يا بساط الرّيح
عبد الجليل المسعودي
التونسيّون خائفون
رغم الطقس الربيعي المشمس الذي يخيّم على أرجائها ـ أو ربّما بسببه ـ فإن بلادنا تبدو اليوم مهدّدة من كل جهة، تحتضن المخاطر مثلما تحتضن الحمامة البيض.
المزيد >>
يا بساط الرّيح
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 فيفري 2017

يا بساط الريح،
طلبي بسيط.
لا أريد الطيران،
لا عبور بحر، و لا جبل،
ولا صحراء،
ولا محيط.
أبقى في نفس المكان،
ورُدَّني،
أصدق خرافات أمي،
أخاف من الغول،
وأهيم بابنة السلطان.
يا بساط الريح،
ردني كما كنت،
أحب في الأميرة،
التاج والضفيرة،
ولون الفستان.
يا بساط الريح،
رُدَّني إلى ذات هزيع،
وقد ران السكون،
في ريفنا البديع،
رُدَّني كما كنت،
أنام على هدوء الرحى،
وأغاني أمي الكادحة،
تحكي فراق الأهل
والحنين إلى أيام الصبا،
تهيج بها الذكرى،
فتُجهش بالبكاء.
يصهرني حزن أمي،
أواري دموعي،
وأبكي لبكائها
في الخفاء.
يا بساط الريح،
رُدَّني إلى ظهيرة خريف،
دمدم فيها
رعد مخيف،
ثم هطل المطرْ
فغسل الهضاب
و«طوابي الهندي»
و«الحصيدة» والشجرْ،
برهة، تعود الشمس حبيبتنا،
تُطرد الريح و السحاب،
فنخرج نحن الأطفال
ونبدأ في الاحتفال،
يخرج معنا الحلزون،
والضفادع الصغيرة،
وتغني العصافير
فوق الغصون
في أمان،
كنا لا نبيعها،
يكفي الآن شدوها ،
والعين ريشها و الألوان.
يا بساط الريح،
ردني واتركني
في ذيك الزمان.

المولدي عواشرية

شرط العازب عالهجّالة
27 مارس 2017 السّاعة 21:00
سأقول جهرا ما يقوله البعض سرّا لأسباب يطول شرحها وتشريحها أنا لا أعرف السيد ناجي جلول وزير التربية شخصيا....
المزيد >>
لتكن الوطنية الثانية... تلفزة حيوية مستعدة للمستقبل من خلال إعلام نوعي
27 مارس 2017 السّاعة 21:00
أنا مؤمن بأن النسخ الثقافي وحده هو الذي يربط بين جينات التونسيين وأنه الوحيد القادر على حفظ النسل لهذا الشعب...
المزيد >>
فنّ الوشم بقفصة:رؤية أنثروبولوجية نفسية
27 مارس 2017 السّاعة 21:00
يعتبر الوشم من الموروثات الشعبية الموغلة في القدم والتي وقع تداولها وانتشارها في عديد المجتمعات الإنسانية...
المزيد >>
الطّعن بالتّعقيب في أحكام التّسجيل
13 مارس 2017 السّاعة 21:00
تتولى إدارة الملكية العقارية النظر في جميع مطالب الترسيم المتعلقة بالعقارات المسجلة فقط وتنظم هذه العقارات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
يا بساط الرّيح
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 فيفري 2017

يا بساط الريح،
طلبي بسيط.
لا أريد الطيران،
لا عبور بحر، و لا جبل،
ولا صحراء،
ولا محيط.
أبقى في نفس المكان،
ورُدَّني،
أصدق خرافات أمي،
أخاف من الغول،
وأهيم بابنة السلطان.
يا بساط الريح،
ردني كما كنت،
أحب في الأميرة،
التاج والضفيرة،
ولون الفستان.
يا بساط الريح،
رُدَّني إلى ذات هزيع،
وقد ران السكون،
في ريفنا البديع،
رُدَّني كما كنت،
أنام على هدوء الرحى،
وأغاني أمي الكادحة،
تحكي فراق الأهل
والحنين إلى أيام الصبا،
تهيج بها الذكرى،
فتُجهش بالبكاء.
يصهرني حزن أمي،
أواري دموعي،
وأبكي لبكائها
في الخفاء.
يا بساط الريح،
رُدَّني إلى ظهيرة خريف،
دمدم فيها
رعد مخيف،
ثم هطل المطرْ
فغسل الهضاب
و«طوابي الهندي»
و«الحصيدة» والشجرْ،
برهة، تعود الشمس حبيبتنا،
تُطرد الريح و السحاب،
فنخرج نحن الأطفال
ونبدأ في الاحتفال،
يخرج معنا الحلزون،
والضفادع الصغيرة،
وتغني العصافير
فوق الغصون
في أمان،
كنا لا نبيعها،
يكفي الآن شدوها ،
والعين ريشها و الألوان.
يا بساط الريح،
ردني واتركني
في ذيك الزمان.

المولدي عواشرية

شرط العازب عالهجّالة
27 مارس 2017 السّاعة 21:00
سأقول جهرا ما يقوله البعض سرّا لأسباب يطول شرحها وتشريحها أنا لا أعرف السيد ناجي جلول وزير التربية شخصيا....
المزيد >>
لتكن الوطنية الثانية... تلفزة حيوية مستعدة للمستقبل من خلال إعلام نوعي
27 مارس 2017 السّاعة 21:00
أنا مؤمن بأن النسخ الثقافي وحده هو الذي يربط بين جينات التونسيين وأنه الوحيد القادر على حفظ النسل لهذا الشعب...
المزيد >>
فنّ الوشم بقفصة:رؤية أنثروبولوجية نفسية
27 مارس 2017 السّاعة 21:00
يعتبر الوشم من الموروثات الشعبية الموغلة في القدم والتي وقع تداولها وانتشارها في عديد المجتمعات الإنسانية...
المزيد >>
الطّعن بالتّعقيب في أحكام التّسجيل
13 مارس 2017 السّاعة 21:00
تتولى إدارة الملكية العقارية النظر في جميع مطالب الترسيم المتعلقة بالعقارات المسجلة فقط وتنظم هذه العقارات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
التونسيّون خائفون
رغم الطقس الربيعي المشمس الذي يخيّم على أرجائها ـ أو ربّما بسببه ـ فإن بلادنا تبدو اليوم مهدّدة من كل جهة، تحتضن المخاطر مثلما تحتضن الحمامة البيض.
المزيد >>