زلزال «ترامب»... يمسّ العالـم
النوري الصّل
مجلس النواب... وضياع البوصلة !
لا شيء يبرّر كل هذا الإصرار على التمادي في مقاطعة سوريا سوى أن الطبقة السياسية المتنفّذة اليوم لم تستوعب الى حدّ الآن ما حصل في سوريا من تطورات وما حلّ بالمنطقة خلال الفترة القريبة...
المزيد >>
زلزال «ترامب»... يمسّ العالـم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

أقل من عشرة أيام، تفصلنا عن موعد تسلّم «دونالد ترامب» مقاليد البيت الأبيض لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية...
اللافت أن هذا العدّ التنازلي الذي سيوصلنا إلى يوم 20 جانفي الجاري، بدا محفوفا بأحداث متسارعة وفيها انقلابات متواصلة، ما فتئ «ترامب» يتحف بها المجتمع الأمريكي كما المجتمع الدولي على حدّ سواء.
كيف ؟
بداية الزلزال حسب الملاحظين همّت الطريقة التي صعد بها «ترامب» الى دفة الرئاسة، فقد خيّب نجاحه في الانتخابات الرئاسية ليوم 8 نوفمبر 2016، كل التوقعات والتحاليل السياسية منها والاعلامية... فقد عصف نجاح «ترامب» بكل مؤسسات سبر الآراء، حين تغلّب في السباق على هيلاري كلينتون...
لكن ذاك التاريخ، لم يكن سوى الحدث العاصف الأول، فيما استمرّ ترامب، يلوّح بفلسفته الجديدة التي لا نجد أثرا لها في المؤسسة الحزبية الأمريكية التقليدية...
اليوم وقبل تسعة أيام من اعتلائه كرسي البيت الأبيض، مافتئ «دونالد ترامب» يبثّ الأخبار والأنباء العاصفة، بكلّ ما هو متعارَف عليه في السياسة الأمريكية، ونقصد أساسا اللوبيات، التي تمثل في واقع الأمر عماد السياسة الأمريكية وقوّة النظام الأمريكي...
فقد تجرّأ على كل أصناف اللوبيات وقوى الضغط، فتحرّر كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية من التزامات الصحافة التقليدية، والتي والحقّ يقال، جعلها عن قصد تخطئ التقدير في أنه سيكون الرئيس المنتخَب وليس كلينتون. وفي هذا «انتحار» من الصحافة الأمريكية وكل منظومة الاعلام التي تعدّ دستوريا، السلطة المعدّلة لكل الفعل السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية.
ثم انتقل الرئيس الأمريكي الجديد الى باب العلاقات الدولية، ليجعل كل الذين تماهَوْا مع سياسات واشنطن الامبريالية، والمعدّة لما يسمّى «الربيع العربي» عبر توزيع العمليات الإرهابية عبر المعمورة ماعدا الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني، جعلهم في بوتقة معزولة إن لم نقل إن ترامب حكم على هؤلاء دولا ومؤسسات واستخبارات بالإعدام... وذلك لانعدام الرؤية والبصيرة لديهم...
مازال الزلزال مدويا ومازالت ارتداداته، بفعل الانقلاب الحاصل في منظومة الحكم في «أمريكا»، متواصلة، وليس أمام من تبنّى زرع الإرهاب ورعايته وتوزيعه على جغرافيا بعينها من هذا العالم، سوى الاستسلام والإقرار بأنهم دبّروا المؤامرة تلو الأخرى، بدون أن يَعوا أن من يزرع هو الذي يحصد...
سوف يواصل ترامب مفاجآته، وسوف يواصل بثّ الروح النموذج الجديد من الدولة ـ الأمّة ـ القومية، بقيادة واشنطن...
فقط يبقى العرب من خلال نظامهم الرسمي الممنوعون الوحيدون من هكذا مصير...

فاطمة بن عبد اللّه الكرّاي
مجلس النواب... وضياع البوصلة !
21 جويلية 2017 السّاعة 21:00
لا شيء يبرّر كل هذا الإصرار على التمادي في مقاطعة سوريا سوى أن الطبقة السياسية المتنفّذة اليوم لم تستوعب الى...
المزيد >>
حتى لا يعاقب المهاجرون !
20 جويلية 2017 السّاعة 21:00
مع كل صيف ومع بداية موسم عودة المهاجرين الى بلادهم ترتفع الاصوات مطالبة باعتماد اسعار معقولة على الخطوط...
المزيد >>
إلى هؤلاء : هنيئا للاستعمار بكُم
19 جويلية 2017 السّاعة 21:00
المتغيّرات التي وقعت منذ 2011 في البلاد العربية فيها سطو على مطالب شرعية لشعبنا العربي من حيث أنه يطالب ـ ومن...
المزيد >>
تغيير الوزراء ... لا يكفي !
18 جويلية 2017 السّاعة 21:00
مع حلول الذكرى الأولى للاعلان عن حكومة الوحدة الوطنية وبعد عودة رئيس الحكومة يوسف الشٌاهد من الولايات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
زلزال «ترامب»... يمسّ العالـم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

