عيد الاستقلال المجيد 20 مارس 1956 ـ 20 مارس 2017:محطات نضالية بارزة ورهانات ناجحة
فاطمة بن عبد الله الكراي
أمريكا اليوم :السلام لإسرائيل... والعقاب للعرب
نعم، نجحت الامبريالية الأمريكية في تغيير «سيناريوهات» في المنطقة العربية... ونجحت ـ مرة أخرى ـ من خلال خطاب الرئيس الجديد دونالد ترامب في تأمين 75 سنة قادمة على الأقل تكون فيها...
المزيد >>
عيد الاستقلال المجيد 20 مارس 1956 ـ 20 مارس 2017:محطات نضالية بارزة ورهانات ناجحة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 مارس 2017


تمر اليوم 20 مارس الذكرى 61 لعيد الاستقلال . وهي ذكرى خالدة لنضالات الزعيم الراحل الذي كانت حياته النضالية زاخرة ومليئة وعامرة بسجل تاريخي عظيم وبصماته بارزة للعيان وظاهرة للقاصي والداني.
وقد اختار الزعيم الشاب المثقف ان ينذر حياته لفائدة وطنه وشعبه فقد عاد سنة 1927 من فرنسا بعد احرازه على شهادة الاجازة في الحقوق في وقت تعز فيه الشهائد العليا على التونسيين وعوض ان يشتغل في مهنة المحاماة لتدر عليه اموالا طائلة وارباحا مادية كبيرة ويتمتع بشبابه كما فعل الاخرون من الشبان اختار الزعيم الشاب طريق النضال والتضحية ودخل في سن مبكرة للحزب سنة 1931 وانضم الى اللجنة التنفيذية للحزب بمعية عدد من الشبان المثقفين وبعد حوالي عامين تبين له ان الجماعة لهم رؤية في اعتقاده لا تؤدي الى الأهداف السامية التي يراها الزعيم وبعد قيامه بزيارة في اطار المبادرة والاجتهاد السياسي مع نخبة من المواطنين من مدينته ثارت ثائرة الجماعة ولاموه على هذا التصرف فاختار الاستقالة ودعا الى عقد اجتماع خارق للعادة لشرح وجهة نظره وجاءت الفرصة يوم 3 جانفي 1934 بمدينة قصر هلال وتم اللقاء في دار عياد وتبين للزعيم المحامي انه قادر على الخطابة وبأسلوبه اثر على الحاضرين وكان هذا اللقاء الحزبي الأول بأحرار الساحل نقطة تحول ونتج عنه فكرة عقد مؤتمر خارق للعادة يوم 2 مارس 1934 وانعقد المؤتمر التاريخي الحاسم في الحياة السياسية والحزبية ونقطة تحول في حياة الحزب الحر الدستوري الجديد وانتخب المؤتمر الخارق للعادة مكتبا سياسيا اطلق عليه الديوان السياسي للحزب وانتخب الدكتور محمود الماطري رئيسا للحزب والزعيم المحامي الشاب الحبيب بورقيبة كاتبا عاما للحزب والسادة : الطاهر صفر والبحري قيقة ومحمد بورقيبة مساعدين للكاتب العام وأمين مال للحزب.
وشرع الديوان السياسي في نشاطه الحثيث ورسم خطة العمل السياسي والاتصال بالجماهير وتكوين الشعب الدستورية والاتصال المباشر بالشعب والمناضلين في كل المدن والقرى والارياف وشعر الاستعمار الفرنسي بخطر الخطة واتساع نشاط الحزب والانضمام الشعبي والتاييد الشعبي الملحوظ لقيادة الحزب الجديد وعندما شعر الاستعمار الفرنسي بخطر الخطة الداهم عمد الى ابعاد الزعيم الحبيب بورقيبة يوم الاثنين 3 سبتمبر 1934 وفي هذا اليوم كان يستعد الزعيم للتحول الى مدينة الجم لعقد اجتماع شعبي باحرار الجم صحبة رفيق الدرب الطاهر صفر.
ولكن بطش الاستعمار حال دون ذلك وكانت ضربة البداية في الكفاح وابعاد الزعيم الى قبلي المنطقة العسكرية ثم وقعت يوم 3 اكتوبر 1934 نقلته الى برج لوبوف بالصحراء صحبة مجموعة من اعضاء الديوان السياسي والمجلس الملي وبعد عامين في السجن والإبعاد ضعفت الجماعة وطالبوا بإطلاق سراحهم وتم تسجيل محضر للتاريخ وكان الزعيم الحبيب بورقيبة الوحيد الرافض لطلب السراح والرضوخ والخوف من بطش الاستعمار والمحضر مسجل للتاريخ.
