أجراء وعمّال محرومون من الزيادات:الأعراف يرفضون واتحاد الشغل يتمسّك
النوري الصل
خطوة في الاتجاه الصحيح
رغم أنه جاء متأخّرا إلا أن قانون المصالحة الإدارية الذي من المنتظر أن يصادق عليه رئيس الدولة خلال الساعات القليلة القادمة يشكّل بكل المقاييس، من حيث توقيته، كما من حيث دلالاته،...
المزيد >>
أجراء وعمّال محرومون من الزيادات:الأعراف يرفضون واتحاد الشغل يتمسّك
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 ماي 2017

تحرك احتجاجي مشترك قد يخوضه قريبا عمال القطاع الخاص ممن رفض اعرافهم الامضاء عن الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الاجور محملين منظمة الاعراف مسؤولية ما قد ينجر عن احتجاجاتهم من تبعات .

تونس ـ الشروق:
لازالت ازمة الزيادة في اجور القطاع الخاص متواصلة بعد ان امتنعت بعض الغرف عن تفعيل الاتفاق الحاصل بين منظمة الاعراف والاتحاد العام التونسي للشغل بتعلة العجز الذي باتت تعانيه مؤسساتهم ما اضطرهم الى اغلاق المئات منها واحالة الالاف من العمال على البطالة بعد إعلانها الافلاس على حد تعبيرهم .
وقد وصل الامر ببعض هذه الغرف الى التهديد بالانسلاخ من الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في صورة عدم تراجعها عن قرار هذه الزيادة واستثناء القطاعات التي تمر بضائقة مالية جعلتها مهددة بالافلاس باعتبار ان عديد المصانع اصبحت عاجزة كليا عن الإيفاء بتعهداتها تجاه جرائها وبالتالي فان هذه الزيادة تشكل خطرا يهدد تشغيلية القطاع وتنافسيته على المستوى الدولي ولها عواقب وخيمة على ديمومة القطاع وعشرات الآلاف من مواطن الشغل على حد قولهم .
ومن بين هذه القطاعات - التي حرم العاملون بها من حقهم في الزيادة في الاجور ما خلق موجة من الاحتقان والغضب في صفوفهم ترجمته عديد التحركات الاحتجاجية التصاعدية - قطاع النسيج الذي تمسكت امس هيئته الادارية بالاتفاق المبرم في الغرض الذي رفضته الجامعة الوطنية للنسيج في مناسبات عديدة محذرة من تبعات الوضع الكارثي الذي باتت تعيشه اغلب مؤسساتها بعد ان اعلنت 470 منها افلاسها خلال الخمس سنوات الاخيرة ليحال بذلك اكثر من 30 الف عامل على البطالة بعد ان اضطرت مئات المؤسسات الى اغلاق ابوابها في وجه أجراءها نتيجة تدهور أوضاعها المادية وعجزها عن مواصلة سير العمل .
الجامعة الوطنية للجلود والأحذية رفضت بدورها تفعيل قرار الزيادة في اجور أجرائها مؤكدة ان حجم الصعوبات المادية التي تعانيها اغلب المؤسسات المنتصبة في قطاع الجلود والاحذية جعلتها عاجزة عن الزيادة بنسبة 15% ( زيادة بمفعول رجعي ) في اجور العمال الذين هم في امس الحاجة الى هذه الزيادة لتحسين مقدرتهم الشرائية وتوفير حاجياتهم اليومية مشيرة الى انه لا مانع لدى اصحاب المصانع في تفعيل هذا الاتفاق اذا التزمت الحكومة بتعهداتها وفضت مختلف الاشكاليات العالقة التي تم شرحها لمختلف السلط المعنية .
الامر ذاته بالنسبة لعمال الحراسة البالغ عددهم اكثر من 5 الاف عامل موزعين على مختلف مؤسسات القطاع الخاص والذين يمثلون الشريحة الاكثر تضررا باعتبارهم حرموا من حقهم في الزيادة في الاجور منذ سنة 2014 رغم ظروفهم الاجتماعية الصعبة وهوما اعتبرته الجامعة العامة للمهن والخدمات خرقا للقانون وللاتفاقيات المشتركة مما يفتح الباب الواسع للاستغلال والسمسرة بأيادي ضعفاء الحال ممن يعملون في غياب جل الامتيازات المهنية والمالية المنصوص عليها في القانون على غرار الادماج بالمؤسسة المشغّلة والترسيم والمرتب الشهري الجملي ومنحة الشهر الثالث عشر ومنحة الانتاج شأنهم في ذلك شأن عمال المقاهي ورياض الاطفال والنقل وغيرها من القطاعات الاخرى.
وامام تمسك عمال هذه القطاعات بحقهم في الزيادة في الاجور ورفض الاعراف تفعيل الاتفاق المبرم بين المنظمة الشغيلة والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية فان الوضع مرجح لمزيد التوتر خاصة امام التهديدات بالتصعيد الصادرة عن هذه الشريحة من العمال ممن يهددون بتحرك مشترك في قادم الايام في صورة عدم التوصل الى حل ينهي الازمة الحاصلة .
وكانت منظمة الاعراف قد دعت في وقت سابق اتحاد الشغل إلى تفهم المصاعب التي تمر بها عديد القطاعات خاصة منها النسيج والجلود والأحذية والنقل التي من شأنها التأثير ظرفيا على قدرة العديد من المؤسسات على تفعيل ما تم التوصل إليه من اتفاقات في الجولة الأخيرة من المفاوضات الاجتماعية وإلى مواصلة الحوار من أجل تذليل هذه المصاعب بصفة مشتركة .

