في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
عبد الجليل المسعودي
الحكومة والمرحلة الجديدة
صادق مجلس النواب أول أمس على قانون المالية. ولم يبق الآن لحكومة يوسف الشاهد إلا التوجّه إلى الكد والعمل والخروج بالبلاد من دائرة التردد والشك- التي ما انفكت تتسع تحت ضغط تردي...
المزيد >>
في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 جانفي 2017

مرّت أعمال العنف والشغب التي هزّت الجزائر مطلع هذا الاسبوع دون ان تحرّك «سواكن» جامعة العرب ودون ان نسمع منها موقفا ولو بصوت خافت حيال ما حصل وكأن ما يجري في هذا البلد ليس صلب اهتماماتها او كأن الجزائر تقع في كوكب آخر ولا تنتمي الى هذه الجامعة التي «اكتشفت» أخيرا أن الارهاب أصبح ظاهرة عابرة للقارات وطالبت بعقد اجتماع عاجل لمناقشة الهجرة غير الشرعية وتجاهلت في المقابل ما يحدث في الجزائر ولم يكلفها الأمر حتى إصدار بيان مقتضب «تكفّر» به عن قصورها وتقصيرها إزاء ما حصل في هذا البلد.

ندرك جيدا ان جامعتنا العربية العتيدة تجاوزتها الأحداث وأن صمتها أحيانا فيه فائدة أكبر من «كلامها» بل إنها ربما هي في حاجة الى دعم الجزائر أكثر من حاجة الجزائر اليها لكن ما حصل في بجاية وقبلها في غرداية أقام الدليل على أن هذه الجامعة فقدت دورها ومصداقيتها وأنها أصبحت خارج الزمن العربي بل إنها في الواقع تحوّلت الى عبء حقيقي على الأقطار العربية نفسها ولن يفيد في شيء استبدال أمينها العام أو تغيير برامجها وأولوياتها ما دامت بوصلتها ضائعة وما دامت تتنفس هواء «الربيع العبري» الذي كانت أحد معاوله حين «تجنّدت» للمشاركة في الحرب على سوريا، العضو المؤسس للجامعة العربية وألقت بها خارج رحابها الذي بات يصول ويجول فيه من عبث بوحدة سوريا وأمنها ومن ألحق بالمنطقة الدمار على حساب دماء شعوبها ونسيجها الوطني... وحين منحت حلف الناتو «تذكرة» التدخل العسكري في ليبيا والإطاحة بنظامها ونشر الفوضى والخراب.
الجامعة العربية أثبتت مرة أخرى من خلال تبنيها سياسة «اللاموقف» تجاه أحداث الفتنة التي ضربت بجاية... أنها تسير حتما نحو النهاية ان لم تكن قد انتهت اصلا!

بقلم: النوري الصّل
وخزة
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إذا كان الرئيس الأمريكي «ترومب» يعطي ما لا يملك لمن لا يستحق فإن ما أخذ بالقوة لا يستردّ الاّ بالقوة. ولن...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«اسمع وفلّتْ»
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أحسست بضعف قدرتي على التوازن في المشي وبالأرض تدور بي أو أنا أدور حولها وأجبرتني مخاوفي على عيادة الطبيب...
المزيد >>
وخزة
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لن يكون قرارنا من رأسنا إلا إذا كانت لقمتنا من فأسنا. أما وحالنا غير ذلك فقط فرطتنا في الأرض والعرض والعزة...
المزيد >>
حدث وحديث:شكرا مستر ترومب !
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
في نهاية المطاف، كان علينا، عوض الاحتجاج على الرئيس الأمريكي، وعوض التنديد والشجب أن نشكره ونبدي له...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في البدء:أحداث الجزائر... والجامعة العربية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 جانفي 2017

مرّت أعمال العنف والشغب التي هزّت الجزائر مطلع هذا الاسبوع دون ان تحرّك «سواكن» جامعة العرب ودون ان نسمع منها موقفا ولو بصوت خافت حيال ما حصل وكأن ما يجري في هذا البلد ليس صلب اهتماماتها او كأن الجزائر تقع في كوكب آخر ولا تنتمي الى هذه الجامعة التي «اكتشفت» أخيرا أن الارهاب أصبح ظاهرة عابرة للقارات وطالبت بعقد اجتماع عاجل لمناقشة الهجرة غير الشرعية وتجاهلت في المقابل ما يحدث في الجزائر ولم يكلفها الأمر حتى إصدار بيان مقتضب «تكفّر» به عن قصورها وتقصيرها إزاء ما حصل في هذا البلد.

ندرك جيدا ان جامعتنا العربية العتيدة تجاوزتها الأحداث وأن صمتها أحيانا فيه فائدة أكبر من «كلامها» بل إنها ربما هي في حاجة الى دعم الجزائر أكثر من حاجة الجزائر اليها لكن ما حصل في بجاية وقبلها في غرداية أقام الدليل على أن هذه الجامعة فقدت دورها ومصداقيتها وأنها أصبحت خارج الزمن العربي بل إنها في الواقع تحوّلت الى عبء حقيقي على الأقطار العربية نفسها ولن يفيد في شيء استبدال أمينها العام أو تغيير برامجها وأولوياتها ما دامت بوصلتها ضائعة وما دامت تتنفس هواء «الربيع العبري» الذي كانت أحد معاوله حين «تجنّدت» للمشاركة في الحرب على سوريا، العضو المؤسس للجامعة العربية وألقت بها خارج رحابها الذي بات يصول ويجول فيه من عبث بوحدة سوريا وأمنها ومن ألحق بالمنطقة الدمار على حساب دماء شعوبها ونسيجها الوطني... وحين منحت حلف الناتو «تذكرة» التدخل العسكري في ليبيا والإطاحة بنظامها ونشر الفوضى والخراب.
الجامعة العربية أثبتت مرة أخرى من خلال تبنيها سياسة «اللاموقف» تجاه أحداث الفتنة التي ضربت بجاية... أنها تسير حتما نحو النهاية ان لم تكن قد انتهت اصلا!

بقلم: النوري الصّل
وخزة
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إذا كان الرئيس الأمريكي «ترومب» يعطي ما لا يملك لمن لا يستحق فإن ما أخذ بالقوة لا يستردّ الاّ بالقوة. ولن...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«اسمع وفلّتْ»
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أحسست بضعف قدرتي على التوازن في المشي وبالأرض تدور بي أو أنا أدور حولها وأجبرتني مخاوفي على عيادة الطبيب...
المزيد >>
وخزة
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لن يكون قرارنا من رأسنا إلا إذا كانت لقمتنا من فأسنا. أما وحالنا غير ذلك فقط فرطتنا في الأرض والعرض والعزة...
المزيد >>
حدث وحديث:شكرا مستر ترومب !
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
في نهاية المطاف، كان علينا، عوض الاحتجاج على الرئيس الأمريكي، وعوض التنديد والشجب أن نشكره ونبدي له...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الحكومة والمرحلة الجديدة
صادق مجلس النواب أول أمس على قانون المالية. ولم يبق الآن لحكومة يوسف الشاهد إلا التوجّه إلى الكد والعمل والخروج بالبلاد من دائرة التردد والشك- التي ما انفكت تتسع تحت ضغط تردي...
المزيد >>