مقدمات للمطر:استراتيجية ثقافية جديدة للمؤسسة والعاملين فيها
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>
مقدمات للمطر:استراتيجية ثقافية جديدة للمؤسسة والعاملين فيها
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

اتخذت وزارة الشؤون الاجتماعية مبادرة إعداد استراتيجية جديدة لتفعيل النشاط الثقافي داخل مؤسسات العمل والمدن العمالية. وبدعم تقني ومادّي من لدن وزارة الثقافة وكل الشركاء الفاعلين من أطراف اجتماعية ومجتمع مدني. انّ راهنيّة هذه الاستراتيجية تشكل لحظة تظافر المجتمع التونسي من أجل إعادة بناء ميثاق وطني، وتحوّل ديمقراطي فضلا عن التطورات الكبيرة على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي وتستمدّ مبادرة وزارة الشؤون الاجتماعية أسسها من الدستور التونسي باعتبارها إحدى آلياته لتحقيق مبادئه عن طريق المساهمة في إرساء الحق في الثقافة، والمساواة في الفرص، والانصاف بين الجنسين والاندماج في المجتمع، والاسهام فيه، فضلا عن تحسين الحوكمة الجيدة وتأسيس أرضية ثقافية داخل مؤسسات العمل لبناء ثقافة الحوار والتسامح والعيش معا وتحسين التواصل في العلاقات الثقافية مع أبناء تونس في الخارج من خلال المؤسّسات الإنتاجية التونسية ونظيراتها في بلدان الاستقبال.

كما تهدف المبادرة إلى الاعتماد على الثقافة للاستفادة من التقدّم الصناعي والتكنولوجي للمؤسّسات الاقتصادية بالدّول المتقدّمة ونافذة للعمال التونسيين للانفتاح على الثقافات الأخرى بما في ذلك ثقافة العمل والانتاج والحوار الاجتماعي وذوي الاحتياجات الخاصّة. انّ هذه المبادرة تندرج كذلك في اطار حقوق الانسان،وفي حق في المعرفة، وفي المواثيق الدولية التي انخرطت فيها تونس والاسهام في ثقافة المواطنة وممارسة الواجب بقدر الاستفادة من الحقوق.
وبما أنّ تأسيس ثقافة الحوار والمواطنة واللاّعنف والعيش معا مسؤولية الجميع وايمانا من وزارة الشؤون الاجتماعية ضرورة قيام منظومة شراكة وتعاون بين مجال العمل الثقافي داخل مؤسّسات العمل ودور المؤسّسة في المسؤولية المجتمعيّة من خلال دورها الثقافي. فانّ الوزارة تسعى للتعاون في هذا المجال لنسج شبكة شراكة واسعة مع كل الأطراف ذات العلاقة في مقدمتها وزارة الشؤون الثقافية والأطراف الاجتماعية واليونسكو والالكسو ومكونات المجتمع المدني وتتوخى هذه الاستراتيجية انجاز عمل تشاركي طموح من أجل الاسهام في تحسين الرأس مال البشري والاقتصادي كما أنها ترمي إلى ايجاد المناخ الملائم لشرائح واسعة من التونسيات والتونسيين المسهمين في العملية الانتاجية والمشرفين عليها والذين يعانون حاليا صعوبات أساسها غياب الفعل الثقافي داخل مؤسساتهم وفي المدن العمالية.
تسعى هذه الاستراتيجية لنشر الفعاليات الثقافية داخل مؤسسات العمل.
وذلك باستخراج طاقات الابداع من العاملات والعمّال وتمكينهم من آليات ووسائل الابداع وممارسة النشاط الثقافي داخل المؤسسة.
والسعي لاكتشاف الموهوبين منهم وتمكينهم من التعبير عن مواهبهم في اطار نواد ثقافية تنشط داخل المؤسسات مع تحفيزهم لمهرجانات وتظاهرات ثقافية لهم ولعائلاتهم ترصد لها جوائز وحوافز.
السعي لاكتشاف الموهوبين منهم وتمكينهم من التعبير عن مواهبهم في إطار نواد ثقافية تنشط داخل المؤسسات.
وبالتالي فإن المؤسسة لن يذهب إليها العامل كفضاء للعمل فقط وبذل الجهد بل للابداع كذلك والترفيه والتعبير عن كرامته النفسية والاجتماعية.
ـ وبذلك يمكن أن تحصن المؤسسة عاملاتها وعمّالها من غزو ثقافة الإرهاب والتطرّف والعنف.
ـ يتم هذا عبر دورات تكوينية تنتظم داخل المؤسسات ومن خلال شبكة شراكة بين وزارة الشؤون الاجتماعية ومختلف الجهات ذات العلاقة.
ـ أخيرا فان خصوصية هذه الاستراتيجية تكمن في البحث عن الطاقات العمالية المبدعة وجعلها تشع داخل المؤسسة الخاصة والعمومية وخارجها. فلن تأخذ الوزارة مستقبلا الفنانين المحترفين إلى المؤسسة بل ستجعل العاملين والعمّال مبدعين ومبدعات داخل مؤسساتهم.
بادرة متميزة نرجو لها التوفيق وسرعة التنفيذ.

وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
مقدمات للمطر:استراتيجية ثقافية جديدة للمؤسسة والعاملين فيها
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 ماي 2017

اتخذت وزارة الشؤون الاجتماعية مبادرة إعداد استراتيجية جديدة لتفعيل النشاط الثقافي داخل مؤسسات العمل والمدن العمالية. وبدعم تقني ومادّي من لدن وزارة الثقافة وكل الشركاء الفاعلين من أطراف اجتماعية ومجتمع مدني. انّ راهنيّة هذه الاستراتيجية تشكل لحظة تظافر المجتمع التونسي من أجل إعادة بناء ميثاق وطني، وتحوّل ديمقراطي فضلا عن التطورات الكبيرة على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي وتستمدّ مبادرة وزارة الشؤون الاجتماعية أسسها من الدستور التونسي باعتبارها إحدى آلياته لتحقيق مبادئه عن طريق المساهمة في إرساء الحق في الثقافة، والمساواة في الفرص، والانصاف بين الجنسين والاندماج في المجتمع، والاسهام فيه، فضلا عن تحسين الحوكمة الجيدة وتأسيس أرضية ثقافية داخل مؤسسات العمل لبناء ثقافة الحوار والتسامح والعيش معا وتحسين التواصل في العلاقات الثقافية مع أبناء تونس في الخارج من خلال المؤسّسات الإنتاجية التونسية ونظيراتها في بلدان الاستقبال.

كما تهدف المبادرة إلى الاعتماد على الثقافة للاستفادة من التقدّم الصناعي والتكنولوجي للمؤسّسات الاقتصادية بالدّول المتقدّمة ونافذة للعمال التونسيين للانفتاح على الثقافات الأخرى بما في ذلك ثقافة العمل والانتاج والحوار الاجتماعي وذوي الاحتياجات الخاصّة. انّ هذه المبادرة تندرج كذلك في اطار حقوق الانسان،وفي حق في المعرفة، وفي المواثيق الدولية التي انخرطت فيها تونس والاسهام في ثقافة المواطنة وممارسة الواجب بقدر الاستفادة من الحقوق.
وبما أنّ تأسيس ثقافة الحوار والمواطنة واللاّعنف والعيش معا مسؤولية الجميع وايمانا من وزارة الشؤون الاجتماعية ضرورة قيام منظومة شراكة وتعاون بين مجال العمل الثقافي داخل مؤسّسات العمل ودور المؤسّسة في المسؤولية المجتمعيّة من خلال دورها الثقافي. فانّ الوزارة تسعى للتعاون في هذا المجال لنسج شبكة شراكة واسعة مع كل الأطراف ذات العلاقة في مقدمتها وزارة الشؤون الثقافية والأطراف الاجتماعية واليونسكو والالكسو ومكونات المجتمع المدني وتتوخى هذه الاستراتيجية انجاز عمل تشاركي طموح من أجل الاسهام في تحسين الرأس مال البشري والاقتصادي كما أنها ترمي إلى ايجاد المناخ الملائم لشرائح واسعة من التونسيات والتونسيين المسهمين في العملية الانتاجية والمشرفين عليها والذين يعانون حاليا صعوبات أساسها غياب الفعل الثقافي داخل مؤسساتهم وفي المدن العمالية.
تسعى هذه الاستراتيجية لنشر الفعاليات الثقافية داخل مؤسسات العمل.
وذلك باستخراج طاقات الابداع من العاملات والعمّال وتمكينهم من آليات ووسائل الابداع وممارسة النشاط الثقافي داخل المؤسسة.
والسعي لاكتشاف الموهوبين منهم وتمكينهم من التعبير عن مواهبهم في اطار نواد ثقافية تنشط داخل المؤسسات مع تحفيزهم لمهرجانات وتظاهرات ثقافية لهم ولعائلاتهم ترصد لها جوائز وحوافز.
السعي لاكتشاف الموهوبين منهم وتمكينهم من التعبير عن مواهبهم في إطار نواد ثقافية تنشط داخل المؤسسات.
وبالتالي فإن المؤسسة لن يذهب إليها العامل كفضاء للعمل فقط وبذل الجهد بل للابداع كذلك والترفيه والتعبير عن كرامته النفسية والاجتماعية.
ـ وبذلك يمكن أن تحصن المؤسسة عاملاتها وعمّالها من غزو ثقافة الإرهاب والتطرّف والعنف.
ـ يتم هذا عبر دورات تكوينية تنتظم داخل المؤسسات ومن خلال شبكة شراكة بين وزارة الشؤون الاجتماعية ومختلف الجهات ذات العلاقة.
ـ أخيرا فان خصوصية هذه الاستراتيجية تكمن في البحث عن الطاقات العمالية المبدعة وجعلها تشع داخل المؤسسة الخاصة والعمومية وخارجها. فلن تأخذ الوزارة مستقبلا الفنانين المحترفين إلى المؤسسة بل ستجعل العاملين والعمّال مبدعين ومبدعات داخل مؤسساتهم.
بادرة متميزة نرجو لها التوفيق وسرعة التنفيذ.

وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>