القيروان:الامراض... تجتاح المدارس
عبد الحميد الرياحي
انتهازية السياسيين... إلى متى ؟
يعيش المجتمع التونسي حالة انفصام كبيرة وخطيرة بين تجاذبات وصراعات الأطراف السياسية وبين ما يعيشه الشعب وما يكتوي به من نيران أسعار ومشاكل مستعصية... وكذلك بين ما تشهده أوضاع...
المزيد >>
القيروان:الامراض... تجتاح المدارس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

مكتب القيروان-الشروق:
رغم اجراءات الوقاية والحملات الاستباقية يتواصل انتشار بعض الاوبئة والأمراض المعدية والخطيرة اهمها الالتهاب الفيروسي صنف أ والالتهاب الجلدي «اللاشمانيا» وفيروسات اخرى.
وتتحدث الاطارات الصحية عن كونها تحت المراقبة والسيطرة كما سجلت بعض الامراض تراجعا في عدد الاصابات مقابل تواصل نفس المسببات وأهمها غياب ثقافة النظافة وانتشار الاوساخ ونقص المياه خاصة في المدارس.
ما يزال مرض الالتهاب الفيروسي الكبدي"أ"المعروف في الاوساط الشعبية بالبوصوفير العدوالاول للتلاميذ في الوسط المدرسي خصوصا بمعتمديتي القيروان الشمالية والجنوبية. وتم تسجيل 26 اصابة سنة 2015 مقابل تسجيل تراجع بنسبة 38 بالمائة سنة 2016 حسب ما اكده الدكتور محمد المسكيني مدير الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة بالقيروان ,والسبب برايه يعود الى انتشار التثقيف الصحي في الاوساط الاجتماعية وخصوصا بالوسط المدرسي.
من اسباب انتشار البوصوفير في الوسط المدرسي هوغياب مياه الشرب ووسائل النظافة بالمركبات الصحية للمدارس (الماء والصابون والتنظيف). وتسجل القيروان وجود 56 مؤسسة تربوية تاخرت اشغال تزويدها بمياه الشرب وينتظر ان تنطلق في جوان 2017 حسب مصدر من ادارة الفلاحة.
حملات توعية ..
تم القيام باجراءات ميدانية وادارية عاجلة من قبل وزارتي الصحة والتربية من خلال لجنة جهوية مشتركة ولجان محلية بين مصلحة حفظ الصحة بادارة الصحة والطب المدرسي بهدف التوعية الصحية والتصدي لعدوى البوصفوير في الوسط المدرسي ... وقامت اللجنة بزيارات الى مختلف المدارس حسب برنامج جهوي, ولاحظت وجود صعوبات بيئية وصحية بعدد من المؤسسات التربوية خصوصا مدرسة الغرابة بالعلا ومدرسة الطفيفيلة بالوسلاتية و"خبنة الطمامة" بنصر الله ومدرسة" اولاد عباس" بحاجب العيون ومدرسة "الصوالحية "بالشبيكة وغيرها وهي مدارس تفتقر الى المياه والمركبات الصحية اللائقة حسب تقرير لمصلحة حفظ الصحة بالادارة الجهوية للصحة بالقيروان.
من بين الاجراءات الوقائية التي قامت بها مصلحة حفظ الصحة للتصدي للبوصوفير، تنظيم حملات توعوية عبر الزيارات الميدانية والتحاور مع التلاميذ وتعليق الملصقات حول «غسل الايدي بالصابون» ويؤكد رئيس مصلحة حفظ الصحة الناصر الماجري ان هذه الاجراءات الوقائية مكنت من تقليص عدد الاصابات ملاحظا وجود صعوبات وظروف غير ملائمة منها انتشار الاوساخ في حي المنشية والمستنقعات في الغابات وغياب الماء ببعض المناطق.
