أولا وأخيرا:«من تالي ومن قدّام»
سفيان الأسود
تعليمنا .... والإصلاح
أعلن وزير التعليم العالي عن اصلاح جديد لنظام التعليم الجامعي بعد اقرار بفشل النظام الحالي والذي كان نتيجة لإصلاح سابق أكدوا حينها انه سيحقق اقلاعا حقيقيا للجامعات التونسية لكن...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«من تالي ومن قدّام»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 أفريل 2017

لماذا كل هذا الضجيج، وكل هذه «الزطلة» والهلوسة في هذا البلد ومن المستفيد من اغتصاب تونس بدون رضاها.

تفكيك المسألة لا يتطلب فلسفة ولا علما في الفلسفة يتطلب فقط الرجوع الى منهجية اللصوص في الأرياف في أن تجعل من الكلاب سندا عوض عقبة وحاجز وهي اثارة الكلاب من أمام محل الغنيمة وجلبها الى أبعد نقطة عنه حتى اذا تفطن حراس المكان هبوا صوب الكلاب النابحة وبالتالي تسلل اللصوص من الخلف ويكون الأمر مقضيا.وهي المنهجية نفسها المعتمدة في غزوة السفارة الأمريكية بتونس العاصمة والتي اعترف بنجاحها علي العريض وزير الداخلية آنذاك وصرّح بهذا للعلن في الداخل والخارج «جيناهم من قدّام جاونا من تالي».ومن روافد تطور هذه المنهجية هو تخدير الكلاب عند السرقة لست «زاطلا» ومهلوسا إن قلت إن البلاد تعج اليوم بالنباح و«الزطلة» وحبوب الهلوسة.
فهلا يكون وراء هذه الكلاب النابحة و«الزاطلة» والمهلوسة لصوص «من تالي» لسرقة الوطن بطم طميمه وتعرية شعبه «من تالي ومن قدّام».
* للتأكيد أتحدث عن سرقة وطن وليس عن سرقة ثرواته.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
16 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لم يكن مخترع الـ«سيلفي» يعتقد أن هذه التقنية ستتحوّل عند بعض المجتمعات الى حالة مرضية تعود بالوبال على...
المزيد >>
أفكار للخروج من الفوضى وفشل التجارب
16 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
السطحيون فقط هم من يعتقدون أن قوة جزئية تستطيع تحرير فلسطين وكسر الارادة الاستعمارية التي تمسك بالكيان...
المزيد >>
القدس زهرة المدائن وباب السّماء:جدل الحلم والعلم
16 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أمران استغرب لهما إبراهيم: بناء البيت الحرام ﴿بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ﴾ وأن ﴿أَذِّنْ فِي النَّاسِ...
المزيد >>
وخزة:قبل فوات الأوان ؟
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لم تجد وزارة الصحة حلاّ للحد من انتشار تعاطي المخدّرات داخل الوسط المدرسي غير اطلاق صيحة فزع من الوزير الذي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«من تالي ومن قدّام»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 أفريل 2017

لماذا كل هذا الضجيج، وكل هذه «الزطلة» والهلوسة في هذا البلد ومن المستفيد من اغتصاب تونس بدون رضاها.

تفكيك المسألة لا يتطلب فلسفة ولا علما في الفلسفة يتطلب فقط الرجوع الى منهجية اللصوص في الأرياف في أن تجعل من الكلاب سندا عوض عقبة وحاجز وهي اثارة الكلاب من أمام محل الغنيمة وجلبها الى أبعد نقطة عنه حتى اذا تفطن حراس المكان هبوا صوب الكلاب النابحة وبالتالي تسلل اللصوص من الخلف ويكون الأمر مقضيا.وهي المنهجية نفسها المعتمدة في غزوة السفارة الأمريكية بتونس العاصمة والتي اعترف بنجاحها علي العريض وزير الداخلية آنذاك وصرّح بهذا للعلن في الداخل والخارج «جيناهم من قدّام جاونا من تالي».ومن روافد تطور هذه المنهجية هو تخدير الكلاب عند السرقة لست «زاطلا» ومهلوسا إن قلت إن البلاد تعج اليوم بالنباح و«الزطلة» وحبوب الهلوسة.
فهلا يكون وراء هذه الكلاب النابحة و«الزاطلة» والمهلوسة لصوص «من تالي» لسرقة الوطن بطم طميمه وتعرية شعبه «من تالي ومن قدّام».
* للتأكيد أتحدث عن سرقة وطن وليس عن سرقة ثرواته.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
16 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لم يكن مخترع الـ«سيلفي» يعتقد أن هذه التقنية ستتحوّل عند بعض المجتمعات الى حالة مرضية تعود بالوبال على...
المزيد >>
أفكار للخروج من الفوضى وفشل التجارب
16 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
السطحيون فقط هم من يعتقدون أن قوة جزئية تستطيع تحرير فلسطين وكسر الارادة الاستعمارية التي تمسك بالكيان...
المزيد >>
القدس زهرة المدائن وباب السّماء:جدل الحلم والعلم
16 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أمران استغرب لهما إبراهيم: بناء البيت الحرام ﴿بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ﴾ وأن ﴿أَذِّنْ فِي النَّاسِ...
المزيد >>
وخزة:قبل فوات الأوان ؟
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لم تجد وزارة الصحة حلاّ للحد من انتشار تعاطي المخدّرات داخل الوسط المدرسي غير اطلاق صيحة فزع من الوزير الذي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
تعليمنا .... والإصلاح
أعلن وزير التعليم العالي عن اصلاح جديد لنظام التعليم الجامعي بعد اقرار بفشل النظام الحالي والذي كان نتيجة لإصلاح سابق أكدوا حينها انه سيحقق اقلاعا حقيقيا للجامعات التونسية لكن...
المزيد >>