لدعم استثمارات كفاءة الطاقة في تونس ...تمويلات مهمّة من الإتحاد الأوروبي ومؤسسات مالية دولية
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>
لدعم استثمارات كفاءة الطاقة في تونس ...تمويلات مهمّة من الإتحاد الأوروبي ومؤسسات مالية دولية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 أفريل 2017

تزور بعثة مشتركة من المفوضية الأوروبية وكبرى مؤسسات التمويل الدولي تونس للإتفاق على أولويات الحكومة في ما يتعلق بسياسات كفاءة استخدام الطاقة وحلول توفير التمويل المستدام لها.
وتشكل البعثة المشتركة جزءا من الجهود الأوسع نطاقا والرامية إلى زيادة الدعم المقدم لسياسات والاستثمارات في مجال كفاءة الطاقة للمباني والمنشآت في دول جوارالإتحاد الأوروبي. وقد تم اختيارأربعة بلدان رائدة في هذه المنطقة هي: تونس وجورجيا وأوكرانيا وصربيا. وتهدف المبادرة إلى الابتعاد عن المشاريع الفردية والتوجه لنهج شامل يدعم إجراءات ملموسة في مجال السياسات ويزيد من قيمةالاستثمارات المستدامة. وبعد اختتام زيارة الدول الأربع، ستحدد المفوضية الأوروبية ومؤسسات التمويل الدولية معا المجالات ذات الأولوية لدعم تدابير كفاءة استخدام الطاقة في المباني والمنشآت العامة والخاصة.
وقالت كاتارينا ماثرنوفا، نائبة المدير العام للمفاوضات بشأن دول الجوار والتوسع في كلمة لها من تونس: «يسرني زيارة تونس وأقدر الالتزام القوي للحكومة التونسية بتنفيذ الإصلاحات الهيكلية اللازمة لتعزيز الاقتصاد التونسي. والاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب الحكومة في هذه الجهود. وقد ركزنا اليوم بصفة خاصة على موضوع كفاءة استخدام الطاقة حيث أنه قطاع رئيسي للتنمية المستدامة والنمو الشامل. ويمكن أن يكون لهذا القطاع أثركبيرعلى الاقتصاد ويمكن أن يؤدي إلى خلق مزيد من فرص العمل. كما ان من شأنه تعبئة الدعم المقدم من كل من الاتحاد الأوروبي ومؤسسات التمويل الدولية لهذا القطاع بما يرفع من كفاءة استخدام الطاقة في المباني والمنشآت وفي نهاية المطاف مستويات معيشة الشعب التونسي واقتصاده. ومن جانبه علق هاينز اولبرز مدير العمليات لدور الجوار الأوروبي في بنك الإستثمار الأوروبي: «كفاءة الطاقة هي واحدة من أكثر الطرق فعالية واقلها تكلفة لتعزيز توفير الطاقة مع الحد من انبعاثات غازات الدفيئة وغيرها من الملوثات. ويدعم بنك الاستثمار الأوروبي عملية الإنتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون ، صديق للبيئة وقادرعلى التكيف مع تغيرالمناخ. ويلتزم البنك بتوفير 25 ٪ على الأقل من محفظة الإقراض لمشروعات مرتبطة بتحقيق نمو قادر على التكيف مع تغير المناخ ومنخفض الكربون. وقد تضاعف إقراض البنك في مجال مشروعات كفاءة الطاقة ثلاث مرات خلال السنوات الخمس الأخيرة ليصل إلى 3,6 مليار يورو في عام 2016،. وفي تونس وفرنا 46,5 مليون يورو خلال العام الماضي للشركة التونسية للكهرباء والغاز لدعم التوسع وتعزيز كفاءة شبكة توزيع الكهرباء الحالية. ونحن نتطلع إلى تمويل المزيد من المشاريع في تونس».

عين على الاقتصاد .. قليل من الشجاعة في اتخاذ القرار !
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ماذا تعني المؤشرات الاقتصادية على وجه الحقيقة ؟ قطعًا ليس نفس الشيء بين التونسيين العاديين ولصناع القرار....
المزيد >>
مسابقة وطنية للشبان من ديوان الصناعات التقليدية والفنية
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أحدث الديوان الوطني للصناعات التقليدية جائزة وطنية للشبان
المزيد >>
«ليوني» تونس تحتفل بمائويتها بحفل ضخـم
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أحييت شركة « ليوني» الألمانية لصنع الكابلات المشغل رقم 1
المزيد >>
«إيفارتاك» تهدي حرفاءها عروضا فرجوية في الشوارع
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
من خلال حرصها على أن تكون أكثر قربا من حرفائها وصنع
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لدعم استثمارات كفاءة الطاقة في تونس ...تمويلات مهمّة من الإتحاد الأوروبي ومؤسسات مالية دولية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 أفريل 2017