تعتبر الاصابة بمرض اللاشمانيامن اكثر الامراض انتشارا ، وتكون عبر القوارض وهو من الامراض التي تجتهد وزارة الصحة للتصدي لها وقد اصيب 450 شخصا بولاية القيروان سنة2015. ويتركز المرض بشكل اكبر في معتمديات نصر الله والشراردة وبوحجلة بمعدل النصف مقابل تسجيل اصابات متفرقة في باقي المعتمديات حسب تصريح الدكتور محمد المسكيني مدير الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة بالقيروان. ويعود السبب لانتشار مساحات من نبات الحماضة والسدر الى جانب مستنقعات ومخابئ الحيوان الخازن للمرض. وقد تم في السابق القيام بأعمال حرق وحراثة للمساحات المصابة ولكن يتم حاليا الاعتماد بشكل اكبر على معالجة المصابين. وتم في القيروان تخصيص مركز متخصص في علاج الاصابات بـ"اللاشمانيا" بالمستشفى المحلي ببوحجلة. الذي يوفر ادوية مجانا للمصابين. وهذه الاجراءات مكنت حسب الدكتور مسكيني من تخفيض عدد المصابين في انتظار تجميع المعطيات الخاصة بسنة 2016. موضحا ان المرض غير معد وانه يبرز في بعض الاعوام ثم يتراجع.

ناجح الزغدودي وابوكنان
الحمامات: تحديد يوم كل أسبوع لتتفيد قرارات الهدم ويوم ثان لمراقبة الانتصاب الفوضوي‎
28 مارس 2017 السّاعة 14:50
نابل- الشروق أون لاين- فاطمة بن عثمان: عقدت بلدية الحمامات جلسة عمل بمقرها بحضور و مشاركة مختلف الأطراف...
المزيد >>
المدرسة الابتدائية عمرون بدار شعبان الفهري تتسلم 50 لوحةً رقمية‎
28 مارس 2017 السّاعة 14:09
نابل- الشروق أون لاين- فاطمة بن عثمان: قام اليوم وفد من المندوبية الجهوية للتربية بنابل متمثل في تقنيين و...
المزيد >>
العلا: إعلان إضراب مفتوح للأساتذة بسبب الاعتداء على المؤسسة التربوية
28 مارس 2017 السّاعة 13:27
القيروان-الشروق أون لاين- ناجح الزغدودي: أقر ظهر الثلاثاء 28 مارس مجلس جهوي لنقابة التعليم الثانوي الدخول في...
المزيد >>
بـــاجة...أنشطة متنوعة في المدرسة الابتدائيـة المحلـــّــــــة
28 مارس 2017 السّاعة 12:20
نظّمت المدرسة الابتدائية المحلة بباجة يوم 10 مارس 2017 انتخابات مجلس المواطن في جوّ احتفالي ديمقراطي نزيه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
القيروان:الامراض... تجتاح المدارس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

مكتب القيروان-الشروق:
رغم اجراءات الوقاية والحملات الاستباقية يتواصل انتشار بعض الاوبئة والأمراض المعدية والخطيرة اهمها الالتهاب الفيروسي صنف أ والالتهاب الجلدي «اللاشمانيا» وفيروسات اخرى.
وتتحدث الاطارات الصحية عن كونها تحت المراقبة والسيطرة كما سجلت بعض الامراض تراجعا في عدد الاصابات مقابل تواصل نفس المسببات وأهمها غياب ثقافة النظافة وانتشار الاوساخ ونقص المياه خاصة في المدارس.
ما يزال مرض الالتهاب الفيروسي الكبدي"أ"المعروف في الاوساط الشعبية بالبوصوفير العدوالاول للتلاميذ في الوسط المدرسي خصوصا بمعتمديتي القيروان الشمالية والجنوبية. وتم تسجيل 26 اصابة سنة 2015 مقابل تسجيل تراجع بنسبة 38 بالمائة سنة 2016 حسب ما اكده الدكتور محمد المسكيني مدير الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة بالقيروان ,والسبب برايه يعود الى انتشار التثقيف الصحي في الاوساط الاجتماعية وخصوصا بالوسط المدرسي.
من اسباب انتشار البوصوفير في الوسط المدرسي هوغياب مياه الشرب ووسائل النظافة بالمركبات الصحية للمدارس (الماء والصابون والتنظيف). وتسجل القيروان وجود 56 مؤسسة تربوية تاخرت اشغال تزويدها بمياه الشرب وينتظر ان تنطلق في جوان 2017 حسب مصدر من ادارة الفلاحة.
حملات توعية ..
