برواق صلاح الدين بسيدي بوسعيد ..53 لوحة في معرض «الوفاء»للرّسام عمر بن محمود
عبد الجليل المسعودي
من أجل ميثاق حوار اجتماعي مسؤول
قد يكون الأمر حدث على سبيل المصادفة، لكنها مصادفة حسنة أن ينتظم مؤتمر الأعراف ولم يتمّ تنظيف الشوارع بعدُ من اثار الاحتجاجات الاجتماعية.
المزيد >>
برواق صلاح الدين بسيدي بوسعيد ..53 لوحة في معرض «الوفاء»للرّسام عمر بن محمود
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 أفريل 2017

تونس (الشروق)
يحتضن رواق صلاح الدين بواسط مدينة سيدي بوسعيد خلال الفتر من 15 إلى 26 أفريل الجاري معرضا للرّسام والنّحات وأستاذ الفنّ التشكيلي الرّاحل عمر بن محمود (1938 - 2009) في لمسة وفاء وذكرى من زوجته الفرنسية التونسية «إيفات بن محمود» ويتضمن هذا المعرض 53 لوحة مختارة تؤرخ لعبير إبداعات الرّاحل خلال الفترة من 1960 إلى سنة 2008 وتمثل المعرض الرّابع بعد وفاة «سيدي عمر» وأكثرية اللّوحات المعروضة ذات ملامح «مائية» تبرز جمالية «الانطباعية» التي تحتفي بالمشاهد الطبيعية من خلال حركة البحر – متاهات الزوارق الشراعية – رحابة المعمار – الخيول المنطلقة – المرأة الهامة – الترحال البدوي – عناق الجمال وغيرها كثير في تمازج خلاق بين سمفونية الخطوط والألوان الدافئة والرؤى الحالمة والرّموز الفنية الناقلة لصدق الذوق والأحاسيس الإنسانية التي ارتقى فيها الرّسام بن محمود إلى زخارف إبداعية فنية بديعة تتميز بالحركة الطبيعية الهادئة تعكس انخراطه «العاشق» لفترة نشأته القيروانية وطبوعها الأصيلة وإقامتها بجهة سيدي بوسعيد الساحرة وتفاعله الحضاري والفني مع فترة دراسته وإقامته بفرنسا (1958 / 1966) ويشهد المعرض منذ افتتاحه إقبالا يوميا متزايدا يليق بسيرة ومسيرة الرّسام عمر بن محمود وبصماته الخالدة من أحبته من تلامذته الأوفياء والمهتمين بالمشهد الثقافي من الرّسامين والأساتذة والطلبة خصوصا
ووجبت الإشارة الى أن مسيرة الرّسام بن محمود قد امتدت خلال الفترة من 1956 إلى سنة 2008 وأنجز خلالها مئات اللّوحات المتنوعة الأغراض والمدارس الفنية وكذلك النصب التذكاري لشهداء السيجومي ومدخل الحمامات الجنوبية – جرّة نابل الشهيرة – تمثال بورقيبة بساحة إفريقيا ومدخل حلق الوادي وعلى ذلك من الإسهامات مما يبقى على ذاكرة هامته الفنية التي طبعها بالرومانسية الحالمة والعطاء الأكاديمي والتواضع وتكوين أجيال متعاقبة من طلابه.

عبد الجليل بن جدو
امرأة تلد بعد وفاتها بعشرة أيام!
20 جانفي 2018 السّاعة 09:57
وضعت امرأة حامل في الشهر التاسع طفلها بعد عشرة أيام من وفاتها داخل تابوتها في جنوب أفريقيا، واكٌتشف الأمر...
المزيد >>
فيسبوك يسعى لنيل حقوق بث المقابلات الرياضية الكبرى
19 جانفي 2018 السّاعة 23:48
ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، أن موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يتجه إلى تعيين مسؤول إعلامي كبير، على...
المزيد >>
أفضل الطرق لمقاومة الأنفلونزا أثناء الحمل
19 جانفي 2018 السّاعة 21:00
هناك الكثير من الطرق ينصح بها الأطباء لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا لدى الحامل ومن أهمها ما يلي:
المزيد >>
الهايكا توقف برنامج" المسامح الكريم " وتسلط خطية مالية على قناة حنبعل
19 جانفي 2018 السّاعة 18:07
قرّرت "الهايكا" اليوم تسليط خطية مالية قدرها 30 مليونا على القناة التلفزية الخاصة "حنبعل" مع إيقاف برنامج...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
برواق صلاح الدين بسيدي بوسعيد ..53 لوحة في معرض «الوفاء»للرّسام عمر بن محمود
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 أفريل 2017

