وزير التشغيل عماد الحمامي في حوار لــ «الشروق»:112 ألف عاطل سجّلوا في برنامج عقد الكرامة
نورالدين بالطيب
حتى لا يعاقب المهاجرون !
مع كل صيف ومع بداية موسم عودة المهاجرين الى بلادهم ترتفع الاصوات مطالبة باعتماد اسعار معقولة على الخطوط التونسية البحرية والجوية تشجع المهاجرين على العودة لبلادهم وتمر السنوات...
المزيد >>
وزير التشغيل عماد الحمامي في حوار لــ «الشروق»:112 ألف عاطل سجّلوا في برنامج عقد الكرامة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 21 مارس 2017

سنطارد «غول» البطالـــــــــــــة

قريبــــا انهــــاء العمل بالآليتين 16 و20

لا نميّز بين أصحاب الشهــائد وبــاقي طالبي الشغــــــــل

إن كان ثمة ما يشغل المواطن التونسي، في هذه المرحلة الحساسة، فهو بلا شك مشكل التشغيل. ملف وضع على طاولة الوزير عماد الحمامي، الذي وان كان يشتغل في صمت، فإن ما كشف عنه في هذا الحوار مع الشروق، يحيل على مقاربة جديدة في التعامل مع هذا المشكل...

تونس الشروق 
كنتم قد أعطيتم إشارة انطلاق التسجيل، في برنامج عقد الكرامة، ما مدى إقبال العاطلين عن العمل على هذا البرنامج؟
كنا فتحنا التطبيقة المتعلقة بالتسجيل في عقد الكرامة عن بعد، وهومشروع الحكومة الوطنية...وعندما فتحنا التطبيقة بعد ذلك مباشرة، فوجئنا بأن 2000 عاطل عن العمل قاموا بالتسجيل وهودليل على ان شباب تونس مواكب لهذا البرنامج، ووصل عدد المسجلين الى حد الان 112 الفا، كما وصل عدد العروض الى 300 اغلبهم في الجهات الداخلية. وهناك اتصالات جارية بين الوزارة والقطاع الخاص وقد اعربت 900 مؤسسة عن استعدادها للانخراط في البرنامج. وهناك إقبال أيضا من المؤسسات الصغرى والمتوسطة وفي مختلف القطاعات الاقتصادية الاخرى المعنية .
هناك من يعتبر ان هذا البرنامج قد يوفر موردا ماليا للعاطلين عن العمل، لكنه يبقى من آليات التشغيل الهش؟
لا اعتقد ذلك... لقد اقبل الشباب بقوة على هذا البرنامج، فعقد الكرامة يوفر عملا لائقا، وهي تجربة ناتجة عن الاستفادة من البرامج التشغيلية السابقة، وتوفر عرضا أفضل لحاملي الشهائد العليا الذين طالت بطالتهم وهناك مؤشر ايجابي منعش وهو ان هناك إقبالا كبيرا على العمل. وهو ما يتماشى وقرار حكومة الوحدة الوطنية التي قررت منذ انطلاقها في العمل القطع مع أشكال التشغيل الهش، في هذا الصدد نحن نعمل على ايقاف العمل بالآلية 16، وإذا سمحت الإمكانيات المالية فسيقع الغاء العمل بها في أواخر السنة الحالية، كما سيتم إنهاء العمل بالآلية 20 خلال أسابيع وادماج المنتفعين بها، لمزيد التشغيل بشكل نهائي، وحاليا نحن بصدد تقييم برنامج التربص من اجل التأهيل للحياة المهنية...والذي في تقديرنا ليس من آليات التشغيل الهش بل هوبرنامج للتربص الغاية منه الادماج للحياة المهنية والاعداد لها. وانطلاقا من برنامج فرصتي الذي انطلق سنة 2016 وبرنامج عقد الكرامة وخطوط التمويل التي وقع رصدها في ميزانية 2017 التي تشجع على المبادرة الخاصة وبعث المشاريع فان هدفنا هوتوفير عمل لائق، سواء لأصحاب الشهائد العليا اومن غيرهم، ولنا اتجاه في التمييز الايجابي للجهات الداخلية.
هل سيقع إجبار القطاع الخاص على انتداب المنتفعين بعقد الكرامة؟
