بسبب تجاوزات في إسناد الرخص:نقابة التعليم الخاص تهدّد بمقاضاة الوزارة
سفيان الأسود
الشاهد... والغضب في الجهات
الغضب في تطاوين وفي القيروان وفي سيدي بوزيد يهدد بتصعيد خطير قد يؤدي الى ازمة تربك الحكومة وأيضا تربك الدولة...
المزيد >>
بسبب تجاوزات في إسناد الرخص:نقابة التعليم الخاص تهدّد بمقاضاة الوزارة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 مارس 2017

تعتزم النقابة الوطنية لمؤسسات التعليم الخاص تقديم قضايا ادارية ضد وزارة التربية وذلك في صورة عدم مراجعة تركيبة اللجنة الاستشارية المسؤولة عن إسناد وسحب الرخص.

تونس (الشروق)
وأكدت النقابة الوطنية لمؤسسات التعليم الخاص ان حضورها بصفة الملاحظ في اللجنة الاستشارية لإسناد وسحب الرخص مسألة مرفوضة شكلا ومضمونا مشددة على ضرورة مراجعة منشور اللجان الاستشارية قبل تاريخ 31 ماي القادم والغاء صفة "الملاحظ" مؤكدة ان اي رخصة يقع إسنادها سيتم الطعن في شرعيتها وعرضها على أنظار المحكمة الادارية .
وأوضحت النقابة ان حجم التجاوزات والاخلالات التي كشفتها في طريقة إسناد الرخص منذ سنة 2011 الى غاية اليوم هي التي جعلت مربع تحركها داخل اللجنة الاستشارية ضيقا بتحديد دورها في مجرد الملاحظ مؤكدة انه بحوزتها عديد الملفات التي تؤكد إسناد رخص لغير مستحقيها العديد منها وقع عرضها على انظار وزارة التربية ولم تحرك ساكنا لاسباب مجهولة على حد تعبيرها .
واضافت نقابة التعليم الخاص ان غموض اللجان الاستشارية الجهوية وعدم احترامها للمعايير والمقاييس المضبوطة لإسناد الرخص التي اصبحت بالموالاة والمحاباة يتطلب ضرورة إعادة النظر في تركيبة هذه اللجان محذرة من خطورة إسناد الرخص لغير مستحقيها وما ينجر عنه من تبعات سلبية على واقع التعليم الخاص وعلى التلاميذ على حد سواء مؤكدة انه في صورة عدم التوصل الى حل جذري مع سلطة الإشراف في هذا الشأن قريبا فان النقابة الوطنية لمؤسسات التعليم الخاص ومكتبها التنفيذي الجديد باعتبار انها ستعقد مؤتمرها قريبا ستجد نفسها مضطرة الى تقديم قضايا لدى المحكمة الادارية ضد كل الرخص غير الشرعية .
وحملت النقابة الوطنية للتعليم الخاص مسؤولية التجاوزات والفوضى العارمة في إسناد الرخص الى مختلف المصالح المركزية بوزارة التربية متهمة اياها بالتقصير في معالجة هذا الاشكال والتراخي في الاستجابة لمختلف المطالب العالقة وتجاهلها للتجاوزات الحاصلة رغم المراسلات المتعددة المعروضة عليها في الغرض محذرة مما وصفته بالتجاهل المتعمد لمشاكل قطاع التعليم الخاص الذي يوفر قرابة 25 الف موطن شغل بين قار وعرضي ويؤمن ما لا يقل عن 250 الف تلميذ (ابتدائي وثانوي) موزعين على 700 مؤسسة مشيرة الى ان ذلك يطرح نقاط استفهام عديدة ويفتح الباب الواسع للتأويل .
اما بخصوص مقترحات المكتب التنفيذي المتخلي للمؤتمر القادم الذي سيحظى بمشاركة العنصر النسائي افادت النقابة انه سيتم اقتراح تقليص اعضاء المكتب التنفيذي من 11 الى 7 لتحسين المردودية والأداء وفرض المواظبة وحسن التسيير بين الأعضاء وادخال بعض التغييرات على فصول القانون الاساسي والعودة الى التسمية القديمة "الهيئة الوطنية للتعليم الخاص" واعتبارها الهيكل الذي يسند الرخص ويسحبها اضافة الى الخروج من الاكتفاء بالنيابية صلب النقابة والتفكير في مشاريع إيجابية تخدم القطاع على المدى الطويل منها تكوين الاطار التربوي والاداري الذي سينتخب للعمل في المؤسسات التربوية الخاصة باحدث الطرق والمقاربات البيداغوجية العالمية في مركز مختص راجع للقطاع الخاص .
كما اقترح المكتب التنفيذي المتخلي انشاء مجمع المصالح الاقتصادية للمؤسسات التربوية يهتم بتجهيز المؤسسات الخاصة عبر شراءات موحدة تقدم فيها المطالب على مدى سنة كاملة وتجمع الطلبات وتفرز حسب الصنف للانتفاع بها ، وهوعبارة عن مساهمات من قبل اصحاب المؤسسات مقابل نسبة أرباح ضئيلة .

