وسط دعوات الى التصعيد:اليوم اجتماع حاسم للهيئتين الإداريتين لقطاع التعليم
النوري الصّل
نهاية الأحزاب التقليدية في فرنسا
انتهت الجولة الأولى من الاستحقاق الرئاسي الفرنسي إلى نتيجة لم تكذّب توقّعات استطلاعات الرأي التي وضعت منذ أسابيع المرشحين إيمانويل ماكرون ومارين لوبان في الجولة الثانية لكنها...
المزيد >>
وسط دعوات الى التصعيد:اليوم اجتماع حاسم للهيئتين الإداريتين لقطاع التعليم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 أفريل 2017

وسط اجواء مشحونة وتهديد بالتصعيد وصل حد الدعوة الى اضراب مفتوح واضراب اداري، تنعقد اليوم الهيئتان الاداريتان للتعليم الاساسي والثانوي للرد على عدم استجابة الحكومة لمطالب المدرسين وعلى رأسها اقالة وزير التربية ناجي جلول.

تونس - الشروق:
بين قرار تعليق الدروس بداية من تاريخ 17 افريل الجاري ومقاطعة الامتحانات التأليفية (باستثناء الخاصة بتلاميذ الباكالوريا) للسداسي الثاني والاضراب الاداري او ترحيل الازمة الى قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل وتحمل المكتب التنفيذي المسؤولية لحل الخلاف القائم مع وزارة التربية تنعقد اليوم الهيئة الادارية القطاعية لكل من التعليم الابتدائي والتعليم الثانوي لتحديد الشكل الاحتجاجي المناسب.
وأيا كانت القرارات التي سيتم اتخاذها للتعليم الابتدائي والثانوي والتي من المنتظر ان تكون متماثلة فان انعكاساتها ستكون خطيرة على التلاميذ بالدرجة الاولى الذين لم يعد يفصلهم عن نهاية السنة الدراسية الا بضعة اسابيع ما يستوجب تدخلا عاجلا من الحكومة ومن مختلف الاطراف ذات العلاقة لامتصاص غضب المدرسين وايجاد حل جذري ينهي الازمة الحاصلة بينهم وبين الوزارة خاصة انهم أعلنوا في مناسبات عديدة استحالة مواصلة التعامل مع وزير التربية.
وقد اكدت نقابات التعليم - التي سبق وان خاضت سلسلة من التحركات الاحتجاجية - تمسكها بمواصلة الاحتجاج الى حين الاستجابة لمطلبهم الموحد المتمثل في تنحية جلول من على رأس الوزارة لاستحالة مواصلة التعامل معه وفق تعبيرها مشيرة الى ان الخلاف القائم بينها وبين الوزير تجاوز المطلبية ليتحول الى مسألة جوهرية اساسها كرامة المربي التي يتعمد الوزير في كل فرصة تتاح له المساس بها بل وإهانته.
وأضافت نقابات التربية ان المطالبة بتنحية الوزير لا تندرج في اطار سياسة فرض الخيارات او الضغط لتغيير الوزراء وإنما بسبب ما بات يعيشه القطاع من احتقان وغضب ترجمته سلسلة التحركات التي انطلقت منذ فترة في مختلف الجهات مشيرة ان الصراع مع ناجي جلول ليس لأسباب مطلبية بل ان تعمده إهانة المدرسين باستمرار هو الذي كان سببا في مزيد إشعال فتيل الغضب في صفوف المعلمين والاساتذة ممن أعلنوا منذ اشهر مقاطعتهم للتعامل معه الى حين تعويضه بمن يحترم الاطارات المدرسية ويلتزم بمخرجات الحوار الوطني حول اصلاح المنظومة التربوية بعيدا عن القفز عنها واتخاذ اجراءات وقرارات صادمة في حق التلاميذ.

شافية براهمي
بوعلي المباركي يحذر من توسع الاحتجاجات الاجتماعية ويدعو الحكومة الى التحرك العاجل
25 أفريل 2017 السّاعة 21:01
حذر الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي، اليوم الثلاثاء في مدنين، من خطورة...
المزيد >>
اتحاد الشغل يفتح النار على وزيرة الماليـــــة
25 أفريل 2017 السّاعة 21:00
انتقد الاتحاد العام التونسي للشغل ما عبر عنه بالتصريحات المجانية واللامسؤولة لوزيرة المالية داعيا الحكومة...
المزيد >>
منها التعليم، المالية والصحة:ملفات ساخنة أمام الحكومة
25 أفريل 2017 السّاعة 21:00
ينعقد اليوم إجتماع اللجنة العليا للمفاوضات 5 زائد 5 بين الوفد الحكومي ووفد عن اتحاد الشغل بمقر رئاسة الحكومة...
المزيد >>
نتيجة التوريد العشوائي: ممثلو قطاع البناء يستغيثون
25 أفريل 2017 السّاعة 15:27
تونس - الشروق اون لاين- خديجة يحياوي: دعا ممثلو الغرف الوطنية التابعة للجامعة العامة للبناء, المنضوية تحت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
وسط دعوات الى التصعيد:اليوم اجتماع حاسم للهيئتين الإداريتين لقطاع التعليم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 أفريل 2017

وسط اجواء مشحونة وتهديد بالتصعيد وصل حد الدعوة الى اضراب مفتوح واضراب اداري، تنعقد اليوم الهيئتان الاداريتان للتعليم الاساسي والثانوي للرد على عدم استجابة الحكومة لمطالب المدرسين وعلى رأسها اقالة وزير التربية ناجي جلول.

