تاريخ الفلسفة أو قصة الفلسفة في ضوء منهج الديالكتيك (الجدل)
عبد الحميد ا لرياحي
حروب أمريكا... الزرع والحصاد
حروب أمريكا سواء كانت مباشرة مثل غزو العراق أو بالوكالة كما يحدث في سوريا مع المجموعات الارهابية وأساسا تنظيم داعش الارهابي ليست حروبا عبثية ولا مجانية.. بل هي حروب مخطط لها...
المزيد >>
تاريخ الفلسفة أو قصة الفلسفة في ضوء منهج الديالكتيك (الجدل)
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 أفريل 2017

يقول برغسون، إن المذهب الفلسفي (مراد وهبة) «يمكن أن يكون مفتوحا لا مغلقا والسؤال: كيف يكون المذهب الفلسفي مفتوحا؟.
الجواب عن هذا السؤال حسب الدكتور الفيلسوف «مراد وهبة» يمكن حصره في كتابين: «المذهب عند كانط» والمذهب في فلسفة «برغسون» (فرنسي) (والأول ألماني) عند كانط المذهب مغلق ويرجع ذلك إلى اقتناص المطلق وهو الله تعالى إذ أنه تعبير عن وحدة المعرفة لا عن وحدة الوجود كما أن لديه القدرة على البرهنة عن عدم الوجود (الله) كما أنه (العقل) له القدرة أيضا على البرهنة على وجوده.
هذا بالنسبة الى كانط (ق19) وإذا اتجهنا إلى برغسون (ق20) وإلى «مذهبه المفتوح» ورؤيته للمطلق وهو الله على أنه متطور بحيث لم يكن في إمكانه غلق المذهب وهكذا ننتهي إلى أن تاريخ الفلسفة هو حلقات من مذاهب مغلقة ومذاهب مفتوحة كرد فعل على عملية الغلق.ومع المطلق كأداة غلق يتوارى النسبي ولكن «كأداة للفتح فإن النسبي يؤدي دورا إلى الحد الذي يدخل فيه في علاقة جدلية» مع المطلق وهكذا تكون قصة الفلسفة هي قصة هذه العلاقة الجدلية.
ننتهي بهذا إلى أنّ:
ـ قصة الفلسفة هي قصة البحث عن المطلق
ـ السؤال ما هي الفلسفة؟ وما هو المطلق؟
ـ الفلسفة أصلها يوناني وتعني محبة الحكمة. الفيلسوف إذن ليس حكيما بل هو عاشق المعرفة، الحكمة لماذا؟
لأن الله وحده هوالحكيم في رأي بيتاغور الواضع لفظ الفلسفة إذ قال: «أنا لست حكيما لأن الحكمة للآلهة وما أنا إلا فيلسوف».
والله مطلق أي موجود قائم بذاته، والذي يكون قائما بذاته معنى هذا أنه بسيط وليس مركبا من أجزاء لأن عكس ذلك يحتاج موجودا آخر يكون سببا في تركيب أجزائه والبسيط واحد بالضرورة وفهم الواحد يقتضي وجود الكثير و«معنى المطلق» لا يفهم إلا في مقابل «النسبي».
فما الصلة بين المطلق والنسبي؟
سؤال فلسفي الجواب عنه يحكي قصة الفلسفة.

بقلم: الدكتور الكاتب والباحث الحبيب المخ
قطاع المخابز:بين عجز الدولة وانتكاس أصحاب المخابز
25 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
لا احد يشك أن قطاع مادة الخبز له أهمية كبرى في حياة المواطن التونسي وهو راجع بالأساس إلى العادات الغذائية...
المزيد >>
إستراتيجية الربيع العبري
25 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
لعله من الأهداف القريبة التي كانت وراء مرحلة "الربيع العربي" والتي أطلقت عليه شخصيا مصطلح الربيع العبري هي...
المزيد >>
المساواة في الميراث:لـمَ لا يكون نظاما إضافيا إختياريا؟
18 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
أحدث خطاب الرئيس السبسي يوم 13 أوت جدلا واسعا، بلغ صداه أقصى أقطار الأرض، وأثار ردود أفعال مختلفة داخل الوطن...
المزيد >>
في الذكرى الثامنة لوفاته: عالـم تونس النووي بشير التركي له علينا حق البقاء في الذاكرة
18 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
غادرنا رحمه اللّه إلى الرّفيق الأعلى يوم الخميس 13 أوت 2009 بعد مسيرة عطاء حافلة بالنّشاط العلمي وجليل الأعمال...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تاريخ الفلسفة أو قصة الفلسفة في ضوء منهج الديالكتيك (الجدل)
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 أفريل 2017

