إلى روح الطفلة التلميذة رانية ضيفلي:قـسما بالــرَّغيف
النوري الصل
...«الانتحار الجماعي»!
«لا توجد دولة تتحمل إنتاج جيل كامل دون تعليم جيد، فهذا الجيل سيدمّر الدولة داخليّاً لتتفتّت وتفقد وجودها».
المزيد >>
إلى روح الطفلة التلميذة رانية ضيفلي:قـسما بالــرَّغيف
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 جانفي 2017

يا الجوع لماذا
نهشت جسدا غضّا
لطفل فقير؟
يداه وفمه وعيناه
وكل ما فيه
صغير صغير صغير.
يا الجوع كم أنت حقير؟
تترك بطونا وأردافا
تئن تحتها
الكراسي في النهار،
وفي الليل
يتضرع من ثقلها
السرير.
يا الجوع كم أنت
حقير حقير حقير.
يا البرد لماذا لسعت
من سقف بيوتهم قش
وطين وقصدير؟
يا البرد أنت لئيم
تنتشي وتزهو
كلما ارتعد من لسعاتك
عُشُّ.
لئيم يا البرد
لا ترحم،
أرجل أطفال حافية،
لا تُشفق على
أياد طرية عارية
تنكل وتلهو
بصغار يحتمون
بأسمال رثة بالية.
لئيم يا البرد وجبان
لا تتطاول على الأقوياء،
تخاف فروهم،
تهرب من معاطفهم المستوردة
لا تتجرأ على قصور الأثرياء،
صرعتك
المكيفات في سيارات
ومكاتب المسؤولين
على العدل والحرية
ومساعدة المحتاجين والفقراء.
فلماذا يا البرد أنت
قاس على الضعفاء
وعلى غيرهم رحيم
فكم أنت لئيم لئيم لئيم؟
يا الحمى ألا تستحين؟
صهرتِ أجساد
رُضَّع وأطفال
شيوخ ونساء حوامل،
يسدون الرمق
بالقليل من الغذاء،
لا أجرة طبيب،
و لا ثمن أر خص دواء .
يا الحمى كيف تتركين
من إذا عطسوا
يذهب لهم الأطباء؟
خسيسة يا الحمى
تصرعين أضعف الخلق
وتفرين أمام
المترفين المسرفين
أهل الرخاء.
سقط المتاع يا الحمى
ونذلة، قصفتِ براعم
كانت ستُزهر،
تزين الأرض
وتنشر أريجها
في السماء.
فقسما بالرغيف،
وهلع الصغار
يواجهون غضب الطبيعة،
بترديد «يا لطيف».
قسما بآخر هُذاء،
لطفل طبخت حمى،
جسده الضعيف
في ليلة شتاء،
سنزرع، بالفعل لا بالقول،
الربيع.
ونقتلع من الجذور، بالفعل لا بالقول،
الخريف.

المولدي عواشرية
خاربة من بابها الى محرابها الى نوّابها (2/2)
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
قضية هيئة الحقيقة والكرامة فضحت النوايا وعرّت الخفايا وكشفت المستور وبيّنت حقيقة الأمور، كما فضحت التوافق...
المزيد >>
سوريا للسنة السابعة على التوالي:ما الذي تغير؟ (2/2)
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
وهكذا سقطت كل مؤامرات التحالف ومشغليهم من المجاميع الإرهابية، الذين مازالوا يلقون كل الدعم والحماية رغم...
المزيد >>
نصيحة الى «زعماء» وروابط «حماية الفوضى»:هل هذه الديمقراطية التي تدّعون وعنها تدافعون ؟
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعوّد المجتمع التونسي منذ عقود على سماع شعارات وخطب رنّانة من طرف تيارات تصف نفسها بـ«التقدمية» او...
المزيد >>
أمامه البحر وخلفه "القوس الشمالي": كيان العدو في أي عدوان على سوريا
12 أفريل 2018 السّاعة 20:33
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
إلى روح الطفلة التلميذة رانية ضيفلي:قـسما بالــرَّغيف
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 جانفي 2017

