لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
النوري الصّل
فــي عيــــد الجمهوريـــــة
تحلّ اليوم الذكرى الستون لعيد الجمهورية الذي شكل ولا يزال محطة مفصلية مضيئة في مسيرة نضالية تونسية توجت بميلاد الجمهورية التونسية كدولة مدنية ذات نظام جمهوري يقطع مع النظام...
المزيد >>
لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

تتواصل ردود الفعل المتباينة في مصر منذ أن دعا رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي قبل أيام ـ عبر الجزيرة ـ إلى العفو عن مرسي والمحكوم عليهم من أنصاره.

الدعوة معقولة إذا كان صاحبها يؤمن بالمصالحة والعفو عند المقدرة وتغليب المصلحة العامة على الخاصة وتجنيد أبناء الوطن الواحد لخدمته مهما اختلفت آراؤهم وميولاتهم... لكن السيد الرئيس (سابقا) يصر اليوم على رفض المصالحة في تونس ما لم تكن مسبوقة بالمساءلة (يقول في هذا الشأن «المحاسبة قبل المصالحة مثل الوضوء قبل الصلاة»). وعندما سئل عن موقفه من العفو عن بن علي وأنصاره أجاب قائلا: «نحن مع المصالحة الوطنية الحقيقية وهي لا تكون إلا بعد المحاسبة الحقيقية وفي إطار القضاء المستقل» (حوار مع القدس العربي بتاريخ 20 جوان 2016).
القضاء المستقل في تونس حكم على بن علي بما لا نقدر على عده من أعوام السجن فلماذا لم يطالب زعيم الحراك يوما بالعفو عنه؟ بعض «الأزلام» مسجونون منذ سنوات فلماذا لم يفت في سجنهم؟ بعض الطرابلسية (مثل عماد) مسجونون منذ ما يفوق 6 سنوات فلماذا يصمت عنهم؟
في تونس هناك من حوسب فلماذا يرفض السيد المرزوقي مصالحته؟ إن كانت المصالحة تقتضي انهاء مدة السجن فالأولى به عدم النصح بالعفو عن مرسي قبل أن يقضي عقوبته وإن كانت تقتضي الصفح قبل إنهاء العقوبة فالأجدر الانطلاق من تونس قبل الوصول إلى ليبيا ومصر.
قد أكون قاصرا في فهم السيد المرزوقي فمن يعينني على فهمه؟.

عادل العوني
وخزة
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
أصبح العالم قرية واحدة بفضل التكنولوجيا وبات التواصل بين الأفراد يسيرا، لكن ذلك سرعان ما انعكس سلبا على...
المزيد >>
في الذكرى الستين لعيد الجمهورية:الماضي... والحاضر.... والمستقبل
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
خمس مائة وثمانون يوما فقط أي عام وأربعة أشهر من حصول بلادنا على استقلالها التام (يوم 20 مارس 1956) في ظل الحكم...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:سلوك التّونسي والمضامين الدستوريّة
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
إن المناسبات الوطنية الكبرى في التاريخ تمثل فرصة للنظر والتحقيق. ذلك أن كل الشعوب التي تقدمت وقاطعت مظاهر...
المزيد >>
وخزة
24 جويلية 2017 السّاعة 21:00
قال الفنان عادل إمام في أحد أفلامه إن من لم يكوّن ثروة في عمل مبارك لن يكونها بعده .. وأعتقد أنه حكم ينسحب على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لقطة سياسية:ساعدوني على فهم المرزوقي !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

تتواصل ردود الفعل المتباينة في مصر منذ أن دعا رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي قبل أيام ـ عبر الجزيرة ـ إلى العفو عن مرسي والمحكوم عليهم من أنصاره.

الدعوة معقولة إذا كان صاحبها يؤمن بالمصالحة والعفو عند المقدرة وتغليب المصلحة العامة على الخاصة وتجنيد أبناء الوطن الواحد لخدمته مهما اختلفت آراؤهم وميولاتهم... لكن السيد الرئيس (سابقا) يصر اليوم على رفض المصالحة في تونس ما لم تكن مسبوقة بالمساءلة (يقول في هذا الشأن «المحاسبة قبل المصالحة مثل الوضوء قبل الصلاة»). وعندما سئل عن موقفه من العفو عن بن علي وأنصاره أجاب قائلا: «نحن مع المصالحة الوطنية الحقيقية وهي لا تكون إلا بعد المحاسبة الحقيقية وفي إطار القضاء المستقل» (حوار مع القدس العربي بتاريخ 20 جوان 2016).
القضاء المستقل في تونس حكم على بن علي بما لا نقدر على عده من أعوام السجن فلماذا لم يطالب زعيم الحراك يوما بالعفو عنه؟ بعض «الأزلام» مسجونون منذ سنوات فلماذا لم يفت في سجنهم؟ بعض الطرابلسية (مثل عماد) مسجونون منذ ما يفوق 6 سنوات فلماذا يصمت عنهم؟
في تونس هناك من حوسب فلماذا يرفض السيد المرزوقي مصالحته؟ إن كانت المصالحة تقتضي انهاء مدة السجن فالأولى به عدم النصح بالعفو عن مرسي قبل أن يقضي عقوبته وإن كانت تقتضي الصفح قبل إنهاء العقوبة فالأجدر الانطلاق من تونس قبل الوصول إلى ليبيا ومصر.
قد أكون قاصرا في فهم السيد المرزوقي فمن يعينني على فهمه؟.

عادل العوني
وخزة
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
أصبح العالم قرية واحدة بفضل التكنولوجيا وبات التواصل بين الأفراد يسيرا، لكن ذلك سرعان ما انعكس سلبا على...
المزيد >>
في الذكرى الستين لعيد الجمهورية:الماضي... والحاضر.... والمستقبل
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
خمس مائة وثمانون يوما فقط أي عام وأربعة أشهر من حصول بلادنا على استقلالها التام (يوم 20 مارس 1956) في ظل الحكم...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:سلوك التّونسي والمضامين الدستوريّة
25 جويلية 2017 السّاعة 21:00
إن المناسبات الوطنية الكبرى في التاريخ تمثل فرصة للنظر والتحقيق. ذلك أن كل الشعوب التي تقدمت وقاطعت مظاهر...
المزيد >>
وخزة
24 جويلية 2017 السّاعة 21:00
قال الفنان عادل إمام في أحد أفلامه إن من لم يكوّن ثروة في عمل مبارك لن يكونها بعده .. وأعتقد أنه حكم ينسحب على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصّل
فــي عيــــد الجمهوريـــــة
تحلّ اليوم الذكرى الستون لعيد الجمهورية الذي شكل ولا يزال محطة مفصلية مضيئة في مسيرة نضالية تونسية توجت بميلاد الجمهورية التونسية كدولة مدنية ذات نظام جمهوري يقطع مع النظام...
المزيد >>