الوجه الآخر :الفنان بلغيث الصيادي:البرامج الحوارية التلفزيونية جعلتني أكره السياســـــــــة
عبد الحميد الرياحي
انتهى زمن التشخيص... المطلوب حلول عملية
مع ان الوضع دقيق واستثنائي خاصة في علاقة بتطورات أزمة اعتصام الكامور وما أفضت اليه من تعمد المعتصمين اكتساح موقع الانتاج وإيقاف ضخ النفط رغم محاولة الجيش اثناءهم بإطلاق النار في...
المزيد >>
الوجه الآخر :الفنان بلغيث الصيادي:البرامج الحوارية التلفزيونية جعلتني أكره السياســـــــــة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 مارس 2017

الشعب فقد الثقة في السياسيين أجمعين

أجد متعة في التسجيلات الغنائية القديمة

أنصفني القضاء بعد 20 سنة من الصبر واستعدت ملكي

البداية بالسؤال عن وضعك الصحي اليوم؟
الحمد لله لقد تجاوزت المرحلة الحرجة بفضل الله والعناية الطبية تحت إشراف الدكتور سمير خلف الله الذي أشرف على علاجي... وأؤكد هنا على أن تونس تزخر بالكفاءات الطبية التي كسبت الرهان بعون الله.
الوضع الصحي اليوم متميز؟
الحمد لله وحاليا أقضي فترة نقاهة.
أنت ملازم المنزل؟
ليس في كل الأحوال... حسب الطقس فالتعليمات الطبية تحجّر عليّ مغادرة المنزل عندما يكون اليوم باردا أو ممطرا.
وكيف تقضي يومك؟
أتابع البرامج التلفزيونية.
كل البرامج؟
ليس الأمر كذلك، لقد عدت إلى تسجيلات سلسلة (شوفلي حل) إلى جانب متابعة آخر الأحداث الوطنية والعالمية من خلال النشرات الاخبارية.
والبرامج الحوارية السياسية ألا تشد اهتمامك؟
هذه البرامج الحوارية جعلتني أكره السياسة
لكن هناك تحاليل ومواقف تشد الانتباه؟
التحاليل دون بديل ملموس لا نفع لها لقد فقد الشعب الثقة في السياسيين أجمعين.
هل كان بالإمكان أن تكون رجل سياسة؟
لا وألف لا.. السياسة مناورة ومصالح ذاتية ومحسوبية وحسابات ضيقة وتسرّع.
فقدت الثقة في السياسيين؟
قالها يوسف الشاهد رئيس الحكومة بصراحة إن الحكومة تسعى لاستعادة ثقة التونسيين وهي قادرة على ذلك شرط التحلي بالصبر.
هل من حق الفنان الانضواء تحت لواء حزب أو تيار سياسيين؟
ليس بالضرورة مثل هذا الأمر.
لم تنخرط في أي حزب؟
لا وجود لحزب يسير في الاتجاه الصحيح
وأنت في المنزل لم تنقطع على الاستماع إلى الموسيقى؟
نعم، الموسيقى عنوان حياتي
تستمع إلى كل الموسيقات؟
ليس الأمر كذلك، فأنا أعشق التسجيلات القديمة التونسية كانت أو عربية.
والإنتاج الجديد؟
لا يستهويني
وأي حضور للمطالعة ضمن اهتماماتك؟
أطالع ما يكتب في الجرائد كل ما له علاقة بالساحة الفنية.
والكتب؟
بين الفينة والأخرى وخاصة مؤلفات صافي سعيد.
أنت من عشاق السهر ليلا؟
نعم... وبدرجة كبيرة
من هم أصدقاء بلغيث الصيادي؟
ما يمكن التأكيد أنني سعيد بهذا الكم الكبير من الحب للأصدقاء والمسؤولين وأهل الثقافة والفن في كامل تونس لتعاطفهم معي في محنتي الصحية.
لقد شرفني الدكتور محمد زين العابدين وزير الشوون الثقافية بزيارته لي في منزلي وكذلك السيد محسن مرزوق الأمين العام لحزب مشروع تونس والسيد والي نابل والسيدان معتمد بني خلاد ومعتمد منزل بوزلفة وأغلب الفنانين والمطربين في تونس ومن تعذر عليهم زيارتي اتصلوا عن طريق الهاتف.
سعيد بالأصدقاء؟
وكيف لا يكون الأمر كذلك، أؤمن بالصداقة على اعتبار صدقي الخالص مع كل الأصدقاء...
ألا تخاف الغدر؟
تعرضت إلى غدر شريك
وماذا عن ردة فعلك؟
لجأت إلى العدالة، وتحليت بالصبر
وكيف كانت النتيجة
أنصفني القضاء بعد 20 سنة من الصبر، فشكرا للقضاء
شعارك في الحياة الصبر؟
نعم الصبر، والإيمان الكبير بأن بعد الظلام يأتي النور، بلغيث الصيادي صبور بشكل كبير.
بعد تجاوز المحنة الصحية... هل عدت إلى نشاطك الفني؟
نعم، استأنفت تدريجيا نشاطي الفني وقد انطلقت رويدا رويدا في إعداد أغنيتين للشاعر الهادي التكولي وألحان يوسف القريتلي هديتي للبحارة
يقول مطلع الأولى:
أمواج البحر الغدارة
ما فيهمش أمان
تحبلهم رايس بأفكاره
وبحريتو شجعان
أما الثانية فهي:
شوفوا ما صار
ما أصعبها غضبة لبحار
بماذا تريد أن تختم هذا اللقاء؟
أحيي بحرارة عن طريق «الشروق» كامل أعضاء هيئة مهرجان الربيع ببني خلاد للمبادرة بتكريمي السبت الماضي... وتحية لكل أهالي وسكان هذه المدينة العريقة العاشقة للحياة، وأنوه بهذه الدورة من المهرجان التي برزت بحسن التنظيم وحفاوة الاستقبال لكل الضيوف وروعة الاستعراض الكبير الذي أعاد إلى الذاكرة محطات من الموروث الثقافي في ربوع الوطن القبلي واللوحات الاستعراضية المعبرة عن معاني الجمال في الوجود.


