لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
عبد الجليل المسعودي
لنترك حكومــة الشاهد تشتغـــل
بإجرائه التحوير الجزئي الذي استكمل به تشكيل حكومته يكون يوسف الشاهد قد أغلق باب التكهّنات والمزايدات، وأكّد، في ذات الوقت أنه يحافظ على اليد التنفيذية الطُولى في البلاد، وهو ما...
المزيد >>
لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

تتواصل ردود الفعل المتباينة في مصر منذ أن دعا رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي قبل أيام ـ عبر الجزيرة ـ إلى العفو عن مرسي والمحكوم عليهم من أنصاره.

الدعوة معقولة إذا كان صاحبها يؤمن بالمصالحة والعفو عند المقدرة وتغليب المصلحة العامة على الخاصة وتجنيد أبناء الوطن الواحد لخدمته مهما اختلفت آراؤهم وميولاتهم... لكن السيد الرئيس (سابقا) يصر اليوم على رفض المصالحة في تونس ما لم تكن مسبوقة بالمساءلة (يقول في هذا الشأن «المحاسبة قبل المصالحة مثل الوضوء قبل الصلاة»). وعندما سئل عن موقفه من العفو عن بن علي وأنصاره أجاب قائلا: «نحن مع المصالحة الوطنية الحقيقية وهي لا تكون إلا بعد المحاسبة الحقيقية وفي إطار القضاء المستقل» (حوار مع القدس العربي بتاريخ 20 جوان 2016).
القضاء المستقل في تونس حكم على بن علي بما لا نقدر على عده من أعوام السجن فلماذا لم يطالب زعيم الحراك يوما بالعفو عنه؟ بعض «الأزلام» مسجونون منذ سنوات فلماذا لم يفت في سجنهم؟ بعض الطرابلسية (مثل عماد) مسجونون منذ ما يفوق 6 سنوات فلماذا يصمت عنهم؟
في تونس هناك من حوسب فلماذا يرفض السيد المرزوقي مصالحته؟ إن كانت المصالحة تقتضي انهاء مدة السجن فالأولى به عدم النصح بالعفو عن مرسي قبل أن يقضي عقوبته وإن كانت تقتضي الصفح قبل إنهاء العقوبة فالأجدر الانطلاق من تونس قبل الوصول إلى ليبيا ومصر.
قد أكون قاصرا في فهم السيد المرزوقي فمن يعينني على فهمه؟.

عادل العوني
أولا وأخيرا:«روس بصل الثورة»
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أخيرا اتضحت الصورة وصارت أوضح من صورة الدكتور الهاشمي الحامدي في قناة المستقبل وصورة الدكتور المنصف...
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:الوضع في منطقة الخليج، هل من دور لتونس في تهدئة التوتر ؟
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
الأنباء القادمة من منطقة الخليج والمشرق تبعث على الانشغال الشديد. بعد الصراع الدموي في سوريا، وقبله...
المزيد >>
وخزة:يكذب عليك
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أيها المواطنون... أيتها المواطنات ان غالبية السياسيين اليوم يمارسون السفسطة ويوزعون الوعود الوردية...
المزيد >>
أولا وأخيرا:بقرة التعاضدية وديمقراطيـــة الجماعـــــــة
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
كنت تحدثت في بطاقة سابقة عن تعاضدية فلاحية زمن كانت الفلاحة شأنا وطنيا أقدمت على استيراد قطيع من البقر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

تتواصل ردود الفعل المتباينة في مصر منذ أن دعا رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي قبل أيام ـ عبر الجزيرة ـ إلى العفو عن مرسي والمحكوم عليهم من أنصاره.

الدعوة معقولة إذا كان صاحبها يؤمن بالمصالحة والعفو عند المقدرة وتغليب المصلحة العامة على الخاصة وتجنيد أبناء الوطن الواحد لخدمته مهما اختلفت آراؤهم وميولاتهم... لكن السيد الرئيس (سابقا) يصر اليوم على رفض المصالحة في تونس ما لم تكن مسبوقة بالمساءلة (يقول في هذا الشأن «المحاسبة قبل المصالحة مثل الوضوء قبل الصلاة»). وعندما سئل عن موقفه من العفو عن بن علي وأنصاره أجاب قائلا: «نحن مع المصالحة الوطنية الحقيقية وهي لا تكون إلا بعد المحاسبة الحقيقية وفي إطار القضاء المستقل» (حوار مع القدس العربي بتاريخ 20 جوان 2016).
القضاء المستقل في تونس حكم على بن علي بما لا نقدر على عده من أعوام السجن فلماذا لم يطالب زعيم الحراك يوما بالعفو عنه؟ بعض «الأزلام» مسجونون منذ سنوات فلماذا لم يفت في سجنهم؟ بعض الطرابلسية (مثل عماد) مسجونون منذ ما يفوق 6 سنوات فلماذا يصمت عنهم؟
في تونس هناك من حوسب فلماذا يرفض السيد المرزوقي مصالحته؟ إن كانت المصالحة تقتضي انهاء مدة السجن فالأولى به عدم النصح بالعفو عن مرسي قبل أن يقضي عقوبته وإن كانت تقتضي الصفح قبل إنهاء العقوبة فالأجدر الانطلاق من تونس قبل الوصول إلى ليبيا ومصر.
قد أكون قاصرا في فهم السيد المرزوقي فمن يعينني على فهمه؟.

عادل العوني
أولا وأخيرا:«روس بصل الثورة»
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أخيرا اتضحت الصورة وصارت أوضح من صورة الدكتور الهاشمي الحامدي في قناة المستقبل وصورة الدكتور المنصف...
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:الوضع في منطقة الخليج، هل من دور لتونس في تهدئة التوتر ؟
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
الأنباء القادمة من منطقة الخليج والمشرق تبعث على الانشغال الشديد. بعد الصراع الدموي في سوريا، وقبله...
المزيد >>
وخزة:يكذب عليك
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أيها المواطنون... أيتها المواطنات ان غالبية السياسيين اليوم يمارسون السفسطة ويوزعون الوعود الوردية...
المزيد >>
أولا وأخيرا:بقرة التعاضدية وديمقراطيـــة الجماعـــــــة
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
كنت تحدثت في بطاقة سابقة عن تعاضدية فلاحية زمن كانت الفلاحة شأنا وطنيا أقدمت على استيراد قطيع من البقر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
لنترك حكومــة الشاهد تشتغـــل
بإجرائه التحوير الجزئي الذي استكمل به تشكيل حكومته يكون يوسف الشاهد قد أغلق باب التكهّنات والمزايدات، وأكّد، في ذات الوقت أنه يحافظ على اليد التنفيذية الطُولى في البلاد، وهو ما...
المزيد >>