أولا وأخيرا:«عركــــــــــة» حتى مطلــــع الفجـــــــــــر
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«عركــــــــــة» حتى مطلــــع الفجـــــــــــر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

 

أتحدى وزارة الثقافة بكل دواليبها من وزيرها الى أبسط عامل فيها وأتحدى رجالات الثقافة بزخم خلقهم وإبداعهم وأتحدى قبلهم نفسي إن كان أي عرض في مهرجان قرطاج يجمع من المتفرجين ما تجمعه «عركة في الشارع» وأن يضمن له شغف المتابعة ما تضمنه «العركة» لمتابعيها في البطحاء.
لا أحد يعرف حلا لهذا السر المشفر في ولع الشارع التونسي بالفرجة على العنف وسماع البذاءة ومتابعة الهمجية والوحشية وقلّة الحياء في هتك الأعراض والتنكيل بالحرمات. ويبقى الغريب في أن جل تلفزاتنا الخاصة استثمرت هذه الظاهرة واتخذت منها منهجا وخطا تحريريا ثابتا.
وأتحدى «الهَلْكَة» عفوا «الهيكا» إن تأتينا بقناة واحدة من هذه القنوات لم تحول فضاءاتها الى ميدان للعراك بما فيه من عنف وتهور وتطاول على الأخلاق والآداب تطال الدولة والوحدة الوطنية فما بالك بأعراض الناس وحرمة المؤسسات أليس اليوم أكثر البرامج متابعة هي البرامج المبنية أساسا على «العركة» من هذا القبيل حتى وإن كانت بين كلاب السوق على نبش الزبالة لحساب الغير في الداخل والخارج. ألم تجعل هذه التلفزات المستثمرة في الفتنة من «المهبلة» حكماء ومن قطط السوق أسودا ومن العجول «المقزونة» أصحاب رأي سديد ومن الأحمرة الدبراء أصحاب حكمة نافذة ومن الكلاب السائبة أهل أمانة. ومن أفاعي الخراب نحلا تقدم سمها على أنّه عسل فيه شفاء للبلاد ولكل ذي علّة من العباد.
أليست كل هذه البرامج كوكتالات يمتزج فيها صياح المختلين بمواء القطط وخوار العجول ونهيق الجحوش ونباح الكلاب وحفيف الأفاعي في «الحركة» حتى مطلع الفجر؟.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«عركــــــــــة» حتى مطلــــع الفجـــــــــــر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

 

أتحدى وزارة الثقافة بكل دواليبها من وزيرها الى أبسط عامل فيها وأتحدى رجالات الثقافة بزخم خلقهم وإبداعهم وأتحدى قبلهم نفسي إن كان أي عرض في مهرجان قرطاج يجمع من المتفرجين ما تجمعه «عركة في الشارع» وأن يضمن له شغف المتابعة ما تضمنه «العركة» لمتابعيها في البطحاء.
لا أحد يعرف حلا لهذا السر المشفر في ولع الشارع التونسي بالفرجة على العنف وسماع البذاءة ومتابعة الهمجية والوحشية وقلّة الحياء في هتك الأعراض والتنكيل بالحرمات. ويبقى الغريب في أن جل تلفزاتنا الخاصة استثمرت هذه الظاهرة واتخذت منها منهجا وخطا تحريريا ثابتا.
وأتحدى «الهَلْكَة» عفوا «الهيكا» إن تأتينا بقناة واحدة من هذه القنوات لم تحول فضاءاتها الى ميدان للعراك بما فيه من عنف وتهور وتطاول على الأخلاق والآداب تطال الدولة والوحدة الوطنية فما بالك بأعراض الناس وحرمة المؤسسات أليس اليوم أكثر البرامج متابعة هي البرامج المبنية أساسا على «العركة» من هذا القبيل حتى وإن كانت بين كلاب السوق على نبش الزبالة لحساب الغير في الداخل والخارج. ألم تجعل هذه التلفزات المستثمرة في الفتنة من «المهبلة» حكماء ومن قطط السوق أسودا ومن العجول «المقزونة» أصحاب رأي سديد ومن الأحمرة الدبراء أصحاب حكمة نافذة ومن الكلاب السائبة أهل أمانة. ومن أفاعي الخراب نحلا تقدم سمها على أنّه عسل فيه شفاء للبلاد ولكل ذي علّة من العباد.
أليست كل هذه البرامج كوكتالات يمتزج فيها صياح المختلين بمواء القطط وخوار العجول ونهيق الجحوش ونباح الكلاب وحفيف الأفاعي في «الحركة» حتى مطلع الفجر؟.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>