نحن لا نريد ان نجبر القطاع الخاص على انتداب المنتفعين بعقد الكرامة، لأننا نريده ان يتحمل مسؤوليته ويغتنم فرصة التسويق لكفاءاته وعليه سيقع مرافقة المنتفعين بتكوين في المهارات الحياتية يمكنهم من الاندماج، ولاحظنا انه توجد مئات الآلاف من عروض العمل التي لا تجد الشخص المناسب لها وبالتالي سيتم تكوين المنتفعين بعقد الكرامة عن بعد (لغات، اعلامية...) وهوتطوير لأساليب العمل بالوزارة وفي نفس الوقت يوجد تكوين في المهارات الأساسية وتنتفع مؤسسة القطاع الخاص في ذلك في إطار ما يسمح به القانون. ومن المنتظر أن نأخذ قسطا اخر في سنة 2018 من المنتفعين بهذا البرنامج، اذا تحقق النمووتعافت المالية العمومية وتمت الإصلاحات الكبرى، وربما توسيع دائرة المنتفعين اوالترفيع في نسبة المنحة.
ماذا عن برنامج الوزارة في النهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني؟
لنا خلال الأشهر القادمة برنامج في هذا الصدد بالشراكة مع الجهات التي لها القدرة على تشخيص احتياجات السوق وذلك اعتمادا على سلسلة القيمة في كل جهة، ولنا أيضا برنامج نموذجي بالتعاون مع وزارة التجهيز، قمنا به السنة الفارطة من خلال مساعدة 100 مقاول صغير وقع تشجيعهم على ان يكونوا باعثين شبانا في مجال التجهيز، وهذا البرنامج فيه حصة ثانية، ومن الممكن إرساء جيل جديد من الباعثين الشبان، وهناك 16 مليون دينار مخصصة لوزارة التجهيز وهناك قرابة 150 مقاولا صغيرا سينتفعون من هذا البرنامج والذين سيحصلون على برنامج عمل يمتد على ثلاث سنوات.
انطلقت الوزارة منذ فترة في حملة "انجم"، هل توجد مؤشرات ايجابية لهذه الحملة؟
نعم، لان غايتها الديناميكية والتشجيع على المبادرة الخاصة التي رصدت لها الحكومة ميزانية تقدر ب250 مليون دينار، كخطوط تمويل للمبادرة الخاصة، وهذه رسالة وبرنامج عمل اختاره السيد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، والدولة هي قاطرة التشغيل من خلال المبادرة الخاصة، والعمل المستقل والانتصاب للحساب الخاص. وحملة "انجم" هي حملة تحسيسية الغاية منها التشجيع على المبادرة الخاصة والتي لا ان تشارك فيها الدولة ومؤسساتها فحسب بل المجتمع المدني والقطاع الخاص وأصدقاء تونس وأشقاؤها. وهناك مؤشرات ايجابية منذ انطلاق الحملة.
ما نسبة البطالة المبرمج امتصاصها على المستوى القصير والمتوسط؟
هدف الحكومة التقليص في نسبة البطالة، وذلك من خلال البرامج التشغيلية النشيطة، الاستثمار ومكافحة الفساد والإرهاب وهيكلة الاقتصاد الموازي وإرساء الانتخابات البلدية في موعدها، واستكمال بناء النظام الجمهوري، وكل هذا يؤثر في نسبة البطالة، وعيننا باستمرار مركزة على نسبة البطالة، وهدفنا في الحكومة كل عام نقلص نسبة البطالة برقم.
ألا يوجد رقم معين، تطمحون للوصول إليه؟
نحن، الآن دخلنا الى السنة الحالية ب15.6 بالمائة نسبة بطالة، وان شاء الله، في نهاية العام يقع التقليص فيها الى 12 بالمائة، ونطمح الى ان نصل الى نسبة برقم واحد، وقتها ربما نقول بأننا تغلبنا على "غول" البطالة. والمطلوب من هذه الحكومة وضع البلاد على سكة الإصلاح ومطاردة مشكل البطالة الذي هوأولوية وكلمة السر لوثيقة قرطاج.
