لبنى نعمان تعتزل وتعتذر لمحبيها:«تونس تقتل فنّانيها»
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>
لبنى نعمان تعتزل وتعتذر لمحبيها:«تونس تقتل فنّانيها»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 مارس 2017

لبنى نعمان إحدى الأصوات التونسية النادرة والمختلفة عن السائد اختارت أن تغني لونا موسيقيا خارج دائرة الابتذال والسطحية وصمدت طيلة سنوات أمام اغراءات السوق التجارية سواء في التمثيل أو الغناء وبعد أن أصدرت ألبومها الأول وفي غياب التشجيع وتبني المؤسسات للمشاريع الفنية الجدية قررت لبنى نعمان الاعتزال والهجرة. وكتبت نعمان بيانا ودعت فيه جمهورها واعتذرت لمحبيها وهو بيان حزين يكشف عن حجم ما يعانيه المبدعون من إحباط ويأس وجاء في بيان الاعتزال:
ساعتزل الغناء والتمثيل بعد أن أفي بالتزاماتي السابقة وسأهاجر... هذا البلد يقتل فنانيه ومثقفيه... هذه الدولة تجوّع فنانيها وتقتلهم ببطئ... وأنا ببساطة وغريزة الأم لي طفلة اريد ان أربيها وأكبّرها... ادفعوا آلاف الدولارات للعاهرات واشباه الفنانين ونحن ننتظر فتات المندوبيات التي تقتلنا ببيروقراطيتها ، ادفعوا الملايين لأشباه الفنانين أما نحن فجريمتنا الالتزام... وكأننا بالتزامنا بانسانيتنا بقضاياك يا شعبنا تهرول انت لتطالبنا بدمنا وتؤكد على ان الالتزام يستوجب حتميا ان نغني بملاليم او بلا شيء ويستوجب ان نتسول لنعيش ولماذا نعيش هل نحن بشر!! ولنا احتياجات هل لنا احلام وطموحات!! هل لنا اطفال سيكبرون!!... تهمتنا هي الفن جريمتنا قناعاتنا باننا قادرون على التأثير بالجمال.. لعنتنا صدقنا واحترامنا لوطننا ولشعبنا وللانسان... كارثتنا افكارنا التي تهوى النور.. وبطريقة مباشرة اكثر لعنتنا مهنتنا الفن... وهو في هذا البلد والدولة ليس مهنة بل نقمة.. هو دائما وسيلة ظغط على الفنان الحقيقي حتى يفقد شيئا فشيئا صوته وحريته... لن افقد صوتي ساحبسه في حنجرتي حتى لا يصدا بوابل الرصاص القاتل من لجانكم.. من مكاتبكم الفاخرة وصفقاتكم المشبوهة وسماسرتكم في الاستشهار... ساهاجر وارجع صيفا لمهرجاناتكم الكبرى بدعوة افكر كثيرا قبل قبولها لان «الكاشي» لم يعجب مدير اعمالي... ساصبح فنانة تونس الاولى فقط لانني رجعت بعد سلسلة عروض في بلاد بره... وسيصبح حينها قنديلي مضيئا ومشرفا حتى لو غنيت على البطاطا... ساغني حين اشعر باني حرة وبان كرامتي محفوظة... ساغني حين اضحك صباحا لنغم رغم دموعي المحبوسة في مقلتي... ولكني لن اغني والسكين على رقبتي بل ساصرخ في وجوهكم.
لا خير في شعب يقتل فنانيه ويمجد لصوصه ولا خير في يسار لا يؤمن بمبادئه التي يحفضها عن ظهر قلب ولكن هنالك دائما ما يمنعه عن ممارستها..
اتأسف طبعا لكل من احبني وشجعني وآمن بي واقول لكم اني احبكم ومن اجل حبكم لن اغني ثانية لان صوتي هو حريتي... صوتي هو انا وانا ضايعة مني.. مني ومنكم انا
احبكم»

ن ـ ب
افتتاح الموسم الثقافي في القيروان:نصرالله تحتفي بحسين القهواجي
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
انتظمت مساء الجمعة 13 أكتوبر 2017 احتفالية تنشيطية بمناسبة افتتاح الموسم الثقافي بدار الثقافة بنصرالله تحت...
المزيد >>
عروض اليوم
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
* قاعة المونديال بتونس:
المزيد >>
سامي نصر الفائز بجائزة «كتارا» للرواية العربية لـ«الشروق» :الرواية التونسية أصبحت مطلوبة ولكنها غائبة في...
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
بعد فوزه بجائزة افضل روائي في جائزة الشارقة لسنة 2005 لرواية «حكايات جابر الراعي» بترشيح من طرف الناشر دار...
المزيد >>
عدنان الشواشي في اختتام ليالي العبدلية :لا ننسى فنانينا لأنهم روح المجتمع وعماده
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
دعا الفنان عدنان الشواشي مساء السبت الماضي خلال اختتام فعاليات ليالي العبدلية بالمرسى الى واجب تذكر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لبنى نعمان تعتزل وتعتذر لمحبيها:«تونس تقتل فنّانيها»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 مارس 2017