بلغيث الصيادي
من يكون؟

ـ انطلق في تأسيس مسيرته الغنائية سنة 1972 في رحاب احدى الفرق الموسيقية الهاوية بمدينة منزل تميم تحت إشراف الراحل علي السريتي وبإدارة محلية لرئيس البلدية في تلك الفترة عبد الحميد القبي.
ـ التحق بالإذاعة التونسية ليكون عنصرا قارا في الفرقة الموسيقية لتقديم المالوف والموشحات إلى جانب مصطفى الشارني وعائدة بوخريص ومحمد الطالبي وليليا الدهماني وعلي هلال
ـ مثلت أغنية «اسم الله عليك» نقطة الانطلاق على طريق التألق الفني
ـ يلقّب بـ«فهد بلان» تونس وهو مجبول على التواضع وحب الناس والوفاء للأصدقاء وخفة الدم والمرح.



حوار: محسن بن أحمد
رفيق عبد السلام لـ«الشروق»:هذه ابرز اعتراضاتنا على مشروع المصالحة
07 ماي 2017 السّاعة 21:00
اعتبر رفيق عبد السلام مسؤول السياسة الخارجية في حركة النهضة ان قانون المصالحة هو مشروع سياسي متكامل للتصالح...
المزيد >>
الفنان أحمــــد عبـــد العزيــــز لـ «الشــــروق»:انتظروني في مسلسل «قضاة عظماء» خلال شهر رمضان
03 ماي 2017 السّاعة 21:00
حول أسباب غيابه عن الساحة الدرامية المصرية وعودته من جديد وعلاقته بالسياسة وموقفه من الثورات العربية...
المزيد >>
الشاعر الطبيب علي الورتاني لـ«الشروق»:أكتب الأغنية... وأكتب عنها منذ ما يفوق الـ20 سنة
01 ماي 2017 السّاعة 21:00
جمع بين مهنة الطبّ وكتابة الشعر... معادلة ممتعة في مسيرة علي الورتاني الذي يكشف في هذا اللقاء مع «الشروق» عن...
المزيد >>
د. المنجي الحامدي لـ«الشروق»:هذه شروط إنقاذ تونس... والمطلوب «حلّ جماعي»
26 أفريل 2017 السّاعة 21:00
كيف يرى الدكتور المنجي الحامدي الوضع الراهن اليوم؟... كيف يقيّم أداء حكومة السيد يوسف الشاهد...؟ ما هي الحلول...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الوجه الآخر :الفنان بلغيث الصيادي:البرامج الحوارية التلفزيونية جعلتني أكره السياســـــــــة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 مارس 2017

