في المنطقة الحمراء ... وزارة الفلاحة والكيل بمكيالين في قطاع الدواجن
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
الحلّ بين أيدي الليبيين
بمجرّد أن التقى وزيرا خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية الجزائري في اجتماع بتونس، بشأن الملف الليبي، فإن ذلك يُعدّ مؤشّرا داعما لحلّ ليبي ليبي، لطالما انتظره الشعب الليبي...
المزيد >>
في المنطقة الحمراء ... وزارة الفلاحة والكيل بمكيالين في قطاع الدواجن
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

في كل مرة تشرع احدى الوزارات قرارا من الغرابة بمكان لانه لا يصب الا في خدمة المؤسسات الكبرى ويشجع الاقطاب المحتكرة ويضرب المنافسة ويحكم بالاعدام على عديد مواطن الشغل.. آخر القرارات هو عزم وزارة الفلاحة تفعيل المنشور المتعلق بممارسة تجارة توزيع الدواجن ومنتوجاتها بغلق مسالخ الدواجن وذلك بغاية نبيلة في ظاهرها الا انها خطيرة في مضمونها لان القرار يضيق على اصحاب مسالخ الدواجن ويحكم عليهم بالافلاس ويفسح المجال امام المؤسسات العملاقة لاحتكار قطاع حيوي له علاقة متينة بقفة المواطن وقدرته الشرائية لان الاعتماد فقط على المسالخ المعترف بها سيساهم في ارتفاع أسعار بيع الدجاج للمستهلك نظرا لقلة المسالخ والتي ستكون هي المزود الوحيد للحوم البيضاء كما سيؤدي غياب المنافسة إلى مضاعفة الأسعار وهو ما سيخدم مصالح الشركات الكبرى ولئن كانت تعلة الوزارة حماية المواطن من الامراض التي يصاب بها الدجاج هذه الايام فمن ادرانا ان المؤسسات الكبرى تتحرى الدقة في هذا المجال بل هنالك حديث عن اعلاف تمنح للدواجن في تلك الشركات هي من الخطورة بمكان على صحة المواطن ولماذا تغض الوزارة الطرف عن مختلف التجاوزات في الشركات الكبرى ولا تمارس سلطاتها الا على صغار المنتجين؟ والاكيد ان المواطن كان سيصفق لوزارة الفلاحة لو عممت المراقبة على الجميع ومنعت توزيع «الصلامي» ومشتقات اخرى من لحوم الدواجن اجمع الاطباء شرقا وغربا على خطورتها على صحة الانسان لكن ان تفرض المراقبة على «الصغار» وتترك «الكبار» فهذا هو الغريب والمحير؟

الخطوط التونسية تطلق عرضا خاصا بالجالية التونسية بالخارج من 31 مارس الى 01 جوان 2017
22 فيفري 2017 السّاعة 22:56
تطلق الخطوط التونسية، بداية من يوم غد الخميس والى غاية 31 مارس 2017، عرضا خاصا لفائدة التونسيين المقيمين...
المزيد >>
رقم اليوم:3000 مليار
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
هو قيمة المبادلات بين تونس والجزائر حسب ما اعلن وزير الصناعة والتجارة السيد زياد العذاري خلال اشرافه على...
المزيد >>
كلام حول الارقام:الحكومة «الدّايخة» والشعب «الفايق»
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
أعلن امس المعهد الوطني للاحصاء ان نسبة النمو في تونس لم تتخط مستوى 1 بالمائة لكامل سنة 2016 مقابل 1,1 بالمائة في...
المزيد >>
أجنـــــدا
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
هي من بين 200 مدينة في 85 دولة التي تنعقد فيها فعاليات تجمع مؤسسات الاطلاق (start-ups) بعد أن أرستها مدينة بالو ألتو...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في المنطقة الحمراء ... وزارة الفلاحة والكيل بمكيالين في قطاع الدواجن
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

في كل مرة تشرع احدى الوزارات قرارا من الغرابة بمكان لانه لا يصب الا في خدمة المؤسسات الكبرى ويشجع الاقطاب المحتكرة ويضرب المنافسة ويحكم بالاعدام على عديد مواطن الشغل.. آخر القرارات هو عزم وزارة الفلاحة تفعيل المنشور المتعلق بممارسة تجارة توزيع الدواجن ومنتوجاتها بغلق مسالخ الدواجن وذلك بغاية نبيلة في ظاهرها الا انها خطيرة في مضمونها لان القرار يضيق على اصحاب مسالخ الدواجن ويحكم عليهم بالافلاس ويفسح المجال امام المؤسسات العملاقة لاحتكار قطاع حيوي له علاقة متينة بقفة المواطن وقدرته الشرائية لان الاعتماد فقط على المسالخ المعترف بها سيساهم في ارتفاع أسعار بيع الدجاج للمستهلك نظرا لقلة المسالخ والتي ستكون هي المزود الوحيد للحوم البيضاء كما سيؤدي غياب المنافسة إلى مضاعفة الأسعار وهو ما سيخدم مصالح الشركات الكبرى ولئن كانت تعلة الوزارة حماية المواطن من الامراض التي يصاب بها الدجاج هذه الايام فمن ادرانا ان المؤسسات الكبرى تتحرى الدقة في هذا المجال بل هنالك حديث عن اعلاف تمنح للدواجن في تلك الشركات هي من الخطورة بمكان على صحة المواطن ولماذا تغض الوزارة الطرف عن مختلف التجاوزات في الشركات الكبرى ولا تمارس سلطاتها الا على صغار المنتجين؟ والاكيد ان المواطن كان سيصفق لوزارة الفلاحة لو عممت المراقبة على الجميع ومنعت توزيع «الصلامي» ومشتقات اخرى من لحوم الدواجن اجمع الاطباء شرقا وغربا على خطورتها على صحة الانسان لكن ان تفرض المراقبة على «الصغار» وتترك «الكبار» فهذا هو الغريب والمحير؟

الخطوط التونسية تطلق عرضا خاصا بالجالية التونسية بالخارج من 31 مارس الى 01 جوان 2017
22 فيفري 2017 السّاعة 22:56
تطلق الخطوط التونسية، بداية من يوم غد الخميس والى غاية 31 مارس 2017، عرضا خاصا لفائدة التونسيين المقيمين...
المزيد >>
رقم اليوم:3000 مليار
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
هو قيمة المبادلات بين تونس والجزائر حسب ما اعلن وزير الصناعة والتجارة السيد زياد العذاري خلال اشرافه على...
المزيد >>
كلام حول الارقام:الحكومة «الدّايخة» والشعب «الفايق»
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
أعلن امس المعهد الوطني للاحصاء ان نسبة النمو في تونس لم تتخط مستوى 1 بالمائة لكامل سنة 2016 مقابل 1,1 بالمائة في...
المزيد >>
أجنـــــدا
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
هي من بين 200 مدينة في 85 دولة التي تنعقد فيها فعاليات تجمع مؤسسات الاطلاق (start-ups) بعد أن أرستها مدينة بالو ألتو...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
الحلّ بين أيدي الليبيين
بمجرّد أن التقى وزيرا خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية الجزائري في اجتماع بتونس، بشأن الملف الليبي، فإن ذلك يُعدّ مؤشّرا داعما لحلّ ليبي ليبي، لطالما انتظره الشعب الليبي...
المزيد >>