سوري قد يتولىّ الرئاسة:البرلمان الفنزويلي يعزل الرئيس مادورو
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
الحلّ بين أيدي الليبيين
بمجرّد أن التقى وزيرا خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية الجزائري في اجتماع بتونس، بشأن الملف الليبي، فإن ذلك يُعدّ مؤشّرا داعما لحلّ ليبي ليبي، لطالما انتظره الشعب الليبي...
المزيد >>
سوري قد يتولىّ الرئاسة:البرلمان الفنزويلي يعزل الرئيس مادورو
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

عزل البرلمان الفنزويلي رئيس البلاد نيكولاس مادورو من منصبه فيما ينتظر ان يتولى رئاسة البلاد نائب الرئيس طارق العيسمي في حال لم تجر انتخابات رئاسية في ظرف 30 يوما.

كاراكاس ـ (وكالات)
واكدت امس تقارير صحفية ان البرلمان الفنزويلي صادق على قانون حول تنحي رئيس الدولة نيكولاس مادورو عن منصبه. وبحسب وسائل إعلام فنزويلية فإن البرلمان اتهم مادورو «بالتقصير في أداء الواجب»، محمّلاً إياه مسؤولية « الأزمة الخطيرة في البلاد».
ودعا البرلمان إلى إجراء انتخابات رئاسية في فنزويلا. وقال رئيس البرلمان خوليو بورخيس عقب التصويت على القانون إن هذه خطوة مهمة وتتطلب حلاً انتخابياً للأزمة في فنزويلا بحيث يمكن للناس أن يعبّروا عن أنفسهم من خلال التصويت. ويذكر أن المدعية العامة الفنزويلية لويزا أورتيغا لوبيز، أكدت في اكتوبر 2016 أنه «لا يمكن حتى اقتراح حجب الثقة عن الرئيس، وأن هذا الإجراء ممكن فقط فيما يتعلق بنواب الرئيس والوزراء». وبحسب القانون الفنزويلي فإن الانتخابات يمكن إجراؤها خلال 30 يوماً من طلب البرلمان، وفي حال عدم إجرائها يتولى نائب الرئيس منصب رئاسة البلاد لسنتين متتاليتين. وكان مادورو اتهم في 26 نوفمبر المعارضة بالقيام بانقلاب برلماني بعدما صوّت البرلمان الذي تهيمن عليه الأخيرة لصالح البدء بإجراءات إقالته. وفازت المعارضة الفنزويلية بغالبية مقاعد البرلمان في ديسمبر ، واعترف الرئيس مادورو بالنتائج، مشيراً إلى أن فوز المعارضة أتى من خلال القانون الذي وضعه الرئيس الراحل هوغو تشافيز نفسه.
واعتبرت امس تقارير صحفية ان تصويت برلمان فنزويلا لصالح عزل رئيسها نيكولاس مادورو سيعبد بذلك الطريق ليحل مكانه نائبه طارق العيسمي، السوري الأب واللبناني الأم، فيما لو لم تجر انتخابات بمهلة أقصاها 30 يوماً لاختيار خليفة له. و العيسمي، الذي كان حاكما منذ 2012 لولاية Aragua المطلة بوسط الشمال الفنزويلي على بحر الكاريبي قبل تعيينه نائبا للرئيس، أبصر النور في 1974 باسم طارق زيدان العيسمي مدّاح في فنزويلا، كثاني 5 أبناء لأبيه السوري الأصل زيدان الأمين العيسمي، والشهير في فنزويلا بأنه كان «مواليا لصدام حسين» وبأنه هاجر من محافظة السويداء، وبالذات من «جبل حوران» المعروف أيضا باسم «جبل الدروز» في الجنوب السوري. أما والدته، فلبنانية الأصل من عائلة مدّاح، وهي كزوجها من طائفة الموحدين الدروز، المشكلين النسبة الأكبر من 200 ألف مغترب لبناني وسوري ومنحدر من البلدين يقيمون في فنزويلا البالغ سكانها 32 مليونا.
وقالت امس تقارير صحفية ان طارق العيسمي، الموصوف في الإعلام الفنزويلي بأنه مقرب من إيران، تزوج فنزويلية، والدتها سورية الأصل ودرزية المذهب أيضا، من عائلة عامر، وهو أب لابنين، طارق أليخاندرو وسباستيان، من زوجته ريادا رودي عامر حين تسلم منصبه كحاكم لولاية «أراغوا» عند ساحل فنزويلا من بحر الكاريبي.
وتجدر الإشارة إلى أن فنزويلا تعيش أزمة اقتصادية حادة، ناجمة عن هبوط أسعار النفط في العامين الأخيرين. وتشهد البلاد نقصا حادا في الأغذية والسلع الاستهلاكية، ونسبة هائلة من التضخم وانخفاض إيرادات الميزانية. وتحمل المعارضة الرئيس مادورو المسؤولية عن الوضع الحالي.

