اختفوا في ايطاليا:متى تحلّ الدولة لغز الـ 503 تونسيين المفقودين؟
عبد الحميد الرياحي
لغز... أمريكا و«الدواعش»
اكتمل نصر سوريا ونصر كل الخيّرين في مدينة البوكمال.. وألحقت بتنظيم «داعش» الارهابي هزيمة نكراء سوف لن يقوم منها كتنظيم مهيكل ينتحل صفة دولة ويحتل أراض... وإن كان سيبقى كفكر يحمله من...
المزيد >>
اختفوا في ايطاليا:متى تحلّ الدولة لغز الـ 503 تونسيين المفقودين؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 مارس 2017

تنتظر 503 عائلات تونسيّة الكشف عن مصير أبنائها المفقودين في إيطاليا عقب موجة الهجرة غير النظامية التي اجتاحت السواحل التونسية خلال شهر مارس 2011.

تونس ـ الشروق:
هؤلاء يحمِّلون السلطات مسؤولية الضبابية التي تشوب هذا الملف وفقا لما جمعته «الشروق» من شهادات. وبعضهم عوّل على إمكانياته الذاتيّة للسفر الى ايطاليا بحثا عن ابنه المفقود بعد ان «فقد ثقته في جدّية الدولة بخصوص هذا الملف». ومن بينهم امرأة تدعى محرزية ما تزال ترابط في شوارع روما رفقة زوجها بحثا عن أثر لابنهما المفقود ولتقصّي حقيقة إختفائه. وقد تعذّر علينا التواصل معها رغم كل المجهودات. 
في 29 مارس 2011 هاتف كريم المباركي، 21 سنة، والده نور الدين ليعلمه انه ماتزال بضعة ثواني لتطأ اقدامه الاراضي الايطالية. كريم، أصيل منطقة الكبّاريّة بالعاصمة، كان يعمل في شركة خياطة في منطقة المغيرة وقد قرر الهجرة، بحسب شهادة والدته، بسبب الوضع الاجتماعي للأسرة.
إثر المكالمة فقدت العائلة اي تواصل مع إبنها وقد علمت الاسرة، من ناشطة في المجتمع المدني في ايطاليا، بعد سنة من انقطاع اخبار كريم انها شاهدت المفقود في احد مراكز الإيقاف الايطالية وقد اتصلت الناشطة بالقنصلية التونسية وقدمت لهم هذه المعلومة لكن لم يتم متابعة الملف بحسب قول والدته.
في نفس الشهر هاتف عبيد العبيدي زوجته ريم السعيدي ليخبرها انه على مشارف ايطاليا وان «مسافة الوصول الى الاراضي الايطالية تقدر بربع ساعة فقط» هكذا تقول ريم لتضيف بعد صمت قصير «أعاد مهاتفتي بعد وقت قصير ليقول لي بالحرف الواحد «وحِلْنَا في البحر» وقد سمعت صوت صراخ من حوله وسمعت ايضا صوت طائرة هليوكبتر تقترب ثم انقطع الهاتف وظللت احاول الاتصال بالرقم وهو رقم هاتف إيطالي فترد شبكة الاتصالات».
كان عبيد يعمل «دهّان» ولم يكن يجني اموالا كافية لتأمين نفقات الاسرة وقد حاول الهجرة بشكل غير نظامي مرتين قبل الثورة «لكنني منعته وقد اصيب بجلطة بسبب موقفي وبعد الثورة قرر الهجرة رغما عني وها نحن نفقده في مصير يشوبه الكثير من الغموض وقد ترك طفلا في سن التاسعة كَبُرَ مع الازمة وازدادت حاجياته من مصاريف الدراسة تماما كما ازدادت نفقات الكراء وغيرها من مصاريف الاسرة في الوقت الذي عجزت فيه عن الحصول عن عمل ولا اعرف ماهو مصير زوجي المفقود» على حد قول ريم. وتؤكد الاسر انه في حوزتها ما يثبت وصول ابنائها الى الاراضي الايطالية وذلك في صور وفيديوهات تنشرها «الشروق» بشكل حصري في موقعها الالكتروني.
من جهتها قالت منيرة بن حسين رئيسة جمعية المصير لشباب المتوسط ووالدة الطالب المفقود في رحلة هجرة غير نظامية أيمن بن حسين إن «رئيس الجمهورية أذن منذ مارس 2015 بتكوين لجنة تضم خمس وزارات هي الخارجية والداخليّة والصحة والعدل والشؤون الاجتماعية لمتابعة ملف المفقودين لكن اتضح لاحقا انها لجنة صورية وليس باستطاعتها ما تقدمه من امل للعائلات فحتّى اجتماعاتها غير منتظمة ونصابها غير مكتمل في اغلب الاحيان». واضافت المتحدثة ان العائلات عولت على نفسها في محاولة البحث عن ابنائها المفقودين وقد سافر البعض منهم الى ايطاليا وزار المعتقلات وقابل برلمانيون وقد جمع معطيات مفادها ان القضية سياسية بامتياز وتحتاج الى عمل مشترك تونسي ايطالي للكشف عن المصير المجهول لهؤلاء الشباب.
كما قالت إنّ «بعض التسريبات تشير الى ان 20 ٪‏ من المفقودين تم استقطابهم وانضموا لخلايا نائمة تتبّع تنظيم «داعش» الارهابـي و20 ٪‏ غرقوا في عرض البحر و50 ٪‏ تم تسفيرهم لأماكن التوتر لحماية الرؤساء و20 ٪‏ فقط يتواجدون في السجون الايطالية باعتبار ان ايطاليا تتقاضى 2200 «اورو» عن كل لاجئ وبالتالي تتعامل معهم كسند للميزانيّة الايطالية»
واكدت المتحدثة انّ السلطات التونسية لا تتفاعل مع تقدمه اسر المفقودين من معطيات امّا بالنسبة للسلطات الايطالية فإنها تتجاوب مع تحركات هذه العائلات وتشترط تعاون السلطات التونسية.
ويبدو ان السلطات التونسية وبرغم تكوين لجنة مختصة لمتابعة الملف لم تتوصل بعدُ حتّى الى تحديد العدد النهائي للمفقودين كما ان اغلب المسؤولين يتملصون من الحديث حول هذا الملف للاعلام دليل ذلك رحلتنا طيلة يوم امس بين المسؤولين في اللجنة الخاصة بالمفقودين ومن بينهم مقرر اللجنة حلمي التليلي ممثل وزارة الشؤون الاجتماعية وشفيق الحاجي مدير الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية والتي انتهت بالقناعة بان هؤلاء المسؤولين ليس في حوزتهم اية معطيات لتقديمها للرأي العام. كما ان اعضاء اللجنة اجتمعوا في روما يوم 23 فيفري الماضي حول هذا الملف وعادوا دون عقد ندوة صحفيّة لتقديم معطيات بخصوص هذه الزيارة. وبالتالي يسود الغموض مرة اخرى حول ملف التونسيين المفقودين بالخارج بدءا بالمهاجرين بطريقة غير نظامية وصولا الى الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشورابي. فهل هو عجز ام تملص ؟