وواصل الحزب نشاطه بقيادة الزعيم الحبيب بورقيبة وخطط لحوادث 8 - 9 افريل 1938 وقد اراد الزعيم الحبيب بورقيبة مواصلة النضال والتحريض على تنظيم المظاهرات والمسيرات الشعبية المعبرة عن مطالب الوطنيين الشرعية المطالبة ببرلمان تونسي وحكومة وطنية.
وانطلقت مسيرة أولى يوم 7 افريل بمدينة حمام الانف امام قصر الباي والثانية يوم 8 افريل بالعاصمة قادها الزعيم المنجي سليم رحمه الله.
والثالثة قادها الزعيم علالة بلهوان رحمه الله .وانضم الى المظاهرات عدد هام من المناضلين الدستوريين وجابت شوارع العاصمة وعمدت قوات الامن والجندرمة الى استعمال السلاح وضرب المتظاهرين وسقط في ساحة الوغى عدد من الشهداء الأبرار يوم 9 افريل عمدت السلطات الاستعمارية الى اعتقال الزعيم الحبيب بورقيبة من فراشه .
بمعقل الزعيم وهوطريح الفراش مريض وابنه الوحيد كان في سن العاشرة من عمره .وفي اليوم الموالي زج بعدد من من الزعماء والمناضلين في السجون . وواصل الحزب قيادة المعركة التحريرية بتوجيهات وتعليمات الزعيم الحبيب بورقيبة الذي كان على اتصال بشعبه بواسطة الرسائل والمقالات وبعد الحرب العالمية واطلاق سراح الزعيم قرر قائد الكفاح التحريري القيام بمغامرة كلها تضحيات ونضال وصبر وصمود لا تقل عن صموده في برج لوبوف وتبرسق وغامر بنفسه في السفر الى المشرق عبر ليبيا للتعريف بالقضية الوطنية وعاش حوالي 4 اعوام وقام بتكوين مكتب المغرب العربي الكبير بمعية زعماء من المغرب والجزائر ولعب دورا هاما في المشرق للتعريف بالقضية الوطنية والقضايا المغاربية والتنسيق المحكم لفائدة استقلال البلدان المغاربية الثلاثة.وعاد من جديد سنة 1949 وقام كعادته بجولاته داخل المملكة التونسية وحرض الشعب على المعركة الحاسمة معركة الكرامة والسيادة معركة ربع الساعة الاخير. وفعلا كان بحق ربع الساعة الاخير.وواصل نضاله من سنة 49 الى 18 جانفي 1952 تاريخ اعتقاله للمرة الثالثة فجر الثامن عشرمن جانفي 1952 وفي نفس اليوم اندلعت شرارة المعركة التحريرية للكفاح المسلح الذي هياها الزعيم وكان اخر اجتماع شعبي يوم 13 جانفي 1952 ببنزرت.
وواصل الشعب التونسي نضاله وكفاحه المسلح وصمد الشعب وقامت فرنسا الاستعمارية انذاك بالاعتداءات على عديد المدن والقرى منها طبلبة وتازركة وحمام الاغزاز وقليبية وبيئر دراسن وسوسة والوردانين والقيروان وماطر والمكنين وتونس. ولم يهدا الشعب ومناضلوالحزب الا بعد زيارة منداس فرانس رئيس الحكومة الفرنسية يوم 31/7/1954 واعلن الاعتراف بالاستقلال الداخلي وفي هذا الاطار قرر الزعيم العودة الى تونس بعد الاعتراف بالاستقلال الداخلي وعاد يوم غرة جوان 1955 حاملا لواء النصر والحرية.