الحدث في أرقام
30
يوما لإجراء انتخابات رئاسية والا تسلّم السلطة لنائبه
32
مليونا عدد سكان فنزويلا

إخلاء مقر منظمة يهودية في نيويورك إثر بلاغ
23 فيفري 2017 السّاعة 00:22
تلقت المنظمة اليهودية الأمريكية "رابطة مناهظة التشهير" الأربعاء 22 فيفري اتصالا هاتفيا من شخص مجهول، أفاد...
المزيد >>
جمّدت تسليحهم:أمريكا «تنقلب» على المعارضة في سوريا
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
أكدت مصادر في «المعارضة السورية المسلحة»، تجميد المساعدات العسكرية، التي كانت تنسقها وكالة الاستخبارات...
المزيد >>
لمقابلة المفتي في بيروت :مارين لوبان ترفض ارتداء الحجاب
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
غادرت مُرشّحة اليمين المتطرّف إلى الرئاسة الفرنسية مارين لوبين صباح امس مقرّ دار الفتوى في بيروت من دون...
المزيد >>
محادثات جنيف ستركّز على عملية الانتقال السّياسي
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
كشف مسؤول دولي مقرب من المشاورات الأممية في جنيف حول سوريا والمزمع عقدها الأسبوع الجاري في إطار قرار الأمم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سوري قد يتولىّ الرئاسة:البرلمان الفنزويلي يعزل الرئيس مادورو
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

عزل البرلمان الفنزويلي رئيس البلاد نيكولاس مادورو من منصبه فيما ينتظر ان يتولى رئاسة البلاد نائب الرئيس طارق العيسمي في حال لم تجر انتخابات رئاسية في ظرف 30 يوما.

