المخرج رشيد فرشيو لـ«الشروق»:فيلم «الحــــبيب بـــورقيبة» دَيْن في رقبتي ...وسأنجزه
النوري الصّل
محــاربة الفساد... مسؤوليــة الجميــع
الحرب التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد على الفساد، رغم أنها لا تزال في بداياتها، إلا أنها سجلت إلى حد الآن نتائج مبهرة وشكّلت سابقة تاريخية وخطوة جريئة جديرة بالدعم الذي يجب...
المزيد >>
المخرج رشيد فرشيو لـ«الشروق»:فيلم «الحــــبيب بـــورقيبة» دَيْن في رقبتي ...وسأنجزه
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 27 مارس 2017

خصّ المخرج السينمائي الكبير رشيد فرشيو «الشروق» بلقاء تحدث فيه عن فيلمه الجديد «الحبيب بورقيبة» وما شابته من صعوبات... و عن سرّ سحب «الحلم الصيني» من الدورة الماضية لأيام قرطاج السينمائية.

أنتظر احتضان الدولة التونسية للمشروع وســــــأعرض الأمـــــر
على رئيس الجمهورية

سنة 2002 عرضت الفيلم
على وزارة الثقافة فتم قمعي!!

سحبت «الحلم الصيني» من أيام قرطاج السينمائية احتراما للصين

في ماي القادم العرض الأول
لـ« الحلم الصيني» في بكين بحضور
وزير الثقافة التونسي

أحترم كل السينمائيين وأدعو
الجيل الجديد الى احترام الروّاد

في لقاء مع «الشروق» منذ حوالي السنة، تحدثت عن مشروعك السينمائي الجديد حول الزعيم الخالد الحبيب بورقيبة... وسؤالي أي جديد بخصوص هذا العمل؟