المستشار الديبلوماسي للرئيس لـ «الشروق»:طرحنا الملف على أعلى مستوى مع الجانب الايطالي

اكد نبيل بن خذر المستشار الديبلوماسي في رئاسة الجمهورية لـ»الشروق» ان الرئيس طرح ملف المفقودين في ايطاليا مع رئيس الحكومة الايطالي وقد وعد الاخير بعقد اجتماع بين المفوض الايطالي الخاص باللاجئين والجانب التونسي للتنسيق للكشف عن مصير هؤلاء. كما قال «الملف معقد من حيث اثبات الهُوِيّة وتبادل المعلومات ورفع عينات للتحليل الجيني لكن ما اؤكد عليه ان الملف مطروح على اعلى مستوى وهناك اهتمام كبير به».
وذكر ان المعطيات الاولية تقول إن البعض غرق وان البعض ربما وصلوا لكنهم غادروا التراب الايطالي وبالتالي المشكل الحقيقي هو في تجميع المعلومة.

. أسماء سحبون
رئاسة الجمهورية تطلب من البرلمان عرض التحوير الوزاري الجزئي الأخير على الجلسة العامة لمنح الثقة
22 نوفمبر 2017 السّاعة 13:17
أفاد محمد بن صوف مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالإعلام والاتصال بأن البرلمان قد تلقى اليوم الاربعاء...
المزيد >>
زياد العذاري: "طريق التنمية بجندوبة يكون عبر الاستغلال المحكم لثرواتها"
22 نوفمبر 2017 السّاعة 12:35
جندوبة - الشروق اون لاين- عبد الكريم السلطاني...
المزيد >>
تونسي يخترع مُخفضات سرعة جديدة
22 نوفمبر 2017 السّاعة 12:23
تحدث صاحب شركة مختصة في المنظومة الهيدروليكية،...
المزيد >>
استعدادا لرأس السنة: وصول 150 وكيل أسفار من رومانيا إلى مطار النفيضة
22 نوفمبر 2017 السّاعة 10:30
مكتب الساحل ـ الشروق أون لاين ـ مكرم السعيدي:...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
اختفوا في ايطاليا:متى تحلّ الدولة لغز الـ 503 تونسيين المفقودين؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 مارس 2017

تنتظر 503 عائلات تونسيّة الكشف عن مصير أبنائها المفقودين في إيطاليا عقب موجة الهجرة غير النظامية التي اجتاحت السواحل التونسية خلال شهر مارس 2011.

