تنظر إلى الأحداث الوطنية والتطورات الاقتصادية والاجتماعية إلا عبر شبكة...
المزيد >>
حدث وحديث:بلاد يموت فيها الأطفال مجمّدين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 جانفي 2017

الخبر الذي أورده مراسلنا من ولاية جندوبة حول الطفلة رانيا التي جمّدها البرد حتى الموت في كوخ والديها العاري في منطقة عين دراهم الثّلجى. مثل هذا الخبر يمسكك من الحُنْجُرة، ويخنُقك ويجعلك تغلي من القهر. وتتساءل غاضبا كيف يمكن أن يموت الأطفال جوعا وبردا في تونس اليوم؟
وبعد أن يذهب عنك الغضب تنظر حولك فترى الجواب واضحا كالنهار. يموت الأطفال عندنا فقرا وجوعا وعراء وجهلا لأن كتاب الأخلاق عندنا سقطت منه أهم كلمة: التضامن.
التضامن ليس مرادف الشفقة ولا الرأفة. إنه واجب وطني. بل إنه واجب جوهري وملحّ ومرتكز من أهم مرتكزات المسؤولية الجماعية لأبناء الوطن الواحد.
والتضامن ليس الصدقة ـ والعكس صحيح. لأن الصدقة خيار شخصي ووثوب حيوي مصدره القلب المؤمن. أما التضامن فهو بناء عقلاني حضاري وآلية من آليات تحقيق العدالة.
المتصدّق صاحب ترفّع وزهد لا يرجو من وراء صدقته جزاء ولا شكورا.
المتضامن من حقه وواجبه أن يعرف نتائج إسهامه.
الصدقة اختيار حرّ والتضامن واجب مقدّس في بلاد لا تنفكّ نُخبها تتبجّح بقيادتها لثورة الحرية والكرامة.
أي حريّة في بلاد يموت الأطفال فيها مجمّدين بالبرد؟ وأي كرامة في بلاد استبدل الناس فيها التضامن بالأنانية؟
لا نريد أن يتصدق التونسيون القادرون على التونسيين المعوزين. نريدهم أن يقوموا بواجبهم الأخلاقي كمواطنين أحرار ذوي كرامة حتى تعمّ الحرية والكرامة.

بقلم: عبد الجليل المسعودي
وخزة
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كشف وزير الطاقة والمناجم خالد بن قدور عن وجود أكثر من 11 ألف موظف في شركات البيئة يحصلون على رواتبهم وهم في...
المزيد >>
بالحبر السياسي:فرز جديد في الأفق
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
باتت الانتخابات البلدية على الأبواب بل وأصبحت حقيقة ثابتة مع انطلاق تقديم الترشّحات وانتهاء اللجان...
المزيد >>
وخزة
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في العديد من المؤسسات العمومية أو الخاصّة يلجأ العديد من الموظفين الى التقاعس والتكاسل ومغادرة مكان العمل...
المزيد >>
أولا وأخيرا:من برويطة الحضيرة الى ثورة البرويطة
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
سي جمال هو قارئ وفي لجريدة «الشروق» فلاح ومربي أغنام بولاية القصرين تعود الاتصال بي عبر الهاتف ليصب جام همه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
حدث وحديث:بلاد يموت فيها الأطفال مجمّدين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 جانفي 2017

الخبر الذي أورده مراسلنا من ولاية جندوبة حول الطفلة رانيا التي جمّدها البرد حتى الموت في كوخ والديها العاري في منطقة عين دراهم الثّلجى. مثل هذا الخبر يمسكك من الحُنْجُرة، ويخنُقك ويجعلك تغلي من القهر. وتتساءل غاضبا كيف يمكن أن يموت الأطفال جوعا وبردا في تونس اليوم؟
وبعد أن يذهب عنك الغضب تنظر حولك فترى الجواب واضحا كالنهار. يموت الأطفال عندنا فقرا وجوعا وعراء وجهلا لأن كتاب الأخلاق عندنا سقطت منه أهم كلمة: التضامن.
التضامن ليس مرادف الشفقة ولا الرأفة. إنه واجب وطني. بل إنه واجب جوهري وملحّ ومرتكز من أهم مرتكزات المسؤولية الجماعية لأبناء الوطن الواحد.
والتضامن ليس الصدقة ـ والعكس صحيح. لأن الصدقة خيار شخصي ووثوب حيوي مصدره القلب المؤمن. أما التضامن فهو بناء عقلاني حضاري وآلية من آليات تحقيق العدالة.
المتصدّق صاحب ترفّع وزهد لا يرجو من وراء صدقته جزاء ولا شكورا.
المتضامن من حقه وواجبه أن يعرف نتائج إسهامه.
الصدقة اختيار حرّ والتضامن واجب مقدّس في بلاد لا تنفكّ نُخبها تتبجّح بقيادتها لثورة الحرية والكرامة.
أي حريّة في بلاد يموت الأطفال فيها مجمّدين بالبرد؟ وأي كرامة في بلاد استبدل الناس فيها التضامن بالأنانية؟
لا نريد أن يتصدق التونسيون القادرون على التونسيين المعوزين. نريدهم أن يقوموا بواجبهم الأخلاقي كمواطنين أحرار ذوي كرامة حتى تعمّ الحرية والكرامة.

بقلم: عبد الجليل المسعودي
وخزة
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كشف وزير الطاقة والمناجم خالد بن قدور عن وجود أكثر من 11 ألف موظف في شركات البيئة يحصلون على رواتبهم وهم في...
المزيد >>
بالحبر السياسي:فرز جديد في الأفق
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
باتت الانتخابات البلدية على الأبواب بل وأصبحت حقيقة ثابتة مع انطلاق تقديم الترشّحات وانتهاء اللجان...
المزيد >>
وخزة
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في العديد من المؤسسات العمومية أو الخاصّة يلجأ العديد من الموظفين الى التقاعس والتكاسل ومغادرة مكان العمل...
المزيد >>
أولا وأخيرا:من برويطة الحضيرة الى ثورة البرويطة
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
سي جمال هو قارئ وفي لجريدة «الشروق» فلاح ومربي أغنام بولاية القصرين تعود الاتصال بي عبر الهاتف ليصب جام همه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
معركة يجب كسبها
مرّة أخرى تبرز واضحة جلية للعيان صعوبة الوضع الذي تردت فيه بلادنا بسبب مستوى نخبتها السياسية التي لم تعد تنظر إلى الأحداث الوطنية والتطورات الاقتصادية والاجتماعية إلا عبر شبكة...
المزيد >>