كاراكاس ـ (وكالات)
واكدت امس تقارير صحفية ان البرلمان الفنزويلي صادق على قانون حول تنحي رئيس الدولة نيكولاس مادورو عن منصبه. وبحسب وسائل إعلام فنزويلية فإن البرلمان اتهم مادورو «بالتقصير في أداء الواجب»، محمّلاً إياه مسؤولية « الأزمة الخطيرة في البلاد».
ودعا البرلمان إلى إجراء انتخابات رئاسية في فنزويلا. وقال رئيس البرلمان خوليو بورخيس عقب التصويت على القانون إن هذه خطوة مهمة وتتطلب حلاً انتخابياً للأزمة في فنزويلا بحيث يمكن للناس أن يعبّروا عن أنفسهم من خلال التصويت. ويذكر أن المدعية العامة الفنزويلية لويزا أورتيغا لوبيز، أكدت في اكتوبر 2016 أنه «لا يمكن حتى اقتراح حجب الثقة عن الرئيس، وأن هذا الإجراء ممكن فقط فيما يتعلق بنواب الرئيس والوزراء». وبحسب القانون الفنزويلي فإن الانتخابات يمكن إجراؤها خلال 30 يوماً من طلب البرلمان، وفي حال عدم إجرائها يتولى نائب الرئيس منصب رئاسة البلاد لسنتين متتاليتين. وكان مادورو اتهم في 26 نوفمبر المعارضة بالقيام بانقلاب برلماني بعدما صوّت البرلمان الذي تهيمن عليه الأخيرة لصالح البدء بإجراءات إقالته. وفازت المعارضة الفنزويلية بغالبية مقاعد البرلمان في ديسمبر ، واعترف الرئيس مادورو بالنتائج، مشيراً إلى أن فوز المعارضة أتى من خلال القانون الذي وضعه الرئيس الراحل هوغو تشافيز نفسه.
واعتبرت امس تقارير صحفية ان تصويت برلمان فنزويلا لصالح عزل رئيسها نيكولاس مادورو سيعبد بذلك الطريق ليحل مكانه نائبه طارق العيسمي، السوري الأب واللبناني الأم، فيما لو لم تجر انتخابات بمهلة أقصاها 30 يوماً لاختيار خليفة له. و العيسمي، الذي كان حاكما منذ 2012 لولاية Aragua المطلة بوسط الشمال الفنزويلي على بحر الكاريبي قبل تعيينه نائبا للرئيس، أبصر النور في 1974 باسم طارق زيدان العيسمي مدّاح في فنزويلا، كثاني 5 أبناء لأبيه السوري الأصل زيدان الأمين العيسمي، والشهير في فنزويلا بأنه كان «مواليا لصدام حسين» وبأنه هاجر من محافظة السويداء، وبالذات من «جبل حوران» المعروف أيضا باسم «جبل الدروز» في الجنوب السوري. أما والدته، فلبنانية الأصل من عائلة مدّاح، وهي كزوجها من طائفة الموحدين الدروز، المشكلين النسبة الأكبر من 200 ألف مغترب لبناني وسوري ومنحدر من البلدين يقيمون في فنزويلا البالغ سكانها 32 مليونا.
وقالت امس تقارير صحفية ان طارق العيسمي، الموصوف في الإعلام الفنزويلي بأنه مقرب من إيران، تزوج فنزويلية، والدتها سورية الأصل ودرزية المذهب أيضا، من عائلة عامر، وهو أب لابنين، طارق أليخاندرو وسباستيان، من زوجته ريادا رودي عامر حين تسلم منصبه كحاكم لولاية «أراغوا» عند ساحل فنزويلا من بحر الكاريبي.
وتجدر الإشارة إلى أن فنزويلا تعيش أزمة اقتصادية حادة، ناجمة عن هبوط أسعار النفط في العامين الأخيرين. وتشهد البلاد نقصا حادا في الأغذية والسلع الاستهلاكية، ونسبة هائلة من التضخم وانخفاض إيرادات الميزانية. وتحمل المعارضة الرئيس مادورو المسؤولية عن الوضع الحالي.

الحدث في أرقام
30
يوما لإجراء انتخابات رئاسية والا تسلّم السلطة لنائبه
32
مليونا عدد سكان فنزويلا

إخلاء مقر منظمة يهودية في نيويورك إثر بلاغ
23 فيفري 2017 السّاعة 00:22
تلقت المنظمة اليهودية الأمريكية "رابطة مناهظة التشهير" الأربعاء 22 فيفري اتصالا هاتفيا من شخص مجهول، أفاد...
المزيد >>
جمّدت تسليحهم:أمريكا «تنقلب» على المعارضة في سوريا
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
أكدت مصادر في «المعارضة السورية المسلحة»، تجميد المساعدات العسكرية، التي كانت تنسقها وكالة الاستخبارات...
المزيد >>
لمقابلة المفتي في بيروت :مارين لوبان ترفض ارتداء الحجاب
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
غادرت مُرشّحة اليمين المتطرّف إلى الرئاسة الفرنسية مارين لوبين صباح امس مقرّ دار الفتوى في بيروت من دون...
المزيد >>
محادثات جنيف ستركّز على عملية الانتقال السّياسي
22 فيفري 2017 السّاعة 21:00
كشف مسؤول دولي مقرب من المشاورات الأممية في جنيف حول سوريا والمزمع عقدها الأسبوع الجاري في إطار قرار الأمم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
الحلّ بين أيدي الليبيين
بمجرّد أن التقى وزيرا خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية الجزائري في اجتماع بتونس، بشأن الملف الليبي، فإن ذلك يُعدّ مؤشّرا داعما لحلّ ليبي ليبي، لطالما انتظره الشعب الليبي...
المزيد >>