يا بساط الرّيح
عبد الحميد الرياحي
عسل الوعود... مرارة الواقع !
من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي الى تجربة الانتخابات البلدية مرورا بانتخابات 2014 تصرّ الطبقة السياسية على إنتاج نفس الأخطاء.. أخطاء ممثلة أساسا في تحويل هذه المحطات الانتخابية...
المزيد >>
يا بساط الرّيح
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 فيفري 2017

يا بساط الريح،
طلبي بسيط.
لا أريد الطيران،
لا عبور بحر، و لا جبل،
ولا صحراء،
ولا محيط.
أبقى في نفس المكان،
ورُدَّني،
أصدق خرافات أمي،
أخاف من الغول،
وأهيم بابنة السلطان.
يا بساط الريح،
ردني كما كنت،
أحب في الأميرة،
التاج والضفيرة،
ولون الفستان.
يا بساط الريح،
رُدَّني إلى ذات هزيع،
وقد ران السكون،
في ريفنا البديع،
رُدَّني كما كنت،
أنام على هدوء الرحى،
وأغاني أمي الكادحة،
تحكي فراق الأهل
والحنين إلى أيام الصبا،
تهيج بها الذكرى،
فتُجهش بالبكاء.
يصهرني حزن أمي،
أواري دموعي،
وأبكي لبكائها
في الخفاء.
يا بساط الريح،
رُدَّني إلى ظهيرة خريف،
دمدم فيها
رعد مخيف،
ثم هطل المطرْ
فغسل الهضاب
و«طوابي الهندي»
و«الحصيدة» والشجرْ،
برهة، تعود الشمس حبيبتنا،
تُطرد الريح و السحاب،
فنخرج نحن الأطفال
ونبدأ في الاحتفال،
يخرج معنا الحلزون،
والضفادع الصغيرة،
وتغني العصافير
فوق الغصون
في أمان،
كنا لا نبيعها،
يكفي الآن شدوها ،
والعين ريشها و الألوان.
يا بساط الريح،
ردني واتركني
في ذيك الزمان.

المولدي عواشرية

خاربة من بابها الى محرابها الى نوّابها (2/2)
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
قضية هيئة الحقيقة والكرامة فضحت النوايا وعرّت الخفايا وكشفت المستور وبيّنت حقيقة الأمور، كما فضحت التوافق...
المزيد >>
سوريا للسنة السابعة على التوالي:ما الذي تغير؟ (2/2)
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
وهكذا سقطت كل مؤامرات التحالف ومشغليهم من المجاميع الإرهابية، الذين مازالوا يلقون كل الدعم والحماية رغم...
المزيد >>
نصيحة الى «زعماء» وروابط «حماية الفوضى»:هل هذه الديمقراطية التي تدّعون وعنها تدافعون ؟
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعوّد المجتمع التونسي منذ عقود على سماع شعارات وخطب رنّانة من طرف تيارات تصف نفسها بـ«التقدمية» او...
المزيد >>
أمامه البحر وخلفه "القوس الشمالي": كيان العدو في أي عدوان على سوريا
12 أفريل 2018 السّاعة 20:33
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
يا بساط الرّيح
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 فيفري 2017

يا بساط الريح،
طلبي بسيط.
لا أريد الطيران،
لا عبور بحر، و لا جبل،
ولا صحراء،
ولا محيط.
أبقى في نفس المكان،
ورُدَّني،
أصدق خرافات أمي،
أخاف من الغول،
وأهيم بابنة السلطان.
يا بساط الريح،
ردني كما كنت،
أحب في الأميرة،
التاج والضفيرة،
ولون الفستان.
يا بساط الريح،
رُدَّني إلى ذات هزيع،
وقد ران السكون،
في ريفنا البديع،
رُدَّني كما كنت،
أنام على هدوء الرحى،
وأغاني أمي الكادحة،
تحكي فراق الأهل
والحنين إلى أيام الصبا،
تهيج بها الذكرى،
فتُجهش بالبكاء.
يصهرني حزن أمي،
أواري دموعي،
وأبكي لبكائها
في الخفاء.
يا بساط الريح،
رُدَّني إلى ظهيرة خريف،
دمدم فيها
رعد مخيف،
ثم هطل المطرْ
فغسل الهضاب
و«طوابي الهندي»
و«الحصيدة» والشجرْ،
برهة، تعود الشمس حبيبتنا،
تُطرد الريح و السحاب،
فنخرج نحن الأطفال
ونبدأ في الاحتفال،
يخرج معنا الحلزون،
والضفادع الصغيرة،
وتغني العصافير
فوق الغصون
في أمان،
كنا لا نبيعها،
يكفي الآن شدوها ،
والعين ريشها و الألوان.
يا بساط الريح،
ردني واتركني
في ذيك الزمان.

المولدي عواشرية

خاربة من بابها الى محرابها الى نوّابها (2/2)
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
قضية هيئة الحقيقة والكرامة فضحت النوايا وعرّت الخفايا وكشفت المستور وبيّنت حقيقة الأمور، كما فضحت التوافق...
المزيد >>
سوريا للسنة السابعة على التوالي:ما الذي تغير؟ (2/2)
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
وهكذا سقطت كل مؤامرات التحالف ومشغليهم من المجاميع الإرهابية، الذين مازالوا يلقون كل الدعم والحماية رغم...
المزيد >>
نصيحة الى «زعماء» وروابط «حماية الفوضى»:هل هذه الديمقراطية التي تدّعون وعنها تدافعون ؟
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعوّد المجتمع التونسي منذ عقود على سماع شعارات وخطب رنّانة من طرف تيارات تصف نفسها بـ«التقدمية» او...
المزيد >>
أمامه البحر وخلفه "القوس الشمالي": كيان العدو في أي عدوان على سوريا
12 أفريل 2018 السّاعة 20:33
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
عسل الوعود... مرارة الواقع !
من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي الى تجربة الانتخابات البلدية مرورا بانتخابات 2014 تصرّ الطبقة السياسية على إنتاج نفس الأخطاء.. أخطاء ممثلة أساسا في تحويل هذه المحطات الانتخابية...
المزيد >>