بعد ارتفاع درجات التوتر والاحتقان:هل تنقذ مبادرة الاتحاد حكومة الشاهد؟
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>
بعد ارتفاع درجات التوتر والاحتقان:هل تنقذ مبادرة الاتحاد حكومة الشاهد؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 ماي 2017

بعد خطاب رئيس الدولة بأيام قليلة لا يزال منسوب التوتر والاحتقان في الجهات مرتفعا ولايزال نسق الاحتجاجات متواصلا في الوقت الذي اعلنت فيه اغلب الأطراف السياسية خارج الحكم رفضها لما جاء في الخطاب الأخير لرئيس الدولة. 

تونس «الشروق»:
أصبح معروفا اليوم ان إسقاط الحكومة صار مطلبا للعديد من الأطراف السياسية التي تعتبر ان تجربة حكومة الوحدة الوطنية صارت خارج السياق العام في ظل تفاقم كبير لوتيرة الاحتجاجات الاجتماعية وشعور كبير بالاحباط واليأس لدى كل شرائح التونسيين الذين فقدوا الثقة في من يحكم ومن يعارض...
هناك ادراك حقيقي لدى رئيس الحكومة يوسف الشاهد انه لا يمكن التقدم خطوة واحدة مع الأحزاب السياسية التي تعمل وتتحرك وتفكر وفقا لمصالح حزبية وانتخابية ضيقة وان العديد من هذه الأحزاب جعل من انتقاد الحكومة والتهجم عليها «أصلا تجاريا» للوصول الى الانتخابات القادمة ....
تحالف
التحالف الحاكم أبدى دعما ضعيفا ومحتشما لحكومة يوسف الشاهد وهو نفسه صار محل انتقاد وتهجم بسبب عوامل كثيرة سياسية وذاتية حتى ان الكثير من نواب الأحزاب الحاكمة في البرلمان وجهوا انتقادات علنية للحكومة وبعضهم طالب بإقالة احد الوزراء... في تونس اليوم معادلة سياسية جديدة لا تقوم على الأحزاب لذلك برز الاتحاد العام التونسي للشغل بدور حاسم في العديد من المسائل الوطنية الهامة... يتمتع الاتحاد العام التونسي للشغل بمصداقية كبيرة لدى عموم الشعب التونسي كما يمتلك قدرة على التحرك والتعبئة الجماهيرية بفعل انتشار هياكله محليا وجهويا وتوسع قاعدة منخرطيه اضافة الى معرفة قياداته بكل تفاصيل الملفات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المطروحة على الساحة وهو ما يمكن الاتحاد من النجاح في تقديم اي مبادرة جديدة للانقاذ والخروج من طوق ًالازمة التي اذا تواصلت فإنها ستحرق الأخضر واليابس...
مبادرة
وجد الاتحاد العام التونسي للشغل نفسه مضطرا للتحرك مرة اخرى وتقديم مبادرة للانقاذ مثلما تحرك سابقا وكان له الدور الأهم في اخراج الترويكا من الحكم والدعوة الى تشكيل حكومة تكنوقراط تتولى إعداد الانتخابات وإخراج البلاد من المرحلة الانتقالية وهي الانتخابات التي أدت الى انتخاب السبسي رئيساً .
مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل ستقوم على أساس تقديم حلول اقتصادية واجتماعية واقعية خاصة للجهات الداخلية التي تشهد تحركات وحالة شديدة من الاحتقان...
وستطالب مبادرة الاتحاد الحكومة باتخاذ إصلاحات جريئة في مجال مقاومة التهريب ومحاربة التهرب الجبائي لكن الحكومة ستكون مطالبة بتطبيق كل الاتفاقيات الممضاة مع الاتحاد العام التونسي للشغل والنقابات وهي اتفاقيات صارت محل خلاف بين الطرفين في كثير من الأحيان...
المصادر تؤكد ان الحكومة في انتظار مبادرة الاتحاد الذي يبقى الشريك القوي للحكومة في ظل ضعف الأحزاب السياسية وعجزها وفقدانها لمصداقيتها لدى الرأي العام بما في ذلك الأحزاب الممضية على اتفاق قرطاج... فهل تكون مبادرة الاتحاد هي الحل للخروج من ًالازمة...

سفيان الأسود
900 ألف "باقات" يوميا في القمامة :بعد غد .. تونس بلا خبز
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
ينفذ أصحاب المخابز القانونية اضرابا قطاعيا بمختلف ولايات الجمهورية كامل يوم الثلاثاء المقبل الموافق لـ22...
المزيد >>
الكاف: نقابة الفلاحين تدعو الى مراجعة سياسة دعم منتجي قطاع المواشي
20 أوت 2017 السّاعة 16:58
دعا رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بالكاف، عبد الرؤوف الشابي، أمس السبت، إلى مراجعة سياسة الدعم التي تقدمها...
المزيد >>
بعد البيان «القنبلة»:حرب مفتوحة بين عمادة المهندسين وجامعات خاصة
19 أوت 2017 السّاعة 21:00
هدد الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين بمقاضاة عمادة المهندسين في صورة عدم...
المزيد >>
رئيس غرفة وكلاء توريد السيارات:عدم وضوح برنامج التوريد يربك السوق ... وقريبا تصنيع سيارة كاملة
18 أوت 2017 السّاعة 21:00
أكد إبراهيم دباش رئيس الغرفة الوطنية لوكلاء توريد السيارات أن عدم الحسم في البرنامج السنوي لتوريد السيارات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بعد ارتفاع درجات التوتر والاحتقان:هل تنقذ مبادرة الاتحاد حكومة الشاهد؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 ماي 2017

بعد خطاب رئيس الدولة بأيام قليلة لا يزال منسوب التوتر والاحتقان في الجهات مرتفعا ولايزال نسق الاحتجاجات متواصلا في الوقت الذي اعلنت فيه اغلب الأطراف السياسية خارج الحكم رفضها لما جاء في الخطاب الأخير لرئيس الدولة. 

