التونسي والبنوك :تشكّيات من رداءة الخدمات
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>
التونسي والبنوك :تشكّيات من رداءة الخدمات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 مارس 2017

تلقت المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك عن طريق تطبيقة «ريكلامي» 449 شكوى صادرة عن أفراد ومؤسسات تتعلق أساسا بسير الحسابات ووسائل الدفع وعمليات القرض والتكلفة البنكية.

تونس – الشروق: 
وحسب سبر للآراء أنجز سنة 2013 فإن 70 بالمائة من حرفاء البنوك التونسية الحكومية والخاصة يعتبرون أن الخدمات المالية كلفتها عالية ومرتفعة وتختلف بين مؤسسة بنكية وأخرى. وقد بلغت نسبة ارتفاع التكلفة البنكية 17 بالمائة فجميع المعاملات أو الخدمات البنكية هي بمقابل بما في ذلك الارساليات القصيرة التي لا تكلف البنك شيئا أو كشف الحساب أو سحب الأموال من بنك غير البنك الأصلي للحريف. كما بين السيد لطفي الرياحي رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك أن الخدمات نفسها التي تقدمها البنوك لحرفائها تختلف تكلفتها وتتضاعف من مؤسسة بنكية إلى أخرى, فمثلا تبين أن كلفة بطاقة السحب البنكية تتراوح بين 50 دينارا و150 دينارا مع أنها تؤدي الوظيفة نفسها ويستعملها الحرفاء للغرض نفسه.
مشاكل بالجملة
ازدادت الخدمات البنكية في تونس تدهورا في السنوات الاخيرة، اذ صنف مؤتمر «دافوس» المنظومة البنكية بتونس في المرتبة 92 من جملة 189 بلدا في حين كان ترتيب تونس سنة 2010 في المرتبة 32 مما يؤكد ان القطاع البنكي يشكو اخلالات كبيرة تهدد سلامته.
وقد عبر عدد من المتدخلين خلال الندوة الصحفية التي عقدتها الجمعية التونسية لإرشاد الاستهلاك تحت عنوان» كلفة الخدمات البنكية وتاثيرها على المستهلك» من حرفاء و ممثلين عن المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك أن حرفاء البنوك التونسية يواجهون مشاكل لا حصر لها تبدأ بغياب المعلومة وتمر بارتفاع الفوائض وتكلفة الخدمات البنكية عموما وتنتهي بأزمة ثقة حادة. فالحريف التونسي أصبح لا يثق في البنوك وخاصة فيما يتعلق بالضرائب والرسومات التي تخصمها البنوك من رواتب الموظفين وأصحاب الحسابات البنكية.
وتتعرض المؤسسات المصرفية في تونس الى نقد شديد من سائر المتعاملين معها، وهذا النقد يوجهه لها المواطن البسيط الذي يعيب عليها انها لا تقبل اقراضه الا بشروط مجحفة، وبفوائض مرتفعة. كما يوجهه المستثمر للبنوك التي يتعامل معها، فيعيب عليها عدم قدرتها على تمويل المشاريع الهامة بصفة فردية ، وعدم مصاحبته للخارج لاكتساب اسواق جديدة، وتخلفها كذلك عن توفير منتوجات بنكية جديدة وبالتالي تخلف القطاع البنكي عن المساهمة الفعلية في تنمية الاقتصاد التونسي.
وقد أكد عدد من العاملين في القطاع البنكي أن البنوك التونسية تشكو من نقص في ايصال المعلومة للحريف سواء داخل تونس أو خارجها, وهو ما عمق أزمة الثقة بين البنوك والحرفاء. وقد بين السيد لطفي الرياحي أن الحريف لا يفهم ولا يستوعب الخصومات التي توظفها البنوك كل ثلاثة أشهر. وكذلك ارتفاع فوائض القروض والخصم الذي يتم من الفوائض وليس من أصل الدين وهو ما أرهق كاهل المواطن ويجعله دائما يشعر بالاختناق خاصة وأن فوائض البنوك تصل إلى ضعف مبلغ القرض.
ومن المواضيع التي تسبب القلق والضيق للحرفاء هي المعاليم الموظفة على القروض أو ما يعرف بتكلفة دراسة الملف التي تصل أحيانا إلى نسبة 10 بالمائة أو أكثر. وقد عبر أحد الحرفاء أن البنوك عادة ما تترك معلومة خصم هذا المبلغ إلى اللحظات الأخيرة وبعد أن يتم الحريف كل الاجراءات ويوقع على عقد القرض بالمحكمة. وهي مغالطة تبين أن البنوك تبيع خدمات للحريف ولا تقدم له خدمات. كما تشكو البنوك من عدم توفر المعلقات أو الأعوان الذين يقدمون المعلومة للمواطن.
وقد شدد السيد لطفي الرياحي على أن البنوك التونسية اليوم مدعوة إلى القيام بعدة مراجعات لخدماتها وعقلنة الفوائض ومراجعتها وتوفير المعلومة للحريف والحد من تكلفة الخدمات البنكية وبالتالي العمل على إعادة الثقة الضائعة بينها وبين الحريف.

