قضية تحت الضوء:الغارات الاسرائيلية على سوريا:اعتداءات متكررة يغذيها الصمت العربي !
خالد الحدّاد
تحوّلات سياسيّة قادمة
تؤشّر كلّ المعطيات إلى أنّ السنة السياسيّة المقبلة ستكون ساخنة جدًّا وستشهد تبعا لذلك تحوّلات ربّما سيكون بعضها من الحجم الكبير.
المزيد >>
قضية تحت الضوء:الغارات الاسرائيلية على سوريا:اعتداءات متكررة يغذيها الصمت العربي !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 مارس 2017

الشروق ـ (تونس)
تزايدت غارات الاحتلال الإسرائيلي على عدد من المناطق في سوريا خلال السنوات الأخيرة ولعل اخرها الغارات التي استهدفت الجيش السوري قبل 3 ايام و التي اعتبرتها دمشق دعما للمجموعات الارهابية.
ووجّه كيان الاحتلال الاسرائيلي خلال السنوات الماضية سلسلة اعتداءات في سوريا، طالت أهدافا سورية و أخرى للمقاومة اللبنانية التي تقاتل الدواعش إلى جانب قوات الجيش العربي السوري. ولاتزال سوريا وكيان الاحتلال الاسرائيلي في حالة حرب. ويحتل الكيان إسرائيلي منذ جوان 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية، وأعلنت ضمها في 1981 من دون أن يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.
وفي 30 جانفي 2013 شن طيران الاحتلال الصهيوني غارات قرب العاصمة السورية دمشق موقعا لصواريخ أرض-جو ومجمعا عسكريا محاذيا. وفي 5 ماي 2013 شن طيران الاحتلال الإسرائيلي غارتين قرب دمشق. وقال دبلوماسي في بيروت إنه تم استهداف مركز للأبحاث العلمية في جمرايا في ريف دمشق سبق أن أصيب بغارة جانفي من نفس السنة، إضافة إلى مخزن أسلحة كبير ووحدة دفاع مضادة للطائرات. وقتل 42 جنديا سوريا على الأقل في هذا القصف.
كما شن طيران الاحتلال الإسرائيلي في 25 فيفري 2014 غارات استهدفت قاعدة صواريخ لحزب الله عند الحدود اللبنانية السورية بحسب ما يسمى المرصد السوري لحقوق الإنسان.وفي 19 مارس 2014 شنت مقاتلات الاحتلال الإسرائيلي مواقع للجيش السوري في الجولان وذلك ردا على انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية «إسرائيلية» في الجزء المحتل من الجولان. كما استهدفت غارات صهيونية في جوان 2014 مواقع سورية؛ ردا على سقوط قذائف في الجولان السوري المحتل.
وفي 15 اوت قصف الاحتلال ثلاثة أهداف إدارية وعسكرية في الجولان، بعد إعلان إسرائيل سقوط صواريخ على الجانب المحتل، بحسب المرصد السوري. وفي 31 اوت 2014 اعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط طائرة من دون طيار مصدرها سوريا، تجاوزت خط فض الاشتباك في الجولان. وفي 23 سبتمبر من نفس السنة ، تم إسقاط مقاتلة سورية فوق الجولان بحسب جيش الاحتلال الإسرائيلي.وفي 7 ديسمبر اتهمت دمشق الكيان الاسرائيلي بشن غارتين على منطقة ديماس شمال غرب دمشق وعلى مطار دمشق الدولي.
اما الاعتداءات الصهيونية التي طالت دمشق سنة 2015 فقد انطلقت يوم 18 جانفي بغارة على هضبة الجولان اسفرت عن مقتل ستة عناصر من حزب الله بينهم نجل قيادي مهم، إضافة إلى ضابط في الحرس الثوري الإيراني، بحسب مصادر إيرانية وأخرى قريبة من حزب الله. وحزب الله رد بعد بضعة أيام في منطقة مزارع شبعا في هجوم يسفر عن مقتل جنديين إسرائيليين. ويوم 28 من نفس الشهر اعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي شن غارات على مواقع الجيش العربي السوري بعد إطلاق صواريخ من الجولان.
وفي 29 جويلية 2015 شن طيران جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات اسفرت عن مقتل عنصرين من حزب الله وثلاثة جنود من قوات الجيش العربي السوري في محافظة القنيطرة جنوبا، بحسب ما يسمى «المرصد السوري».وبتاريخ 20 اوت 2015 سقطت أربعة صواريخ أطلقت من الجولان على الجليل في شمال إسرائيل من دون أن تسفر عن ضحايا. ورد جيش الاحتلال الإسرائيلي بشن سلسلة غارات جوية اسفرت عن قتيل وسبعة جرحى سوريين .وفي اليوم الموالي شن جيش الاحتلال الإسرائيلي غارة جديدة على الجولان والحصيلة مقتل خمسة مدنيين بحسب دمشق. وفي 19 ديسمبر من نفس السنة قتل القيادي في حزب الله سمير القنطار، الذي كان معتقلا سابقا في سجون بغارة في ضواحي دمشق.