شافية براهمي
اتحاد أصحاب المؤسّسات الخاصّة للتربية والتعليم والتكوين:الخمّاسي يطرح المشاكل والوزارة تتعهّد بالحلّ
18 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تعهد وزير التربية بوضع ملف التعليم الخاص على طاولة الدّرس وتكوين لجان فنية مشتركة تنكبّ على تشخيص واقعه...
المزيد >>
الطبوبي: مقترحات الحكومة في قانون المالية والإصلاح الجبائي "خطوة إلى الأمام" شريطة تجسيمها
18 أكتوبر 2017 السّاعة 17:57
قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في حوار خص به وكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن...
المزيد >>
توقيع محضر اتفاق بين وزارة العدل و النقابة العامة للعدلية التابعة
18 أكتوبر 2017 السّاعة 16:40
تونس - الشروق اون لاين : تُوّجت جلسة العمل التي انعقدت يوم أمس بمقر وزارة العدل بإشراف سليم المديني رئيس...
المزيد >>
اضراب عام في المصحات الخاصة غدا الخميس
18 أكتوبر 2017 السّاعة 15:47
قررت الجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل المضي في تنفيذ الإضراب العام المقرر بكافة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أجراء وعمّال محرومون من الزيادات:الأعراف يرفضون واتحاد الشغل يتمسّك
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 ماي 2017

تحرك احتجاجي مشترك قد يخوضه قريبا عمال القطاع الخاص ممن رفض اعرافهم الامضاء عن الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الاجور محملين منظمة الاعراف مسؤولية ما قد ينجر عن احتجاجاتهم من تبعات .

