عين على الاقتصاد.. لا يكفي إطفاء الحرائق!
عبد الجليل المسعودي
نريــد صحـــوة وطنيــة !
القرارات التي أعلن عنها أمس رئيس الحكومة في مقرّ ولاية تطاوين والتي بلغت اثنين وستّين قرارا (62) شملت مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية سيكون لها دون شك المردود الايجابي على...
المزيد >>
عين على الاقتصاد.. لا يكفي إطفاء الحرائق!
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 أفريل 2017

برغم التمازج الطبيعي بينهما خصوصا بعد الثورة فإن السياسة والاقتصاد لا يقدّمان نفس الأجوبة للحالة الاحتجاجية الراهنة والتي تبدو متواصلة الالتهاب، حيث يقدّر العديد من المحللين أن الخرق ربّما يتّسع شيئا فشيئا على الرّاتق مبشرا بتفاقم يصعب التعامل معه.

لذلك اجتمع رؤساء مؤسسات القطاع الخاص في صلب منظّمة الأعراف لاتخاذ المقاربات العملية لوضع عقّده السياسيون الذين يتوزّعون اليوم على شقّين: شق يشعل الحرائق وشقّ يطفيها في حين أن أهل الاقتصاد، إذ يساندون طبعا إطفاء الحرائق، لا يرون في ذلك إطلاقا الحل الأنسب لما يحدث. فالمكتب التنفيذي لمنظمة الأعراف (ومن وراءه جمهور رجال الأعمال) يرى أن الأمر أكثر تعقيدا من مجرّد عمليات ردّ فعل آنيّ ويقترح 6 محاور لمعالجته.
ـ يدعو الأطراف السياسية المكونة لحكومة الوحدة الوطنية وأعضاء مجلس نواب الشعب إلى تحمل مسؤولياتهم، كما يشدد على ضرورة تجنب كل الأطراف التصريحات الشعبوية وخطابات الشحن والتحريض التي تمثل خطرا حقيقيا على البلاد وعلى أمنها واستقرارها.
- يقترح على السيد رئيس الحكومة دعوة الأطراف الموقعة على اتفاق قرطاج إلى طاولة الحوار من جديد في أقرب وقت ممكن لتدارس الوضع العام بالبلاد وللمصارحة والبحث عن حلول عاجلة للأزمة التي تعرفها تونس.
- يؤكد على وجوب صرف الجهود الوطنية لمقاومة الإرهاب والتهريب الذي ينخر الاقتصاد الوطني.
- يؤكد أن دفع الاستثمار وإطلاق المبادرة الخاصة ورد الاعتبار لقيمة العمل تمثل المرتكزات الحقيقية لإيجاد الحلول المجدية والدائمة للمشاكل التنموية التي تعرفها البلاد وخلق فرص العمل خاصة للشباب ويدعو إلى التعجيل برفع العراقيل على المشاريع المعطلة في الجهات.
- يحث المؤسسات الاقتصادية التي لم تنخرط بعد في برنامج عقد الكرامة إلى المبادرة بالتسجيل بهذا البرنامج الذي يمثل أملا للآلاف من شباب تونس للالتحاق بالدورة الاقتصادية الوطنية وإبراز قدراتهم.
- يشدد على وجوب تطبيق القانون واعتماده مرجعا وحيدا في فض النزاعات الشغلية والاجتماعية، لأنه لا يمكن للاستثمار الوطني أو الأجنبي أن يتقدم في بدون تطبيق القانون».
هذه هي العناصر التي يركّز عليها الأعراف لتأخذها الأطراف السياسية وعلى رأسها الحكومة بعين الاعتبار ومجملها أنه لا يكفي إطفاء الحرائق اليوم ولا مناص من الذهاب الى أصل اللّهب.

مريم عمر
دعوات لتطوير التجديد والابتكار في المؤسسات
29 أفريل 2017 السّاعة 11:41
تونس- الشروق أون لاين- ن.عكاري: نظمت اليوم جمعية الاكاديمية التونسية لعلوم ادارة الاعمال يوم دراسيا تحت...
المزيد >>
بعد تطويرها وتعزيزها بمميزات هامة:ستافيم تصالح بين التونسيين وسيارة «بيجو 301»
28 أفريل 2017 السّاعة 21:00
أعلنت ستفايم بيجو عن ترويجها لموديل جديد من سيارة بيجو 301 وهي أول سيارة للعلامة تم تطويرها خصيصا للصنف «ب...
المزيد >>
أورنج تونس بالشراكة مع جمعية الحركة الجمعياتيّة تطلق التطبيقة المبتكرة والمستحدثة "Artisans d'art"
28 أفريل 2017 السّاعة 20:32
في إطار فعاليات الحفل الذي تمّ تنظيمه بفندق العطارين بالمدينة العتيقة بتونس العاصمة يوم 27 أفريل 2017 أطلقت...
المزيد >>
الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يتحصل على شهادة الجودة إيزو 9001
28 أفريل 2017 السّاعة 18:54
تحصل الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري اليوم الجمعة 28 أفريل 2017 على شهادة التصرف في الجودة حسب المواصفات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عين على الاقتصاد.. لا يكفي إطفاء الحرائق!
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 أفريل 2017

برغم التمازج الطبيعي بينهما خصوصا بعد الثورة فإن السياسة والاقتصاد لا يقدّمان نفس الأجوبة للحالة الاحتجاجية الراهنة والتي تبدو متواصلة الالتهاب، حيث يقدّر العديد من المحللين أن الخرق ربّما يتّسع شيئا فشيئا على الرّاتق مبشرا بتفاقم يصعب التعامل معه.

