بعد دعوة العباسي إلى الحوار حول ملف الإرهاب:ترحيب في صفوف السياسيين
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
الحلّ بين أيدي الليبيين
بمجرّد أن التقى وزيرا خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية الجزائري في اجتماع بتونس، بشأن الملف الليبي، فإن ذلك يُعدّ مؤشّرا داعما لحلّ ليبي ليبي، لطالما انتظره الشعب الليبي...
المزيد >>
بعد دعوة العباسي إلى الحوار حول ملف الإرهاب:ترحيب في صفوف السياسيين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

رحبت مختلف الأحزاب السياسية بدعوة الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل من أجل تنظيم حوار حول ملف الإرهاب.

تونس-الشروق- 
مازال الجدل متواصلا حول عودة الإرهابيين من بؤر التوتر وحول ملف معالجة الإرهاب وجاء اقتراح الحسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل للأحزاب بتنظيم حوار وطني للخروج بحلول للمعضلة وللقضاء على الآفة ليكون بمثابة الحل القادر على الخروج بحلول توافقية.
وقد رحبت معظم الأحزاب بمقترح تنظيم حوار للخروج بحل توافقي وقد صرح يوسف الجويني – قيادي في حركة نداء تونس – أن ملف عودة الإرهابيين على غاية من الأهمية ويهم الأمن القومي ولا بد من حوار هادئ دون تشنج للخروج بحلول ناجعة ومقترحات لاجتثاث الآفة .
ومن جهته رحب أحمد المشرقي – قيادي في حركة النهضة – بأي دعوة تهدف الى الحوار الجدي والمسؤول في ملف عودة الإرهابيين من بؤر التوتر واتخاذ قرارات تكون توافقية لمعالجة الملف والابتعاد عن التجاذبات السياسية وتغليب المصلحة العليا للوطن .
وبدوره رحب عادل بالشاوش بفكرة تنظيم حوار وطني للخروج بمقترحات ناجعة لمشكلة عودة الإرهابيين من بؤر التوتر وإيجاد صيغة تمكن من اجتثاث الآفة من جذورها وأن تكون معالجتها لا تقتصر على الجانب الأمني فحسب بل تأخذ بعين الاعتبار مختلف الأبعاد – السياسي – الاقتصادي – الاجتماعي.
ورحبت أحزاب أخرى بمقترح تنظيم حوار وطني حول معالجة الآفة الارهابية في ظل المؤشرات التي تؤكد أن الإرهاب سيظل مصدر قلق أمني رئيسي لبلادنا وقد كانت الجبهة الشعبية من أول الأحزاب التي دعت الى تنظيم حوار لأنه يهدد الاستقرار والدولة ومؤسساتها.
وقد صرح عثمان بالحاج عمر – قيادي في الجبهة الشعبية – بأن الجبهة الشعبية طالما دعت الى تنظيم مؤتمر وطني لمقاومة الإرهاب ولمحاسبة من مول وخطط ونفذ وهي مازالت تدعو الى تنظيم حوار وطني تنبثق عنه استراتيجية وطنية لمكافحته.

رضا بركة
البرلمان: المصادقة على إحداث وسام ''الوفاء والتضحية''
22 فيفري 2017 السّاعة 23:25
صادق مجلس نواب الشعب، مساء الاربعاء، على مشروع قانون تقدمت به الحكومة وأحيل في العاشر من الشهر الجاري على...
المزيد >>
البرلمان: المصادقة على القانون الأساسي المتعلق بالإبلاغ عن الفساد وحماية المبلغين عنه برمته
22 فيفري 2017 السّاعة 21:58
تم مساء اليوم الأربعاء في جلسة عامة بمجلس نواب...
المزيد >>
بعد الجدل الحاصل حوله:أحــزاب تدعو إلى الإســراع في تنقيــــح قانــون المخـــدّرات
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
أثار تصريح رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي...
المزيد >>
بسبب «الزطلة»:تجاذب بين رئاسة الجمهورية والبرلمان
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
«مبادرة رئاسية» جديدة تتعلّق بمستهلكي «الزطلة»...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بعد دعوة العباسي إلى الحوار حول ملف الإرهاب:ترحيب في صفوف السياسيين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

رحبت مختلف الأحزاب السياسية بدعوة الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل من أجل تنظيم حوار حول ملف الإرهاب.

