أولا وأخيرا:القافزون: في «معبد الحنّة»
النوري الصّل
فــي عيــــد الجمهوريـــــة
تحلّ اليوم الذكرى الستون لعيد الجمهورية الذي شكل ولا يزال محطة مفصلية مضيئة في مسيرة نضالية تونسية توجت بميلاد الجمهورية التونسية كدولة مدنية ذات نظام جمهوري يقطع مع النظام...
المزيد >>
أولا وأخيرا:القافزون: في «معبد الحنّة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 ماي 2017

أبطال الرابطة الوطنية للقفز العالي بالزانة فوق عارضة الحكم والزعامة تحولوا جميعهم أكابر وأواسط وأصاغر الى زغوان، ليس للإطلاع على عمق حضارة هذا البلد لتحفيز واعز الفخر والاعتزاز بالانتماء لحضارة هذا البلد، فذاك أمر لا يعنيهم إطلاقا.

ولا لمشاركة الأهل بعيد النسري لغسل صدورهم بعبق عطره فالجماعة فاقدون لحاسّة الشمّ... وبلا أنوف أصلا.
ولا للتعبّد في معبد المياه التي تقرئك «الحنايا» قصة شعب أراد الحياة فاستجاب له القدر فالجماعة لا صلة لهم بالماء فهم من أتباع بعل إله المطر وكل زراعاتهم «بعلي» في كل ما يبذرونه في الساحة.
وإنما ذهابهم ـ يا طويل العمر ـ الى زغوان كان في إطار تربص مغلق في معبد «الحنّة» «حنّة يا حنّة» حيث خضّب جميعهم كفوفهم فازدادت احمرارا فوق احمرار دماء الشهداء حتى انهم رسموا بالحناء كل الخطوط الأخلاقية الحمراء «اعفس وتعدّى» فالحناء للأرجل كما للأيادي خاصة إذا كانت قابسية ومن غنّوش تحديدا.
لا تحزن يا ولدي على الأيادي البيضاء فالزمن زمن «اليد الحمراء» وابتسم إنها تونس، واعتصم إنها تونس وانقسم إنها تونس وانفصم إنها تونس وانهزم إنها ثورة البرويطة وديمقراطية «الحنّة» في الأيادي والأرجل واللحي لمن لا يستحي في قوله: «مد يدّك نحنّي لك».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
أصبح العالم قرية واحدة بفضل التكنولوجيا وبات التواصل بين الأفراد يسيرا، لكن ذلك سرعان ما انعكس سلبا على...
المزيد >>
في الذكرى الستين لعيد الجمهورية:الماضي... والحاضر.... والمستقبل
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
خمس مائة وثمانون يوما فقط أي عام وأربعة أشهر من حصول بلادنا على استقلالها التام (يوم 20 مارس 1956) في ظل الحكم...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:سلوك التّونسي والمضامين الدستوريّة
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
إن المناسبات الوطنية الكبرى في التاريخ تمثل فرصة للنظر والتحقيق. ذلك أن كل الشعوب التي تقدمت وقاطعت مظاهر...
المزيد >>
وخزة
24 جويلية 2017 السّاعة 21:00
قال الفنان عادل إمام في أحد أفلامه إن من لم يكوّن ثروة في عمل مبارك لن يكونها بعده .. وأعتقد أنه حكم ينسحب على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:القافزون: في «معبد الحنّة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 ماي 2017

أبطال الرابطة الوطنية للقفز العالي بالزانة فوق عارضة الحكم والزعامة تحولوا جميعهم أكابر وأواسط وأصاغر الى زغوان، ليس للإطلاع على عمق حضارة هذا البلد لتحفيز واعز الفخر والاعتزاز بالانتماء لحضارة هذا البلد، فذاك أمر لا يعنيهم إطلاقا.

ولا لمشاركة الأهل بعيد النسري لغسل صدورهم بعبق عطره فالجماعة فاقدون لحاسّة الشمّ... وبلا أنوف أصلا.
ولا للتعبّد في معبد المياه التي تقرئك «الحنايا» قصة شعب أراد الحياة فاستجاب له القدر فالجماعة لا صلة لهم بالماء فهم من أتباع بعل إله المطر وكل زراعاتهم «بعلي» في كل ما يبذرونه في الساحة.
وإنما ذهابهم ـ يا طويل العمر ـ الى زغوان كان في إطار تربص مغلق في معبد «الحنّة» «حنّة يا حنّة» حيث خضّب جميعهم كفوفهم فازدادت احمرارا فوق احمرار دماء الشهداء حتى انهم رسموا بالحناء كل الخطوط الأخلاقية الحمراء «اعفس وتعدّى» فالحناء للأرجل كما للأيادي خاصة إذا كانت قابسية ومن غنّوش تحديدا.
لا تحزن يا ولدي على الأيادي البيضاء فالزمن زمن «اليد الحمراء» وابتسم إنها تونس، واعتصم إنها تونس وانقسم إنها تونس وانفصم إنها تونس وانهزم إنها ثورة البرويطة وديمقراطية «الحنّة» في الأيادي والأرجل واللحي لمن لا يستحي في قوله: «مد يدّك نحنّي لك».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
أصبح العالم قرية واحدة بفضل التكنولوجيا وبات التواصل بين الأفراد يسيرا، لكن ذلك سرعان ما انعكس سلبا على...
المزيد >>
في الذكرى الستين لعيد الجمهورية:الماضي... والحاضر.... والمستقبل
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
خمس مائة وثمانون يوما فقط أي عام وأربعة أشهر من حصول بلادنا على استقلالها التام (يوم 20 مارس 1956) في ظل الحكم...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:سلوك التّونسي والمضامين الدستوريّة
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
إن المناسبات الوطنية الكبرى في التاريخ تمثل فرصة للنظر والتحقيق. ذلك أن كل الشعوب التي تقدمت وقاطعت مظاهر...
المزيد >>
وخزة
24 جويلية 2017 السّاعة 21:00
قال الفنان عادل إمام في أحد أفلامه إن من لم يكوّن ثروة في عمل مبارك لن يكونها بعده .. وأعتقد أنه حكم ينسحب على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصّل
فــي عيــــد الجمهوريـــــة
تحلّ اليوم الذكرى الستون لعيد الجمهورية الذي شكل ولا يزال محطة مفصلية مضيئة في مسيرة نضالية تونسية توجت بميلاد الجمهورية التونسية كدولة مدنية ذات نظام جمهوري يقطع مع النظام...
المزيد >>