لبنى نعمان إحدى الأصوات التونسية النادرة والمختلفة عن السائد اختارت أن تغني لونا موسيقيا خارج دائرة الابتذال والسطحية وصمدت طيلة سنوات أمام اغراءات السوق التجارية سواء في التمثيل أو الغناء وبعد أن أصدرت ألبومها الأول وفي غياب التشجيع وتبني المؤسسات للمشاريع الفنية الجدية قررت لبنى نعمان الاعتزال والهجرة. وكتبت نعمان بيانا ودعت فيه جمهورها واعتذرت لمحبيها وهو بيان حزين يكشف عن حجم ما يعانيه المبدعون من إحباط ويأس وجاء في بيان الاعتزال:
ساعتزل الغناء والتمثيل بعد أن أفي بالتزاماتي السابقة وسأهاجر... هذا البلد يقتل فنانيه ومثقفيه... هذه الدولة تجوّع فنانيها وتقتلهم ببطئ... وأنا ببساطة وغريزة الأم لي طفلة اريد ان أربيها وأكبّرها... ادفعوا آلاف الدولارات للعاهرات واشباه الفنانين ونحن ننتظر فتات المندوبيات التي تقتلنا ببيروقراطيتها ، ادفعوا الملايين لأشباه الفنانين أما نحن فجريمتنا الالتزام... وكأننا بالتزامنا بانسانيتنا بقضاياك يا شعبنا تهرول انت لتطالبنا بدمنا وتؤكد على ان الالتزام يستوجب حتميا ان نغني بملاليم او بلا شيء ويستوجب ان نتسول لنعيش ولماذا نعيش هل نحن بشر!! ولنا احتياجات هل لنا احلام وطموحات!! هل لنا اطفال سيكبرون!!... تهمتنا هي الفن جريمتنا قناعاتنا باننا قادرون على التأثير بالجمال.. لعنتنا صدقنا واحترامنا لوطننا ولشعبنا وللانسان... كارثتنا افكارنا التي تهوى النور.. وبطريقة مباشرة اكثر لعنتنا مهنتنا الفن... وهو في هذا البلد والدولة ليس مهنة بل نقمة.. هو دائما وسيلة ظغط على الفنان الحقيقي حتى يفقد شيئا فشيئا صوته وحريته... لن افقد صوتي ساحبسه في حنجرتي حتى لا يصدا بوابل الرصاص القاتل من لجانكم.. من مكاتبكم الفاخرة وصفقاتكم المشبوهة وسماسرتكم في الاستشهار... ساهاجر وارجع صيفا لمهرجاناتكم الكبرى بدعوة افكر كثيرا قبل قبولها لان «الكاشي» لم يعجب مدير اعمالي... ساصبح فنانة تونس الاولى فقط لانني رجعت بعد سلسلة عروض في بلاد بره... وسيصبح حينها قنديلي مضيئا ومشرفا حتى لو غنيت على البطاطا... ساغني حين اشعر باني حرة وبان كرامتي محفوظة... ساغني حين اضحك صباحا لنغم رغم دموعي المحبوسة في مقلتي... ولكني لن اغني والسكين على رقبتي بل ساصرخ في وجوهكم.
لا خير في شعب يقتل فنانيه ويمجد لصوصه ولا خير في يسار لا يؤمن بمبادئه التي يحفضها عن ظهر قلب ولكن هنالك دائما ما يمنعه عن ممارستها..
اتأسف طبعا لكل من احبني وشجعني وآمن بي واقول لكم اني احبكم ومن اجل حبكم لن اغني ثانية لان صوتي هو حريتي... صوتي هو انا وانا ضايعة مني.. مني ومنكم انا
احبكم»

ن ـ ب
افتتاح الموسم الثقافي في القيروان:نصرالله تحتفي بحسين القهواجي
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
انتظمت مساء الجمعة 13 أكتوبر 2017 احتفالية تنشيطية بمناسبة افتتاح الموسم الثقافي بدار الثقافة بنصرالله تحت...
المزيد >>
عروض اليوم
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
* قاعة المونديال بتونس:
المزيد >>
سامي نصر الفائز بجائزة «كتارا» للرواية العربية لـ«الشروق» :الرواية التونسية أصبحت مطلوبة ولكنها غائبة في...
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
بعد فوزه بجائزة افضل روائي في جائزة الشارقة لسنة 2005 لرواية «حكايات جابر الراعي» بترشيح من طرف الناشر دار...
المزيد >>
عدنان الشواشي في اختتام ليالي العبدلية :لا ننسى فنانينا لأنهم روح المجتمع وعماده
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
دعا الفنان عدنان الشواشي مساء السبت الماضي خلال اختتام فعاليات ليالي العبدلية بالمرسى الى واجب تذكر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>