تونس-الشروق- 
مازال الجدل متواصلا حول عودة الإرهابيين من بؤر التوتر وحول ملف معالجة الإرهاب وجاء اقتراح الحسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل للأحزاب بتنظيم حوار وطني للخروج بحلول للمعضلة وللقضاء على الآفة ليكون بمثابة الحل القادر على الخروج بحلول توافقية.
وقد رحبت معظم الأحزاب بمقترح تنظيم حوار للخروج بحل توافقي وقد صرح يوسف الجويني – قيادي في حركة نداء تونس – أن ملف عودة الإرهابيين على غاية من الأهمية ويهم الأمن القومي ولا بد من حوار هادئ دون تشنج للخروج بحلول ناجعة ومقترحات لاجتثاث الآفة .
ومن جهته رحب أحمد المشرقي – قيادي في حركة النهضة – بأي دعوة تهدف الى الحوار الجدي والمسؤول في ملف عودة الإرهابيين من بؤر التوتر واتخاذ قرارات تكون توافقية لمعالجة الملف والابتعاد عن التجاذبات السياسية وتغليب المصلحة العليا للوطن .
وبدوره رحب عادل بالشاوش بفكرة تنظيم حوار وطني للخروج بمقترحات ناجعة لمشكلة عودة الإرهابيين من بؤر التوتر وإيجاد صيغة تمكن من اجتثاث الآفة من جذورها وأن تكون معالجتها لا تقتصر على الجانب الأمني فحسب بل تأخذ بعين الاعتبار مختلف الأبعاد – السياسي – الاقتصادي – الاجتماعي.
ورحبت أحزاب أخرى بمقترح تنظيم حوار وطني حول معالجة الآفة الارهابية في ظل المؤشرات التي تؤكد أن الإرهاب سيظل مصدر قلق أمني رئيسي لبلادنا وقد كانت الجبهة الشعبية من أول الأحزاب التي دعت الى تنظيم حوار لأنه يهدد الاستقرار والدولة ومؤسساتها.
وقد صرح عثمان بالحاج عمر – قيادي في الجبهة الشعبية – بأن الجبهة الشعبية طالما دعت الى تنظيم مؤتمر وطني لمقاومة الإرهاب ولمحاسبة من مول وخطط ونفذ وهي مازالت تدعو الى تنظيم حوار وطني تنبثق عنه استراتيجية وطنية لمكافحته.

رضا بركة
البرلمان: المصادقة على إحداث وسام ''الوفاء والتضحية''
22 فيفري 2017 السّاعة 23:25
صادق مجلس نواب الشعب، مساء الاربعاء، على مشروع قانون تقدمت به الحكومة وأحيل في العاشر من الشهر الجاري على...
المزيد >>
البرلمان: المصادقة على القانون الأساسي المتعلق بالإبلاغ عن الفساد وحماية المبلغين عنه برمته
22 فيفري 2017 السّاعة 21:58
تم مساء اليوم الأربعاء في جلسة عامة بمجلس نواب...
المزيد >>
بعد الجدل الحاصل حوله:أحــزاب تدعو إلى الإســراع في تنقيــــح قانــون المخـــدّرات
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
أثار تصريح رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي...
المزيد >>
بسبب «الزطلة»:تجاذب بين رئاسة الجمهورية والبرلمان
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
«مبادرة رئاسية» جديدة تتعلّق بمستهلكي «الزطلة»...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
الحلّ بين أيدي الليبيين
بمجرّد أن التقى وزيرا خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية الجزائري في اجتماع بتونس، بشأن الملف الليبي، فإن ذلك يُعدّ مؤشّرا داعما لحلّ ليبي ليبي، لطالما انتظره الشعب الليبي...
المزيد >>