غرة جوان 1955
يوم مشهود استقبل الشعب التونسي على بكرة ابيه الزعيم الفذ وقائده الاول في يوم لم يعرف التاريخ مثيلا له على الاطلاق وشرعت تونس في التفاوض لاستكمال السيادة
سياسة المراحل البورقيبية
هذه السياسة جاءت سريعة بالاعتراف بالاستقلال التام الذي تم ابرامه يوم 20 مارس 1956 أي بعد حوالي 8 اشهر و17 يوما من امضاء وثيقة الاستقلال الداخلي يوم 3 جوان 1955. وتلك هي عبقرية القيادة وقد جاءت الرهانات على النحوالتالي
الرهان الأول: وثيقة الاستقلال 20 مارس 1956
الرهان الثاني: انتخاب المجلس التاسيسي 26/03/1956
الرهان الثالث: تكوين حكومة الاستقلال 14 افريل 56
الرهان الرابع: تونسة إدارة الامن الوطني يوم 18/04/1956
الرهان الخامس: تونسة الادارة الجهوية الولاة والمعتمدين عوضا عن القيادة والمراقبين 23 جوان 1956
الرهان السادس: تونسة الجيش التونسي جوان 56
الرهان السابع: تونسة واحداث نواة الحرس الوطني عوضا عن سلك الجندرمة الفرنسية يوم 6/9/56
الرهان الثامن: تونسة الديوانة 18/9/56
الرهان التاسع: والمغامرة الكبرى والحدث التاريخي الهام اصدار مجلة الاحوال الشخصية حرية المراة التونسية وتعتبر اول دولة عربية واسلامية قامت بتحرير المرأة يوم 13 اوت 1956
الرهان العاشر: هو ثورة العلم والمعرفة والتعليم وقد قام الحزب وحكومة الاستقلال سنة 1956 بقيادة الزعيم الحبيب بورقيبة رحمه الله على ثورة هامة تتمثل في بناء ألاف المدارس بالأرياف والقرى والمدن والمداشر وفي الصحراء والجبال ايمانا منه بنور العلم والمعرفة وراهن على هذا المكسب وهذه الثروة الهامة وما تنعم به من اليوم تونس يعود الى خطة زعيم الاستقلال الذي لم يخش في ثورة العلم والمعرفة بل قال اخترت ان اسوس شعبا مثقفا متعلما على شعب جاهل هذا الرهان العلمي كان سببا في نجاح تونس وتعميم التعليم ومجانيته. وهورهان هام تقدم عليه تونس بنجاح وثقة
الرهان الحادي عشر: مساعدة واعانة الشعب الجزائري بشتى الوسائل المادية والبشرية والاعلامية والديبلوماسية وبكل الوسائل الموصلة للنجاح والدفاع والاصغاء والتأثير حتى جاء النصر والاستقلال للشقيقة الجزائر. وقد نال تونس ما نالها من الاعتداءات والتهديدات والقصف العشوائي في عدة جهات من وطننا العزيز بما في ذلك ساقية سيدي يوسف يوم 8 فيفري 1958 وقد امتزجت دماء الشعبين التونسي والجزائري في يوم تاريخي لا يمحى من الذاكرة الوطنية وهذه الحادثة الاليمة بقيت رمزا للوفاء والتضحية والصمود يذكرها الشعبان التونسي والجزائري.
الرهان الثاني عشر: الاسراع بتخليص البلاد من أخر جندي فرنسي على قاعدة بنزرت وتم ذلك اثر معركة حاسمة جرت خلال جويلية 1961. وانتهت بالنصر والجلاء العسكري سنة 1963 في 15 اكتوبر اليوم الخالد

بقلم: محمد العروسي الهاني (مناضل وكاتب محلل سياسي ـ كاتب عام جمعية الوفاء للمحافظة على تراث الزعيم الحبيب بورقيبة)
وخزة
24 ماي 2017 السّاعة 21:00
يبدو أن «الكامور» قد حوّلتها جحافل الغربان الى اختزال لعبارة «كلاب مسعورة» تبحث عن «رباط»... رحم اللّه أحمد...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:تلاميذ الابتدائي والدّولة الفاطميّة
23 ماي 2017 السّاعة 21:00
المعروف أن الأكل الدسم جدا مضر بالصحة وله مضار أحيانا أخطر من الأكل الفقير من الفيتامينات والبروتين وغير...