تونس ـ الشروق:
لازالت ازمة الزيادة في اجور القطاع الخاص متواصلة بعد ان امتنعت بعض الغرف عن تفعيل الاتفاق الحاصل بين منظمة الاعراف والاتحاد العام التونسي للشغل بتعلة العجز الذي باتت تعانيه مؤسساتهم ما اضطرهم الى اغلاق المئات منها واحالة الالاف من العمال على البطالة بعد إعلانها الافلاس على حد تعبيرهم .
وقد وصل الامر ببعض هذه الغرف الى التهديد بالانسلاخ من الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في صورة عدم تراجعها عن قرار هذه الزيادة واستثناء القطاعات التي تمر بضائقة مالية جعلتها مهددة بالافلاس باعتبار ان عديد المصانع اصبحت عاجزة كليا عن الإيفاء بتعهداتها تجاه جرائها وبالتالي فان هذه الزيادة تشكل خطرا يهدد تشغيلية القطاع وتنافسيته على المستوى الدولي ولها عواقب وخيمة على ديمومة القطاع وعشرات الآلاف من مواطن الشغل على حد قولهم .
ومن بين هذه القطاعات - التي حرم العاملون بها من حقهم في الزيادة في الاجور ما خلق موجة من الاحتقان والغضب في صفوفهم ترجمته عديد التحركات الاحتجاجية التصاعدية - قطاع النسيج الذي تمسكت امس هيئته الادارية بالاتفاق المبرم في الغرض الذي رفضته الجامعة الوطنية للنسيج في مناسبات عديدة محذرة من تبعات الوضع الكارثي الذي باتت تعيشه اغلب مؤسساتها بعد ان اعلنت 470 منها افلاسها خلال الخمس سنوات الاخيرة ليحال بذلك اكثر من 30 الف عامل على البطالة بعد ان اضطرت مئات المؤسسات الى اغلاق ابوابها في وجه أجراءها نتيجة تدهور أوضاعها المادية وعجزها عن مواصلة سير العمل .
الجامعة الوطنية للجلود والأحذية رفضت بدورها تفعيل قرار الزيادة في اجور أجرائها مؤكدة ان حجم الصعوبات المادية التي تعانيها اغلب المؤسسات المنتصبة في قطاع الجلود والاحذية جعلتها عاجزة عن الزيادة بنسبة 15% ( زيادة بمفعول رجعي ) في اجور العمال الذين هم في امس الحاجة الى هذه الزيادة لتحسين مقدرتهم الشرائية وتوفير حاجياتهم اليومية مشيرة الى انه لا مانع لدى اصحاب المصانع في تفعيل هذا الاتفاق اذا التزمت الحكومة بتعهداتها وفضت مختلف الاشكاليات العالقة التي تم شرحها لمختلف السلط المعنية .
الامر ذاته بالنسبة لعمال الحراسة البالغ عددهم اكثر من 5 الاف عامل موزعين على مختلف مؤسسات القطاع الخاص والذين يمثلون الشريحة الاكثر تضررا باعتبارهم حرموا من حقهم في الزيادة في الاجور منذ سنة 2014 رغم ظروفهم الاجتماعية الصعبة وهوما اعتبرته الجامعة العامة للمهن والخدمات خرقا للقانون وللاتفاقيات المشتركة مما يفتح الباب الواسع للاستغلال والسمسرة بأيادي ضعفاء الحال ممن يعملون في غياب جل الامتيازات المهنية والمالية المنصوص عليها في القانون على غرار الادماج بالمؤسسة المشغّلة والترسيم والمرتب الشهري الجملي ومنحة الشهر الثالث عشر ومنحة الانتاج شأنهم في ذلك شأن عمال المقاهي ورياض الاطفال والنقل وغيرها من القطاعات الاخرى.
وامام تمسك عمال هذه القطاعات بحقهم في الزيادة في الاجور ورفض الاعراف تفعيل الاتفاق المبرم بين المنظمة الشغيلة والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية فان الوضع مرجح لمزيد التوتر خاصة امام التهديدات بالتصعيد الصادرة عن هذه الشريحة من العمال ممن يهددون بتحرك مشترك في قادم الايام في صورة عدم التوصل الى حل ينهي الازمة الحاصلة .
وكانت منظمة الاعراف قد دعت في وقت سابق اتحاد الشغل إلى تفهم المصاعب التي تمر بها عديد القطاعات خاصة منها النسيج والجلود والأحذية والنقل التي من شأنها التأثير ظرفيا على قدرة العديد من المؤسسات على تفعيل ما تم التوصل إليه من اتفاقات في الجولة الأخيرة من المفاوضات الاجتماعية وإلى مواصلة الحوار من أجل تذليل هذه المصاعب بصفة مشتركة .

شافية براهمي
اتحاد أصحاب المؤسّسات الخاصّة للتربية والتعليم والتكوين:الخمّاسي يطرح المشاكل والوزارة تتعهّد بالحلّ
18 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تعهد وزير التربية بوضع ملف التعليم الخاص على طاولة الدّرس وتكوين لجان فنية مشتركة تنكبّ على تشخيص واقعه...
المزيد >>
الطبوبي: مقترحات الحكومة في قانون المالية والإصلاح الجبائي "خطوة إلى الأمام" شريطة تجسيمها
18 أكتوبر 2017 السّاعة 17:57
قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في حوار خص به وكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن...
المزيد >>
توقيع محضر اتفاق بين وزارة العدل و النقابة العامة للعدلية التابعة
18 أكتوبر 2017 السّاعة 16:40
تونس - الشروق اون لاين : تُوّجت جلسة العمل التي انعقدت يوم أمس بمقر وزارة العدل بإشراف سليم المديني رئيس...
المزيد >>
اضراب عام في المصحات الخاصة غدا الخميس
18 أكتوبر 2017 السّاعة 15:47
قررت الجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل المضي في تنفيذ الإضراب العام المقرر بكافة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصل
خطوة في الاتجاه الصحيح
رغم أنه جاء متأخّرا إلا أن قانون المصالحة الإدارية الذي من المنتظر أن يصادق عليه رئيس الدولة خلال الساعات القليلة القادمة يشكّل بكل المقاييس، من حيث توقيته، كما من حيث دلالاته،...
المزيد >>