في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
سفيان الأسود
أزمـــــــــــــــة الدينـــــــــــار
كل التونسيين يعيشون الان خوفا وفزعا من جراء تدهور قيمة الدينار ....لاول مرة في تاريخ الدولة المستقلة يشعر التونسيون انهم الان امام ازمة حقيقية ستعصف بهم وستجعل حياتهم صعبة اكثر بعد...
المزيد >>
في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 جانفي 2017

مرّت أعمال العنف والشغب التي هزّت الجزائر مطلع هذا الاسبوع دون ان تحرّك «سواكن» جامعة العرب ودون ان نسمع منها موقفا ولو بصوت خافت حيال ما حصل وكأن ما يجري في هذا البلد ليس صلب اهتماماتها او كأن الجزائر تقع في كوكب آخر ولا تنتمي الى هذه الجامعة التي «اكتشفت» أخيرا أن الارهاب أصبح ظاهرة عابرة للقارات وطالبت بعقد اجتماع عاجل لمناقشة الهجرة غير الشرعية وتجاهلت في المقابل ما يحدث في الجزائر ولم يكلفها الأمر حتى إصدار بيان مقتضب «تكفّر» به عن قصورها وتقصيرها إزاء ما حصل في هذا البلد.

ندرك جيدا ان جامعتنا العربية العتيدة تجاوزتها الأحداث وأن صمتها أحيانا فيه فائدة أكبر من «كلامها» بل إنها ربما هي في حاجة الى دعم الجزائر أكثر من حاجة الجزائر اليها لكن ما حصل في بجاية وقبلها في غرداية أقام الدليل على أن هذه الجامعة فقدت دورها ومصداقيتها وأنها أصبحت خارج الزمن العربي بل إنها في الواقع تحوّلت الى عبء حقيقي على الأقطار العربية نفسها ولن يفيد في شيء استبدال أمينها العام أو تغيير برامجها وأولوياتها ما دامت بوصلتها ضائعة وما دامت تتنفس هواء «الربيع العبري» الذي كانت أحد معاوله حين «تجنّدت» للمشاركة في الحرب على سوريا، العضو المؤسس للجامعة العربية وألقت بها خارج رحابها الذي بات يصول ويجول فيه من عبث بوحدة سوريا وأمنها ومن ألحق بالمنطقة الدمار على حساب دماء شعوبها ونسيجها الوطني... وحين منحت حلف الناتو «تذكرة» التدخل العسكري في ليبيا والإطاحة بنظامها ونشر الفوضى والخراب.
الجامعة العربية أثبتت مرة أخرى من خلال تبنيها سياسة «اللاموقف» تجاه أحداث الفتنة التي ضربت بجاية... أنها تسير حتما نحو النهاية ان لم تكن قد انتهت اصلا!

بقلم: النوري الصّل
وخزة:طريق سيارة أمام المعاهد
22 أفريل 2017 السّاعة 21:00
يعيش تلاميذ المدرسة الاعدادية بنور جعفر برواد يوميا حالة من الرعب من جراء الطريق المحاذية لمدخل مدرستهم...
المزيد >>
وخزة:راحة الجار !
21 أفريل 2017 السّاعة 21:00
انطلق موسم الأعراس وانطلق معه إقلاق راحة جيران «دار العرس»... جوقة ودبكة حتى الساعات الأولى للفجر غير آبهين...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«خبر كانصبح»
21 أفريل 2017 السّاعة 21:00
عجلت الزمان دارت وانتهى الأمر.
المزيد >>
وخزة:داء «الكليبات» !
20 أفريل 2017 السّاعة 21:00
أغان هابطة... و«كليبات» أصابها داء الكلب ... شطحات وهزّات ارتجاجية ارتدادية... كلمات كلها طلامس لا تفهم ولا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 جانفي 2017

مرّت أعمال العنف والشغب التي هزّت الجزائر مطلع هذا الاسبوع دون ان تحرّك «سواكن» جامعة العرب ودون ان نسمع منها موقفا ولو بصوت خافت حيال ما حصل وكأن ما يجري في هذا البلد ليس صلب اهتماماتها او كأن الجزائر تقع في كوكب آخر ولا تنتمي الى هذه الجامعة التي «اكتشفت» أخيرا أن الارهاب أصبح ظاهرة عابرة للقارات وطالبت بعقد اجتماع عاجل لمناقشة الهجرة غير الشرعية وتجاهلت في المقابل ما يحدث في الجزائر ولم يكلفها الأمر حتى إصدار بيان مقتضب «تكفّر» به عن قصورها وتقصيرها إزاء ما حصل في هذا البلد.

ندرك جيدا ان جامعتنا العربية العتيدة تجاوزتها الأحداث وأن صمتها أحيانا فيه فائدة أكبر من «كلامها» بل إنها ربما هي في حاجة الى دعم الجزائر أكثر من حاجة الجزائر اليها لكن ما حصل في بجاية وقبلها في غرداية أقام الدليل على أن هذه الجامعة فقدت دورها ومصداقيتها وأنها أصبحت خارج الزمن العربي بل إنها في الواقع تحوّلت الى عبء حقيقي على الأقطار العربية نفسها ولن يفيد في شيء استبدال أمينها العام أو تغيير برامجها وأولوياتها ما دامت بوصلتها ضائعة وما دامت تتنفس هواء «الربيع العبري» الذي كانت أحد معاوله حين «تجنّدت» للمشاركة في الحرب على سوريا، العضو المؤسس للجامعة العربية وألقت بها خارج رحابها الذي بات يصول ويجول فيه من عبث بوحدة سوريا وأمنها ومن ألحق بالمنطقة الدمار على حساب دماء شعوبها ونسيجها الوطني... وحين منحت حلف الناتو «تذكرة» التدخل العسكري في ليبيا والإطاحة بنظامها ونشر الفوضى والخراب.
الجامعة العربية أثبتت مرة أخرى من خلال تبنيها سياسة «اللاموقف» تجاه أحداث الفتنة التي ضربت بجاية... أنها تسير حتما نحو النهاية ان لم تكن قد انتهت اصلا!

بقلم: النوري الصّل
وخزة:طريق سيارة أمام المعاهد
22 أفريل 2017 السّاعة 21:00
يعيش تلاميذ المدرسة الاعدادية بنور جعفر برواد يوميا حالة من الرعب من جراء الطريق المحاذية لمدخل مدرستهم...
المزيد >>
وخزة:راحة الجار !
21 أفريل 2017 السّاعة 21:00
انطلق موسم الأعراس وانطلق معه إقلاق راحة جيران «دار العرس»... جوقة ودبكة حتى الساعات الأولى للفجر غير آبهين...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«خبر كانصبح»
21 أفريل 2017 السّاعة 21:00
عجلت الزمان دارت وانتهى الأمر.
المزيد >>
وخزة:داء «الكليبات» !
20 أفريل 2017 السّاعة 21:00
أغان هابطة... و«كليبات» أصابها داء الكلب ... شطحات وهزّات ارتجاجية ارتدادية... كلمات كلها طلامس لا تفهم ولا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
أزمـــــــــــــــة الدينـــــــــــار
كل التونسيين يعيشون الان خوفا وفزعا من جراء تدهور قيمة الدينار ....لاول مرة في تاريخ الدولة المستقلة يشعر التونسيون انهم الان امام ازمة حقيقية ستعصف بهم وستجعل حياتهم صعبة اكثر بعد...
المزيد >>