اما اهم الغارات الصهيوينة على دمشق لسنة 2016 فتمثلت اهمها في اعلان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بأن بلاده هاجمت عشرات من قوافل الأسلحة التي قال إنها موجهة إلى حزب الله يوم 11 افريل .
وفي 13 سبتمبر اعلن الجيش السوري إسقاط طائرتين لجيش الاحتلال الإسرائيلي .ويوم 7 ديسمبر من نفس العام هاجمت صواريخ لجيش الاحتلال الإسرائيلي أرض-أرض محيط مطار المزة العسكري غرب دمشق.وقبل ذلك بأسبوع، تحدث التلفزيون السوري عن ضربتين إسرائيليتين في منطقة غرب العاصمة.
اما سنة 2017 فقد اتهمت الجمهورية العربية السورية في 13 جانفي الفارط جيش الاحتلال الإسرائيلي بقصف مطار المزة العسكري غرب العاصمة.

مصدر بالشرطة الفرنسية: مرتكب واقعة مرسيليا يعاني من اضطرابات نفسية
21 أوت 2017 السّاعة 12:21
قال مصدر بالشرطة الفرنسية إن رجلا قاد سيارة واقتحم محطتين للحافلات في جنوب فرنسا اليوم الاثنين مما أسفر عن...
المزيد >>
وزير الداخلية اللبناني: إحباط مخطط لتفجير طائرة إماراتية
21 أوت 2017 السّاعة 11:56
قال وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، إن الأجهزة الأمنية اللبنانية تمكنت من إحباط مخطط لتفجير طائرة...
المزيد >>
بالفيديو...اللقطات الأولى للمدمرة "جون ماكين" بعد حادث الاصطدام
21 أوت 2017 السّاعة 11:11
أكد الأسطول السابع للقوات البحرية الأمريكية، اليوم الاثنين، فقدان عشرة بحارة أمريكيين وإصابة خمسة آخرين،...
المزيد >>
فرنسا: قتيل بحادث دهس في مرسيليا
21 أوت 2017 السّاعة 11:08
قتل شخص وجرح آخر إثر حادث إقتحام سيارة لمحطتي حافلات في مدينة مرسيليا الفرنسية. ونقلت وكالات انباء عدة عن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
قضية تحت الضوء:الغارات الاسرائيلية على سوريا:اعتداءات متكررة يغذيها الصمت العربي !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 مارس 2017

الشروق ـ (تونس)
تزايدت غارات الاحتلال الإسرائيلي على عدد من المناطق في سوريا خلال السنوات الأخيرة ولعل اخرها الغارات التي استهدفت الجيش السوري قبل 3 ايام و التي اعتبرتها دمشق دعما للمجموعات الارهابية.
ووجّه كيان الاحتلال الاسرائيلي خلال السنوات الماضية سلسلة اعتداءات في سوريا، طالت أهدافا سورية و أخرى للمقاومة اللبنانية التي تقاتل الدواعش إلى جانب قوات الجيش العربي السوري. ولاتزال سوريا وكيان الاحتلال الاسرائيلي في حالة حرب. ويحتل الكيان إسرائيلي منذ جوان 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية، وأعلنت ضمها في 1981 من دون أن يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.
وفي 30 جانفي 2013 شن طيران الاحتلال الصهيوني غارات قرب العاصمة السورية دمشق موقعا لصواريخ أرض-جو ومجمعا عسكريا محاذيا. وفي 5 ماي 2013 شن طيران الاحتلال الإسرائيلي غارتين قرب دمشق. وقال دبلوماسي في بيروت إنه تم استهداف مركز للأبحاث العلمية في جمرايا في ريف دمشق سبق أن أصيب بغارة جانفي من نفس السنة، إضافة إلى مخزن أسلحة كبير ووحدة دفاع مضادة للطائرات. وقتل 42 جنديا سوريا على الأقل في هذا القصف.
كما شن طيران الاحتلال الإسرائيلي في 25 فيفري 2014 غارات استهدفت قاعدة صواريخ لحزب الله عند الحدود اللبنانية السورية بحسب ما يسمى المرصد السوري لحقوق الإنسان.وفي 19 مارس 2014 شنت مقاتلات الاحتلال الإسرائيلي مواقع للجيش السوري في الجولان وذلك ردا على انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية «إسرائيلية» في الجزء المحتل من الجولان. كما استهدفت غارات صهيونية في جوان 2014 مواقع سورية؛ ردا على سقوط قذائف في الجولان السوري المحتل.