المزيد >>
وخزة:مترسّمة و«بيجيست»
22 ماي 2017 السّاعة 21:00
كانت تشتكي والدمع بعينيها...قالت لصاحبتها ان زوجها يعنفها...فسالتها أمترسّمة انت...فردّت باستغراب ماذا؟
المزيد >>
أولا وأخيرا:خبـــزة المعلـــم :فـي «كوشــــــة» الولــــــــــي !؟
22 ماي 2017 السّاعة 21:00
«نحن لا نقطع خبزة المعلّم» هكذا قالها وزير التربية بالنيابة وهو يطرح قضية الدروس الخصوصية بكل فصاحة وبكل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عيد الاستقلال المجيد 20 مارس 1956 ـ 20 مارس 2017:محطات نضالية بارزة ورهانات ناجحة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 مارس 2017


تمر اليوم 20 مارس الذكرى 61 لعيد الاستقلال . وهي ذكرى خالدة لنضالات الزعيم الراحل الذي كانت حياته النضالية زاخرة ومليئة وعامرة بسجل تاريخي عظيم وبصماته بارزة للعيان وظاهرة للقاصي والداني.
وقد اختار الزعيم الشاب المثقف ان ينذر حياته لفائدة وطنه وشعبه فقد عاد سنة 1927 من فرنسا بعد احرازه على شهادة الاجازة في الحقوق في وقت تعز فيه الشهائد العليا على التونسيين وعوض ان يشتغل في مهنة المحاماة لتدر عليه اموالا طائلة وارباحا مادية كبيرة ويتمتع بشبابه كما فعل الاخرون من الشبان اختار الزعيم الشاب طريق النضال والتضحية ودخل في سن مبكرة للحزب سنة 1931 وانضم الى اللجنة التنفيذية للحزب بمعية عدد من الشبان المثقفين وبعد حوالي عامين تبين له ان الجماعة لهم رؤية في اعتقاده لا تؤدي الى الأهداف السامية التي يراها الزعيم وبعد قيامه بزيارة في اطار المبادرة والاجتهاد السياسي مع نخبة من المواطنين من مدينته ثارت ثائرة الجماعة ولاموه على هذا التصرف فاختار الاستقالة ودعا الى عقد اجتماع خارق للعادة لشرح وجهة نظره وجاءت الفرصة يوم 3 جانفي 1934 بمدينة قصر هلال وتم اللقاء في دار عياد وتبين للزعيم المحامي انه قادر على الخطابة وبأسلوبه اثر على الحاضرين وكان هذا اللقاء الحزبي الأول بأحرار الساحل نقطة تحول ونتج عنه فكرة عقد مؤتمر خارق للعادة يوم 2 مارس 1934 وانعقد المؤتمر التاريخي الحاسم في الحياة السياسية والحزبية ونقطة تحول في حياة الحزب الحر الدستوري الجديد وانتخب المؤتمر الخارق للعادة مكتبا سياسيا اطلق عليه الديوان السياسي للحزب وانتخب الدكتور محمود الماطري رئيسا للحزب والزعيم المحامي الشاب الحبيب بورقيبة كاتبا عاما للحزب والسادة : الطاهر صفر والبحري قيقة ومحمد بورقيبة مساعدين للكاتب العام وأمين مال للحزب.
وشرع الديوان السياسي في نشاطه الحثيث ورسم خطة العمل السياسي والاتصال بالجماهير وتكوين الشعب الدستورية والاتصال المباشر بالشعب والمناضلين في كل المدن والقرى والارياف وشعر الاستعمار الفرنسي بخطر الخطة واتساع نشاط الحزب والانضمام الشعبي والتاييد الشعبي الملحوظ لقيادة الحزب الجديد وعندما شعر الاستعمار الفرنسي بخطر الخطة الداهم عمد الى ابعاد الزعيم الحبيب بورقيبة يوم الاثنين 3 سبتمبر 1934 وفي هذا اليوم كان يستعد الزعيم للتحول الى مدينة الجم لعقد اجتماع شعبي باحرار الجم صحبة رفيق الدرب الطاهر صفر.
ولكن بطش الاستعمار حال دون ذلك وكانت ضربة البداية في الكفاح وابعاد الزعيم الى قبلي المنطقة العسكرية ثم وقعت يوم 3 اكتوبر 1934 نقلته الى برج لوبوف بالصحراء صحبة مجموعة من اعضاء الديوان السياسي والمجلس الملي وبعد عامين في السجن والإبعاد ضعفت الجماعة وطالبوا بإطلاق سراحهم وتم تسجيل محضر للتاريخ وكان الزعيم الحبيب بورقيبة الوحيد الرافض لطلب السراح والرضوخ والخوف من بطش الاستعمار والمحضر مسجل للتاريخ.
