حفتر في حفل عسكري ضخم ببنغازي:سنحرّر طرابلس من الارهاب والمليـشيات
النوري الصل
فتّش عن المستفيد...في أزمة لبنان
يعيش لبنان هذه الأيام حالة من الصدمة لكنها بالتأكيد ليست تلك «الصدمة الايجابية» التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري لدى إعلان استقالته. بل هي «صدمة دراماتيكية» بكل المقاييس...
المزيد >>
حفتر في حفل عسكري ضخم ببنغازي:سنحرّر طرابلس من الارهاب والمليـشيات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ماي 2017

أكد المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي خلال حفل عسكري حضره اكثر من 12 ألف جندي وبمشاركة عشرات الطائرات العسكرية و الدبابات انه سيزحف على العاصمة طرابلس لتحريرها من الارهابيين و المليشيات.

طرابلس (وكالات)
وقالت امس القيادة العامة للجيش الليبي ان حفتر تجول بموكب “مهيب” فى شوارع بنغازي. وقال القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، أن القوات المسلحة “لن تترك العاصمة طرابلس مرتعا للإرهابيين”. رغم أن “أعداءنا دعموا داعش ومنعوا تسليح جيشنا».
وقال حفتر في خطاب ألقاه مساء امس الاول، في تظاهرة عسكرية لتخريج الدفعة 50 من الجيش الوطني، والتي تتزامن مع الذكرى الثالثة لعملية الكرامة، إن كل الأطياف الليبية مطالبة برمي أحقادها وراء ظهورها والتوحد لتؤكد للجميع أن «الليبيين أكبر من الفتنة».
واضاف، أن الذكرى الثالثة لعملية الكرامة، تمر في هذا المشهد الذي يبعث الأمل من جديد في أن يكون لليبيا جيش موحد، في ظل دولة واحدة. مشددا على أن «الجيش هو جيش لكل الليبيين».
وأوضح، أن «الإرهاب أراد أن يسقط الجيش لتسقط الدولة». مؤكدا أن «الجيش الليبي لن يخضع للمؤامرة ولن يكون طرفا فيها».
وشكر حفتر، خلال التظاهرة، كافة الدول الشقيقة التي وقفت إلى جانب الشعب الليبي، مشددا على أن الجيش الليبي دحر الإرهاب رغم الظروف الصعبة، وأنهم يطمحون اليوم للتوافق الليبي الذي من شأنها أن ينهي أزمة البلاد.
ووصل امس رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمود حجازي إلى مطار بنينا في مدينة بنغازي التي شهدت عرضا عسكريا احتفاء بالذكرى الثالثة لانطلاق عملية الكرامة.
وجاء حديث القائد العام للجيش الليبي، على هامش احتفال نظم في بلدة توكرة، حضره رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني، إضافة إلى رئيس الأركان العامة اللواء عبدالرزاق الناظوري. وبدوره، قال الناطق باسم الجيش الوطني، العقيد أحمد المسماري، إن الوحدات المشاركة في العرض العسكري، هي مجرد وحدات رمزية، لوحدات قتالية أخرى تتواجد حاليا في محاور القتال.
وأضاف المسماري، أن ليبيا لن تكون مصدرا للإرهاب أبدا، ولن تشكل خطرا على جيرانها أو على العالم، علما أن الحفل شهد للمرة الأولى تسليم الراية منذ سبع سنوات. من جهة اخرى اتهمت سلطات النفط في ليبيا شركة «وينترشال» بإضاعة مبلغ 900 مليون دولار بالتواطؤ مع حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، التي تسعى لإبرام عقد «خاسر» مع الشركة الألمانية.
وقال مدير المؤسسة الوطنية الليبية للنفط مصطفى صنع الله إن «وينترشال» أحيطت علما قبل المؤسسة، بقرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق رقم 270 المثير للجدل، بالسيطرة على عقود واستثمارات النفط في ليبيا، بدلا من المؤسسة الوطنية.
وأوضح صنع الله أن «وينترشال»، أقدم شركة نفط أجنبية تعمل في ليبيا، حنثت باتفاقها السابق مع مؤسسة النفط، مشيرا إلى أن التعاقد المقبل بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والشركة من شأنه أن يضيع على ليبيا مبلغ 900 مليون دولار.

رأي خبير

برنارد لوغان، كبير الخبراء بشؤون إفريقيا: « القوة الوحيدة القادرة على استعادة مركزية الدولة، هوالقائد العام «للقوات المسلحة» خليفة حفتر، لكنه يحتاج الى مساعدة خارجية ليتمكن من الانتصار على المسلحين الذين يسيطرون على غرب البلاد.»

الحريري: سأوضح موقفي من كل القضايا بعد الاجتماع بالرئيس ميشال عون
18 نوفمبر 2017 السّاعة 14:56
قال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، اليوم السبت، إثر لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه...
المزيد >>
مصر: القبض على صاحبة الكليب الغنائي الفاضح
18 نوفمبر 2017 السّاعة 14:31
ألقت الأجهزة الأمنية المصرية، السبت، القبض على المطربة "شيما" صاحبة الفيديو الغنائي الفاضح "عندي ظروف".
المزيد >>
السيسي: "محدش يقدر يمس المياه في مصر"
18 نوفمبر 2017 السّاعة 14:00
قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنه لن يسمح بالمساس بحصة مصر من مياه النيل، في إشارة إلى مشروع سد النهضة...
المزيد >>
الرئيس الفرنسي يستقبل الحريري وعائلته في الإليزيه
18 نوفمبر 2017 السّاعة 13:55
استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري وعائلته، السبت، في قصر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
حفتر في حفل عسكري ضخم ببنغازي:سنحرّر طرابلس من الارهاب والمليـشيات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ماي 2017

أكد المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي خلال حفل عسكري حضره اكثر من 12 ألف جندي وبمشاركة عشرات الطائرات العسكرية و الدبابات انه سيزحف على العاصمة طرابلس لتحريرها من الارهابيين و المليشيات.

