أولا وأخيرا:«من تالي ومن قدّام»
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«من تالي ومن قدّام»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 أفريل 2017

لماذا كل هذا الضجيج، وكل هذه «الزطلة» والهلوسة في هذا البلد ومن المستفيد من اغتصاب تونس بدون رضاها.

تفكيك المسألة لا يتطلب فلسفة ولا علما في الفلسفة يتطلب فقط الرجوع الى منهجية اللصوص في الأرياف في أن تجعل من الكلاب سندا عوض عقبة وحاجز وهي اثارة الكلاب من أمام محل الغنيمة وجلبها الى أبعد نقطة عنه حتى اذا تفطن حراس المكان هبوا صوب الكلاب النابحة وبالتالي تسلل اللصوص من الخلف ويكون الأمر مقضيا.وهي المنهجية نفسها المعتمدة في غزوة السفارة الأمريكية بتونس العاصمة والتي اعترف بنجاحها علي العريض وزير الداخلية آنذاك وصرّح بهذا للعلن في الداخل والخارج «جيناهم من قدّام جاونا من تالي».ومن روافد تطور هذه المنهجية هو تخدير الكلاب عند السرقة لست «زاطلا» ومهلوسا إن قلت إن البلاد تعج اليوم بالنباح و«الزطلة» وحبوب الهلوسة.
فهلا يكون وراء هذه الكلاب النابحة و«الزاطلة» والمهلوسة لصوص «من تالي» لسرقة الوطن بطم طميمه وتعرية شعبه «من تالي ومن قدّام».
* للتأكيد أتحدث عن سرقة وطن وليس عن سرقة ثرواته.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
وسط زحمة الحرفاء وهم يسرعون الخطى للصعود الى المترو الخفيف وقد غصت بهم الأبواب كان أحدهم يصارع أُضحية كان...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«وَشّحْ وِتْرَشّحْ» هنيئا لمجاز الباب
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
«وَشّحْ وِتْرَشّحْ» هنيئا لمجاز الباب
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:تونس و سوريا، لا نريد أكثر من التطبيع...
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
في أقل من أربعة أشهر ثلاثة وفود هامة تزور سوريا، وفدان نيابيان و وفد نقابي. و في كل مرة يلتقي بهم الرئيس بشار...
المزيد >>
وخزة
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
بعض تجار الملابس والاحذية يتلاعبون بالأسعار مع حلول موسم التخفيضات مستغلين غياب أعوان المراقبة الاقتصادية...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«من تالي ومن قدّام»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 أفريل 2017

لماذا كل هذا الضجيج، وكل هذه «الزطلة» والهلوسة في هذا البلد ومن المستفيد من اغتصاب تونس بدون رضاها.

تفكيك المسألة لا يتطلب فلسفة ولا علما في الفلسفة يتطلب فقط الرجوع الى منهجية اللصوص في الأرياف في أن تجعل من الكلاب سندا عوض عقبة وحاجز وهي اثارة الكلاب من أمام محل الغنيمة وجلبها الى أبعد نقطة عنه حتى اذا تفطن حراس المكان هبوا صوب الكلاب النابحة وبالتالي تسلل اللصوص من الخلف ويكون الأمر مقضيا.وهي المنهجية نفسها المعتمدة في غزوة السفارة الأمريكية بتونس العاصمة والتي اعترف بنجاحها علي العريض وزير الداخلية آنذاك وصرّح بهذا للعلن في الداخل والخارج «جيناهم من قدّام جاونا من تالي».ومن روافد تطور هذه المنهجية هو تخدير الكلاب عند السرقة لست «زاطلا» ومهلوسا إن قلت إن البلاد تعج اليوم بالنباح و«الزطلة» وحبوب الهلوسة.
فهلا يكون وراء هذه الكلاب النابحة و«الزاطلة» والمهلوسة لصوص «من تالي» لسرقة الوطن بطم طميمه وتعرية شعبه «من تالي ومن قدّام».
* للتأكيد أتحدث عن سرقة وطن وليس عن سرقة ثرواته.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
وسط زحمة الحرفاء وهم يسرعون الخطى للصعود الى المترو الخفيف وقد غصت بهم الأبواب كان أحدهم يصارع أُضحية كان...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«وَشّحْ وِتْرَشّحْ» هنيئا لمجاز الباب
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
«وَشّحْ وِتْرَشّحْ» هنيئا لمجاز الباب
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:تونس و سوريا، لا نريد أكثر من التطبيع...
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
في أقل من أربعة أشهر ثلاثة وفود هامة تزور سوريا، وفدان نيابيان و وفد نقابي. و في كل مرة يلتقي بهم الرئيس بشار...
المزيد >>
وخزة
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
بعض تجار الملابس والاحذية يتلاعبون بالأسعار مع حلول موسم التخفيضات مستغلين غياب أعوان المراقبة الاقتصادية...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>