الشعب فقد الثقة في السياسيين أجمعين

أجد متعة في التسجيلات الغنائية القديمة

أنصفني القضاء بعد 20 سنة من الصبر واستعدت ملكي

البداية بالسؤال عن وضعك الصحي اليوم؟
الحمد لله لقد تجاوزت المرحلة الحرجة بفضل الله والعناية الطبية تحت إشراف الدكتور سمير خلف الله الذي أشرف على علاجي... وأؤكد هنا على أن تونس تزخر بالكفاءات الطبية التي كسبت الرهان بعون الله.
الوضع الصحي اليوم متميز؟
الحمد لله وحاليا أقضي فترة نقاهة.
أنت ملازم المنزل؟
ليس في كل الأحوال... حسب الطقس فالتعليمات الطبية تحجّر عليّ مغادرة المنزل عندما يكون اليوم باردا أو ممطرا.
وكيف تقضي يومك؟
أتابع البرامج التلفزيونية.
كل البرامج؟
ليس الأمر كذلك، لقد عدت إلى تسجيلات سلسلة (شوفلي حل) إلى جانب متابعة آخر الأحداث الوطنية والعالمية من خلال النشرات الاخبارية.
والبرامج الحوارية السياسية ألا تشد اهتمامك؟
هذه البرامج الحوارية جعلتني أكره السياسة
لكن هناك تحاليل ومواقف تشد الانتباه؟
التحاليل دون بديل ملموس لا نفع لها لقد فقد الشعب الثقة في السياسيين أجمعين.
هل كان بالإمكان أن تكون رجل سياسة؟
لا وألف لا.. السياسة مناورة ومصالح ذاتية ومحسوبية وحسابات ضيقة وتسرّع.
فقدت الثقة في السياسيين؟
قالها يوسف الشاهد رئيس الحكومة بصراحة إن الحكومة تسعى لاستعادة ثقة التونسيين وهي قادرة على ذلك شرط التحلي بالصبر.
هل من حق الفنان الانضواء تحت لواء حزب أو تيار سياسيين؟
ليس بالضرورة مثل هذا الأمر.
لم تنخرط في أي حزب؟
لا وجود لحزب يسير في الاتجاه الصحيح
وأنت في المنزل لم تنقطع على الاستماع إلى الموسيقى؟
نعم، الموسيقى عنوان حياتي
تستمع إلى كل الموسيقات؟
ليس الأمر كذلك، فأنا أعشق التسجيلات القديمة التونسية كانت أو عربية.
والإنتاج الجديد؟
لا يستهويني
وأي حضور للمطالعة ضمن اهتماماتك؟
أطالع ما يكتب في الجرائد كل ما له علاقة بالساحة الفنية.
والكتب؟
بين الفينة والأخرى وخاصة مؤلفات صافي سعيد.
أنت من عشاق السهر ليلا؟
نعم... وبدرجة كبيرة
من هم أصدقاء بلغيث الصيادي؟
ما يمكن التأكيد أنني سعيد بهذا الكم الكبير من الحب للأصدقاء والمسؤولين وأهل الثقافة والفن في كامل تونس لتعاطفهم معي في محنتي الصحية.
لقد شرفني الدكتور محمد زين العابدين وزير الشوون الثقافية بزيارته لي في منزلي وكذلك السيد محسن مرزوق الأمين العام لحزب مشروع تونس والسيد والي نابل والسيدان معتمد بني خلاد ومعتمد منزل بوزلفة وأغلب الفنانين والمطربين في تونس ومن تعذر عليهم زيارتي اتصلوا عن طريق الهاتف.
سعيد بالأصدقاء؟
وكيف لا يكون الأمر كذلك، أؤمن بالصداقة على اعتبار صدقي الخالص مع كل الأصدقاء...
ألا تخاف الغدر؟
تعرضت إلى غدر شريك
وماذا عن ردة فعلك؟
لجأت إلى العدالة، وتحليت بالصبر
وكيف كانت النتيجة
أنصفني القضاء بعد 20 سنة من الصبر، فشكرا للقضاء
شعارك في الحياة الصبر؟
نعم الصبر، والإيمان الكبير بأن بعد الظلام يأتي النور، بلغيث الصيادي صبور بشكل كبير.
بعد تجاوز المحنة الصحية... هل عدت إلى نشاطك الفني؟
نعم، استأنفت تدريجيا نشاطي الفني وقد انطلقت رويدا رويدا في إعداد أغنيتين للشاعر الهادي التكولي وألحان يوسف القريتلي هديتي للبحارة
يقول مطلع الأولى:
أمواج البحر الغدارة
ما فيهمش أمان
تحبلهم رايس بأفكاره
وبحريتو شجعان
أما الثانية فهي:
شوفوا ما صار
ما أصعبها غضبة لبحار
بماذا تريد أن تختم هذا اللقاء؟
أحيي بحرارة عن طريق «الشروق» كامل أعضاء هيئة مهرجان الربيع ببني خلاد للمبادرة بتكريمي السبت الماضي... وتحية لكل أهالي وسكان هذه المدينة العريقة العاشقة للحياة، وأنوه بهذه الدورة من المهرجان التي برزت بحسن التنظيم وحفاوة الاستقبال لكل الضيوف وروعة الاستعراض الكبير الذي أعاد إلى الذاكرة محطات من الموروث الثقافي في ربوع الوطن القبلي واللوحات الاستعراضية المعبرة عن معاني الجمال في الوجود.


