وزير التعليم العالي في ندوة صحفية:105 مليارات لتشغيل حاملي الشهائد العليا
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>
وزير التعليم العالي في ندوة صحفية:105 مليارات لتشغيل حاملي الشهائد العليا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 ماي 2017

تونس الشروق ـ :
«تشغيل الطلبة وأصحاب الشهائد العليا» هو عنوان الندوة الصحفية التي عقدها وزير التعليم العالي سليم خلبوس أمس وذكر خلالها برنامج الوزارة الإصلاحي للرفع من تشغيلية الخريجين الجامعيين، ومنهم أصحاب شهادات الدكتوراه.
ثلث المعطلين عن العمل بتونس هم من أصحاب الشهائد العليا، في حين أن سوق الشغل غير قادرة سنويا إلا على تشغيل ما بين 25 و30 ألف موطن شغل. وهو ما أكده السيد سليم خلبوس، والذي قال إن الوزارة عملت خلال وضعها لبرنامج الإصلاح في التعليم العالي خلال الستة أشهر الأخيرة على محور التشغيل. وتم وضع استراتيجية تتضمن خمسة محاور لدعم التشغيل بالنسبة إلى المتخرجين من الجامعات التونسية ومن يدرسون حاليا وسيتخرجون.
وقال الوزير إنه قد تم تخصيص 105 مليون دينار خلال سنتي 2017 و2018 لدعم تشغيلية حاملي الشهائد العليا، ضمن خطة متكاملة.
ومن المحاور التي سيتم العمل عليها محور أول يتعلق بالتجديد البيداغوجي والاعتماد.
أما المحور الثاني فيتمثل في الحوكمة من خلال تحسين فضاءات عيش الطالب بالمبيتات الجامعية إضافة إلى خلق فضاءات العمل المهنية قصد تحسين مهارات المتخرج في التواصل واللغات وتمتين العلاقات مع الآخرين وستقوم هذه المراكز على دعم كفاءات المتخرج من الجامعة.
وسيتم تعميم مراكز المهن وإشهاد الكفاءات التي بلغ عددها إلى حد الآن 50 مركزا، ومن المنتظر أن يصل عددها إلى 200 مركز في 2018.
خريجو الدكتوراه
أما فيما يتعلق بتشغيل حاملي شهادات الدكتوراه قال الوزير إن وزارة التعليم العالي غير مطالبة بتشغيل كل الدكاترة في التعليم العالي العمومي وأنه لا بد من تغيير العقلية. وأرجع ذلك إلى تراجع عدد الخطط المفتوحة وتراجع عدد الطلبة بـ 28 الف طالب هذا العام مقارنة بالسنة المنقضية.
في المقابل اعتبر أن هناك ارتفاع في تشغيلية الدكاترة في القطاع الخاص والذي ارتفع من 24 بالمائة إلى 40 بالمائة في 2016 وهو في تطور مستمر نظرا لاشتراط وزارة التعليم العالي التأهيل للانتداب المباشر للإطار التدريسي من حاملي الدكتوراه. كما سيتم العمل على سن قانون يوفر فرص الارتقاء في السلم المهني في القطاع الخاص.
وسيتم تطوير فرص تشغيل حاملي الدكتوراه ضمن خمسة أصناف وهي دكتور أستاذ في القطاع العام والخاص ودكتور باحث ودكتور دولي ودكتور مؤسساتي ودكتور مبادر ببعث مؤسسة.
وسيتم توفير أولوية الانتداب لحاملي الدكتوراه لا الدارسين في الدكتوراه ومنح حوافز للمؤسسات التي تريد الانتداب إضافة إلى توقيع اتفاقية مع الوكالة التونسية للتعاون الفني لمنح فرص العمل في الخارج.
وستقوم الوزارة بربط الصلة بين حاملي الدكتوراه والمؤسسات لفتح مشاريع خاصة بهم وستكون الانطلاقة من خلال 500 مشروع. وتوفر الدولة دعما بين 10 و100 ألف دينار كرأس مال للدكتور ويكون معه رفيق من المؤطرين واحد من التعليم العالي وواحد من وزارة التشغيل.

ابتسام جمال
900 ألف "باقات" يوميا في القمامة :بعد غد .. تونس بلا خبز
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
ينفذ أصحاب المخابز القانونية اضرابا قطاعيا بمختلف ولايات الجمهورية كامل يوم الثلاثاء المقبل الموافق لـ22...
المزيد >>
الكاف: نقابة الفلاحين تدعو الى مراجعة سياسة دعم منتجي قطاع المواشي
20 أوت 2017 السّاعة 16:58
دعا رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بالكاف، عبد الرؤوف الشابي، أمس السبت، إلى مراجعة سياسة الدعم التي تقدمها...
المزيد >>
بعد البيان «القنبلة»:حرب مفتوحة بين عمادة المهندسين وجامعات خاصة
19 أوت 2017 السّاعة 21:00
هدد الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين بمقاضاة عمادة المهندسين في صورة عدم...
المزيد >>
رئيس غرفة وكلاء توريد السيارات:عدم وضوح برنامج التوريد يربك السوق ... وقريبا تصنيع سيارة كاملة
18 أوت 2017 السّاعة 21:00
أكد إبراهيم دباش رئيس الغرفة الوطنية لوكلاء توريد السيارات أن عدم الحسم في البرنامج السنوي لتوريد السيارات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
وزير التعليم العالي في ندوة صحفية:105 مليارات لتشغيل حاملي الشهائد العليا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 ماي 2017

