أولا وأخيرا:تبرســـــــق: من هندســــة البغــــال الى هندسة الحمير
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>
أولا وأخيرا:تبرســـــــق: من هندســــة البغــــال الى هندسة الحمير
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أفريل 2017

 

تبرسق هي احدى مدن ولاية باجة وأعرقها اطلاقا في التاريخ تعتلي قبة جبل مرمري شامخ يعرف بجبل الرحمة وفي الاسم أكثر من مدلول.
وتتربع على عدّة طبقات من أثار كل الحضارات التي مرت من هناك وهي عديدة منها المكتشف ومنها المغمور ومنها المجهول ومنها المهمل والمنسي.
هي قلب رحى التاريخ هناك لأجناس وجدت مصدر حياتها في عيونها الجمة كعين السوق. وعين الكرمة وعين مسكة وعين غزالة وغيرها.
وتطل على واحد من أثرى السهول وأخصبها في الشمال الغربي هي كتاب مفتوح يقرئك على وجوه سكانها وجذوع زياتينها وعادات وتقاليد وتراث الأهل الأصالة والتجذر الضارب في أعماق التاريخ.
ولا أحد يدري اليوم لماذا أهملها المؤرّخون وتناساها الحكام.
من أهم مكاسبها تتنزل الطريق التي تربطها بعاصمة الولاية باجة ذات الـ«136» منعرجا والتي يقال إنها من هندسة البغال في الثلاثينات من القرن الماضي باتباعها في جبل القراعة وهي مشدودة الى «الكرارط» ومازالت الى حد الساعة عى تلك الهندسة والثابت أنه تم تعبيدها في الأربعينات عندما أقدم أحد يهود باجة يعرف ببردعة على شراء حافلة سماها «تونيزيان» وخصصها لربط باجة بتبرسق.
وإذا كانت هذه الطريق من هندسة البغال فهلا تكون التنمية في تبرسق من هندسة الحمير.
التهميش وحده قادر على الاجابة.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
وسط زحمة الحرفاء وهم يسرعون الخطى للصعود الى المترو الخفيف وقد غصت بهم الأبواب كان أحدهم يصارع أُضحية كان...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«وَشّحْ وِتْرَشّحْ» هنيئا لمجاز الباب
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
«وَشّحْ وِتْرَشّحْ» هنيئا لمجاز الباب
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:تونس و سوريا، لا نريد أكثر من التطبيع...
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
في أقل من أربعة أشهر ثلاثة وفود هامة تزور سوريا، وفدان نيابيان و وفد نقابي. و في كل مرة يلتقي بهم الرئيس بشار...
المزيد >>
وخزة
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
بعض تجار الملابس والاحذية يتلاعبون بالأسعار مع حلول موسم التخفيضات مستغلين غياب أعوان المراقبة الاقتصادية...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:تبرســـــــق: من هندســــة البغــــال الى هندسة الحمير
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أفريل 2017

 

تبرسق هي احدى مدن ولاية باجة وأعرقها اطلاقا في التاريخ تعتلي قبة جبل مرمري شامخ يعرف بجبل الرحمة وفي الاسم أكثر من مدلول.
وتتربع على عدّة طبقات من أثار كل الحضارات التي مرت من هناك وهي عديدة منها المكتشف ومنها المغمور ومنها المجهول ومنها المهمل والمنسي.
هي قلب رحى التاريخ هناك لأجناس وجدت مصدر حياتها في عيونها الجمة كعين السوق. وعين الكرمة وعين مسكة وعين غزالة وغيرها.
وتطل على واحد من أثرى السهول وأخصبها في الشمال الغربي هي كتاب مفتوح يقرئك على وجوه سكانها وجذوع زياتينها وعادات وتقاليد وتراث الأهل الأصالة والتجذر الضارب في أعماق التاريخ.
ولا أحد يدري اليوم لماذا أهملها المؤرّخون وتناساها الحكام.
من أهم مكاسبها تتنزل الطريق التي تربطها بعاصمة الولاية باجة ذات الـ«136» منعرجا والتي يقال إنها من هندسة البغال في الثلاثينات من القرن الماضي باتباعها في جبل القراعة وهي مشدودة الى «الكرارط» ومازالت الى حد الساعة عى تلك الهندسة والثابت أنه تم تعبيدها في الأربعينات عندما أقدم أحد يهود باجة يعرف ببردعة على شراء حافلة سماها «تونيزيان» وخصصها لربط باجة بتبرسق.
وإذا كانت هذه الطريق من هندسة البغال فهلا تكون التنمية في تبرسق من هندسة الحمير.
التهميش وحده قادر على الاجابة.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
وسط زحمة الحرفاء وهم يسرعون الخطى للصعود الى المترو الخفيف وقد غصت بهم الأبواب كان أحدهم يصارع أُضحية كان...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«وَشّحْ وِتْرَشّحْ» هنيئا لمجاز الباب
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
«وَشّحْ وِتْرَشّحْ» هنيئا لمجاز الباب
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:تونس و سوريا، لا نريد أكثر من التطبيع...
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
في أقل من أربعة أشهر ثلاثة وفود هامة تزور سوريا، وفدان نيابيان و وفد نقابي. و في كل مرة يلتقي بهم الرئيس بشار...
المزيد >>
وخزة
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
بعض تجار الملابس والاحذية يتلاعبون بالأسعار مع حلول موسم التخفيضات مستغلين غياب أعوان المراقبة الاقتصادية...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>