يقول برغسون، إن المذهب الفلسفي (مراد وهبة) «يمكن أن يكون مفتوحا لا مغلقا والسؤال: كيف يكون المذهب الفلسفي مفتوحا؟.
الجواب عن هذا السؤال حسب الدكتور الفيلسوف «مراد وهبة» يمكن حصره في كتابين: «المذهب عند كانط» والمذهب في فلسفة «برغسون» (فرنسي) (والأول ألماني) عند كانط المذهب مغلق ويرجع ذلك إلى اقتناص المطلق وهو الله تعالى إذ أنه تعبير عن وحدة المعرفة لا عن وحدة الوجود كما أن لديه القدرة على البرهنة عن عدم الوجود (الله) كما أنه (العقل) له القدرة أيضا على البرهنة على وجوده.
هذا بالنسبة الى كانط (ق19) وإذا اتجهنا إلى برغسون (ق20) وإلى «مذهبه المفتوح» ورؤيته للمطلق وهو الله على أنه متطور بحيث لم يكن في إمكانه غلق المذهب وهكذا ننتهي إلى أن تاريخ الفلسفة هو حلقات من مذاهب مغلقة ومذاهب مفتوحة كرد فعل على عملية الغلق.ومع المطلق كأداة غلق يتوارى النسبي ولكن «كأداة للفتح فإن النسبي يؤدي دورا إلى الحد الذي يدخل فيه في علاقة جدلية» مع المطلق وهكذا تكون قصة الفلسفة هي قصة هذه العلاقة الجدلية.
ننتهي بهذا إلى أنّ:
ـ قصة الفلسفة هي قصة البحث عن المطلق
ـ السؤال ما هي الفلسفة؟ وما هو المطلق؟
ـ الفلسفة أصلها يوناني وتعني محبة الحكمة. الفيلسوف إذن ليس حكيما بل هو عاشق المعرفة، الحكمة لماذا؟
لأن الله وحده هوالحكيم في رأي بيتاغور الواضع لفظ الفلسفة إذ قال: «أنا لست حكيما لأن الحكمة للآلهة وما أنا إلا فيلسوف».
والله مطلق أي موجود قائم بذاته، والذي يكون قائما بذاته معنى هذا أنه بسيط وليس مركبا من أجزاء لأن عكس ذلك يحتاج موجودا آخر يكون سببا في تركيب أجزائه والبسيط واحد بالضرورة وفهم الواحد يقتضي وجود الكثير و«معنى المطلق» لا يفهم إلا في مقابل «النسبي».
فما الصلة بين المطلق والنسبي؟
سؤال فلسفي الجواب عنه يحكي قصة الفلسفة.

بقلم: الدكتور الكاتب والباحث الحبيب المخ
قطاع المخابز:بين عجز الدولة وانتكاس أصحاب المخابز
25 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
لا احد يشك أن قطاع مادة الخبز له أهمية كبرى في حياة المواطن التونسي وهو راجع بالأساس إلى العادات الغذائية...
المزيد >>
إستراتيجية الربيع العبري
25 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
لعله من الأهداف القريبة التي كانت وراء مرحلة "الربيع العربي" والتي أطلقت عليه شخصيا مصطلح الربيع العبري هي...
المزيد >>
المساواة في الميراث:لـمَ لا يكون نظاما إضافيا إختياريا؟
18 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
أحدث خطاب الرئيس السبسي يوم 13 أوت جدلا واسعا، بلغ صداه أقصى أقطار الأرض، وأثار ردود أفعال مختلفة داخل الوطن...
المزيد >>
في الذكرى الثامنة لوفاته: عالـم تونس النووي بشير التركي له علينا حق البقاء في الذاكرة
18 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
غادرنا رحمه اللّه إلى الرّفيق الأعلى يوم الخميس 13 أوت 2009 بعد مسيرة عطاء حافلة بالنّشاط العلمي وجليل الأعمال...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد ا لرياحي
حروب أمريكا... الزرع والحصاد
حروب أمريكا سواء كانت مباشرة مثل غزو العراق أو بالوكالة كما يحدث في سوريا مع المجموعات الارهابية وأساسا تنظيم داعش الارهابي ليست حروبا عبثية ولا مجانية.. بل هي حروب مخطط لها...
المزيد >>