لذلك اجتمع رؤساء مؤسسات القطاع الخاص في صلب منظّمة الأعراف لاتخاذ المقاربات العملية لوضع عقّده السياسيون الذين يتوزّعون اليوم على شقّين: شق يشعل الحرائق وشقّ يطفيها في حين أن أهل الاقتصاد، إذ يساندون طبعا إطفاء الحرائق، لا يرون في ذلك إطلاقا الحل الأنسب لما يحدث. فالمكتب التنفيذي لمنظمة الأعراف (ومن وراءه جمهور رجال الأعمال) يرى أن الأمر أكثر تعقيدا من مجرّد عمليات ردّ فعل آنيّ ويقترح 6 محاور لمعالجته.
ـ يدعو الأطراف السياسية المكونة لحكومة الوحدة الوطنية وأعضاء مجلس نواب الشعب إلى تحمل مسؤولياتهم، كما يشدد على ضرورة تجنب كل الأطراف التصريحات الشعبوية وخطابات الشحن والتحريض التي تمثل خطرا حقيقيا على البلاد وعلى أمنها واستقرارها.
- يقترح على السيد رئيس الحكومة دعوة الأطراف الموقعة على اتفاق قرطاج إلى طاولة الحوار من جديد في أقرب وقت ممكن لتدارس الوضع العام بالبلاد وللمصارحة والبحث عن حلول عاجلة للأزمة التي تعرفها تونس.
- يؤكد على وجوب صرف الجهود الوطنية لمقاومة الإرهاب والتهريب الذي ينخر الاقتصاد الوطني.
- يؤكد أن دفع الاستثمار وإطلاق المبادرة الخاصة ورد الاعتبار لقيمة العمل تمثل المرتكزات الحقيقية لإيجاد الحلول المجدية والدائمة للمشاكل التنموية التي تعرفها البلاد وخلق فرص العمل خاصة للشباب ويدعو إلى التعجيل برفع العراقيل على المشاريع المعطلة في الجهات.
- يحث المؤسسات الاقتصادية التي لم تنخرط بعد في برنامج عقد الكرامة إلى المبادرة بالتسجيل بهذا البرنامج الذي يمثل أملا للآلاف من شباب تونس للالتحاق بالدورة الاقتصادية الوطنية وإبراز قدراتهم.
- يشدد على وجوب تطبيق القانون واعتماده مرجعا وحيدا في فض النزاعات الشغلية والاجتماعية، لأنه لا يمكن للاستثمار الوطني أو الأجنبي أن يتقدم في بدون تطبيق القانون».
هذه هي العناصر التي يركّز عليها الأعراف لتأخذها الأطراف السياسية وعلى رأسها الحكومة بعين الاعتبار ومجملها أنه لا يكفي إطفاء الحرائق اليوم ولا مناص من الذهاب الى أصل اللّهب.

مريم عمر
دعوات لتطوير التجديد والابتكار في المؤسسات
29 أفريل 2017 السّاعة 11:41
تونس- الشروق أون لاين- ن.عكاري: نظمت اليوم جمعية الاكاديمية التونسية لعلوم ادارة الاعمال يوم دراسيا تحت...
المزيد >>
بعد تطويرها وتعزيزها بمميزات هامة:ستافيم تصالح بين التونسيين وسيارة «بيجو 301»
28 أفريل 2017 السّاعة 21:00
أعلنت ستفايم بيجو عن ترويجها لموديل جديد من سيارة بيجو 301 وهي أول سيارة للعلامة تم تطويرها خصيصا للصنف «ب...
المزيد >>
أورنج تونس بالشراكة مع جمعية الحركة الجمعياتيّة تطلق التطبيقة المبتكرة والمستحدثة "Artisans d'art"
28 أفريل 2017 السّاعة 20:32
في إطار فعاليات الحفل الذي تمّ تنظيمه بفندق العطارين بالمدينة العتيقة بتونس العاصمة يوم 27 أفريل 2017 أطلقت...
المزيد >>
الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يتحصل على شهادة الجودة إيزو 9001
28 أفريل 2017 السّاعة 18:54
تحصل الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري اليوم الجمعة 28 أفريل 2017 على شهادة التصرف في الجودة حسب المواصفات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
نريــد صحـــوة وطنيــة !
القرارات التي أعلن عنها أمس رئيس الحكومة في مقرّ ولاية تطاوين والتي بلغت اثنين وستّين قرارا (62) شملت مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية سيكون لها دون شك المردود الايجابي على...
المزيد >>