لبنى نعمان تعتزل وتعتذر لمحبيها:«تونس تقتل فنّانيها»
خالد الحدّاد
متاهات المصالحة الوطنيّة
أصبح من تحصيل الحاصل القول الجازم بأنّ مسار المصالحة الوطنية قد ذهب مذاهب شتّى واقع في موقع مُريب وذلك لأنّه غدا الضحية الأولى لمعارك تصفية الحسابات بين النخبة السياسية الراهنة...
المزيد >>
لبنى نعمان تعتزل وتعتذر لمحبيها:«تونس تقتل فنّانيها»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 مارس 2017

لبنى نعمان إحدى الأصوات التونسية النادرة والمختلفة عن السائد اختارت أن تغني لونا موسيقيا خارج دائرة الابتذال والسطحية وصمدت طيلة سنوات أمام اغراءات السوق التجارية سواء في التمثيل أو الغناء وبعد أن أصدرت ألبومها الأول وفي غياب التشجيع وتبني المؤسسات للمشاريع الفنية الجدية قررت لبنى نعمان الاعتزال والهجرة. وكتبت نعمان بيانا ودعت فيه جمهورها واعتذرت لمحبيها وهو بيان حزين يكشف عن حجم ما يعانيه المبدعون من إحباط ويأس وجاء في بيان الاعتزال:
ساعتزل الغناء والتمثيل بعد أن أفي بالتزاماتي السابقة وسأهاجر... هذا البلد يقتل فنانيه ومثقفيه... هذه الدولة تجوّع فنانيها وتقتلهم ببطئ... وأنا ببساطة وغريزة الأم لي طفلة اريد ان أربيها وأكبّرها... ادفعوا آلاف الدولارات للعاهرات واشباه الفنانين ونحن ننتظر فتات المندوبيات التي تقتلنا ببيروقراطيتها ، ادفعوا الملايين لأشباه الفنانين أما نحن فجريمتنا الالتزام... وكأننا بالتزامنا بانسانيتنا بقضاياك يا شعبنا تهرول انت لتطالبنا بدمنا وتؤكد على ان الالتزام يستوجب حتميا ان نغني بملاليم او بلا شيء ويستوجب ان نتسول لنعيش ولماذا نعيش هل نحن بشر!! ولنا احتياجات هل لنا احلام وطموحات!! هل لنا اطفال سيكبرون!!... تهمتنا هي الفن جريمتنا قناعاتنا باننا قادرون على التأثير بالجمال.. لعنتنا صدقنا واحترامنا لوطننا ولشعبنا وللانسان... كارثتنا افكارنا التي تهوى النور.. وبطريقة مباشرة اكثر لعنتنا مهنتنا الفن... وهو في هذا البلد والدولة ليس مهنة بل نقمة.. هو دائما وسيلة ظغط على الفنان الحقيقي حتى يفقد شيئا فشيئا صوته وحريته... لن افقد صوتي ساحبسه في حنجرتي حتى لا يصدا بوابل الرصاص القاتل من لجانكم.. من مكاتبكم الفاخرة وصفقاتكم المشبوهة وسماسرتكم في الاستشهار... ساهاجر وارجع صيفا لمهرجاناتكم الكبرى بدعوة افكر كثيرا قبل قبولها لان «الكاشي» لم يعجب مدير اعمالي... ساصبح فنانة تونس الاولى فقط لانني رجعت بعد سلسلة عروض في بلاد بره... وسيصبح حينها قنديلي مضيئا ومشرفا حتى لو غنيت على البطاطا... ساغني حين اشعر باني حرة وبان كرامتي محفوظة... ساغني حين اضحك صباحا لنغم رغم دموعي المحبوسة في مقلتي... ولكني لن اغني والسكين على رقبتي بل ساصرخ في وجوهكم.
لا خير في شعب يقتل فنانيه ويمجد لصوصه ولا خير في يسار لا يؤمن بمبادئه التي يحفضها عن ظهر قلب ولكن هنالك دائما ما يمنعه عن ممارستها..
اتأسف طبعا لكل من احبني وشجعني وآمن بي واقول لكم اني احبكم ومن اجل حبكم لن اغني ثانية لان صوتي هو حريتي... صوتي هو انا وانا ضايعة مني.. مني ومنكم انا
احبكم»

ن ـ ب
منزل الزعيم الحبيب بورقيبة في معقل الزعيم يتحوّل إلى متحف
21 ماي 2017 السّاعة 21:00
دشن الدكتور محمد زين العابدين صباح الأربعاء الماضي بمناسبة اختتام شهر التراث متحف الزعيم الحبيب بورقيبة...
المزيد >>
عروض اليوم
21 ماي 2017 السّاعة 21:00
21:00 – عرض فيلم «Les fantômes d›Ismaël».
المزيد >>
سليانة:ملتقى الباجي المسعودي يتوجّه إلى تلاميذ الباكالوريا
21 ماي 2017 السّاعة 21:00
احتضنت دار الثقافة بالكريب من ولاية سليانة يومي 19 و20 ماي الجاري فعاليات الدورة ال13 للملتقى الأدبي للمؤرخ...
المزيد >>
قناة «نسمة» في رمضان:المسلسلات التركية تزحف... و«نسيبتي العزيزة» للموسم السابع
21 ماي 2017 السّاعة 21:00
اختارت قناة نسمة أن تواصل مراهنتها على الأعمال الدرامية التركية وعلى سيت كوم «نسيبتي العزيزة» في جزء هو...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لبنى نعمان تعتزل وتعتذر لمحبيها:«تونس تقتل فنّانيها»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 مارس 2017