تونس ـ الشروق:
هؤلاء يحمِّلون السلطات مسؤولية الضبابية التي تشوب هذا الملف وفقا لما جمعته «الشروق» من شهادات. وبعضهم عوّل على إمكانياته الذاتيّة للسفر الى ايطاليا بحثا عن ابنه المفقود بعد ان «فقد ثقته في جدّية الدولة بخصوص هذا الملف». ومن بينهم امرأة تدعى محرزية ما تزال ترابط في شوارع روما رفقة زوجها بحثا عن أثر لابنهما المفقود ولتقصّي حقيقة إختفائه. وقد تعذّر علينا التواصل معها رغم كل المجهودات. 
في 29 مارس 2011 هاتف كريم المباركي، 21 سنة، والده نور الدين ليعلمه انه ماتزال بضعة ثواني لتطأ اقدامه الاراضي الايطالية. كريم، أصيل منطقة الكبّاريّة بالعاصمة، كان يعمل في شركة خياطة في منطقة المغيرة وقد قرر الهجرة، بحسب شهادة والدته، بسبب الوضع الاجتماعي للأسرة.
إثر المكالمة فقدت العائلة اي تواصل مع إبنها وقد علمت الاسرة، من ناشطة في المجتمع المدني في ايطاليا، بعد سنة من انقطاع اخبار كريم انها شاهدت المفقود في احد مراكز الإيقاف الايطالية وقد اتصلت الناشطة بالقنصلية التونسية وقدمت لهم هذه المعلومة لكن لم يتم متابعة الملف بحسب قول والدته.
في نفس الشهر هاتف عبيد العبيدي زوجته ريم السعيدي ليخبرها انه على مشارف ايطاليا وان «مسافة الوصول الى الاراضي الايطالية تقدر بربع ساعة فقط» هكذا تقول ريم لتضيف بعد صمت قصير «أعاد مهاتفتي بعد وقت قصير ليقول لي بالحرف الواحد «وحِلْنَا في البحر» وقد سمعت صوت صراخ من حوله وسمعت ايضا صوت طائرة هليوكبتر تقترب ثم انقطع الهاتف وظللت احاول الاتصال بالرقم وهو رقم هاتف إيطالي فترد شبكة الاتصالات».
كان عبيد يعمل «دهّان» ولم يكن يجني اموالا كافية لتأمين نفقات الاسرة وقد حاول الهجرة بشكل غير نظامي مرتين قبل الثورة «لكنني منعته وقد اصيب بجلطة بسبب موقفي وبعد الثورة قرر الهجرة رغما عني وها نحن نفقده في مصير يشوبه الكثير من الغموض وقد ترك طفلا في سن التاسعة كَبُرَ مع الازمة وازدادت حاجياته من مصاريف الدراسة تماما كما ازدادت نفقات الكراء وغيرها من مصاريف الاسرة في الوقت الذي عجزت فيه عن الحصول عن عمل ولا اعرف ماهو مصير زوجي المفقود» على حد قول ريم. وتؤكد الاسر انه في حوزتها ما يثبت وصول ابنائها الى الاراضي الايطالية وذلك في صور وفيديوهات تنشرها «الشروق» بشكل حصري في موقعها الالكتروني.
من جهتها قالت منيرة بن حسين رئيسة جمعية المصير لشباب المتوسط ووالدة الطالب المفقود في رحلة هجرة غير نظامية أيمن بن حسين إن «رئيس الجمهورية أذن منذ مارس 2015 بتكوين لجنة تضم خمس وزارات هي الخارجية والداخليّة والصحة والعدل والشؤون الاجتماعية لمتابعة ملف المفقودين لكن اتضح لاحقا انها لجنة صورية وليس باستطاعتها ما تقدمه من امل للعائلات فحتّى اجتماعاتها غير منتظمة ونصابها غير مكتمل في اغلب الاحيان». واضافت المتحدثة ان العائلات عولت على نفسها في محاولة البحث عن ابنائها المفقودين وقد سافر البعض منهم الى ايطاليا وزار المعتقلات وقابل برلمانيون وقد جمع معطيات مفادها ان القضية سياسية بامتياز وتحتاج الى عمل مشترك تونسي ايطالي للكشف عن المصير المجهول لهؤلاء الشباب.
كما قالت إنّ «بعض التسريبات تشير الى ان 20 ٪‏ من المفقودين تم استقطابهم وانضموا لخلايا نائمة تتبّع تنظيم «داعش» الارهابـي و20 ٪‏ غرقوا في عرض البحر و50 ٪‏ تم تسفيرهم لأماكن التوتر لحماية الرؤساء و20 ٪‏ فقط يتواجدون في السجون الايطالية باعتبار ان ايطاليا تتقاضى 2200 «اورو» عن كل لاجئ وبالتالي تتعامل معهم كسند للميزانيّة الايطالية»
واكدت المتحدثة انّ السلطات التونسية لا تتفاعل مع تقدمه اسر المفقودين من معطيات امّا بالنسبة للسلطات الايطالية فإنها تتجاوب مع تحركات هذه العائلات وتشترط تعاون السلطات التونسية.
ويبدو ان السلطات التونسية وبرغم تكوين لجنة مختصة لمتابعة الملف لم تتوصل بعدُ حتّى الى تحديد العدد النهائي للمفقودين كما ان اغلب المسؤولين يتملصون من الحديث حول هذا الملف للاعلام دليل ذلك رحلتنا طيلة يوم امس بين المسؤولين في اللجنة الخاصة بالمفقودين ومن بينهم مقرر اللجنة حلمي التليلي ممثل وزارة الشؤون الاجتماعية وشفيق الحاجي مدير الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية والتي انتهت بالقناعة بان هؤلاء المسؤولين ليس في حوزتهم اية معطيات لتقديمها للرأي العام. كما ان اعضاء اللجنة اجتمعوا في روما يوم 23 فيفري الماضي حول هذا الملف وعادوا دون عقد ندوة صحفيّة لتقديم معطيات بخصوص هذه الزيارة. وبالتالي يسود الغموض مرة اخرى حول ملف التونسيين المفقودين بالخارج بدءا بالمهاجرين بطريقة غير نظامية وصولا الى الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشورابي. فهل هو عجز ام تملص ؟