أرقام ودلالات
449
شكوى صادرة عن أفراد ومؤسسات تتعلق بالخدمات البنكية
92
هي مرتبة المنظومة البنكية عالميا بعد أن كانت 32 سنة 2010

ناجية المالكي
الشاهد: الاستراتيجية الوطنية للتشغيل ستسهم في استنباط حلول ناجعة لمعالجة البطالة
22 أوت 2017 السّاعة 16:10
أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، اليوم الثلاثاء، أن الاستراتيجية الوطنية للتشغيل التي انطلق إعدادها اليوم،...
المزيد >>
رئيس الجمهورية يؤكد في لقائه بوزير الشؤون الدينية حرصه على حسن الإحاطة بالحجيج التونسيين
22 أوت 2017 السّاعة 15:21
أكد رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي لدى...
المزيد >>
تعيين الهادي الجوادي مديرا عاما لمعهد الرصد الجوي
22 أوت 2017 السّاعة 14:22
اعلنت وزارة النقل في بلاغ نشر صباح اليوم أنه...
المزيد >>
يوسف الشاهد: الحكومة قررت فتح سفارتين في واغادوغو ونيروبي
22 أوت 2017 السّاعة 13:55
أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم بقصر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
التونسي والبنوك :تشكّيات من رداءة الخدمات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 مارس 2017

تلقت المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك عن طريق تطبيقة «ريكلامي» 449 شكوى صادرة عن أفراد ومؤسسات تتعلق أساسا بسير الحسابات ووسائل الدفع وعمليات القرض والتكلفة البنكية.