وفي 15 اوت قصف الاحتلال ثلاثة أهداف إدارية وعسكرية في الجولان، بعد إعلان إسرائيل سقوط صواريخ على الجانب المحتل، بحسب المرصد السوري. وفي 31 اوت 2014 اعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط طائرة من دون طيار مصدرها سوريا، تجاوزت خط فض الاشتباك في الجولان. وفي 23 سبتمبر من نفس السنة ، تم إسقاط مقاتلة سورية فوق الجولان بحسب جيش الاحتلال الإسرائيلي.وفي 7 ديسمبر اتهمت دمشق الكيان الاسرائيلي بشن غارتين على منطقة ديماس شمال غرب دمشق وعلى مطار دمشق الدولي.
اما الاعتداءات الصهيونية التي طالت دمشق سنة 2015 فقد انطلقت يوم 18 جانفي بغارة على هضبة الجولان اسفرت عن مقتل ستة عناصر من حزب الله بينهم نجل قيادي مهم، إضافة إلى ضابط في الحرس الثوري الإيراني، بحسب مصادر إيرانية وأخرى قريبة من حزب الله. وحزب الله رد بعد بضعة أيام في منطقة مزارع شبعا في هجوم يسفر عن مقتل جنديين إسرائيليين. ويوم 28 من نفس الشهر اعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي شن غارات على مواقع الجيش العربي السوري بعد إطلاق صواريخ من الجولان.
وفي 29 جويلية 2015 شن طيران جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات اسفرت عن مقتل عنصرين من حزب الله وثلاثة جنود من قوات الجيش العربي السوري في محافظة القنيطرة جنوبا، بحسب ما يسمى «المرصد السوري».وبتاريخ 20 اوت 2015 سقطت أربعة صواريخ أطلقت من الجولان على الجليل في شمال إسرائيل من دون أن تسفر عن ضحايا. ورد جيش الاحتلال الإسرائيلي بشن سلسلة غارات جوية اسفرت عن قتيل وسبعة جرحى سوريين .وفي اليوم الموالي شن جيش الاحتلال الإسرائيلي غارة جديدة على الجولان والحصيلة مقتل خمسة مدنيين بحسب دمشق. وفي 19 ديسمبر من نفس السنة قتل القيادي في حزب الله سمير القنطار، الذي كان معتقلا سابقا في سجون بغارة في ضواحي دمشق.
اما اهم الغارات الصهيوينة على دمشق لسنة 2016 فتمثلت اهمها في اعلان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بأن بلاده هاجمت عشرات من قوافل الأسلحة التي قال إنها موجهة إلى حزب الله يوم 11 افريل .
وفي 13 سبتمبر اعلن الجيش السوري إسقاط طائرتين لجيش الاحتلال الإسرائيلي .ويوم 7 ديسمبر من نفس العام هاجمت صواريخ لجيش الاحتلال الإسرائيلي أرض-أرض محيط مطار المزة العسكري غرب دمشق.وقبل ذلك بأسبوع، تحدث التلفزيون السوري عن ضربتين إسرائيليتين في منطقة غرب العاصمة.
اما سنة 2017 فقد اتهمت الجمهورية العربية السورية في 13 جانفي الفارط جيش الاحتلال الإسرائيلي بقصف مطار المزة العسكري غرب العاصمة.

مصدر بالشرطة الفرنسية: مرتكب واقعة مرسيليا يعاني من اضطرابات نفسية
21 أوت 2017 السّاعة 12:21
قال مصدر بالشرطة الفرنسية إن رجلا قاد سيارة واقتحم محطتين للحافلات في جنوب فرنسا اليوم الاثنين مما أسفر عن...
المزيد >>
وزير الداخلية اللبناني: إحباط مخطط لتفجير طائرة إماراتية
21 أوت 2017 السّاعة 11:56
قال وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، إن الأجهزة الأمنية اللبنانية تمكنت من إحباط مخطط لتفجير طائرة...
المزيد >>
بالفيديو...اللقطات الأولى للمدمرة "جون ماكين" بعد حادث الاصطدام
21 أوت 2017 السّاعة 11:11
أكد الأسطول السابع للقوات البحرية الأمريكية، اليوم الاثنين، فقدان عشرة بحارة أمريكيين وإصابة خمسة آخرين،...
المزيد >>
فرنسا: قتيل بحادث دهس في مرسيليا
21 أوت 2017 السّاعة 11:08
قتل شخص وجرح آخر إثر حادث إقتحام سيارة لمحطتي حافلات في مدينة مرسيليا الفرنسية. ونقلت وكالات انباء عدة عن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
تحوّلات سياسيّة قادمة
تؤشّر كلّ المعطيات إلى أنّ السنة السياسيّة المقبلة ستكون ساخنة جدًّا وستشهد تبعا لذلك تحوّلات ربّما سيكون بعضها من الحجم الكبير.
المزيد >>