ما مدى استعداد الوزارة لاستيعاب المنقطعين عن الدراسة الذين سيتم توجيهم الى مسالك التكوين المهني؟
لقد وقعت المصادقة على قانون ينص على إجبارية التكوين المهني الى حدود 18 عاما، وهذا حسب رأينا آلية ستساعد مع المجهود الذي تقوم به وزارة التربية (اجبارية التعليم الى حدود 16 عاما)والمطلوب ان يكون التكوين المهني كحل للمنقطعين عن الدراسة، وحتى لا يقع استغلالهم في التشغيل، ونعمل على تحسين قدرتهم التشغيلية والرفع من جودة عملهم وهوما سيوفر لهم مورد رزق أفضل في المستقبل.
كيف ستعمل الوزارة، على تطوير مراكز التكوين المهني حتى تستجيب لمتطلبات سوق الشغل؟
نحن حاليا في اللمسات الأخيرة لإصلاح منظومة التكوين المهني، وبصدد التنسيق مع بقية الوزارات المعنية، ومن أهدافنا الرئيسية تحسين صورة التكوين المهني حتى لا يبقى مرتبطا بالفشل الدراسي، وذلك بتشريك الممثلين للأعراف والشغالين، وغايتنا تعديل البرنامج، حسب حاجة السوق واستباقها خلال السنوات الأخيرة.
وسوق الشغل ليس تونس فقط بل المنطقة كلها والمجال الإفريقي وكل العالم، ونحن على استعداد في مراكز تكوين التونسيين والأفارقة وكل من يقصد تونس، والتكوين المستمر للذين يشتغلون ثم إرساء القاعدة الذهبية وهي التكوين مدى الحياة.
تسلمتم وزارة التشغيل، الم يشعركم ذلك بالخوف؟
مبتسما، الخوف لا، لكن هناك شعور بالمسؤولية وهي فرصة حتى نخدم بلادنا، والحمد الله لم أكن وحيدا، فهناك تضامن حكومي. ورئيس الحكومة يشجع، وتوجد إشارات ايجابية تجعل من كل عضوفي الحكومة يشتغل في مناخ ايجابي وخلاق....ونحن نشتغل لنوفر الشغل الذي اعتبره حقا لكل مواطن، وحسب رؤية الحكومة الوطنية يجب توفير الكرامة للمواطن التونسي، من خلال خلق عمل لائق فيه استدامة وبناء علاقة شغلية يضبطها القانون.
سبق ان تقلد زميلكم زياد العذاري منصب وزير التشغيل، فهل تراهن حركة النهضة على هذه الحقيبة؟
في الحقيقة، لا نقدر ان نقول هذا الكلام، لان الحكومات السابقة تشكلت عن طريق المحاصصة الحزبية، لكن حكومة الوحدة الوطنية لم تتعامل مع هذه الحقيبة على أساس المحاصصة الحزبية، ورئيس الحكومة هومن اختار مواقع الوزراء وليس مثل الحكومات السابقة الأحزاب هي التي اختارت الحقائب ثم توجيه المسؤول عنها، في تلك الفترة أرادت حركة النهضة ان تكون حقيبة التشغيل من نصيبها.
كيف تفاعلتم مع التحوير الوزاري الاخير؟
كان تحدث رئيس الحكومة على ذلك، فهناك شغور على مستوى وزارة الشؤون الدينية وخطة كاتب الدولة للتجارة، وفي ما يتعلق بالسيد عبيد البريكي فقد خرج عن طقوس العمل الحكومي(تهديد بالاستقالة وجدل إعلامي) وهوما فرض تعويضه والعملية كانت إقالة وليست قبول استقالة...
تحدث الوزير السابق عبيد البريكي، عن ملفات فساد شغلت الرأي العام، فما حقيقتها؟
أظن انه لا توجد معطيات صحيحة من التي أدلى بها، ذلك ان الناطق الرسمي باسم الحكومة علق على تلك التصريحات، فرجل الأعمال الذي تحدث عنه أملاكه مصادرة، وملفات الفساد تحركت فيها الحكومة. والنيابة العمومية فتحت تحقيقا، ونحن ننتظر نتائج التحقيق، وفي تونس الجديدة توجد شفافية وديمقراطية وولوج للمعلومة، ولا شيء يخفى عن الرأي العام الذي سيعلم بذلك، ورئيس الحكومة قام بصلاحياته.

