في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
الحلّ بين أيدي الليبيين
بمجرّد أن التقى وزيرا خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية الجزائري في اجتماع بتونس، بشأن الملف الليبي، فإن ذلك يُعدّ مؤشّرا داعما لحلّ ليبي ليبي، لطالما انتظره الشعب الليبي...
المزيد >>
في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 جانفي 2017

مرّت أعمال العنف والشغب التي هزّت الجزائر مطلع هذا الاسبوع دون ان تحرّك «سواكن» جامعة العرب ودون ان نسمع منها موقفا ولو بصوت خافت حيال ما حصل وكأن ما يجري في هذا البلد ليس صلب اهتماماتها او كأن الجزائر تقع في كوكب آخر ولا تنتمي الى هذه الجامعة التي «اكتشفت» أخيرا أن الارهاب أصبح ظاهرة عابرة للقارات وطالبت بعقد اجتماع عاجل لمناقشة الهجرة غير الشرعية وتجاهلت في المقابل ما يحدث في الجزائر ولم يكلفها الأمر حتى إصدار بيان مقتضب «تكفّر» به عن قصورها وتقصيرها إزاء ما حصل في هذا البلد.

ندرك جيدا ان جامعتنا العربية العتيدة تجاوزتها الأحداث وأن صمتها أحيانا فيه فائدة أكبر من «كلامها» بل إنها ربما هي في حاجة الى دعم الجزائر أكثر من حاجة الجزائر اليها لكن ما حصل في بجاية وقبلها في غرداية أقام الدليل على أن هذه الجامعة فقدت دورها ومصداقيتها وأنها أصبحت خارج الزمن العربي بل إنها في الواقع تحوّلت الى عبء حقيقي على الأقطار العربية نفسها ولن يفيد في شيء استبدال أمينها العام أو تغيير برامجها وأولوياتها ما دامت بوصلتها ضائعة وما دامت تتنفس هواء «الربيع العبري» الذي كانت أحد معاوله حين «تجنّدت» للمشاركة في الحرب على سوريا، العضو المؤسس للجامعة العربية وألقت بها خارج رحابها الذي بات يصول ويجول فيه من عبث بوحدة سوريا وأمنها ومن ألحق بالمنطقة الدمار على حساب دماء شعوبها ونسيجها الوطني... وحين منحت حلف الناتو «تذكرة» التدخل العسكري في ليبيا والإطاحة بنظامها ونشر الفوضى والخراب.
الجامعة العربية أثبتت مرة أخرى من خلال تبنيها سياسة «اللاموقف» تجاه أحداث الفتنة التي ضربت بجاية... أنها تسير حتما نحو النهاية ان لم تكن قد انتهت اصلا!

بقلم: النوري الصّل
كلام حول الارقام:الحكومة «الدّايخة» والشعب «الفايق»
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
أعلن امس المعهد الوطني للاحصاء ان نسبة النمو في تونس لم تتخط مستوى 1 بالمائة لكامل سنة 2016 مقابل 1,1 بالمائة في...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«خلّي الهـــــمّ متغطـــّـــــي بالديمقراطيــة»
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
«قم للعلم ووفّه التبجيلا كاد المعلّم أن يكون جلّولا. حرب ضروس والشرب واحد هذا يقول كوكا والآخر كولا»
المزيد >>
وخزة:«الهرويــــــن» وصـــــــل!
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
الزطلة, هذه الآفة المفككة للمجتمع المُذهبة للعقول....لم يعد الحديث عنها من التابوهات ولا من المحرّمات... وحتى...
المزيد >>
الثّورة مستمرّة:الوهم الأيديولوجيّ والعقم السّياسيّ
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
ما «وَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ» ما دام «الوهم الأيديولوجيّ» يقود «العقم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 جانفي 2017

مرّت أعمال العنف والشغب التي هزّت الجزائر مطلع هذا الاسبوع دون ان تحرّك «سواكن» جامعة العرب ودون ان نسمع منها موقفا ولو بصوت خافت حيال ما حصل وكأن ما يجري في هذا البلد ليس صلب اهتماماتها او كأن الجزائر تقع في كوكب آخر ولا تنتمي الى هذه الجامعة التي «اكتشفت» أخيرا أن الارهاب أصبح ظاهرة عابرة للقارات وطالبت بعقد اجتماع عاجل لمناقشة الهجرة غير الشرعية وتجاهلت في المقابل ما يحدث في الجزائر ولم يكلفها الأمر حتى إصدار بيان مقتضب «تكفّر» به عن قصورها وتقصيرها إزاء ما حصل في هذا البلد.

ندرك جيدا ان جامعتنا العربية العتيدة تجاوزتها الأحداث وأن صمتها أحيانا فيه فائدة أكبر من «كلامها» بل إنها ربما هي في حاجة الى دعم الجزائر أكثر من حاجة الجزائر اليها لكن ما حصل في بجاية وقبلها في غرداية أقام الدليل على أن هذه الجامعة فقدت دورها ومصداقيتها وأنها أصبحت خارج الزمن العربي بل إنها في الواقع تحوّلت الى عبء حقيقي على الأقطار العربية نفسها ولن يفيد في شيء استبدال أمينها العام أو تغيير برامجها وأولوياتها ما دامت بوصلتها ضائعة وما دامت تتنفس هواء «الربيع العبري» الذي كانت أحد معاوله حين «تجنّدت» للمشاركة في الحرب على سوريا، العضو المؤسس للجامعة العربية وألقت بها خارج رحابها الذي بات يصول ويجول فيه من عبث بوحدة سوريا وأمنها ومن ألحق بالمنطقة الدمار على حساب دماء شعوبها ونسيجها الوطني... وحين منحت حلف الناتو «تذكرة» التدخل العسكري في ليبيا والإطاحة بنظامها ونشر الفوضى والخراب.
الجامعة العربية أثبتت مرة أخرى من خلال تبنيها سياسة «اللاموقف» تجاه أحداث الفتنة التي ضربت بجاية... أنها تسير حتما نحو النهاية ان لم تكن قد انتهت اصلا!

بقلم: النوري الصّل
كلام حول الارقام:الحكومة «الدّايخة» والشعب «الفايق»
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
أعلن امس المعهد الوطني للاحصاء ان نسبة النمو في تونس لم تتخط مستوى 1 بالمائة لكامل سنة 2016 مقابل 1,1 بالمائة في...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«خلّي الهـــــمّ متغطـــّـــــي بالديمقراطيــة»
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
«قم للعلم ووفّه التبجيلا كاد المعلّم أن يكون جلّولا. حرب ضروس والشرب واحد هذا يقول كوكا والآخر كولا»
المزيد >>
وخزة:«الهرويــــــن» وصـــــــل!
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
الزطلة, هذه الآفة المفككة للمجتمع المُذهبة للعقول....لم يعد الحديث عنها من التابوهات ولا من المحرّمات... وحتى...
المزيد >>
الثّورة مستمرّة:الوهم الأيديولوجيّ والعقم السّياسيّ
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
ما «وَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ» ما دام «الوهم الأيديولوجيّ» يقود «العقم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
الحلّ بين أيدي الليبيين
بمجرّد أن التقى وزيرا خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية الجزائري في اجتماع بتونس، بشأن الملف الليبي، فإن ذلك يُعدّ مؤشّرا داعما لحلّ ليبي ليبي، لطالما انتظره الشعب الليبي...
المزيد >>