في البداية لابد من العودة الى الظروف التي حفت بالتفكير في إعداد عمل سينمائي يكتب سيرة الزعيم الخالد الحبيب بورقيبة، فقد عبّر الزعيم في أكثر من مناسبة عن أمنيته في اعداد فيلم يروي مسيرته بكل دقة وموضوعية.. فتم اقتراح عديد الأسماء الاجنبية عليه، غير أنه أصرّ على أن يكون المخرج من تونس وأن يكون رشيد فرشيو، حيث قال «جيبولي رشيد فرشيو»... كان ذلك منذ اكثر من ثلاثين سنة، حيث وجهت لي الدعوة الى الالتحاق بقصر صقانس بالمنستير للقاء بالزعيم الذي كان يكن لي تقديرا خاصا. ولا أنسى في هذا المجال أنه عند التدشين الرسمي للتلفزة التونسية يوم 31 ماي 1966 أصرّ على أن أكون الى جانبه وهو يخطو خطواته الاولى داخل مبنى التلفزة.
... وكان عليّ تلبية هذه الرغبة التي أعتبرها دينا في رقبتي... سعيت الى الاستعانة ببعض المختصين في تحديد الفترة وكتابة السيناريو وقد كان لي لقاء في هذا المجال بالسيد جورج سامبرون وزير الثقافة الاسباني اللاجئ في باريس فرارا من حكم فرانكو الديكتاتوري.. ولما اطّلع على كامل تفاصيل مسيرة الزعيم قال لي بالحرف الواحد إن هذه المسيرة تستحق أكثر من عمل سينمائي...
عدت الى المنزل وفكرت كثيرا في الأمر ليكون الحل بالنسبة لي تحديد فترة تاريخية من حياة الزعيم فكانت أحداث 3 أفريل 1938 والتي شهدت محاكمة الزعيم الخالد. ثم إن أحداث 3 أفريل مثلت لحظة فارقة في الكفاح الوطني ضد الاحتلال الفرنسي. جمعت الوثائق التاريخية مع الاستئناس بعدد من أصدقائي المؤرخين وانطلقت في اعداد سيناريو العمل الذي جاء في 240 صفحة... ولابد من الاشارة هنا الى المساعدة الهامة التي لقيتها من لدن الصديق محمد الصياح، والسيناريو جاهز حاليا للتنفيذ منذ أكثر من ثلاثين سنة.
لم تعرضه على الجهات الرسمية؟
عرضته سنة 2002 على لجنة الدعم السينمائي بوزارة الثقافة والمحافظة على التراث. فكان المنع ومطالبتي بالصمت وأن لا أتحدث عنه مطلقا... لقد تم حجب السيناريو وطمسه.
واليوم قررت نفض الغبار عنه؟
مثلما سبقت الاشارة الى ذلك... إنجاز فيلم عن الزعيم الحبيب بورقيبة دين في رقبتي، لن أتراجع عنه... وما يؤلم حقا هذا التغييب للزعيم في الابداع السينمائي... الزعيم الحبيب بورقيبة صنع مجد تونس وأسس دولة الاستقلال... كل الدول أنجزت أفلاما سينمائية تخلّد زعماءها إلا تونس فلماذا لا يتم مثل هذا الأمر في بلادنا تكريسا لمبدإ الوفاء للزعماء والرواد الذين كتبوا صفحات ناصعة في تاريخ تونس.
قد تضطر سي رشيد الى الاستنجاد بصداقاتك الخارجية لتمويل هذا العمل الذي هو دين في رقبتك كما أكّدت على ذلك أكثر من مرة؟
لا يمكن لي الاعتماد على التمويل الخارجي رغم أهميته على اعتبار أن الفيلم هو مشروع وطني تونسي بحت. أنا أنتظر الدولة التونسية احتضان هذا المشروع ووزارة الثقافة على علم ودراية تامة به وسأعرض العمل قريبا على سيادة رئيس الجمهورية الذي يجب أن يكون من مدعّمي هذا الانتاج الوطني الضخم ثم بعد ذلك يمكن الانفتاح على التمويل الخارجي.
الحلم الصيني أحدث أعمالك السينمائية التي لم يشاهدها الجمهور التونسي؟
هذا اختيار مني احتراما للعلاقات المتميزة مع الصين التي كانت لي سندا رئيسيا في إنجاز أول عمل سينمائي مشترك، هو الأول من نوعه على المستوى العربي والافريقي أن يتم انجاز عمل سينمائي مع الصين البلد الآسيوي الشاسع مساحة وسكانا. وكان لزاما عليّ أن تكون الأولوية لها... وكان لابد من حضور تونس في العرض الأول الذي سيكون في ثلاثة آلاف قاعة سينمائية في الصين... وقد حرصت على أن يحضر وزير الثقافة التونسي العرض الاول وللأسف أقول لقد تغيّر وزراء الثقافة في تونس ولا أحد منهم عبّر عن استعداده لحضور العرض الأول لـ«الحلم الصيني» في الصين. والوزير الوحيد الذي عبّر عن استعداده لذلك هو الدكتور محمد زين العابدين الذي سيحضر العرض الاول في الصين أواخر شهر ماي القادم ثم يكون الاحتفال بالفيلم في تونس.
أما بخصوص العرض العالمي الاول لـ«الحلم الصيني» فسيكون في دورة المهرجان الدولي للسينما ببكين التي ستنتظم في الفترة من 16 الى 23 أفريل 2017.
تم سحب الفيلم من الدورة الماضية لأيام قرطاج السينمائية في اللحظات الأخيرة بقرار منك؟
كما سبقت الاشارة الى ذلك فقد كان ذلك القرار احتراما للصين والصينيين.
نجيب عيّاد على رأس أيام قرطاج السينمائية... كيف تقبلت ذلك؟
بكل احترام للرجل الذي يحمل على كاهله تجربة رائدة ومتميزة في الانتاج السينمائي والتلفزيوني على حدّ السواء. وأرى أنه الرجل المناسب في المكان المناسب وأعلن أن «الحلم الصيني» سيكون ضمن عروض الدورة القادمة لأيام قرطاج السينمائية.
في حديثك الكثير من الشجن... هل يعني أنك تعيش الضيم والظلم؟
لست مظلوما في شخصي... ما يؤلمني هو ما تعيشه تونس اليوم من ضبابية وصراعات بيزنطية وسوء نية وحسابات ضيقة ومحسوبية.
أنت في قطيعة مع الوسط السينمائي؟
أحترمهم كلهم لكن لا ألتقيهم. والوحيد الذي ألتقيه عبر الهاتف هو السينمائي عمار الخليفي...
2017... سنة خمسينية السينما التونسية ماذا يمكن أن تقول حول هذه الذكرى؟
السينما التونسية مغامرة إبداعية كبيرة وشاقة تتطلب تضحيات... لم يكن من السهل سابقا انجاز فيلم سينمائي اعتبارا للامكانيات التقنية المتواضعة قياسا بالتطوّر التكنولوجي الضخم اليوم. ورغم ذلك حفرنا في الصلد لأجل الابداع السينمائي... وما أطلبه من الجيل السينمائي الحالي احترام نضال وعطاء وإبداع جيل الرواد.

