أولا وأخيرا:القافزون: في «معبد الحنّة»
عبد الجليل المسعودي
لنترك حكومــة الشاهد تشتغـــل
بإجرائه التحوير الجزئي الذي استكمل به تشكيل حكومته يكون يوسف الشاهد قد أغلق باب التكهّنات والمزايدات، وأكّد، في ذات الوقت أنه يحافظ على اليد التنفيذية الطُولى في البلاد، وهو ما...
المزيد >>
أولا وأخيرا:القافزون: في «معبد الحنّة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 ماي 2017

أبطال الرابطة الوطنية للقفز العالي بالزانة فوق عارضة الحكم والزعامة تحولوا جميعهم أكابر وأواسط وأصاغر الى زغوان، ليس للإطلاع على عمق حضارة هذا البلد لتحفيز واعز الفخر والاعتزاز بالانتماء لحضارة هذا البلد، فذاك أمر لا يعنيهم إطلاقا.

ولا لمشاركة الأهل بعيد النسري لغسل صدورهم بعبق عطره فالجماعة فاقدون لحاسّة الشمّ... وبلا أنوف أصلا.
ولا للتعبّد في معبد المياه التي تقرئك «الحنايا» قصة شعب أراد الحياة فاستجاب له القدر فالجماعة لا صلة لهم بالماء فهم من أتباع بعل إله المطر وكل زراعاتهم «بعلي» في كل ما يبذرونه في الساحة.
وإنما ذهابهم ـ يا طويل العمر ـ الى زغوان كان في إطار تربص مغلق في معبد «الحنّة» «حنّة يا حنّة» حيث خضّب جميعهم كفوفهم فازدادت احمرارا فوق احمرار دماء الشهداء حتى انهم رسموا بالحناء كل الخطوط الأخلاقية الحمراء «اعفس وتعدّى» فالحناء للأرجل كما للأيادي خاصة إذا كانت قابسية ومن غنّوش تحديدا.
لا تحزن يا ولدي على الأيادي البيضاء فالزمن زمن «اليد الحمراء» وابتسم إنها تونس، واعتصم إنها تونس وانقسم إنها تونس وانفصم إنها تونس وانهزم إنها ثورة البرويطة وديمقراطية «الحنّة» في الأيادي والأرجل واللحي لمن لا يستحي في قوله: «مد يدّك نحنّي لك».

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:«روس بصل الثورة»
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أخيرا اتضحت الصورة وصارت أوضح من صورة الدكتور الهاشمي الحامدي في قناة المستقبل وصورة الدكتور المنصف...
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:الوضع في منطقة الخليج، هل من دور لتونس في تهدئة التوتر ؟
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
الأنباء القادمة من منطقة الخليج والمشرق تبعث على الانشغال الشديد. بعد الصراع الدموي في سوريا، وقبله...
المزيد >>
وخزة:يكذب عليك
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أيها المواطنون... أيتها المواطنات ان غالبية السياسيين اليوم يمارسون السفسطة ويوزعون الوعود الوردية...
المزيد >>
أولا وأخيرا:بقرة التعاضدية وديمقراطيـــة الجماعـــــــة
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
كنت تحدثت في بطاقة سابقة عن تعاضدية فلاحية زمن كانت الفلاحة شأنا وطنيا أقدمت على استيراد قطيع من البقر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:القافزون: في «معبد الحنّة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 ماي 2017

أبطال الرابطة الوطنية للقفز العالي بالزانة فوق عارضة الحكم والزعامة تحولوا جميعهم أكابر وأواسط وأصاغر الى زغوان، ليس للإطلاع على عمق حضارة هذا البلد لتحفيز واعز الفخر والاعتزاز بالانتماء لحضارة هذا البلد، فذاك أمر لا يعنيهم إطلاقا.

ولا لمشاركة الأهل بعيد النسري لغسل صدورهم بعبق عطره فالجماعة فاقدون لحاسّة الشمّ... وبلا أنوف أصلا.
ولا للتعبّد في معبد المياه التي تقرئك «الحنايا» قصة شعب أراد الحياة فاستجاب له القدر فالجماعة لا صلة لهم بالماء فهم من أتباع بعل إله المطر وكل زراعاتهم «بعلي» في كل ما يبذرونه في الساحة.
وإنما ذهابهم ـ يا طويل العمر ـ الى زغوان كان في إطار تربص مغلق في معبد «الحنّة» «حنّة يا حنّة» حيث خضّب جميعهم كفوفهم فازدادت احمرارا فوق احمرار دماء الشهداء حتى انهم رسموا بالحناء كل الخطوط الأخلاقية الحمراء «اعفس وتعدّى» فالحناء للأرجل كما للأيادي خاصة إذا كانت قابسية ومن غنّوش تحديدا.
لا تحزن يا ولدي على الأيادي البيضاء فالزمن زمن «اليد الحمراء» وابتسم إنها تونس، واعتصم إنها تونس وانقسم إنها تونس وانفصم إنها تونس وانهزم إنها ثورة البرويطة وديمقراطية «الحنّة» في الأيادي والأرجل واللحي لمن لا يستحي في قوله: «مد يدّك نحنّي لك».

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:«روس بصل الثورة»
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أخيرا اتضحت الصورة وصارت أوضح من صورة الدكتور الهاشمي الحامدي في قناة المستقبل وصورة الدكتور المنصف...
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:الوضع في منطقة الخليج، هل من دور لتونس في تهدئة التوتر ؟
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
الأنباء القادمة من منطقة الخليج والمشرق تبعث على الانشغال الشديد. بعد الصراع الدموي في سوريا، وقبله...
المزيد >>
وخزة:يكذب عليك
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أيها المواطنون... أيتها المواطنات ان غالبية السياسيين اليوم يمارسون السفسطة ويوزعون الوعود الوردية...
المزيد >>
أولا وأخيرا:بقرة التعاضدية وديمقراطيـــة الجماعـــــــة
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
كنت تحدثت في بطاقة سابقة عن تعاضدية فلاحية زمن كانت الفلاحة شأنا وطنيا أقدمت على استيراد قطيع من البقر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
لنترك حكومــة الشاهد تشتغـــل
بإجرائه التحوير الجزئي الذي استكمل به تشكيل حكومته يكون يوسف الشاهد قد أغلق باب التكهّنات والمزايدات، وأكّد، في ذات الوقت أنه يحافظ على اليد التنفيذية الطُولى في البلاد، وهو ما...
المزيد >>