أقل من عشرة أيام، تفصلنا عن موعد تسلّم «دونالد ترامب» مقاليد البيت الأبيض لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية...
اللافت أن هذا العدّ التنازلي الذي سيوصلنا إلى يوم 20 جانفي الجاري، بدا محفوفا بأحداث متسارعة وفيها انقلابات متواصلة، ما فتئ «ترامب» يتحف بها المجتمع الأمريكي كما المجتمع الدولي على حدّ سواء.
كيف ؟
بداية الزلزال حسب الملاحظين همّت الطريقة التي صعد بها «ترامب» الى دفة الرئاسة، فقد خيّب نجاحه في الانتخابات الرئاسية ليوم 8 نوفمبر 2016، كل التوقعات والتحاليل السياسية منها والاعلامية... فقد عصف نجاح «ترامب» بكل مؤسسات سبر الآراء، حين تغلّب في السباق على هيلاري كلينتون...
لكن ذاك التاريخ، لم يكن سوى الحدث العاصف الأول، فيما استمرّ ترامب، يلوّح بفلسفته الجديدة التي لا نجد أثرا لها في المؤسسة الحزبية الأمريكية التقليدية...
اليوم وقبل تسعة أيام من اعتلائه كرسي البيت الأبيض، مافتئ «دونالد ترامب» يبثّ الأخبار والأنباء العاصفة، بكلّ ما هو متعارَف عليه في السياسة الأمريكية، ونقصد أساسا اللوبيات، التي تمثل في واقع الأمر عماد السياسة الأمريكية وقوّة النظام الأمريكي...
فقد تجرّأ على كل أصناف اللوبيات وقوى الضغط، فتحرّر كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية من التزامات الصحافة التقليدية، والتي والحقّ يقال، جعلها عن قصد تخطئ التقدير في أنه سيكون الرئيس المنتخَب وليس كلينتون. وفي هذا «انتحار» من الصحافة الأمريكية وكل منظومة الاعلام التي تعدّ دستوريا، السلطة المعدّلة لكل الفعل السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية.
ثم انتقل الرئيس الأمريكي الجديد الى باب العلاقات الدولية، ليجعل كل الذين تماهَوْا مع سياسات واشنطن الامبريالية، والمعدّة لما يسمّى «الربيع العربي» عبر توزيع العمليات الإرهابية عبر المعمورة ماعدا الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني، جعلهم في بوتقة معزولة إن لم نقل إن ترامب حكم على هؤلاء دولا ومؤسسات واستخبارات بالإعدام... وذلك لانعدام الرؤية والبصيرة لديهم...
مازال الزلزال مدويا ومازالت ارتداداته، بفعل الانقلاب الحاصل في منظومة الحكم في «أمريكا»، متواصلة، وليس أمام من تبنّى زرع الإرهاب ورعايته وتوزيعه على جغرافيا بعينها من هذا العالم، سوى الاستسلام والإقرار بأنهم دبّروا المؤامرة تلو الأخرى، بدون أن يَعوا أن من يزرع هو الذي يحصد...
سوف يواصل ترامب مفاجآته، وسوف يواصل بثّ الروح النموذج الجديد من الدولة ـ الأمّة ـ القومية، بقيادة واشنطن...
فقط يبقى العرب من خلال نظامهم الرسمي الممنوعون الوحيدون من هكذا مصير...

فاطمة بن عبد اللّه الكرّاي
مجلس النواب... وضياع البوصلة !
21 جويلية 2017 السّاعة 21:00
لا شيء يبرّر كل هذا الإصرار على التمادي في مقاطعة سوريا سوى أن الطبقة السياسية المتنفّذة اليوم لم تستوعب الى...
المزيد >>
حتى لا يعاقب المهاجرون !
20 جويلية 2017 السّاعة 21:00
مع كل صيف ومع بداية موسم عودة المهاجرين الى بلادهم ترتفع الاصوات مطالبة باعتماد اسعار معقولة على الخطوط...
المزيد >>
إلى هؤلاء : هنيئا للاستعمار بكُم
19 جويلية 2017 السّاعة 21:00
المتغيّرات التي وقعت منذ 2011 في البلاد العربية فيها سطو على مطالب شرعية لشعبنا العربي من حيث أنه يطالب ـ ومن...
المزيد >>
تغيير الوزراء ... لا يكفي !
18 جويلية 2017 السّاعة 21:00
مع حلول الذكرى الأولى للاعلان عن حكومة الوحدة الوطنية وبعد عودة رئيس الحكومة يوسف الشٌاهد من الولايات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصّل
مجلس النواب... وضياع البوصلة !
لا شيء يبرّر كل هذا الإصرار على التمادي في مقاطعة سوريا سوى أن الطبقة السياسية المتنفّذة اليوم لم تستوعب الى حدّ الآن ما حصل في سوريا من تطورات وما حلّ بالمنطقة خلال الفترة القريبة...
المزيد >>