شافية براهمي
حسان اليحمدي (الكاتب العام لنقابة السلك المشترك والملحقين للتعليم العالي) لـ«الشروق»:«لا تنازل عن الانتخاب...
29 أفريل 2017 السّاعة 21:00
انتقدت النقابة العامة لاساتذة السلك المشترك والملحقين والمتعاقدين بالتعليم العالي تراخي الوزارة في اصدار...
المزيد >>
اتفاق بين وزارة المالية والجامعة العامة للتخطيط والمالية حول مطالب اعوان التبغ
29 أفريل 2017 السّاعة 20:13
وقعت وزارة المالية، اليوم السبت، مع الجامعة العامّة للتخطيط والمالية (الإتحاد العام التونسي للشغل) على محضر...
المزيد >>
محمد علي البوغديري: لا تراجع عن الزيادة ب6 بالمائة في أجور القطاع الخاص
29 أفريل 2017 السّاعة 17:50
أكد الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، المكلف بالقطاع الخاص، محمّد علي البوغديري، اليوم...
المزيد >>
نقابة الحرس الوطني متخوفة من التوجه للحلول الأمنية بعد توسع الاحتجاجات في عدد من الجهات
29 أفريل 2017 السّاعة 15:32
عبرت النقابة العامة للحرس الوطني عن تخوفها من التوجه للحلول الأمنية، "بعد توسع الاحتجاجات بعدة مناطق وخاصة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بسبب تجاوزات في إسناد الرخص:نقابة التعليم الخاص تهدّد بمقاضاة الوزارة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 مارس 2017

تعتزم النقابة الوطنية لمؤسسات التعليم الخاص تقديم قضايا ادارية ضد وزارة التربية وذلك في صورة عدم مراجعة تركيبة اللجنة الاستشارية المسؤولة عن إسناد وسحب الرخص.