المستشار الديبلوماسي للرئيس لـ «الشروق»:طرحنا الملف على أعلى مستوى مع الجانب الايطالي

اكد نبيل بن خذر المستشار الديبلوماسي في رئاسة الجمهورية لـ»الشروق» ان الرئيس طرح ملف المفقودين في ايطاليا مع رئيس الحكومة الايطالي وقد وعد الاخير بعقد اجتماع بين المفوض الايطالي الخاص باللاجئين والجانب التونسي للتنسيق للكشف عن مصير هؤلاء. كما قال «الملف معقد من حيث اثبات الهُوِيّة وتبادل المعلومات ورفع عينات للتحليل الجيني لكن ما اؤكد عليه ان الملف مطروح على اعلى مستوى وهناك اهتمام كبير به».
وذكر ان المعطيات الاولية تقول إن البعض غرق وان البعض ربما وصلوا لكنهم غادروا التراب الايطالي وبالتالي المشكل الحقيقي هو في تجميع المعلومة.

. أسماء سحبون
رئاسة الجمهورية تطلب من البرلمان عرض التحوير الوزاري الجزئي الأخير على الجلسة العامة لمنح الثقة
22 نوفمبر 2017 السّاعة 13:17
أفاد محمد بن صوف مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالإعلام والاتصال بأن البرلمان قد تلقى اليوم الاربعاء...
المزيد >>
زياد العذاري: "طريق التنمية بجندوبة يكون عبر الاستغلال المحكم لثرواتها"
22 نوفمبر 2017 السّاعة 12:35
جندوبة - الشروق اون لاين- عبد الكريم السلطاني...
المزيد >>
تونسي يخترع مُخفضات سرعة جديدة
22 نوفمبر 2017 السّاعة 12:23
تحدث صاحب شركة مختصة في المنظومة الهيدروليكية،...
المزيد >>
استعدادا لرأس السنة: وصول 150 وكيل أسفار من رومانيا إلى مطار النفيضة
22 نوفمبر 2017 السّاعة 10:30
مكتب الساحل ـ الشروق أون لاين ـ مكرم السعيدي:...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
لغز... أمريكا و«الدواعش»
اكتمل نصر سوريا ونصر كل الخيّرين في مدينة البوكمال.. وألحقت بتنظيم «داعش» الارهابي هزيمة نكراء سوف لن يقوم منها كتنظيم مهيكل ينتحل صفة دولة ويحتل أراض... وإن كان سيبقى كفكر يحمله من...
المزيد >>