تونس - الشروق:
بين قرار تعليق الدروس بداية من تاريخ 17 افريل الجاري ومقاطعة الامتحانات التأليفية (باستثناء الخاصة بتلاميذ الباكالوريا) للسداسي الثاني والاضراب الاداري او ترحيل الازمة الى قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل وتحمل المكتب التنفيذي المسؤولية لحل الخلاف القائم مع وزارة التربية تنعقد اليوم الهيئة الادارية القطاعية لكل من التعليم الابتدائي والتعليم الثانوي لتحديد الشكل الاحتجاجي المناسب.
وأيا كانت القرارات التي سيتم اتخاذها للتعليم الابتدائي والثانوي والتي من المنتظر ان تكون متماثلة فان انعكاساتها ستكون خطيرة على التلاميذ بالدرجة الاولى الذين لم يعد يفصلهم عن نهاية السنة الدراسية الا بضعة اسابيع ما يستوجب تدخلا عاجلا من الحكومة ومن مختلف الاطراف ذات العلاقة لامتصاص غضب المدرسين وايجاد حل جذري ينهي الازمة الحاصلة بينهم وبين الوزارة خاصة انهم أعلنوا في مناسبات عديدة استحالة مواصلة التعامل مع وزير التربية.
وقد اكدت نقابات التعليم - التي سبق وان خاضت سلسلة من التحركات الاحتجاجية - تمسكها بمواصلة الاحتجاج الى حين الاستجابة لمطلبهم الموحد المتمثل في تنحية جلول من على رأس الوزارة لاستحالة مواصلة التعامل معه وفق تعبيرها مشيرة الى ان الخلاف القائم بينها وبين الوزير تجاوز المطلبية ليتحول الى مسألة جوهرية اساسها كرامة المربي التي يتعمد الوزير في كل فرصة تتاح له المساس بها بل وإهانته.
وأضافت نقابات التربية ان المطالبة بتنحية الوزير لا تندرج في اطار سياسة فرض الخيارات او الضغط لتغيير الوزراء وإنما بسبب ما بات يعيشه القطاع من احتقان وغضب ترجمته سلسلة التحركات التي انطلقت منذ فترة في مختلف الجهات مشيرة ان الصراع مع ناجي جلول ليس لأسباب مطلبية بل ان تعمده إهانة المدرسين باستمرار هو الذي كان سببا في مزيد إشعال فتيل الغضب في صفوف المعلمين والاساتذة ممن أعلنوا منذ اشهر مقاطعتهم للتعامل معه الى حين تعويضه بمن يحترم الاطارات المدرسية ويلتزم بمخرجات الحوار الوطني حول اصلاح المنظومة التربوية بعيدا عن القفز عنها واتخاذ اجراءات وقرارات صادمة في حق التلاميذ.

شافية براهمي
بوعلي المباركي يحذر من توسع الاحتجاجات الاجتماعية ويدعو الحكومة الى التحرك العاجل
25 أفريل 2017 السّاعة 21:01
حذر الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي، اليوم الثلاثاء في مدنين، من خطورة...
المزيد >>
اتحاد الشغل يفتح النار على وزيرة الماليـــــة
25 أفريل 2017 السّاعة 21:00
انتقد الاتحاد العام التونسي للشغل ما عبر عنه بالتصريحات المجانية واللامسؤولة لوزيرة المالية داعيا الحكومة...
المزيد >>
منها التعليم، المالية والصحة:ملفات ساخنة أمام الحكومة
25 أفريل 2017 السّاعة 21:00
ينعقد اليوم إجتماع اللجنة العليا للمفاوضات 5 زائد 5 بين الوفد الحكومي ووفد عن اتحاد الشغل بمقر رئاسة الحكومة...
المزيد >>
نتيجة التوريد العشوائي: ممثلو قطاع البناء يستغيثون
25 أفريل 2017 السّاعة 15:27
تونس - الشروق اون لاين- خديجة يحياوي: دعا ممثلو الغرف الوطنية التابعة للجامعة العامة للبناء, المنضوية تحت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصّل
نهاية الأحزاب التقليدية في فرنسا
انتهت الجولة الأولى من الاستحقاق الرئاسي الفرنسي إلى نتيجة لم تكذّب توقّعات استطلاعات الرأي التي وضعت منذ أسابيع المرشحين إيمانويل ماكرون ومارين لوبان في الجولة الثانية لكنها...
المزيد >>