لبنى نعمان إحدى الأصوات التونسية النادرة والمختلفة عن السائد اختارت أن تغني لونا موسيقيا خارج دائرة الابتذال والسطحية وصمدت طيلة سنوات أمام اغراءات السوق التجارية سواء في التمثيل أو الغناء وبعد أن أصدرت ألبومها الأول وفي غياب التشجيع وتبني المؤسسات للمشاريع الفنية الجدية قررت لبنى نعمان الاعتزال والهجرة. وكتبت نعمان بيانا ودعت فيه جمهورها واعتذرت لمحبيها وهو بيان حزين يكشف عن حجم ما يعانيه المبدعون من إحباط ويأس وجاء في بيان الاعتزال:
ساعتزل الغناء والتمثيل بعد أن أفي بالتزاماتي السابقة وسأهاجر... هذا البلد يقتل فنانيه ومثقفيه... هذه الدولة تجوّع فنانيها وتقتلهم ببطئ... وأنا ببساطة وغريزة الأم لي طفلة اريد ان أربيها وأكبّرها... ادفعوا آلاف الدولارات للعاهرات واشباه الفنانين ونحن ننتظر فتات المندوبيات التي تقتلنا ببيروقراطيتها ، ادفعوا الملايين لأشباه الفنانين أما نحن فجريمتنا الالتزام... وكأننا بالتزامنا بانسانيتنا بقضاياك يا شعبنا تهرول انت لتطالبنا بدمنا وتؤكد على ان الالتزام يستوجب حتميا ان نغني بملاليم او بلا شيء ويستوجب ان نتسول لنعيش ولماذا نعيش هل نحن بشر!! ولنا احتياجات هل لنا احلام وطموحات!! هل لنا اطفال سيكبرون!!... تهمتنا هي الفن جريمتنا قناعاتنا باننا قادرون على التأثير بالجمال.. لعنتنا صدقنا واحترامنا لوطننا ولشعبنا وللانسان... كارثتنا افكارنا التي تهوى النور.. وبطريقة مباشرة اكثر لعنتنا مهنتنا الفن... وهو في هذا البلد والدولة ليس مهنة بل نقمة.. هو دائما وسيلة ظغط على الفنان الحقيقي حتى يفقد شيئا فشيئا صوته وحريته... لن افقد صوتي ساحبسه في حنجرتي حتى لا يصدا بوابل الرصاص القاتل من لجانكم.. من مكاتبكم الفاخرة وصفقاتكم المشبوهة وسماسرتكم في الاستشهار... ساهاجر وارجع صيفا لمهرجاناتكم الكبرى بدعوة افكر كثيرا قبل قبولها لان «الكاشي» لم يعجب مدير اعمالي... ساصبح فنانة تونس الاولى فقط لانني رجعت بعد سلسلة عروض في بلاد بره... وسيصبح حينها قنديلي مضيئا ومشرفا حتى لو غنيت على البطاطا... ساغني حين اشعر باني حرة وبان كرامتي محفوظة... ساغني حين اضحك صباحا لنغم رغم دموعي المحبوسة في مقلتي... ولكني لن اغني والسكين على رقبتي بل ساصرخ في وجوهكم.
لا خير في شعب يقتل فنانيه ويمجد لصوصه ولا خير في يسار لا يؤمن بمبادئه التي يحفضها عن ظهر قلب ولكن هنالك دائما ما يمنعه عن ممارستها..
اتأسف طبعا لكل من احبني وشجعني وآمن بي واقول لكم اني احبكم ومن اجل حبكم لن اغني ثانية لان صوتي هو حريتي... صوتي هو انا وانا ضايعة مني.. مني ومنكم انا
احبكم»

ن ـ ب
منزل الزعيم الحبيب بورقيبة في معقل الزعيم يتحوّل إلى متحف
21 ماي 2017 السّاعة 21:00
دشن الدكتور محمد زين العابدين صباح الأربعاء الماضي بمناسبة اختتام شهر التراث متحف الزعيم الحبيب بورقيبة...
المزيد >>
عروض اليوم
21 ماي 2017 السّاعة 21:00
21:00 – عرض فيلم «Les fantômes d›Ismaël».
المزيد >>
سليانة:ملتقى الباجي المسعودي يتوجّه إلى تلاميذ الباكالوريا
21 ماي 2017 السّاعة 21:00
احتضنت دار الثقافة بالكريب من ولاية سليانة يومي 19 و20 ماي الجاري فعاليات الدورة ال13 للملتقى الأدبي للمؤرخ...
المزيد >>
قناة «نسمة» في رمضان:المسلسلات التركية تزحف... و«نسيبتي العزيزة» للموسم السابع
21 ماي 2017 السّاعة 21:00
اختارت قناة نسمة أن تواصل مراهنتها على الأعمال الدرامية التركية وعلى سيت كوم «نسيبتي العزيزة» في جزء هو...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
متاهات المصالحة الوطنيّة
أصبح من تحصيل الحاصل القول الجازم بأنّ مسار المصالحة الوطنية قد ذهب مذاهب شتّى واقع في موقع مُريب وذلك لأنّه غدا الضحية الأولى لمعارك تصفية الحسابات بين النخبة السياسية الراهنة...
المزيد >>