لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

تتواصل ردود الفعل المتباينة في مصر منذ أن دعا رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي قبل أيام ـ عبر الجزيرة ـ إلى العفو عن مرسي والمحكوم عليهم من أنصاره.

الدعوة معقولة إذا كان صاحبها يؤمن بالمصالحة والعفو عند المقدرة وتغليب المصلحة العامة على الخاصة وتجنيد أبناء الوطن الواحد لخدمته مهما اختلفت آراؤهم وميولاتهم... لكن السيد الرئيس (سابقا) يصر اليوم على رفض المصالحة في تونس ما لم تكن مسبوقة بالمساءلة (يقول في هذا الشأن «المحاسبة قبل المصالحة مثل الوضوء قبل الصلاة»). وعندما سئل عن موقفه من العفو عن بن علي وأنصاره أجاب قائلا: «نحن مع المصالحة الوطنية الحقيقية وهي لا تكون إلا بعد المحاسبة الحقيقية وفي إطار القضاء المستقل» (حوار مع القدس العربي بتاريخ 20 جوان 2016).
القضاء المستقل في تونس حكم على بن علي بما لا نقدر على عده من أعوام السجن فلماذا لم يطالب زعيم الحراك يوما بالعفو عنه؟ بعض «الأزلام» مسجونون منذ سنوات فلماذا لم يفت في سجنهم؟ بعض الطرابلسية (مثل عماد) مسجونون منذ ما يفوق 6 سنوات فلماذا يصمت عنهم؟
في تونس هناك من حوسب فلماذا يرفض السيد المرزوقي مصالحته؟ إن كانت المصالحة تقتضي انهاء مدة السجن فالأولى به عدم النصح بالعفو عن مرسي قبل أن يقضي عقوبته وإن كانت تقتضي الصفح قبل إنهاء العقوبة فالأجدر الانطلاق من تونس قبل الوصول إلى ليبيا ومصر.
قد أكون قاصرا في فهم السيد المرزوقي فمن يعينني على فهمه؟.

عادل العوني
بن جعفر: لست "ثورجيا" ولا من دعاة التطرف ولكن ...
22 فيفري 2018 السّاعة 13:49
تونس-الشروق اون لاين- نزيهة بوسعيدي: قال الدكتور مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي وامين عام سابق لحزب...
المزيد >>
هيئة الانتخابات: مطالب الترشح للانتخابات البلدية تغطي جميع البلديات وعددها يبلغ 1430 مطلبا
22 فيفري 2018 السّاعة 11:21
بلغ عدد مطالب الترشح للانتخابات البلدية...
المزيد >>
قبول استقالة قياديين من حركة النهضة
21 فيفري 2018 السّاعة 23:29
قال بلاغ لحركة النهضة أن رئيس الحركة راشد...
المزيد >>
مساءلة وزير التجهيز بعد فضيحة المساكن الشعبية
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
دفعت الاخلالات العديدة وشبهات الفساد والتلاعب...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

تتواصل ردود الفعل المتباينة في مصر منذ أن دعا رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي قبل أيام ـ عبر الجزيرة ـ إلى العفو عن مرسي والمحكوم عليهم من أنصاره.

الدعوة معقولة إذا كان صاحبها يؤمن بالمصالحة والعفو عند المقدرة وتغليب المصلحة العامة على الخاصة وتجنيد أبناء الوطن الواحد لخدمته مهما اختلفت آراؤهم وميولاتهم... لكن السيد الرئيس (سابقا) يصر اليوم على رفض المصالحة في تونس ما لم تكن مسبوقة بالمساءلة (يقول في هذا الشأن «المحاسبة قبل المصالحة مثل الوضوء قبل الصلاة»). وعندما سئل عن موقفه من العفو عن بن علي وأنصاره أجاب قائلا: «نحن مع المصالحة الوطنية الحقيقية وهي لا تكون إلا بعد المحاسبة الحقيقية وفي إطار القضاء المستقل» (حوار مع القدس العربي بتاريخ 20 جوان 2016).
القضاء المستقل في تونس حكم على بن علي بما لا نقدر على عده من أعوام السجن فلماذا لم يطالب زعيم الحراك يوما بالعفو عنه؟ بعض «الأزلام» مسجونون منذ سنوات فلماذا لم يفت في سجنهم؟ بعض الطرابلسية (مثل عماد) مسجونون منذ ما يفوق 6 سنوات فلماذا يصمت عنهم؟
في تونس هناك من حوسب فلماذا يرفض السيد المرزوقي مصالحته؟ إن كانت المصالحة تقتضي انهاء مدة السجن فالأولى به عدم النصح بالعفو عن مرسي قبل أن يقضي عقوبته وإن كانت تقتضي الصفح قبل إنهاء العقوبة فالأجدر الانطلاق من تونس قبل الوصول إلى ليبيا ومصر.
قد أكون قاصرا في فهم السيد المرزوقي فمن يعينني على فهمه؟.

عادل العوني
بن جعفر: لست "ثورجيا" ولا من دعاة التطرف ولكن ...
22 فيفري 2018 السّاعة 13:49
تونس-الشروق اون لاين- نزيهة بوسعيدي: قال الدكتور مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي وامين عام سابق لحزب...
المزيد >>
هيئة الانتخابات: مطالب الترشح للانتخابات البلدية تغطي جميع البلديات وعددها يبلغ 1430 مطلبا
22 فيفري 2018 السّاعة 11:21
بلغ عدد مطالب الترشح للانتخابات البلدية...
المزيد >>
قبول استقالة قياديين من حركة النهضة
21 فيفري 2018 السّاعة 23:29
قال بلاغ لحركة النهضة أن رئيس الحركة راشد...
المزيد >>
مساءلة وزير التجهيز بعد فضيحة المساكن الشعبية
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
دفعت الاخلالات العديدة وشبهات الفساد والتلاعب...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>