طرابلس (وكالات)
وقالت امس القيادة العامة للجيش الليبي ان حفتر تجول بموكب “مهيب” فى شوارع بنغازي. وقال القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، أن القوات المسلحة “لن تترك العاصمة طرابلس مرتعا للإرهابيين”. رغم أن “أعداءنا دعموا داعش ومنعوا تسليح جيشنا».
وقال حفتر في خطاب ألقاه مساء امس الاول، في تظاهرة عسكرية لتخريج الدفعة 50 من الجيش الوطني، والتي تتزامن مع الذكرى الثالثة لعملية الكرامة، إن كل الأطياف الليبية مطالبة برمي أحقادها وراء ظهورها والتوحد لتؤكد للجميع أن «الليبيين أكبر من الفتنة».
واضاف، أن الذكرى الثالثة لعملية الكرامة، تمر في هذا المشهد الذي يبعث الأمل من جديد في أن يكون لليبيا جيش موحد، في ظل دولة واحدة. مشددا على أن «الجيش هو جيش لكل الليبيين».
وأوضح، أن «الإرهاب أراد أن يسقط الجيش لتسقط الدولة». مؤكدا أن «الجيش الليبي لن يخضع للمؤامرة ولن يكون طرفا فيها».
وشكر حفتر، خلال التظاهرة، كافة الدول الشقيقة التي وقفت إلى جانب الشعب الليبي، مشددا على أن الجيش الليبي دحر الإرهاب رغم الظروف الصعبة، وأنهم يطمحون اليوم للتوافق الليبي الذي من شأنها أن ينهي أزمة البلاد.
ووصل امس رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمود حجازي إلى مطار بنينا في مدينة بنغازي التي شهدت عرضا عسكريا احتفاء بالذكرى الثالثة لانطلاق عملية الكرامة.
وجاء حديث القائد العام للجيش الليبي، على هامش احتفال نظم في بلدة توكرة، حضره رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني، إضافة إلى رئيس الأركان العامة اللواء عبدالرزاق الناظوري. وبدوره، قال الناطق باسم الجيش الوطني، العقيد أحمد المسماري، إن الوحدات المشاركة في العرض العسكري، هي مجرد وحدات رمزية، لوحدات قتالية أخرى تتواجد حاليا في محاور القتال.
وأضاف المسماري، أن ليبيا لن تكون مصدرا للإرهاب أبدا، ولن تشكل خطرا على جيرانها أو على العالم، علما أن الحفل شهد للمرة الأولى تسليم الراية منذ سبع سنوات. من جهة اخرى اتهمت سلطات النفط في ليبيا شركة «وينترشال» بإضاعة مبلغ 900 مليون دولار بالتواطؤ مع حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، التي تسعى لإبرام عقد «خاسر» مع الشركة الألمانية.
وقال مدير المؤسسة الوطنية الليبية للنفط مصطفى صنع الله إن «وينترشال» أحيطت علما قبل المؤسسة، بقرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق رقم 270 المثير للجدل، بالسيطرة على عقود واستثمارات النفط في ليبيا، بدلا من المؤسسة الوطنية.
وأوضح صنع الله أن «وينترشال»، أقدم شركة نفط أجنبية تعمل في ليبيا، حنثت باتفاقها السابق مع مؤسسة النفط، مشيرا إلى أن التعاقد المقبل بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والشركة من شأنه أن يضيع على ليبيا مبلغ 900 مليون دولار.

رأي خبير

برنارد لوغان، كبير الخبراء بشؤون إفريقيا: « القوة الوحيدة القادرة على استعادة مركزية الدولة، هوالقائد العام «للقوات المسلحة» خليفة حفتر، لكنه يحتاج الى مساعدة خارجية ليتمكن من الانتصار على المسلحين الذين يسيطرون على غرب البلاد.»

الحريري: سأوضح موقفي من كل القضايا بعد الاجتماع بالرئيس ميشال عون
18 نوفمبر 2017 السّاعة 14:56
قال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، اليوم السبت، إثر لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه...
المزيد >>
مصر: القبض على صاحبة الكليب الغنائي الفاضح
18 نوفمبر 2017 السّاعة 14:31
ألقت الأجهزة الأمنية المصرية، السبت، القبض على المطربة "شيما" صاحبة الفيديو الغنائي الفاضح "عندي ظروف".
المزيد >>
السيسي: "محدش يقدر يمس المياه في مصر"
18 نوفمبر 2017 السّاعة 14:00
قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنه لن يسمح بالمساس بحصة مصر من مياه النيل، في إشارة إلى مشروع سد النهضة...
المزيد >>
الرئيس الفرنسي يستقبل الحريري وعائلته في الإليزيه
18 نوفمبر 2017 السّاعة 13:55
استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري وعائلته، السبت، في قصر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصل
فتّش عن المستفيد...في أزمة لبنان
يعيش لبنان هذه الأيام حالة من الصدمة لكنها بالتأكيد ليست تلك «الصدمة الايجابية» التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري لدى إعلان استقالته. بل هي «صدمة دراماتيكية» بكل المقاييس...
المزيد >>