تونس الشروق ـ :
«تشغيل الطلبة وأصحاب الشهائد العليا» هو عنوان الندوة الصحفية التي عقدها وزير التعليم العالي سليم خلبوس أمس وذكر خلالها برنامج الوزارة الإصلاحي للرفع من تشغيلية الخريجين الجامعيين، ومنهم أصحاب شهادات الدكتوراه.
ثلث المعطلين عن العمل بتونس هم من أصحاب الشهائد العليا، في حين أن سوق الشغل غير قادرة سنويا إلا على تشغيل ما بين 25 و30 ألف موطن شغل. وهو ما أكده السيد سليم خلبوس، والذي قال إن الوزارة عملت خلال وضعها لبرنامج الإصلاح في التعليم العالي خلال الستة أشهر الأخيرة على محور التشغيل. وتم وضع استراتيجية تتضمن خمسة محاور لدعم التشغيل بالنسبة إلى المتخرجين من الجامعات التونسية ومن يدرسون حاليا وسيتخرجون.
وقال الوزير إنه قد تم تخصيص 105 مليون دينار خلال سنتي 2017 و2018 لدعم تشغيلية حاملي الشهائد العليا، ضمن خطة متكاملة.
ومن المحاور التي سيتم العمل عليها محور أول يتعلق بالتجديد البيداغوجي والاعتماد.
أما المحور الثاني فيتمثل في الحوكمة من خلال تحسين فضاءات عيش الطالب بالمبيتات الجامعية إضافة إلى خلق فضاءات العمل المهنية قصد تحسين مهارات المتخرج في التواصل واللغات وتمتين العلاقات مع الآخرين وستقوم هذه المراكز على دعم كفاءات المتخرج من الجامعة.
وسيتم تعميم مراكز المهن وإشهاد الكفاءات التي بلغ عددها إلى حد الآن 50 مركزا، ومن المنتظر أن يصل عددها إلى 200 مركز في 2018.
خريجو الدكتوراه
أما فيما يتعلق بتشغيل حاملي شهادات الدكتوراه قال الوزير إن وزارة التعليم العالي غير مطالبة بتشغيل كل الدكاترة في التعليم العالي العمومي وأنه لا بد من تغيير العقلية. وأرجع ذلك إلى تراجع عدد الخطط المفتوحة وتراجع عدد الطلبة بـ 28 الف طالب هذا العام مقارنة بالسنة المنقضية.
في المقابل اعتبر أن هناك ارتفاع في تشغيلية الدكاترة في القطاع الخاص والذي ارتفع من 24 بالمائة إلى 40 بالمائة في 2016 وهو في تطور مستمر نظرا لاشتراط وزارة التعليم العالي التأهيل للانتداب المباشر للإطار التدريسي من حاملي الدكتوراه. كما سيتم العمل على سن قانون يوفر فرص الارتقاء في السلم المهني في القطاع الخاص.
وسيتم تطوير فرص تشغيل حاملي الدكتوراه ضمن خمسة أصناف وهي دكتور أستاذ في القطاع العام والخاص ودكتور باحث ودكتور دولي ودكتور مؤسساتي ودكتور مبادر ببعث مؤسسة.
وسيتم توفير أولوية الانتداب لحاملي الدكتوراه لا الدارسين في الدكتوراه ومنح حوافز للمؤسسات التي تريد الانتداب إضافة إلى توقيع اتفاقية مع الوكالة التونسية للتعاون الفني لمنح فرص العمل في الخارج.
وستقوم الوزارة بربط الصلة بين حاملي الدكتوراه والمؤسسات لفتح مشاريع خاصة بهم وستكون الانطلاقة من خلال 500 مشروع. وتوفر الدولة دعما بين 10 و100 ألف دينار كرأس مال للدكتور ويكون معه رفيق من المؤطرين واحد من التعليم العالي وواحد من وزارة التشغيل.

ابتسام جمال
900 ألف "باقات" يوميا في القمامة :بعد غد .. تونس بلا خبز
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
ينفذ أصحاب المخابز القانونية اضرابا قطاعيا بمختلف ولايات الجمهورية كامل يوم الثلاثاء المقبل الموافق لـ22...
المزيد >>
الكاف: نقابة الفلاحين تدعو الى مراجعة سياسة دعم منتجي قطاع المواشي
20 أوت 2017 السّاعة 16:58
دعا رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بالكاف، عبد الرؤوف الشابي، أمس السبت، إلى مراجعة سياسة الدعم التي تقدمها...
المزيد >>
بعد البيان «القنبلة»:حرب مفتوحة بين عمادة المهندسين وجامعات خاصة
19 أوت 2017 السّاعة 21:00
هدد الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين بمقاضاة عمادة المهندسين في صورة عدم...
المزيد >>
رئيس غرفة وكلاء توريد السيارات:عدم وضوح برنامج التوريد يربك السوق ... وقريبا تصنيع سيارة كاملة
18 أوت 2017 السّاعة 21:00
أكد إبراهيم دباش رئيس الغرفة الوطنية لوكلاء توريد السيارات أن عدم الحسم في البرنامج السنوي لتوريد السيارات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>