تم القيام باجراءات ميدانية وادارية عاجلة من قبل وزارتي الصحة والتربية من خلال لجنة جهوية مشتركة ولجان محلية بين مصلحة حفظ الصحة بادارة الصحة والطب المدرسي بهدف التوعية الصحية والتصدي لعدوى البوصفوير في الوسط المدرسي ... وقامت اللجنة بزيارات الى مختلف المدارس حسب برنامج جهوي, ولاحظت وجود صعوبات بيئية وصحية بعدد من المؤسسات التربوية خصوصا مدرسة الغرابة بالعلا ومدرسة الطفيفيلة بالوسلاتية و"خبنة الطمامة" بنصر الله ومدرسة" اولاد عباس" بحاجب العيون ومدرسة "الصوالحية "بالشبيكة وغيرها وهي مدارس تفتقر الى المياه والمركبات الصحية اللائقة حسب تقرير لمصلحة حفظ الصحة بالادارة الجهوية للصحة بالقيروان.
من بين الاجراءات الوقائية التي قامت بها مصلحة حفظ الصحة للتصدي للبوصوفير، تنظيم حملات توعوية عبر الزيارات الميدانية والتحاور مع التلاميذ وتعليق الملصقات حول «غسل الايدي بالصابون» ويؤكد رئيس مصلحة حفظ الصحة الناصر الماجري ان هذه الاجراءات الوقائية مكنت من تقليص عدد الاصابات ملاحظا وجود صعوبات وظروف غير ملائمة منها انتشار الاوساخ في حي المنشية والمستنقعات في الغابات وغياب الماء ببعض المناطق.
تعتبر الاصابة بمرض اللاشمانيامن اكثر الامراض انتشارا ، وتكون عبر القوارض وهو من الامراض التي تجتهد وزارة الصحة للتصدي لها وقد اصيب 450 شخصا بولاية القيروان سنة2015. ويتركز المرض بشكل اكبر في معتمديات نصر الله والشراردة وبوحجلة بمعدل النصف مقابل تسجيل اصابات متفرقة في باقي المعتمديات حسب تصريح الدكتور محمد المسكيني مدير الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة بالقيروان. ويعود السبب لانتشار مساحات من نبات الحماضة والسدر الى جانب مستنقعات ومخابئ الحيوان الخازن للمرض. وقد تم في السابق القيام بأعمال حرق وحراثة للمساحات المصابة ولكن يتم حاليا الاعتماد بشكل اكبر على معالجة المصابين. وتم في القيروان تخصيص مركز متخصص في علاج الاصابات بـ"اللاشمانيا" بالمستشفى المحلي ببوحجلة. الذي يوفر ادوية مجانا للمصابين. وهذه الاجراءات مكنت حسب الدكتور مسكيني من تخفيض عدد المصابين في انتظار تجميع المعطيات الخاصة بسنة 2016. موضحا ان المرض غير معد وانه يبرز في بعض الاعوام ثم يتراجع.

ناجح الزغدودي وابوكنان
الحمامات: تحديد يوم كل أسبوع لتتفيد قرارات الهدم ويوم ثان لمراقبة الانتصاب الفوضوي‎
28 مارس 2017 السّاعة 14:50
نابل- الشروق أون لاين- فاطمة بن عثمان: عقدت بلدية الحمامات جلسة عمل بمقرها بحضور و مشاركة مختلف الأطراف...
المزيد >>
المدرسة الابتدائية عمرون بدار شعبان الفهري تتسلم 50 لوحةً رقمية‎
28 مارس 2017 السّاعة 14:09
نابل- الشروق أون لاين- فاطمة بن عثمان: قام اليوم وفد من المندوبية الجهوية للتربية بنابل متمثل في تقنيين و...
المزيد >>
العلا: إعلان إضراب مفتوح للأساتذة بسبب الاعتداء على المؤسسة التربوية
28 مارس 2017 السّاعة 13:27
القيروان-الشروق أون لاين- ناجح الزغدودي: أقر ظهر الثلاثاء 28 مارس مجلس جهوي لنقابة التعليم الثانوي الدخول في...
المزيد >>
بـــاجة...أنشطة متنوعة في المدرسة الابتدائيـة المحلـــّــــــة
28 مارس 2017 السّاعة 12:20
نظّمت المدرسة الابتدائية المحلة بباجة يوم 10 مارس 2017 انتخابات مجلس المواطن في جوّ احتفالي ديمقراطي نزيه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
انتهازية السياسيين... إلى متى ؟
يعيش المجتمع التونسي حالة انفصام كبيرة وخطيرة بين تجاذبات وصراعات الأطراف السياسية وبين ما يعيشه الشعب وما يكتوي به من نيران أسعار ومشاكل مستعصية... وكذلك بين ما تشهده أوضاع...
المزيد >>