وواصل الحزب نشاطه بقيادة الزعيم الحبيب بورقيبة وخطط لحوادث 8 - 9 افريل 1938 وقد اراد الزعيم الحبيب بورقيبة مواصلة النضال والتحريض على تنظيم المظاهرات والمسيرات الشعبية المعبرة عن مطالب الوطنيين الشرعية المطالبة ببرلمان تونسي وحكومة وطنية.
وانطلقت مسيرة أولى يوم 7 افريل بمدينة حمام الانف امام قصر الباي والثانية يوم 8 افريل بالعاصمة قادها الزعيم المنجي سليم رحمه الله.
والثالثة قادها الزعيم علالة بلهوان رحمه الله .وانضم الى المظاهرات عدد هام من المناضلين الدستوريين وجابت شوارع العاصمة وعمدت قوات الامن والجندرمة الى استعمال السلاح وضرب المتظاهرين وسقط في ساحة الوغى عدد من الشهداء الأبرار يوم 9 افريل عمدت السلطات الاستعمارية الى اعتقال الزعيم الحبيب بورقيبة من فراشه .
بمعقل الزعيم وهوطريح الفراش مريض وابنه الوحيد كان في سن العاشرة من عمره .وفي اليوم الموالي زج بعدد من من الزعماء والمناضلين في السجون . وواصل الحزب قيادة المعركة التحريرية بتوجيهات وتعليمات الزعيم الحبيب بورقيبة الذي كان على اتصال بشعبه بواسطة الرسائل والمقالات وبعد الحرب العالمية واطلاق سراح الزعيم قرر قائد الكفاح التحريري القيام بمغامرة كلها تضحيات ونضال وصبر وصمود لا تقل عن صموده في برج لوبوف وتبرسق وغامر بنفسه في السفر الى المشرق عبر ليبيا للتعريف بالقضية الوطنية وعاش حوالي 4 اعوام وقام بتكوين مكتب المغرب العربي الكبير بمعية زعماء من المغرب والجزائر ولعب دورا هاما في المشرق للتعريف بالقضية الوطنية والقضايا المغاربية والتنسيق المحكم لفائدة استقلال البلدان المغاربية الثلاثة.وعاد من جديد سنة 1949 وقام كعادته بجولاته داخل المملكة التونسية وحرض الشعب على المعركة الحاسمة معركة الكرامة والسيادة معركة ربع الساعة الاخير. وفعلا كان بحق ربع الساعة الاخير.وواصل نضاله من سنة 49 الى 18 جانفي 1952 تاريخ اعتقاله للمرة الثالثة فجر الثامن عشرمن جانفي 1952 وفي نفس اليوم اندلعت شرارة المعركة التحريرية للكفاح المسلح الذي هياها الزعيم وكان اخر اجتماع شعبي يوم 13 جانفي 1952 ببنزرت.
وواصل الشعب التونسي نضاله وكفاحه المسلح وصمد الشعب وقامت فرنسا الاستعمارية انذاك بالاعتداءات على عديد المدن والقرى منها طبلبة وتازركة وحمام الاغزاز وقليبية وبيئر دراسن وسوسة والوردانين والقيروان وماطر والمكنين وتونس. ولم يهدا الشعب ومناضلوالحزب الا بعد زيارة منداس فرانس رئيس الحكومة الفرنسية يوم 31/7/1954 واعلن الاعتراف بالاستقلال الداخلي وفي هذا الاطار قرر الزعيم العودة الى تونس بعد الاعتراف بالاستقلال الداخلي وعاد يوم غرة جوان 1955 حاملا لواء النصر والحرية.