تونس «الشروق»:
أصبح معروفا اليوم ان إسقاط الحكومة صار مطلبا للعديد من الأطراف السياسية التي تعتبر ان تجربة حكومة الوحدة الوطنية صارت خارج السياق العام في ظل تفاقم كبير لوتيرة الاحتجاجات الاجتماعية وشعور كبير بالاحباط واليأس لدى كل شرائح التونسيين الذين فقدوا الثقة في من يحكم ومن يعارض...
هناك ادراك حقيقي لدى رئيس الحكومة يوسف الشاهد انه لا يمكن التقدم خطوة واحدة مع الأحزاب السياسية التي تعمل وتتحرك وتفكر وفقا لمصالح حزبية وانتخابية ضيقة وان العديد من هذه الأحزاب جعل من انتقاد الحكومة والتهجم عليها «أصلا تجاريا» للوصول الى الانتخابات القادمة ....
تحالف
التحالف الحاكم أبدى دعما ضعيفا ومحتشما لحكومة يوسف الشاهد وهو نفسه صار محل انتقاد وتهجم بسبب عوامل كثيرة سياسية وذاتية حتى ان الكثير من نواب الأحزاب الحاكمة في البرلمان وجهوا انتقادات علنية للحكومة وبعضهم طالب بإقالة احد الوزراء... في تونس اليوم معادلة سياسية جديدة لا تقوم على الأحزاب لذلك برز الاتحاد العام التونسي للشغل بدور حاسم في العديد من المسائل الوطنية الهامة... يتمتع الاتحاد العام التونسي للشغل بمصداقية كبيرة لدى عموم الشعب التونسي كما يمتلك قدرة على التحرك والتعبئة الجماهيرية بفعل انتشار هياكله محليا وجهويا وتوسع قاعدة منخرطيه اضافة الى معرفة قياداته بكل تفاصيل الملفات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المطروحة على الساحة وهو ما يمكن الاتحاد من النجاح في تقديم اي مبادرة جديدة للانقاذ والخروج من طوق ًالازمة التي اذا تواصلت فإنها ستحرق الأخضر واليابس...
مبادرة
وجد الاتحاد العام التونسي للشغل نفسه مضطرا للتحرك مرة اخرى وتقديم مبادرة للانقاذ مثلما تحرك سابقا وكان له الدور الأهم في اخراج الترويكا من الحكم والدعوة الى تشكيل حكومة تكنوقراط تتولى إعداد الانتخابات وإخراج البلاد من المرحلة الانتقالية وهي الانتخابات التي أدت الى انتخاب السبسي رئيساً .
مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل ستقوم على أساس تقديم حلول اقتصادية واجتماعية واقعية خاصة للجهات الداخلية التي تشهد تحركات وحالة شديدة من الاحتقان...
وستطالب مبادرة الاتحاد الحكومة باتخاذ إصلاحات جريئة في مجال مقاومة التهريب ومحاربة التهرب الجبائي لكن الحكومة ستكون مطالبة بتطبيق كل الاتفاقيات الممضاة مع الاتحاد العام التونسي للشغل والنقابات وهي اتفاقيات صارت محل خلاف بين الطرفين في كثير من الأحيان...
المصادر تؤكد ان الحكومة في انتظار مبادرة الاتحاد الذي يبقى الشريك القوي للحكومة في ظل ضعف الأحزاب السياسية وعجزها وفقدانها لمصداقيتها لدى الرأي العام بما في ذلك الأحزاب الممضية على اتفاق قرطاج... فهل تكون مبادرة الاتحاد هي الحل للخروج من ًالازمة...

سفيان الأسود
900 ألف "باقات" يوميا في القمامة :بعد غد .. تونس بلا خبز
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
ينفذ أصحاب المخابز القانونية اضرابا قطاعيا بمختلف ولايات الجمهورية كامل يوم الثلاثاء المقبل الموافق لـ22...
المزيد >>
الكاف: نقابة الفلاحين تدعو الى مراجعة سياسة دعم منتجي قطاع المواشي
20 أوت 2017 السّاعة 16:58
دعا رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بالكاف، عبد الرؤوف الشابي، أمس السبت، إلى مراجعة سياسة الدعم التي تقدمها...
المزيد >>
بعد البيان «القنبلة»:حرب مفتوحة بين عمادة المهندسين وجامعات خاصة
19 أوت 2017 السّاعة 21:00
هدد الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين بمقاضاة عمادة المهندسين في صورة عدم...
المزيد >>
رئيس غرفة وكلاء توريد السيارات:عدم وضوح برنامج التوريد يربك السوق ... وقريبا تصنيع سيارة كاملة
18 أوت 2017 السّاعة 21:00
أكد إبراهيم دباش رئيس الغرفة الوطنية لوكلاء توريد السيارات أن عدم الحسم في البرنامج السنوي لتوريد السيارات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>