من هو
عماد الحمامي

من مواليد 19 افريل 1964
تقلد عدة مناصب في حركة النهضة
ناطق رسمي باسمها حاليا
فاز في انتخابات المجلس الوطني التاسيسي سنة 2011

حاورته خديجة يحياوي صور:طارق سلتان
مدير مهرجان تستور الدولي للمالوف شكيب الفرياني لـ «الشروق»:غياب العروض الدولية مسؤولية الوزارة
20 جويلية 2017 السّاعة 21:00
مهرجان تستور الدولي للمالوف من العلامات الثقافية البارزة في تونس منذ الستينات وكان الى وقت قريب موعدا سنويا...
المزيد >>
الفنانة نوال غشّام لـ «الشروق»:اخترت مداواة آلامي وأحزانــي بالغنــاء
17 جويلية 2017 السّاعة 21:00
تحدثت الفنانة نوال غشام لـ «الشروق» عن قرارها استئناف نشاطها الفني بعد تجاوز مرحلة الحزب لرحيل رفيق دربها...
المزيد >>
محسن نويشي المشرف على مكتب الانتخابات في حركة النهضة:سنفتح قائماتنا أمام جميع المترشحين
15 جويلية 2017 السّاعة 21:00
أكد المشرف على مكتب الانتخابات والحكم المحلي في حركة النهضة الأستاذ محسن النويشي أن الحركة بصدد القيام...
المزيد >>
محمد الإبراهيمي رئيس الاولمبي الباجي لـ «الشّروق»:لن أترشح... ولهذا السبب التقيت أمين عام اتحاد الشغل
01 جويلية 2017 السّاعة 21:00
بعد أن غادر مبكّرا بطولة الرابطة المحترفة الأولى في أعقاب الموسم الحالي مازال أحباء الأولمبي الباجي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
وزير التشغيل عماد الحمامي في حوار لــ «الشروق»:112 ألف عاطل سجّلوا في برنامج عقد الكرامة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 21 مارس 2017

سنطارد «غول» البطالـــــــــــــة

قريبــــا انهــــاء العمل بالآليتين 16 و20

لا نميّز بين أصحاب الشهــائد وبــاقي طالبي الشغــــــــل

إن كان ثمة ما يشغل المواطن التونسي، في هذه المرحلة الحساسة، فهو بلا شك مشكل التشغيل. ملف وضع على طاولة الوزير عماد الحمامي، الذي وان كان يشتغل في صمت، فإن ما كشف عنه في هذا الحوار مع الشروق، يحيل على مقاربة جديدة في التعامل مع هذا المشكل...