غرة جوان 1955
يوم مشهود استقبل الشعب التونسي على بكرة ابيه الزعيم الفذ وقائده الاول في يوم لم يعرف التاريخ مثيلا له على الاطلاق وشرعت تونس في التفاوض لاستكمال السيادة
سياسة المراحل البورقيبية
هذه السياسة جاءت سريعة بالاعتراف بالاستقلال التام الذي تم ابرامه يوم 20 مارس 1956 أي بعد حوالي 8 اشهر و17 يوما من امضاء وثيقة الاستقلال الداخلي يوم 3 جوان 1955. وتلك هي عبقرية القيادة وقد جاءت الرهانات على النحوالتالي
الرهان الأول: وثيقة الاستقلال 20 مارس 1956
الرهان الثاني: انتخاب المجلس التاسيسي 26/03/1956
الرهان الثالث: تكوين حكومة الاستقلال 14 افريل 56
الرهان الرابع: تونسة إدارة الامن الوطني يوم 18/04/1956
الرهان الخامس: تونسة الادارة الجهوية الولاة والمعتمدين عوضا عن القيادة والمراقبين 23 جوان 1956
الرهان السادس: تونسة الجيش التونسي جوان 56
الرهان السابع: تونسة واحداث نواة الحرس الوطني عوضا عن سلك الجندرمة الفرنسية يوم 6/9/56
الرهان الثامن: تونسة الديوانة 18/9/56
الرهان التاسع: والمغامرة الكبرى والحدث التاريخي الهام اصدار مجلة الاحوال الشخصية حرية المراة التونسية وتعتبر اول دولة عربية واسلامية قامت بتحرير المرأة يوم 13 اوت 1956
الرهان العاشر: هو ثورة العلم والمعرفة والتعليم وقد قام الحزب وحكومة الاستقلال سنة 1956 بقيادة الزعيم الحبيب بورقيبة رحمه الله على ثورة هامة تتمثل في بناء ألاف المدارس بالأرياف والقرى والمدن والمداشر وفي الصحراء والجبال ايمانا منه بنور العلم والمعرفة وراهن على هذا المكسب وهذه الثروة الهامة وما تنعم به من اليوم تونس يعود الى خطة زعيم الاستقلال الذي لم يخش في ثورة العلم والمعرفة بل قال اخترت ان اسوس شعبا مثقفا متعلما على شعب جاهل هذا الرهان العلمي كان سببا في نجاح تونس وتعميم التعليم ومجانيته. وهورهان هام تقدم عليه تونس بنجاح وثقة
الرهان الحادي عشر: مساعدة واعانة الشعب الجزائري بشتى الوسائل المادية والبشرية والاعلامية والديبلوماسية وبكل الوسائل الموصلة للنجاح والدفاع والاصغاء والتأثير حتى جاء النصر والاستقلال للشقيقة الجزائر. وقد نال تونس ما نالها من الاعتداءات والتهديدات والقصف العشوائي في عدة جهات من وطننا العزيز بما في ذلك ساقية سيدي يوسف يوم 8 فيفري 1958 وقد امتزجت دماء الشعبين التونسي والجزائري في يوم تاريخي لا يمحى من الذاكرة الوطنية وهذه الحادثة الاليمة بقيت رمزا للوفاء والتضحية والصمود يذكرها الشعبان التونسي والجزائري.
الرهان الثاني عشر: الاسراع بتخليص البلاد من أخر جندي فرنسي على قاعدة بنزرت وتم ذلك اثر معركة حاسمة جرت خلال جويلية 1961. وانتهت بالنصر والجلاء العسكري سنة 1963 في 15 اكتوبر اليوم الخالد

بقلم: محمد العروسي الهاني (مناضل وكاتب محلل سياسي ـ كاتب عام جمعية الوفاء للمحافظة على تراث الزعيم الحبيب بورقيبة)
وخزة
24 ماي 2017 السّاعة 21:00
يبدو أن «الكامور» قد حوّلتها جحافل الغربان الى اختزال لعبارة «كلاب مسعورة» تبحث عن «رباط»... رحم اللّه أحمد...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:تلاميذ الابتدائي والدّولة الفاطميّة
23 ماي 2017 السّاعة 21:00
المعروف أن الأكل الدسم جدا مضر بالصحة وله مضار أحيانا أخطر من الأكل الفقير من الفيتامينات والبروتين وغير...
المزيد >>
وخزة:مترسّمة و«بيجيست»
22 ماي 2017 السّاعة 21:00
كانت تشتكي والدمع بعينيها...قالت لصاحبتها ان زوجها يعنفها...فسالتها أمترسّمة انت...فردّت باستغراب ماذا؟
المزيد >>
أولا وأخيرا:خبـــزة المعلـــم :فـي «كوشــــــة» الولــــــــــي !؟
22 ماي 2017 السّاعة 21:00
«نحن لا نقطع خبزة المعلّم» هكذا قالها وزير التربية بالنيابة وهو يطرح قضية الدروس الخصوصية بكل فصاحة وبكل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكراي
أمريكا اليوم :السلام لإسرائيل... والعقاب للعرب
نعم، نجحت الامبريالية الأمريكية في تغيير «سيناريوهات» في المنطقة العربية... ونجحت ـ مرة أخرى ـ من خلال خطاب الرئيس الجديد دونالد ترامب في تأمين 75 سنة قادمة على الأقل تكون فيها...
المزيد >>