تزور بعثة مشتركة من المفوضية الأوروبية وكبرى مؤسسات التمويل الدولي تونس للإتفاق على أولويات الحكومة في ما يتعلق بسياسات كفاءة استخدام الطاقة وحلول توفير التمويل المستدام لها.
وتشكل البعثة المشتركة جزءا من الجهود الأوسع نطاقا والرامية إلى زيادة الدعم المقدم لسياسات والاستثمارات في مجال كفاءة الطاقة للمباني والمنشآت في دول جوارالإتحاد الأوروبي. وقد تم اختيارأربعة بلدان رائدة في هذه المنطقة هي: تونس وجورجيا وأوكرانيا وصربيا. وتهدف المبادرة إلى الابتعاد عن المشاريع الفردية والتوجه لنهج شامل يدعم إجراءات ملموسة في مجال السياسات ويزيد من قيمةالاستثمارات المستدامة. وبعد اختتام زيارة الدول الأربع، ستحدد المفوضية الأوروبية ومؤسسات التمويل الدولية معا المجالات ذات الأولوية لدعم تدابير كفاءة استخدام الطاقة في المباني والمنشآت العامة والخاصة.
وقالت كاتارينا ماثرنوفا، نائبة المدير العام للمفاوضات بشأن دول الجوار والتوسع في كلمة لها من تونس: «يسرني زيارة تونس وأقدر الالتزام القوي للحكومة التونسية بتنفيذ الإصلاحات الهيكلية اللازمة لتعزيز الاقتصاد التونسي. والاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب الحكومة في هذه الجهود. وقد ركزنا اليوم بصفة خاصة على موضوع كفاءة استخدام الطاقة حيث أنه قطاع رئيسي للتنمية المستدامة والنمو الشامل. ويمكن أن يكون لهذا القطاع أثركبيرعلى الاقتصاد ويمكن أن يؤدي إلى خلق مزيد من فرص العمل. كما ان من شأنه تعبئة الدعم المقدم من كل من الاتحاد الأوروبي ومؤسسات التمويل الدولية لهذا القطاع بما يرفع من كفاءة استخدام الطاقة في المباني والمنشآت وفي نهاية المطاف مستويات معيشة الشعب التونسي واقتصاده. ومن جانبه علق هاينز اولبرز مدير العمليات لدور الجوار الأوروبي في بنك الإستثمار الأوروبي: «كفاءة الطاقة هي واحدة من أكثر الطرق فعالية واقلها تكلفة لتعزيز توفير الطاقة مع الحد من انبعاثات غازات الدفيئة وغيرها من الملوثات. ويدعم بنك الاستثمار الأوروبي عملية الإنتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون ، صديق للبيئة وقادرعلى التكيف مع تغيرالمناخ. ويلتزم البنك بتوفير 25 ٪ على الأقل من محفظة الإقراض لمشروعات مرتبطة بتحقيق نمو قادر على التكيف مع تغير المناخ ومنخفض الكربون. وقد تضاعف إقراض البنك في مجال مشروعات كفاءة الطاقة ثلاث مرات خلال السنوات الخمس الأخيرة ليصل إلى 3,6 مليار يورو في عام 2016،. وفي تونس وفرنا 46,5 مليون يورو خلال العام الماضي للشركة التونسية للكهرباء والغاز لدعم التوسع وتعزيز كفاءة شبكة توزيع الكهرباء الحالية. ونحن نتطلع إلى تمويل المزيد من المشاريع في تونس».

عين على الاقتصاد .. قليل من الشجاعة في اتخاذ القرار !
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ماذا تعني المؤشرات الاقتصادية على وجه الحقيقة ؟ قطعًا ليس نفس الشيء بين التونسيين العاديين ولصناع القرار....
المزيد >>
مسابقة وطنية للشبان من ديوان الصناعات التقليدية والفنية
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أحدث الديوان الوطني للصناعات التقليدية جائزة وطنية للشبان
المزيد >>
«ليوني» تونس تحتفل بمائويتها بحفل ضخـم
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أحييت شركة « ليوني» الألمانية لصنع الكابلات المشغل رقم 1
المزيد >>
«إيفارتاك» تهدي حرفاءها عروضا فرجوية في الشوارع
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
من خلال حرصها على أن تكون أكثر قربا من حرفائها وصنع
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>