يحتضنه مجلس الشيوخ الفرنسي اليوم في باريس :ملتقى لدفع الاستثمار الفرنسي في تونس
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>
يحتضنه مجلس الشيوخ الفرنسي اليوم في باريس :ملتقى لدفع الاستثمار الفرنسي في تونس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ماي 2017

تونس (الشروق) ـ
قبل سنة أعلن ايمانويل ماكرون أنه إن فاز في الانتخابات الرئاسية الفرنسية فإنه سيُفرد تونس بدعم خاص للخروج من أزمتها الاقتصادية... أياما قليلة بعد توليه مهامه رسميا تحتضن العاصمة الفرنسية باريس اليوم الخميس ندوة تونسية فرنسية حول الاستثمار والتنمية في تونس بمبادرة من مجلس الشيوخ الفرنسي. هذه الندوة ستمثل أفضل فرصة لتونس لتقديم صورة واضحة عن وضعها الاقتصادي لتلمس آفاق التعاون الممكن مع شريكنا الاقتصادي الأول فرنسا وستكون الندوة أفضل خارطة طريق تعطي لماكرون لتحديد أشكال دعمه لتونس.
هذه الندوة تنظم في مجلس الشيوخ الفرنسي بالتعاون بين مجلس الشيوخ وسفارة تونس بباريس ويشارك فيها حوالي ثلاثين رجل أعمال تونسيا مع السيدة وداد بوشماوي رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ونورالدين الطبوبي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ومن الجانب الفرنسي.
Evelyne yonnet وJean Pierre sueur رئيس كتلة الصداقة التونسية الفرنسية بمجلس الشيوخ الفرنسي ومن الجانب التونسي خميس جهيناوي وزير الخارجية الذي سيفتتح الندوة ومحمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية الذي سيختتم الندوة وعفيف شلبي وزير الصناعة في عهد بن علي والياس الجويني الوزير في حكومة محمد الغنوشي بعد 14 جانفي .
الهدف الاساسي لهذه الندوة هو اقناع المستثمرين الفرنسيين بضرورة دفع الاستثمار في تونس من أجل إنقاذ التجربة الديمقراطية. وهي لون آخر من الوان الديبلوماسية التونسية التي تعمل على إحياء مشاريع الاستثمار الاجنبي في تونس لانقاذ الاقتصاد التونسي وتجاوز حالة الانكماش التي تعيشها البلاد في فترة التحول الديمقراطي التي ساندها العالم سياسيا لكنها تحتاج الى مساندة اقتصادية أكبر لتجاوز التحديات الأمنية التي تعاني منها البلاد .
وتمثل هذه الندوة حلقة من سلسلة حلقات تسعى البعثة الديبلوماسية التونسية في فرنسا الى تنظيمها باعتبار أن فرنسا هي الشريط الاوروبي الاول لتونس ومساندة فرنسا لتونس يجب أن تتجاوز الشعارات حتى تتحول الى واقع يومي ملموس سواء في مستوى مشاريع الاستثمار والتنمية أو بالتشجيع على الوجهة التونسية في مجال السياحة اذ أن رفع الحظر عن الوجهة التونسية هو الباب الاساسي لانقاذ السياحة التونسية وهو ما تسعى اليه البعثة الديبلوماسية التونسية .

كتب نورالدين بالطيب
فيما قطاع التبغ في تونس على حافة الانهيار:«لوبيّات» تريد حرمان تونس من 5000 مليار دينار
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
كادت تونس التي تستهلك سنويا ما يزيد على مليار علبة سجائر من مختلف الانواع والتي جعلها تحتل الصدارة عربيا في...
المزيد >>
رقم اليوم
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
قدّرت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بولاية بن عروس المحاصيل المجمّعة من الحبوب بالجهة إلى غاية يوم...
المزيد >>
تونس على أبواب قانون مالية تكميلي:خبراء اقتصاديون يطالبون بالإسراع في إجراء التحوير الوزاري
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار هذه الفترة الى انعكاسات استقالة وزير المالية بالنيابة ووزير الاستثمار والتعاون الدولي فاضل...
المزيد >>
موديز تخفض تصنيف تونس السيادي إلى «B1 «مع آفاق سلبية
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
قامت وكالة «موديز للتصنيف الائتماني» أمس الاول بتخفيض تصنيف تونس السيادي الى «B1 «مع آفاق سلبية بعد أن كان في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
يحتضنه مجلس الشيوخ الفرنسي اليوم في باريس :ملتقى لدفع الاستثمار الفرنسي في تونس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ماي 2017