تونس الشروق 
كنتم قد أعطيتم إشارة انطلاق التسجيل، في برنامج عقد الكرامة، ما مدى إقبال العاطلين عن العمل على هذا البرنامج؟
كنا فتحنا التطبيقة المتعلقة بالتسجيل في عقد الكرامة عن بعد، وهومشروع الحكومة الوطنية...وعندما فتحنا التطبيقة بعد ذلك مباشرة، فوجئنا بأن 2000 عاطل عن العمل قاموا بالتسجيل وهودليل على ان شباب تونس مواكب لهذا البرنامج، ووصل عدد المسجلين الى حد الان 112 الفا، كما وصل عدد العروض الى 300 اغلبهم في الجهات الداخلية. وهناك اتصالات جارية بين الوزارة والقطاع الخاص وقد اعربت 900 مؤسسة عن استعدادها للانخراط في البرنامج. وهناك إقبال أيضا من المؤسسات الصغرى والمتوسطة وفي مختلف القطاعات الاقتصادية الاخرى المعنية .
هناك من يعتبر ان هذا البرنامج قد يوفر موردا ماليا للعاطلين عن العمل، لكنه يبقى من آليات التشغيل الهش؟
لا اعتقد ذلك... لقد اقبل الشباب بقوة على هذا البرنامج، فعقد الكرامة يوفر عملا لائقا، وهي تجربة ناتجة عن الاستفادة من البرامج التشغيلية السابقة، وتوفر عرضا أفضل لحاملي الشهائد العليا الذين طالت بطالتهم وهناك مؤشر ايجابي منعش وهو ان هناك إقبالا كبيرا على العمل. وهو ما يتماشى وقرار حكومة الوحدة الوطنية التي قررت منذ انطلاقها في العمل القطع مع أشكال التشغيل الهش، في هذا الصدد نحن نعمل على ايقاف العمل بالآلية 16، وإذا سمحت الإمكانيات المالية فسيقع الغاء العمل بها في أواخر السنة الحالية، كما سيتم إنهاء العمل بالآلية 20 خلال أسابيع وادماج المنتفعين بها، لمزيد التشغيل بشكل نهائي، وحاليا نحن بصدد تقييم برنامج التربص من اجل التأهيل للحياة المهنية...والذي في تقديرنا ليس من آليات التشغيل الهش بل هوبرنامج للتربص الغاية منه الادماج للحياة المهنية والاعداد لها. وانطلاقا من برنامج فرصتي الذي انطلق سنة 2016 وبرنامج عقد الكرامة وخطوط التمويل التي وقع رصدها في ميزانية 2017 التي تشجع على المبادرة الخاصة وبعث المشاريع فان هدفنا هوتوفير عمل لائق، سواء لأصحاب الشهائد العليا اومن غيرهم، ولنا اتجاه في التمييز الايجابي للجهات الداخلية.
هل سيقع إجبار القطاع الخاص على انتداب المنتفعين بعقد الكرامة؟
نحن لا نريد ان نجبر القطاع الخاص على انتداب المنتفعين بعقد الكرامة، لأننا نريده ان يتحمل مسؤوليته ويغتنم فرصة التسويق لكفاءاته وعليه سيقع مرافقة المنتفعين بتكوين في المهارات الحياتية يمكنهم من الاندماج، ولاحظنا انه توجد مئات الآلاف من عروض العمل التي لا تجد الشخص المناسب لها وبالتالي سيتم تكوين المنتفعين بعقد الكرامة عن بعد (لغات، اعلامية...) وهوتطوير لأساليب العمل بالوزارة وفي نفس الوقت يوجد تكوين في المهارات الأساسية وتنتفع مؤسسة القطاع الخاص في ذلك في إطار ما يسمح به القانون. ومن المنتظر أن نأخذ قسطا اخر في سنة 2018 من المنتفعين بهذا البرنامج، اذا تحقق النمووتعافت المالية العمومية وتمت الإصلاحات الكبرى، وربما توسيع دائرة المنتفعين اوالترفيع في نسبة المنحة.
ماذا عن برنامج الوزارة في النهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني؟
لنا خلال الأشهر القادمة برنامج في هذا الصدد بالشراكة مع الجهات التي لها القدرة على تشخيص احتياجات السوق وذلك اعتمادا على سلسلة القيمة في كل جهة، ولنا أيضا برنامج نموذجي بالتعاون مع وزارة التجهيز، قمنا به السنة الفارطة من خلال مساعدة 100 مقاول صغير وقع تشجيعهم على ان يكونوا باعثين شبانا في مجال التجهيز، وهذا البرنامج فيه حصة ثانية، ومن الممكن إرساء جيل جديد من الباعثين الشبان، وهناك 16 مليون دينار مخصصة لوزارة التجهيز وهناك قرابة 150 مقاولا صغيرا سينتفعون من هذا البرنامج والذين سيحصلون على برنامج عمل يمتد على ثلاث سنوات.
انطلقت الوزارة منذ فترة في حملة "انجم"، هل توجد مؤشرات ايجابية لهذه الحملة؟
نعم، لان غايتها الديناميكية والتشجيع على المبادرة الخاصة التي رصدت لها الحكومة ميزانية تقدر ب250 مليون دينار، كخطوط تمويل للمبادرة الخاصة، وهذه رسالة وبرنامج عمل اختاره السيد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، والدولة هي قاطرة التشغيل من خلال المبادرة الخاصة، والعمل المستقل والانتصاب للحساب الخاص. وحملة "انجم" هي حملة تحسيسية الغاية منها التشجيع على المبادرة الخاصة والتي لا ان تشارك فيها الدولة ومؤسساتها فحسب بل المجتمع المدني والقطاع الخاص وأصدقاء تونس وأشقاؤها. وهناك مؤشرات ايجابية منذ انطلاق الحملة.
