أولا وأخيرا:«عركــــــــــة» حتى مطلــــع الفجـــــــــــر
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«عركــــــــــة» حتى مطلــــع الفجـــــــــــر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

 

أتحدى وزارة الثقافة بكل دواليبها من وزيرها الى أبسط عامل فيها وأتحدى رجالات الثقافة بزخم خلقهم وإبداعهم وأتحدى قبلهم نفسي إن كان أي عرض في مهرجان قرطاج يجمع من المتفرجين ما تجمعه «عركة في الشارع» وأن يضمن له شغف المتابعة ما تضمنه «العركة» لمتابعيها في البطحاء.
لا أحد يعرف حلا لهذا السر المشفر في ولع الشارع التونسي بالفرجة على العنف وسماع البذاءة ومتابعة الهمجية والوحشية وقلّة الحياء في هتك الأعراض والتنكيل بالحرمات. ويبقى الغريب في أن جل تلفزاتنا الخاصة استثمرت هذه الظاهرة واتخذت منها منهجا وخطا تحريريا ثابتا.
وأتحدى «الهَلْكَة» عفوا «الهيكا» إن تأتينا بقناة واحدة من هذه القنوات لم تحول فضاءاتها الى ميدان للعراك بما فيه من عنف وتهور وتطاول على الأخلاق والآداب تطال الدولة والوحدة الوطنية فما بالك بأعراض الناس وحرمة المؤسسات أليس اليوم أكثر البرامج متابعة هي البرامج المبنية أساسا على «العركة» من هذا القبيل حتى وإن كانت بين كلاب السوق على نبش الزبالة لحساب الغير في الداخل والخارج. ألم تجعل هذه التلفزات المستثمرة في الفتنة من «المهبلة» حكماء ومن قطط السوق أسودا ومن العجول «المقزونة» أصحاب رأي سديد ومن الأحمرة الدبراء أصحاب حكمة نافذة ومن الكلاب السائبة أهل أمانة. ومن أفاعي الخراب نحلا تقدم سمها على أنّه عسل فيه شفاء للبلاد ولكل ذي علّة من العباد.
أليست كل هذه البرامج كوكتالات يمتزج فيها صياح المختلين بمواء القطط وخوار العجول ونهيق الجحوش ونباح الكلاب وحفيف الأفاعي في «الحركة» حتى مطلع الفجر؟.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في تونس مازلنا نرى العجائب... تتبعها الغرائب... 11 ألف عون في شركات البستنة يتقاضون أجورا وهم نائمون ولا...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكيد اننا سنقترض من الخارج كالعادة لخلاص أجور ومنح وامتيازات وابتزازات الاطارات والأعوان العاملين في...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:جدية الرّهان على الثقافة العالمة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نعتقد أن التفكير في واقع الممارسات الثّقافية في مجتمعاتنا من المسائل المهمة باعتبار أنّها تمكننا من تحصين...
المزيد >>
مقدمات للمطر:محو الأمية وتعليم الكبار:خصــوصيــات النمــوذج التـونسـي فــــي المنطقــــة العـربيــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
لقد حظيت مسألة التعليم بمكانة هامة في تاريخ تونس عبر الحضارات التي تعاقبت عليها من قرطاج إلى الرومان إلى...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«عركــــــــــة» حتى مطلــــع الفجـــــــــــر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

 

أتحدى وزارة الثقافة بكل دواليبها من وزيرها الى أبسط عامل فيها وأتحدى رجالات الثقافة بزخم خلقهم وإبداعهم وأتحدى قبلهم نفسي إن كان أي عرض في مهرجان قرطاج يجمع من المتفرجين ما تجمعه «عركة في الشارع» وأن يضمن له شغف المتابعة ما تضمنه «العركة» لمتابعيها في البطحاء.
لا أحد يعرف حلا لهذا السر المشفر في ولع الشارع التونسي بالفرجة على العنف وسماع البذاءة ومتابعة الهمجية والوحشية وقلّة الحياء في هتك الأعراض والتنكيل بالحرمات. ويبقى الغريب في أن جل تلفزاتنا الخاصة استثمرت هذه الظاهرة واتخذت منها منهجا وخطا تحريريا ثابتا.
وأتحدى «الهَلْكَة» عفوا «الهيكا» إن تأتينا بقناة واحدة من هذه القنوات لم تحول فضاءاتها الى ميدان للعراك بما فيه من عنف وتهور وتطاول على الأخلاق والآداب تطال الدولة والوحدة الوطنية فما بالك بأعراض الناس وحرمة المؤسسات أليس اليوم أكثر البرامج متابعة هي البرامج المبنية أساسا على «العركة» من هذا القبيل حتى وإن كانت بين كلاب السوق على نبش الزبالة لحساب الغير في الداخل والخارج. ألم تجعل هذه التلفزات المستثمرة في الفتنة من «المهبلة» حكماء ومن قطط السوق أسودا ومن العجول «المقزونة» أصحاب رأي سديد ومن الأحمرة الدبراء أصحاب حكمة نافذة ومن الكلاب السائبة أهل أمانة. ومن أفاعي الخراب نحلا تقدم سمها على أنّه عسل فيه شفاء للبلاد ولكل ذي علّة من العباد.
أليست كل هذه البرامج كوكتالات يمتزج فيها صياح المختلين بمواء القطط وخوار العجول ونهيق الجحوش ونباح الكلاب وحفيف الأفاعي في «الحركة» حتى مطلع الفجر؟.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في تونس مازلنا نرى العجائب... تتبعها الغرائب... 11 ألف عون في شركات البستنة يتقاضون أجورا وهم نائمون ولا...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكيد اننا سنقترض من الخارج كالعادة لخلاص أجور ومنح وامتيازات وابتزازات الاطارات والأعوان العاملين في...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:جدية الرّهان على الثقافة العالمة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نعتقد أن التفكير في واقع الممارسات الثّقافية في مجتمعاتنا من المسائل المهمة باعتبار أنّها تمكننا من تحصين...
المزيد >>
مقدمات للمطر:محو الأمية وتعليم الكبار:خصــوصيــات النمــوذج التـونسـي فــــي المنطقــــة العـربيــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
لقد حظيت مسألة التعليم بمكانة هامة في تاريخ تونس عبر الحضارات التي تعاقبت عليها من قرطاج إلى الرومان إلى...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>