تونس (الشروق)
يحتضن رواق صلاح الدين بواسط مدينة سيدي بوسعيد خلال الفتر من 15 إلى 26 أفريل الجاري معرضا للرّسام والنّحات وأستاذ الفنّ التشكيلي الرّاحل عمر بن محمود (1938 - 2009) في لمسة وفاء وذكرى من زوجته الفرنسية التونسية «إيفات بن محمود» ويتضمن هذا المعرض 53 لوحة مختارة تؤرخ لعبير إبداعات الرّاحل خلال الفترة من 1960 إلى سنة 2008 وتمثل المعرض الرّابع بعد وفاة «سيدي عمر» وأكثرية اللّوحات المعروضة ذات ملامح «مائية» تبرز جمالية «الانطباعية» التي تحتفي بالمشاهد الطبيعية من خلال حركة البحر – متاهات الزوارق الشراعية – رحابة المعمار – الخيول المنطلقة – المرأة الهامة – الترحال البدوي – عناق الجمال وغيرها كثير في تمازج خلاق بين سمفونية الخطوط والألوان الدافئة والرؤى الحالمة والرّموز الفنية الناقلة لصدق الذوق والأحاسيس الإنسانية التي ارتقى فيها الرّسام بن محمود إلى زخارف إبداعية فنية بديعة تتميز بالحركة الطبيعية الهادئة تعكس انخراطه «العاشق» لفترة نشأته القيروانية وطبوعها الأصيلة وإقامتها بجهة سيدي بوسعيد الساحرة وتفاعله الحضاري والفني مع فترة دراسته وإقامته بفرنسا (1958 / 1966) ويشهد المعرض منذ افتتاحه إقبالا يوميا متزايدا يليق بسيرة ومسيرة الرّسام عمر بن محمود وبصماته الخالدة من أحبته من تلامذته الأوفياء والمهتمين بالمشهد الثقافي من الرّسامين والأساتذة والطلبة خصوصا
ووجبت الإشارة الى أن مسيرة الرّسام بن محمود قد امتدت خلال الفترة من 1956 إلى سنة 2008 وأنجز خلالها مئات اللّوحات المتنوعة الأغراض والمدارس الفنية وكذلك النصب التذكاري لشهداء السيجومي ومدخل الحمامات الجنوبية – جرّة نابل الشهيرة – تمثال بورقيبة بساحة إفريقيا ومدخل حلق الوادي وعلى ذلك من الإسهامات مما يبقى على ذاكرة هامته الفنية التي طبعها بالرومانسية الحالمة والعطاء الأكاديمي والتواضع وتكوين أجيال متعاقبة من طلابه.

عبد الجليل بن جدو
امرأة تلد بعد وفاتها بعشرة أيام!
20 جانفي 2018 السّاعة 09:57
وضعت امرأة حامل في الشهر التاسع طفلها بعد عشرة أيام من وفاتها داخل تابوتها في جنوب أفريقيا، واكٌتشف الأمر...
المزيد >>
فيسبوك يسعى لنيل حقوق بث المقابلات الرياضية الكبرى
19 جانفي 2018 السّاعة 23:48
ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، أن موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يتجه إلى تعيين مسؤول إعلامي كبير، على...
المزيد >>
أفضل الطرق لمقاومة الأنفلونزا أثناء الحمل
19 جانفي 2018 السّاعة 21:00
هناك الكثير من الطرق ينصح بها الأطباء لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا لدى الحامل ومن أهمها ما يلي:
المزيد >>
الهايكا توقف برنامج" المسامح الكريم " وتسلط خطية مالية على قناة حنبعل
19 جانفي 2018 السّاعة 18:07
قرّرت "الهايكا" اليوم تسليط خطية مالية قدرها 30 مليونا على القناة التلفزية الخاصة "حنبعل" مع إيقاف برنامج...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
من أجل ميثاق حوار اجتماعي مسؤول
قد يكون الأمر حدث على سبيل المصادفة، لكنها مصادفة حسنة أن ينتظم مؤتمر الأعراف ولم يتمّ تنظيف الشوارع بعدُ من اثار الاحتجاجات الاجتماعية.
المزيد >>