تونس (الشروق) ـ
قبل سنة أعلن ايمانويل ماكرون أنه إن فاز في الانتخابات الرئاسية الفرنسية فإنه سيُفرد تونس بدعم خاص للخروج من أزمتها الاقتصادية... أياما قليلة بعد توليه مهامه رسميا تحتضن العاصمة الفرنسية باريس اليوم الخميس ندوة تونسية فرنسية حول الاستثمار والتنمية في تونس بمبادرة من مجلس الشيوخ الفرنسي. هذه الندوة ستمثل أفضل فرصة لتونس لتقديم صورة واضحة عن وضعها الاقتصادي لتلمس آفاق التعاون الممكن مع شريكنا الاقتصادي الأول فرنسا وستكون الندوة أفضل خارطة طريق تعطي لماكرون لتحديد أشكال دعمه لتونس.
هذه الندوة تنظم في مجلس الشيوخ الفرنسي بالتعاون بين مجلس الشيوخ وسفارة تونس بباريس ويشارك فيها حوالي ثلاثين رجل أعمال تونسيا مع السيدة وداد بوشماوي رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ونورالدين الطبوبي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ومن الجانب الفرنسي.
Evelyne yonnet وJean Pierre sueur رئيس كتلة الصداقة التونسية الفرنسية بمجلس الشيوخ الفرنسي ومن الجانب التونسي خميس جهيناوي وزير الخارجية الذي سيفتتح الندوة ومحمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية الذي سيختتم الندوة وعفيف شلبي وزير الصناعة في عهد بن علي والياس الجويني الوزير في حكومة محمد الغنوشي بعد 14 جانفي .
الهدف الاساسي لهذه الندوة هو اقناع المستثمرين الفرنسيين بضرورة دفع الاستثمار في تونس من أجل إنقاذ التجربة الديمقراطية. وهي لون آخر من الوان الديبلوماسية التونسية التي تعمل على إحياء مشاريع الاستثمار الاجنبي في تونس لانقاذ الاقتصاد التونسي وتجاوز حالة الانكماش التي تعيشها البلاد في فترة التحول الديمقراطي التي ساندها العالم سياسيا لكنها تحتاج الى مساندة اقتصادية أكبر لتجاوز التحديات الأمنية التي تعاني منها البلاد .
وتمثل هذه الندوة حلقة من سلسلة حلقات تسعى البعثة الديبلوماسية التونسية في فرنسا الى تنظيمها باعتبار أن فرنسا هي الشريط الاوروبي الاول لتونس ومساندة فرنسا لتونس يجب أن تتجاوز الشعارات حتى تتحول الى واقع يومي ملموس سواء في مستوى مشاريع الاستثمار والتنمية أو بالتشجيع على الوجهة التونسية في مجال السياحة اذ أن رفع الحظر عن الوجهة التونسية هو الباب الاساسي لانقاذ السياحة التونسية وهو ما تسعى اليه البعثة الديبلوماسية التونسية .

كتب نورالدين بالطيب
فيما قطاع التبغ في تونس على حافة الانهيار:«لوبيّات» تريد حرمان تونس من 5000 مليار دينار
21 أوت 2017 السّاعة 21:00
كادت تونس التي تستهلك سنويا ما يزيد على مليار علبة سجائر من مختلف الانواع والتي جعلها تحتل الصدارة عربيا في...
المزيد >>
رقم اليوم
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
قدّرت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بولاية بن عروس المحاصيل المجمّعة من الحبوب بالجهة إلى غاية يوم...
المزيد >>
تونس على أبواب قانون مالية تكميلي:خبراء اقتصاديون يطالبون بالإسراع في إجراء التحوير الوزاري
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار هذه الفترة الى انعكاسات استقالة وزير المالية بالنيابة ووزير الاستثمار والتعاون الدولي فاضل...
المزيد >>
موديز تخفض تصنيف تونس السيادي إلى «B1 «مع آفاق سلبية
20 أوت 2017 السّاعة 21:00
قامت وكالة «موديز للتصنيف الائتماني» أمس الاول بتخفيض تصنيف تونس السيادي الى «B1 «مع آفاق سلبية بعد أن كان في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
قبل حدوث الطامة الكبرى
تتوالى المؤشرات الكبيرة المنذرة بقرب بلوغ اقتصاد البلاد مرحلة العجز الكامل أو حتى الانهيار... فقبل أيام أعلن البنك المركزي أن مدخراتنا من العملة الصعبة لا تكفي لتغطية سوى 90 يوما من...
المزيد >>