ما نسبة البطالة المبرمج امتصاصها على المستوى القصير والمتوسط؟
هدف الحكومة التقليص في نسبة البطالة، وذلك من خلال البرامج التشغيلية النشيطة، الاستثمار ومكافحة الفساد والإرهاب وهيكلة الاقتصاد الموازي وإرساء الانتخابات البلدية في موعدها، واستكمال بناء النظام الجمهوري، وكل هذا يؤثر في نسبة البطالة، وعيننا باستمرار مركزة على نسبة البطالة، وهدفنا في الحكومة كل عام نقلص نسبة البطالة برقم.
ألا يوجد رقم معين، تطمحون للوصول إليه؟
نحن، الآن دخلنا الى السنة الحالية ب15.6 بالمائة نسبة بطالة، وان شاء الله، في نهاية العام يقع التقليص فيها الى 12 بالمائة، ونطمح الى ان نصل الى نسبة برقم واحد، وقتها ربما نقول بأننا تغلبنا على "غول" البطالة. والمطلوب من هذه الحكومة وضع البلاد على سكة الإصلاح ومطاردة مشكل البطالة الذي هوأولوية وكلمة السر لوثيقة قرطاج.
ما مدى استعداد الوزارة لاستيعاب المنقطعين عن الدراسة الذين سيتم توجيهم الى مسالك التكوين المهني؟
لقد وقعت المصادقة على قانون ينص على إجبارية التكوين المهني الى حدود 18 عاما، وهذا حسب رأينا آلية ستساعد مع المجهود الذي تقوم به وزارة التربية (اجبارية التعليم الى حدود 16 عاما)والمطلوب ان يكون التكوين المهني كحل للمنقطعين عن الدراسة، وحتى لا يقع استغلالهم في التشغيل، ونعمل على تحسين قدرتهم التشغيلية والرفع من جودة عملهم وهوما سيوفر لهم مورد رزق أفضل في المستقبل.
كيف ستعمل الوزارة، على تطوير مراكز التكوين المهني حتى تستجيب لمتطلبات سوق الشغل؟
نحن حاليا في اللمسات الأخيرة لإصلاح منظومة التكوين المهني، وبصدد التنسيق مع بقية الوزارات المعنية، ومن أهدافنا الرئيسية تحسين صورة التكوين المهني حتى لا يبقى مرتبطا بالفشل الدراسي، وذلك بتشريك الممثلين للأعراف والشغالين، وغايتنا تعديل البرنامج، حسب حاجة السوق واستباقها خلال السنوات الأخيرة.
وسوق الشغل ليس تونس فقط بل المنطقة كلها والمجال الإفريقي وكل العالم، ونحن على استعداد في مراكز تكوين التونسيين والأفارقة وكل من يقصد تونس، والتكوين المستمر للذين يشتغلون ثم إرساء القاعدة الذهبية وهي التكوين مدى الحياة.
تسلمتم وزارة التشغيل، الم يشعركم ذلك بالخوف؟
مبتسما، الخوف لا، لكن هناك شعور بالمسؤولية وهي فرصة حتى نخدم بلادنا، والحمد الله لم أكن وحيدا، فهناك تضامن حكومي. ورئيس الحكومة يشجع، وتوجد إشارات ايجابية تجعل من كل عضوفي الحكومة يشتغل في مناخ ايجابي وخلاق....ونحن نشتغل لنوفر الشغل الذي اعتبره حقا لكل مواطن، وحسب رؤية الحكومة الوطنية يجب توفير الكرامة للمواطن التونسي، من خلال خلق عمل لائق فيه استدامة وبناء علاقة شغلية يضبطها القانون.
سبق ان تقلد زميلكم زياد العذاري منصب وزير التشغيل، فهل تراهن حركة النهضة على هذه الحقيبة؟
في الحقيقة، لا نقدر ان نقول هذا الكلام، لان الحكومات السابقة تشكلت عن طريق المحاصصة الحزبية، لكن حكومة الوحدة الوطنية لم تتعامل مع هذه الحقيبة على أساس المحاصصة الحزبية، ورئيس الحكومة هومن اختار مواقع الوزراء وليس مثل الحكومات السابقة الأحزاب هي التي اختارت الحقائب ثم توجيه المسؤول عنها، في تلك الفترة أرادت حركة النهضة ان تكون حقيبة التشغيل من نصيبها.
كيف تفاعلتم مع التحوير الوزاري الاخير؟
كان تحدث رئيس الحكومة على ذلك، فهناك شغور على مستوى وزارة الشؤون الدينية وخطة كاتب الدولة للتجارة، وفي ما يتعلق بالسيد عبيد البريكي فقد خرج عن طقوس العمل الحكومي(تهديد بالاستقالة وجدل إعلامي) وهوما فرض تعويضه والعملية كانت إقالة وليست قبول استقالة...
تحدث الوزير السابق عبيد البريكي، عن ملفات فساد شغلت الرأي العام، فما حقيقتها؟
أظن انه لا توجد معطيات صحيحة من التي أدلى بها، ذلك ان الناطق الرسمي باسم الحكومة علق على تلك التصريحات، فرجل الأعمال الذي تحدث عنه أملاكه مصادرة، وملفات الفساد تحركت فيها الحكومة. والنيابة العمومية فتحت تحقيقا، ونحن ننتظر نتائج التحقيق، وفي تونس الجديدة توجد شفافية وديمقراطية وولوج للمعلومة، ولا شيء يخفى عن الرأي العام الذي سيعلم بذلك، ورئيس الحكومة قام بصلاحياته.