تونس (الشروق)
وأكدت النقابة الوطنية لمؤسسات التعليم الخاص ان حضورها بصفة الملاحظ في اللجنة الاستشارية لإسناد وسحب الرخص مسألة مرفوضة شكلا ومضمونا مشددة على ضرورة مراجعة منشور اللجان الاستشارية قبل تاريخ 31 ماي القادم والغاء صفة "الملاحظ" مؤكدة ان اي رخصة يقع إسنادها سيتم الطعن في شرعيتها وعرضها على أنظار المحكمة الادارية .
وأوضحت النقابة ان حجم التجاوزات والاخلالات التي كشفتها في طريقة إسناد الرخص منذ سنة 2011 الى غاية اليوم هي التي جعلت مربع تحركها داخل اللجنة الاستشارية ضيقا بتحديد دورها في مجرد الملاحظ مؤكدة انه بحوزتها عديد الملفات التي تؤكد إسناد رخص لغير مستحقيها العديد منها وقع عرضها على انظار وزارة التربية ولم تحرك ساكنا لاسباب مجهولة على حد تعبيرها .
واضافت نقابة التعليم الخاص ان غموض اللجان الاستشارية الجهوية وعدم احترامها للمعايير والمقاييس المضبوطة لإسناد الرخص التي اصبحت بالموالاة والمحاباة يتطلب ضرورة إعادة النظر في تركيبة هذه اللجان محذرة من خطورة إسناد الرخص لغير مستحقيها وما ينجر عنه من تبعات سلبية على واقع التعليم الخاص وعلى التلاميذ على حد سواء مؤكدة انه في صورة عدم التوصل الى حل جذري مع سلطة الإشراف في هذا الشأن قريبا فان النقابة الوطنية لمؤسسات التعليم الخاص ومكتبها التنفيذي الجديد باعتبار انها ستعقد مؤتمرها قريبا ستجد نفسها مضطرة الى تقديم قضايا لدى المحكمة الادارية ضد كل الرخص غير الشرعية .
وحملت النقابة الوطنية للتعليم الخاص مسؤولية التجاوزات والفوضى العارمة في إسناد الرخص الى مختلف المصالح المركزية بوزارة التربية متهمة اياها بالتقصير في معالجة هذا الاشكال والتراخي في الاستجابة لمختلف المطالب العالقة وتجاهلها للتجاوزات الحاصلة رغم المراسلات المتعددة المعروضة عليها في الغرض محذرة مما وصفته بالتجاهل المتعمد لمشاكل قطاع التعليم الخاص الذي يوفر قرابة 25 الف موطن شغل بين قار وعرضي ويؤمن ما لا يقل عن 250 الف تلميذ (ابتدائي وثانوي) موزعين على 700 مؤسسة مشيرة الى ان ذلك يطرح نقاط استفهام عديدة ويفتح الباب الواسع للتأويل .
اما بخصوص مقترحات المكتب التنفيذي المتخلي للمؤتمر القادم الذي سيحظى بمشاركة العنصر النسائي افادت النقابة انه سيتم اقتراح تقليص اعضاء المكتب التنفيذي من 11 الى 7 لتحسين المردودية والأداء وفرض المواظبة وحسن التسيير بين الأعضاء وادخال بعض التغييرات على فصول القانون الاساسي والعودة الى التسمية القديمة "الهيئة الوطنية للتعليم الخاص" واعتبارها الهيكل الذي يسند الرخص ويسحبها اضافة الى الخروج من الاكتفاء بالنيابية صلب النقابة والتفكير في مشاريع إيجابية تخدم القطاع على المدى الطويل منها تكوين الاطار التربوي والاداري الذي سينتخب للعمل في المؤسسات التربوية الخاصة باحدث الطرق والمقاربات البيداغوجية العالمية في مركز مختص راجع للقطاع الخاص .
كما اقترح المكتب التنفيذي المتخلي انشاء مجمع المصالح الاقتصادية للمؤسسات التربوية يهتم بتجهيز المؤسسات الخاصة عبر شراءات موحدة تقدم فيها المطالب على مدى سنة كاملة وتجمع الطلبات وتفرز حسب الصنف للانتفاع بها ، وهوعبارة عن مساهمات من قبل اصحاب المؤسسات مقابل نسبة أرباح ضئيلة .

شافية براهمي
حسان اليحمدي (الكاتب العام لنقابة السلك المشترك والملحقين للتعليم العالي) لـ«الشروق»:«لا تنازل عن الانتخاب...
29 أفريل 2017 السّاعة 21:00
انتقدت النقابة العامة لاساتذة السلك المشترك والملحقين والمتعاقدين بالتعليم العالي تراخي الوزارة في اصدار...
المزيد >>
اتفاق بين وزارة المالية والجامعة العامة للتخطيط والمالية حول مطالب اعوان التبغ
29 أفريل 2017 السّاعة 20:13
وقعت وزارة المالية، اليوم السبت، مع الجامعة العامّة للتخطيط والمالية (الإتحاد العام التونسي للشغل) على محضر...
المزيد >>
محمد علي البوغديري: لا تراجع عن الزيادة ب6 بالمائة في أجور القطاع الخاص
29 أفريل 2017 السّاعة 17:50
أكد الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، المكلف بالقطاع الخاص، محمّد علي البوغديري، اليوم...
المزيد >>
نقابة الحرس الوطني متخوفة من التوجه للحلول الأمنية بعد توسع الاحتجاجات في عدد من الجهات
29 أفريل 2017 السّاعة 15:32
عبرت النقابة العامة للحرس الوطني عن تخوفها من التوجه للحلول الأمنية، "بعد توسع الاحتجاجات بعدة مناطق وخاصة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
الشاهد... والغضب في الجهات
الغضب في تطاوين وفي القيروان وفي سيدي بوزيد يهدد بتصعيد خطير قد يؤدي الى ازمة تربك الحكومة وأيضا تربك الدولة...
المزيد >>