أولا وأخيرا:«اِكـــري مـــــن يسمعــك»
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«اِكـــري مـــــن يسمعــك»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 ماي 2017

 

هل أنا حقّا في تونس؟... وإن كنت فيها هل أنا أغطّ غطّا في نوم عميق مع أهل الكهف أحلم أحلامهم، وكيف لا أكون كذلك، والحال أني ما تزوجت يوما ببنت العنبة، وما خضّبت يوما مخّي بالقنب الهندي، وما بيّضته ببياض الهيروين، وما أطعمته لحظة من حبوب الهلوسة ولا من سميد الخشخاش حتى أرى الديك حمارا والقطّ أسدا والقرد هرقلا.
إني أرى نفسي في قوم ما أتى بمثله التاريخ ولا ما قبل التاريخ.
قوم أفسخ عقد زواجه من الحركة بالتراضي وتزوج على العرف الجاري بالراحة المستدامة وجعل لها أعيادا على مدار الأيام والساعة وهو يتقبّل التهاني وأجمل الأمنيات بدوام السنين وبالزيادة في الأجر وبتوالد المنح توائم وتوائم تفوق الخنازير إنجابا.
في قوم تلد فيه العطلة عطلا والراحة راحات... قوم هرب منه البلد فامتهن التهريب والهروب الى ما وراء الخطوط الحمر.
قوم هرب منه العدل فامتهن الحيف والتحيّل والابتزاز وهربت منه العدالة فامتهن الإنفلات والعصيان، ودوس القانون.
قوم استوردوا له الديمقراطية المغشوشة وأقاموا له انتخابات شوكوتومية ومنحوه قارورة حبر ليبصم، فوضع إصبعه فيها ليجده مغروسا في عينه في النهاية... قوم معطل لا شغل له سوى شغل اللسان الذي منحوه حرية التعبير وقالوا له: «اِكري من يسمعك».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«اِكـــري مـــــن يسمعــك»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 ماي 2017

 

هل أنا حقّا في تونس؟... وإن كنت فيها هل أنا أغطّ غطّا في نوم عميق مع أهل الكهف أحلم أحلامهم، وكيف لا أكون كذلك، والحال أني ما تزوجت يوما ببنت العنبة، وما خضّبت يوما مخّي بالقنب الهندي، وما بيّضته ببياض الهيروين، وما أطعمته لحظة من حبوب الهلوسة ولا من سميد الخشخاش حتى أرى الديك حمارا والقطّ أسدا والقرد هرقلا.
إني أرى نفسي في قوم ما أتى بمثله التاريخ ولا ما قبل التاريخ.
قوم أفسخ عقد زواجه من الحركة بالتراضي وتزوج على العرف الجاري بالراحة المستدامة وجعل لها أعيادا على مدار الأيام والساعة وهو يتقبّل التهاني وأجمل الأمنيات بدوام السنين وبالزيادة في الأجر وبتوالد المنح توائم وتوائم تفوق الخنازير إنجابا.
في قوم تلد فيه العطلة عطلا والراحة راحات... قوم هرب منه البلد فامتهن التهريب والهروب الى ما وراء الخطوط الحمر.
قوم هرب منه العدل فامتهن الحيف والتحيّل والابتزاز وهربت منه العدالة فامتهن الإنفلات والعصيان، ودوس القانون.
قوم استوردوا له الديمقراطية المغشوشة وأقاموا له انتخابات شوكوتومية ومنحوه قارورة حبر ليبصم، فوضع إصبعه فيها ليجده مغروسا في عينه في النهاية... قوم معطل لا شغل له سوى شغل اللسان الذي منحوه حرية التعبير وقالوا له: «اِكري من يسمعك».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>