من هو
عماد الحمامي

من مواليد 19 افريل 1964
تقلد عدة مناصب في حركة النهضة
ناطق رسمي باسمها حاليا
فاز في انتخابات المجلس الوطني التاسيسي سنة 2011

حاورته خديجة يحياوي صور:طارق سلتان
مدير مهرجان تستور الدولي للمالوف شكيب الفرياني لـ «الشروق»:غياب العروض الدولية مسؤولية الوزارة
20 جويلية 2017 السّاعة 21:00
مهرجان تستور الدولي للمالوف من العلامات الثقافية البارزة في تونس منذ الستينات وكان الى وقت قريب موعدا سنويا...
المزيد >>
الفنانة نوال غشّام لـ «الشروق»:اخترت مداواة آلامي وأحزانــي بالغنــاء
17 جويلية 2017 السّاعة 21:00
تحدثت الفنانة نوال غشام لـ «الشروق» عن قرارها استئناف نشاطها الفني بعد تجاوز مرحلة الحزب لرحيل رفيق دربها...
المزيد >>
محسن نويشي المشرف على مكتب الانتخابات في حركة النهضة:سنفتح قائماتنا أمام جميع المترشحين
15 جويلية 2017 السّاعة 21:00
أكد المشرف على مكتب الانتخابات والحكم المحلي في حركة النهضة الأستاذ محسن النويشي أن الحركة بصدد القيام...
المزيد >>
محمد الإبراهيمي رئيس الاولمبي الباجي لـ «الشّروق»:لن أترشح... ولهذا السبب التقيت أمين عام اتحاد الشغل
01 جويلية 2017 السّاعة 21:00
بعد أن غادر مبكّرا بطولة الرابطة المحترفة الأولى في أعقاب الموسم الحالي مازال أحباء الأولمبي الباجي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
حتى لا يعاقب المهاجرون !
مع كل صيف ومع بداية موسم عودة المهاجرين الى بلادهم ترتفع الاصوات مطالبة باعتماد اسعار معقولة على الخطوط التونسية البحرية والجوية تشجع المهاجرين على العودة لبلادهم وتمر السنوات...
المزيد >>