حوار: محسن بن أحمد
رفيق عبد السلام لـ«الشروق»:هذه ابرز اعتراضاتنا على مشروع المصالحة
07 ماي 2017 السّاعة 21:00
اعتبر رفيق عبد السلام مسؤول السياسة الخارجية في حركة النهضة ان قانون المصالحة هو مشروع سياسي متكامل للتصالح...
المزيد >>
الفنان أحمــــد عبـــد العزيــــز لـ «الشــــروق»:انتظروني في مسلسل «قضاة عظماء» خلال شهر رمضان
03 ماي 2017 السّاعة 21:00
حول أسباب غيابه عن الساحة الدرامية المصرية وعودته من جديد وعلاقته بالسياسة وموقفه من الثورات العربية...
المزيد >>
الشاعر الطبيب علي الورتاني لـ«الشروق»:أكتب الأغنية... وأكتب عنها منذ ما يفوق الـ20 سنة
01 ماي 2017 السّاعة 21:00
جمع بين مهنة الطبّ وكتابة الشعر... معادلة ممتعة في مسيرة علي الورتاني الذي يكشف في هذا اللقاء مع «الشروق» عن...
المزيد >>
د. المنجي الحامدي لـ«الشروق»:هذه شروط إنقاذ تونس... والمطلوب «حلّ جماعي»
26 أفريل 2017 السّاعة 21:00
كيف يرى الدكتور المنجي الحامدي الوضع الراهن اليوم؟... كيف يقيّم أداء حكومة السيد يوسف الشاهد...؟ ما هي الحلول...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
المخرج رشيد فرشيو لـ«الشروق»:فيلم «الحــــبيب بـــورقيبة» دَيْن في رقبتي ...وسأنجزه
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 27 مارس 2017

خصّ المخرج السينمائي الكبير رشيد فرشيو «الشروق» بلقاء تحدث فيه عن فيلمه الجديد «الحبيب بورقيبة» وما شابته من صعوبات... و عن سرّ سحب «الحلم الصيني» من الدورة الماضية لأيام قرطاج السينمائية.

أنتظر احتضان الدولة التونسية للمشروع وســــــأعرض الأمـــــر
على رئيس الجمهورية

سنة 2002 عرضت الفيلم
على وزارة الثقافة فتم قمعي!!

سحبت «الحلم الصيني» من أيام قرطاج السينمائية احتراما للصين

في ماي القادم العرض الأول
لـ« الحلم الصيني» في بكين بحضور
وزير الثقافة التونسي

أحترم كل السينمائيين وأدعو
الجيل الجديد الى احترام الروّاد

في لقاء مع «الشروق» منذ حوالي السنة، تحدثت عن مشروعك السينمائي الجديد حول الزعيم الخالد الحبيب بورقيبة... وسؤالي أي جديد بخصوص هذا العمل؟