بلغيث الصيادي
من يكون؟

ـ انطلق في تأسيس مسيرته الغنائية سنة 1972 في رحاب احدى الفرق الموسيقية الهاوية بمدينة منزل تميم تحت إشراف الراحل علي السريتي وبإدارة محلية لرئيس البلدية في تلك الفترة عبد الحميد القبي.
ـ التحق بالإذاعة التونسية ليكون عنصرا قارا في الفرقة الموسيقية لتقديم المالوف والموشحات إلى جانب مصطفى الشارني وعائدة بوخريص ومحمد الطالبي وليليا الدهماني وعلي هلال
ـ مثلت أغنية «اسم الله عليك» نقطة الانطلاق على طريق التألق الفني
ـ يلقّب بـ«فهد بلان» تونس وهو مجبول على التواضع وحب الناس والوفاء للأصدقاء وخفة الدم والمرح.



حوار: محسن بن أحمد
رفيق عبد السلام لـ«الشروق»:هذه ابرز اعتراضاتنا على مشروع المصالحة
07 ماي 2017 السّاعة 21:00
اعتبر رفيق عبد السلام مسؤول السياسة الخارجية في حركة النهضة ان قانون المصالحة هو مشروع سياسي متكامل للتصالح...
المزيد >>
الفنان أحمــــد عبـــد العزيــــز لـ «الشــــروق»:انتظروني في مسلسل «قضاة عظماء» خلال شهر رمضان
03 ماي 2017 السّاعة 21:00
حول أسباب غيابه عن الساحة الدرامية المصرية وعودته من جديد وعلاقته بالسياسة وموقفه من الثورات العربية...
المزيد >>
الشاعر الطبيب علي الورتاني لـ«الشروق»:أكتب الأغنية... وأكتب عنها منذ ما يفوق الـ20 سنة
01 ماي 2017 السّاعة 21:00
جمع بين مهنة الطبّ وكتابة الشعر... معادلة ممتعة في مسيرة علي الورتاني الذي يكشف في هذا اللقاء مع «الشروق» عن...
المزيد >>
د. المنجي الحامدي لـ«الشروق»:هذه شروط إنقاذ تونس... والمطلوب «حلّ جماعي»
26 أفريل 2017 السّاعة 21:00
كيف يرى الدكتور المنجي الحامدي الوضع الراهن اليوم؟... كيف يقيّم أداء حكومة السيد يوسف الشاهد...؟ ما هي الحلول...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
انتهى زمن التشخيص... المطلوب حلول عملية
مع ان الوضع دقيق واستثنائي خاصة في علاقة بتطورات أزمة اعتصام الكامور وما أفضت اليه من تعمد المعتصمين اكتساح موقع الانتاج وإيقاف ضخ النفط رغم محاولة الجيش اثناءهم بإطلاق النار في...
المزيد >>