تونس – الشروق: 
وحسب سبر للآراء أنجز سنة 2013 فإن 70 بالمائة من حرفاء البنوك التونسية الحكومية والخاصة يعتبرون أن الخدمات المالية كلفتها عالية ومرتفعة وتختلف بين مؤسسة بنكية وأخرى. وقد بلغت نسبة ارتفاع التكلفة البنكية 17 بالمائة فجميع المعاملات أو الخدمات البنكية هي بمقابل بما في ذلك الارساليات القصيرة التي لا تكلف البنك شيئا أو كشف الحساب أو سحب الأموال من بنك غير البنك الأصلي للحريف. كما بين السيد لطفي الرياحي رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك أن الخدمات نفسها التي تقدمها البنوك لحرفائها تختلف تكلفتها وتتضاعف من مؤسسة بنكية إلى أخرى, فمثلا تبين أن كلفة بطاقة السحب البنكية تتراوح بين 50 دينارا و150 دينارا مع أنها تؤدي الوظيفة نفسها ويستعملها الحرفاء للغرض نفسه.
مشاكل بالجملة
ازدادت الخدمات البنكية في تونس تدهورا في السنوات الاخيرة، اذ صنف مؤتمر «دافوس» المنظومة البنكية بتونس في المرتبة 92 من جملة 189 بلدا في حين كان ترتيب تونس سنة 2010 في المرتبة 32 مما يؤكد ان القطاع البنكي يشكو اخلالات كبيرة تهدد سلامته.
وقد عبر عدد من المتدخلين خلال الندوة الصحفية التي عقدتها الجمعية التونسية لإرشاد الاستهلاك تحت عنوان» كلفة الخدمات البنكية وتاثيرها على المستهلك» من حرفاء و ممثلين عن المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك أن حرفاء البنوك التونسية يواجهون مشاكل لا حصر لها تبدأ بغياب المعلومة وتمر بارتفاع الفوائض وتكلفة الخدمات البنكية عموما وتنتهي بأزمة ثقة حادة. فالحريف التونسي أصبح لا يثق في البنوك وخاصة فيما يتعلق بالضرائب والرسومات التي تخصمها البنوك من رواتب الموظفين وأصحاب الحسابات البنكية.
وتتعرض المؤسسات المصرفية في تونس الى نقد شديد من سائر المتعاملين معها، وهذا النقد يوجهه لها المواطن البسيط الذي يعيب عليها انها لا تقبل اقراضه الا بشروط مجحفة، وبفوائض مرتفعة. كما يوجهه المستثمر للبنوك التي يتعامل معها، فيعيب عليها عدم قدرتها على تمويل المشاريع الهامة بصفة فردية ، وعدم مصاحبته للخارج لاكتساب اسواق جديدة، وتخلفها كذلك عن توفير منتوجات بنكية جديدة وبالتالي تخلف القطاع البنكي عن المساهمة الفعلية في تنمية الاقتصاد التونسي.
وقد أكد عدد من العاملين في القطاع البنكي أن البنوك التونسية تشكو من نقص في ايصال المعلومة للحريف سواء داخل تونس أو خارجها, وهو ما عمق أزمة الثقة بين البنوك والحرفاء. وقد بين السيد لطفي الرياحي أن الحريف لا يفهم ولا يستوعب الخصومات التي توظفها البنوك كل ثلاثة أشهر. وكذلك ارتفاع فوائض القروض والخصم الذي يتم من الفوائض وليس من أصل الدين وهو ما أرهق كاهل المواطن ويجعله دائما يشعر بالاختناق خاصة وأن فوائض البنوك تصل إلى ضعف مبلغ القرض.
ومن المواضيع التي تسبب القلق والضيق للحرفاء هي المعاليم الموظفة على القروض أو ما يعرف بتكلفة دراسة الملف التي تصل أحيانا إلى نسبة 10 بالمائة أو أكثر. وقد عبر أحد الحرفاء أن البنوك عادة ما تترك معلومة خصم هذا المبلغ إلى اللحظات الأخيرة وبعد أن يتم الحريف كل الاجراءات ويوقع على عقد القرض بالمحكمة. وهي مغالطة تبين أن البنوك تبيع خدمات للحريف ولا تقدم له خدمات. كما تشكو البنوك من عدم توفر المعلقات أو الأعوان الذين يقدمون المعلومة للمواطن.
وقد شدد السيد لطفي الرياحي على أن البنوك التونسية اليوم مدعوة إلى القيام بعدة مراجعات لخدماتها وعقلنة الفوائض ومراجعتها وتوفير المعلومة للحريف والحد من تكلفة الخدمات البنكية وبالتالي العمل على إعادة الثقة الضائعة بينها وبين الحريف.

أرقام ودلالات
449
شكوى صادرة عن أفراد ومؤسسات تتعلق بالخدمات البنكية
92
هي مرتبة المنظومة البنكية عالميا بعد أن كانت 32 سنة 2010

ناجية المالكي
الشاهد: الاستراتيجية الوطنية للتشغيل ستسهم في استنباط حلول ناجعة لمعالجة البطالة
22 أوت 2017 السّاعة 16:10
أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، اليوم الثلاثاء، أن الاستراتيجية الوطنية للتشغيل التي انطلق إعدادها اليوم،...
المزيد >>
رئيس الجمهورية يؤكد في لقائه بوزير الشؤون الدينية حرصه على حسن الإحاطة بالحجيج التونسيين
22 أوت 2017 السّاعة 15:21
أكد رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي لدى...
المزيد >>
تعيين الهادي الجوادي مديرا عاما لمعهد الرصد الجوي
22 أوت 2017 السّاعة 14:22
اعلنت وزارة النقل في بلاغ نشر صباح اليوم أنه...
المزيد >>
يوسف الشاهد: الحكومة قررت فتح سفارتين في واغادوغو ونيروبي
22 أوت 2017 السّاعة 13:55
أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم بقصر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>