يا الجوع لماذا
نهشت جسدا غضّا
لطفل فقير؟
يداه وفمه وعيناه
وكل ما فيه
صغير صغير صغير.
يا الجوع كم أنت حقير؟
تترك بطونا وأردافا
تئن تحتها
الكراسي في النهار،
وفي الليل
يتضرع من ثقلها
السرير.
يا الجوع كم أنت
حقير حقير حقير.
يا البرد لماذا لسعت
من سقف بيوتهم قش
وطين وقصدير؟
يا البرد أنت لئيم
تنتشي وتزهو
كلما ارتعد من لسعاتك
عُشُّ.
لئيم يا البرد
لا ترحم،
أرجل أطفال حافية،
لا تُشفق على
أياد طرية عارية
تنكل وتلهو
بصغار يحتمون
بأسمال رثة بالية.
لئيم يا البرد وجبان
لا تتطاول على الأقوياء،
تخاف فروهم،
تهرب من معاطفهم المستوردة
لا تتجرأ على قصور الأثرياء،
صرعتك
المكيفات في سيارات
ومكاتب المسؤولين
على العدل والحرية
ومساعدة المحتاجين والفقراء.
فلماذا يا البرد أنت
قاس على الضعفاء
وعلى غيرهم رحيم
فكم أنت لئيم لئيم لئيم؟
يا الحمى ألا تستحين؟
صهرتِ أجساد
رُضَّع وأطفال
شيوخ ونساء حوامل،
يسدون الرمق
بالقليل من الغذاء،
لا أجرة طبيب،
و لا ثمن أر خص دواء .
يا الحمى كيف تتركين
من إذا عطسوا
يذهب لهم الأطباء؟
خسيسة يا الحمى
تصرعين أضعف الخلق
وتفرين أمام
المترفين المسرفين
أهل الرخاء.
سقط المتاع يا الحمى
ونذلة، قصفتِ براعم
كانت ستُزهر،
تزين الأرض
وتنشر أريجها
في السماء.
فقسما بالرغيف،
وهلع الصغار
يواجهون غضب الطبيعة،
بترديد «يا لطيف».
قسما بآخر هُذاء،
لطفل طبخت حمى،
جسده الضعيف
في ليلة شتاء،
سنزرع، بالفعل لا بالقول،
الربيع.
ونقتلع من الجذور، بالفعل لا بالقول،
الخريف.

المولدي عواشرية
خاربة من بابها الى محرابها الى نوّابها (2/2)
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
قضية هيئة الحقيقة والكرامة فضحت النوايا وعرّت الخفايا وكشفت المستور وبيّنت حقيقة الأمور، كما فضحت التوافق...
المزيد >>
سوريا للسنة السابعة على التوالي:ما الذي تغير؟ (2/2)
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
وهكذا سقطت كل مؤامرات التحالف ومشغليهم من المجاميع الإرهابية، الذين مازالوا يلقون كل الدعم والحماية رغم...
المزيد >>
نصيحة الى «زعماء» وروابط «حماية الفوضى»:هل هذه الديمقراطية التي تدّعون وعنها تدافعون ؟
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعوّد المجتمع التونسي منذ عقود على سماع شعارات وخطب رنّانة من طرف تيارات تصف نفسها بـ«التقدمية» او...
المزيد >>
أمامه البحر وخلفه "القوس الشمالي": كيان العدو في أي عدوان على سوريا
12 أفريل 2018 السّاعة 20:33
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصل
...«الانتحار الجماعي»!
«لا توجد دولة تتحمل إنتاج جيل كامل دون تعليم جيد، فهذا الجيل سيدمّر الدولة داخليّاً لتتفتّت وتفقد وجودها».
المزيد >>