في البداية لابد من العودة الى الظروف التي حفت بالتفكير في إعداد عمل سينمائي يكتب سيرة الزعيم الخالد الحبيب بورقيبة، فقد عبّر الزعيم في أكثر من مناسبة عن أمنيته في اعداد فيلم يروي مسيرته بكل دقة وموضوعية.. فتم اقتراح عديد الأسماء الاجنبية عليه، غير أنه أصرّ على أن يكون المخرج من تونس وأن يكون رشيد فرشيو، حيث قال «جيبولي رشيد فرشيو»... كان ذلك منذ اكثر من ثلاثين سنة، حيث وجهت لي الدعوة الى الالتحاق بقصر صقانس بالمنستير للقاء بالزعيم الذي كان يكن لي تقديرا خاصا. ولا أنسى في هذا المجال أنه عند التدشين الرسمي للتلفزة التونسية يوم 31 ماي 1966 أصرّ على أن أكون الى جانبه وهو يخطو خطواته الاولى داخل مبنى التلفزة.
... وكان عليّ تلبية هذه الرغبة التي أعتبرها دينا في رقبتي... سعيت الى الاستعانة ببعض المختصين في تحديد الفترة وكتابة السيناريو وقد كان لي لقاء في هذا المجال بالسيد جورج سامبرون وزير الثقافة الاسباني اللاجئ في باريس فرارا من حكم فرانكو الديكتاتوري.. ولما اطّلع على كامل تفاصيل مسيرة الزعيم قال لي بالحرف الواحد إن هذه المسيرة تستحق أكثر من عمل سينمائي...
عدت الى المنزل وفكرت كثيرا في الأمر ليكون الحل بالنسبة لي تحديد فترة تاريخية من حياة الزعيم فكانت أحداث 3 أفريل 1938 والتي شهدت محاكمة الزعيم الخالد. ثم إن أحداث 3 أفريل مثلت لحظة فارقة في الكفاح الوطني ضد الاحتلال الفرنسي. جمعت الوثائق التاريخية مع الاستئناس بعدد من أصدقائي المؤرخين وانطلقت في اعداد سيناريو العمل الذي جاء في 240 صفحة... ولابد من الاشارة هنا الى المساعدة الهامة التي لقيتها من لدن الصديق محمد الصياح، والسيناريو جاهز حاليا للتنفيذ منذ أكثر من ثلاثين سنة.
لم تعرضه على الجهات الرسمية؟
عرضته سنة 2002 على لجنة الدعم السينمائي بوزارة الثقافة والمحافظة على التراث. فكان المنع ومطالبتي بالصمت وأن لا أتحدث عنه مطلقا... لقد تم حجب السيناريو وطمسه.
واليوم قررت نفض الغبار عنه؟
مثلما سبقت الاشارة الى ذلك... إنجاز فيلم عن الزعيم الحبيب بورقيبة دين في رقبتي، لن أتراجع عنه... وما يؤلم حقا هذا التغييب للزعيم في الابداع السينمائي... الزعيم الحبيب بورقيبة صنع مجد تونس وأسس دولة الاستقلال... كل الدول أنجزت أفلاما سينمائية تخلّد زعماءها إلا تونس فلماذا لا يتم مثل هذا الأمر في بلادنا تكريسا لمبدإ الوفاء للزعماء والرواد الذين كتبوا صفحات ناصعة في تاريخ تونس.
قد تضطر سي رشيد الى الاستنجاد بصداقاتك الخارجية لتمويل هذا العمل الذي هو دين في رقبتك كما أكّدت على ذلك أكثر من مرة؟
لا يمكن لي الاعتماد على التمويل الخارجي رغم أهميته على اعتبار أن الفيلم هو مشروع وطني تونسي بحت. أنا أنتظر الدولة التونسية احتضان هذا المشروع ووزارة الثقافة على علم ودراية تامة به وسأعرض العمل قريبا على سيادة رئيس الجمهورية الذي يجب أن يكون من مدعّمي هذا الانتاج الوطني الضخم ثم بعد ذلك يمكن الانفتاح على التمويل الخارجي.
الحلم الصيني أحدث أعمالك السينمائية التي لم يشاهدها الجمهور التونسي؟
هذا اختيار مني احتراما للعلاقات المتميزة مع الصين التي كانت لي سندا رئيسيا في إنجاز أول عمل سينمائي مشترك، هو الأول من نوعه على المستوى العربي والافريقي أن يتم انجاز عمل سينمائي مع الصين البلد الآسيوي الشاسع مساحة وسكانا. وكان لزاما عليّ أن تكون الأولوية لها... وكان لابد من حضور تونس في العرض الأول الذي سيكون في ثلاثة آلاف قاعة سينمائية في الصين... وقد حرصت على أن يحضر وزير الثقافة التونسي العرض الاول وللأسف أقول لقد تغيّر وزراء الثقافة في تونس ولا أحد منهم عبّر عن استعداده لحضور العرض الأول لـ«الحلم الصيني» في الصين. والوزير الوحيد الذي عبّر عن استعداده لذلك هو الدكتور محمد زين العابدين الذي سيحضر العرض الاول في الصين أواخر شهر ماي القادم ثم يكون الاحتفال بالفيلم في تونس.
أما بخصوص العرض العالمي الاول لـ«الحلم الصيني» فسيكون في دورة المهرجان الدولي للسينما ببكين التي ستنتظم في الفترة من 16 الى 23 أفريل 2017.
تم سحب الفيلم من الدورة الماضية لأيام قرطاج السينمائية في اللحظات الأخيرة بقرار منك؟
كما سبقت الاشارة الى ذلك فقد كان ذلك القرار احتراما للصين والصينيين.
نجيب عيّاد على رأس أيام قرطاج السينمائية... كيف تقبلت ذلك؟
بكل احترام للرجل الذي يحمل على كاهله تجربة رائدة ومتميزة في الانتاج السينمائي والتلفزيوني على حدّ السواء. وأرى أنه الرجل المناسب في المكان المناسب وأعلن أن «الحلم الصيني» سيكون ضمن عروض الدورة القادمة لأيام قرطاج السينمائية.
في حديثك الكثير من الشجن... هل يعني أنك تعيش الضيم والظلم؟
لست مظلوما في شخصي... ما يؤلمني هو ما تعيشه تونس اليوم من ضبابية وصراعات بيزنطية وسوء نية وحسابات ضيقة ومحسوبية.
أنت في قطيعة مع الوسط السينمائي؟
أحترمهم كلهم لكن لا ألتقيهم. والوحيد الذي ألتقيه عبر الهاتف هو السينمائي عمار الخليفي...
2017... سنة خمسينية السينما التونسية ماذا يمكن أن تقول حول هذه الذكرى؟
السينما التونسية مغامرة إبداعية كبيرة وشاقة تتطلب تضحيات... لم يكن من السهل سابقا انجاز فيلم سينمائي اعتبارا للامكانيات التقنية المتواضعة قياسا بالتطوّر التكنولوجي الضخم اليوم. ورغم ذلك حفرنا في الصلد لأجل الابداع السينمائي... وما أطلبه من الجيل السينمائي الحالي احترام نضال وعطاء وإبداع جيل الرواد.

حوار: محسن بن أحمد
رفيق عبد السلام لـ«الشروق»:هذه ابرز اعتراضاتنا على مشروع المصالحة
07 ماي 2017 السّاعة 21:00
اعتبر رفيق عبد السلام مسؤول السياسة الخارجية في حركة النهضة ان قانون المصالحة هو مشروع سياسي متكامل للتصالح...
المزيد >>
الفنان أحمــــد عبـــد العزيــــز لـ «الشــــروق»:انتظروني في مسلسل «قضاة عظماء» خلال شهر رمضان
03 ماي 2017 السّاعة 21:00
حول أسباب غيابه عن الساحة الدرامية المصرية وعودته من جديد وعلاقته بالسياسة وموقفه من الثورات العربية...
المزيد >>
الشاعر الطبيب علي الورتاني لـ«الشروق»:أكتب الأغنية... وأكتب عنها منذ ما يفوق الـ20 سنة
01 ماي 2017 السّاعة 21:00
جمع بين مهنة الطبّ وكتابة الشعر... معادلة ممتعة في مسيرة علي الورتاني الذي يكشف في هذا اللقاء مع «الشروق» عن...
المزيد >>
د. المنجي الحامدي لـ«الشروق»:هذه شروط إنقاذ تونس... والمطلوب «حلّ جماعي»
26 أفريل 2017 السّاعة 21:00
كيف يرى الدكتور المنجي الحامدي الوضع الراهن اليوم؟... كيف يقيّم أداء حكومة السيد يوسف الشاهد...؟ ما هي الحلول...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصّل
محــاربة الفساد... مسؤوليــة الجميــع
الحرب التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد على الفساد، رغم أنها لا تزال في بداياتها، إلا أنها سجلت إلى حد الآن نتائج مبهرة وشكّلت سابقة تاريخية وخطوة جريئة جديرة بالدعم الذي يجب...
المزيد >>