بعد أن استرجعت «البقلاوة» حلاوتها وعادت الى الرابطة الاولى.. موج أخضر وأحمر يجتاح باردو
نورالدين بالطيب
ليبيا .... الأمل الأخير !
تتسارع التطورات في ليبيا بنسق سريع ففي الوقت الذي يقوم فيه الجنرال خليفة حفتر بجولات بين عواصم الجوار الافريقي والعربي والأوروبي يلفظ اتفاق الصخيرات أنفاسه الأخيرة بعد اعلان...
المزيد >>
بعد أن استرجعت «البقلاوة» حلاوتها وعادت الى الرابطة الاولى.. موج أخضر وأحمر يجتاح باردو
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2017

عند نزول الفريق عقب نهاية الموسم الفارط الى الرابطة الثانية للمرة الأولى في تاريخه، تنبأ له أصحاب القلوب المريضة بسيناريو الفرق التي اضمحلت ولم تقدر على العودة الى الاضواء. لكن الملعب التونسي برجالاته التي تقبل التحدي وقت الشدة وتتحمل المسؤولية حين يتملص منها الآخرون وتمكن هؤلاء من اعادة «البقلاوة» الى مكانها الطبيعي وهي التي تعتبر «خامس الكبار» في بطولة الرابطة الاولى. الآن عاد الملعب التونسي الى معدنه والآن سيبدأ العمل الحقيقي حتى يحافظ الفريق على تواجده في الرابطة الاولى بعد ان استوعب مسؤولوه الدرس من تجربة هذا الموسم. وبالتالي على الجميع الالتفاف حول فريقهم وقد حان الوقت ليعود المسؤولون السابقون ممن انفضوا من حول الفريق بمجرد نزوله بعيدا عن الصراعات والحسابات الشخصية.
باردو تتزين بالأخضر والأحمر
ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة عاشها سكان باردو أول أمس بمختلف اجناسهم واعمارهم حين اختلطت كل الفئات في كل شارع من شوارع المدينة مع الصافرة النهائية لحكم اللقاء التي اعلنت عودة الفريق الى مكانه الطبيعي. الاحتفالات سبقت وصول حافلة الفريق التي حلّت بباردو مع الساعة السابعة والنصف لتنطلق الاحتفالات الحقيقية رفقة كل اللاعبين الذين غنوا ورقصوا وسط الشماريخ التي غطت سماء باردو. حافلة الفريق التي اعتلاها كل اللاعبين وعديد المحبين جابت شوارع باردو من وسط المدينة مرورا بمقر الفريق وصولا الى مركب الهادي النيفر تتبعها طوابير من السيارات والمترجلين.
جمهور من ذهب
النقطة المضيئة في فريق باردو هي جماهيره الوفية والتي لا تردعها العقبات ولا المسافات عن مرافقة فريقها اينما حلّ، جماهير الملعب التونسي التي اعطت المثال في الروح الرياضية طيلة العقود الاخيرة، حافظت على وفائها لفريق البايات وتحدت كل الصعوبات لتثبت انها اللاعب رقم واحد في الاخضر والاحمر. احباء الملعب التونسي زادهم نزول فريقهم الى الرابطة الثانية اتحادا واصرارا على لمّ الشمل وترتيب الصفوف ووضع اليد في اليد ونبذ الصراعات الضيقة والالتفاف حول الفريق لدفعه الى العودة الى الرابطة الاولى وهو ما تحقق عشية أمس قبل جولة من نهاية السباق. أحباء الفريق واكبوا لقاء لصعود بأعداد غفيرة فاقت 2000 متفرج وكانوا قد تحولوا الى الضاحية الجنوبية منذ منتصف النهار اين تجمهروا امام المقاهي وفي الشوارع وزينوها بالوان الاخضر والاحمر.
حفل وتكريم في مركب باردو
تسعى ادارة الفريق جاهدة الى الحصول على ترخيص من والي تونس للسماح للفريق باستقبال ضيفه جمعية جربة في الجولة الاخيرة يوم الاحد بمركب الهادي النيفر. وفي صورة عدم الموافقة فسيكون اللقاء الختامي في المنزه. اللقاء الختامي سيكون متبوعا باحتفالات كبرى بالصعود والعودة الى الرابطة الاولى، وسيقع تكريم عديد الوجوه خلال هذا الحفل على غرار المسؤولين الذين ساهموا من بعيد او من قريب في هذا الانجاز وكذلك تكريم بعض المساهمين في بروز «البقلاوة» من لاعبين سابقين ومحبين. وسيقع تشريك جميع اللاعبين الذين لم يخوضوا اي لقاء طيلة الموسم في المباراة الختامية.
40 مليون منحة الفوز على مدنين
رغم الضائقة المالية التي تمرّ بها جميع الاندية في الرابطتين الاولى والثانية، الا ان هيئة جلال بن عيسى تحدت كل العراقيل ووفرت كل ممهدات الراحة للفريق للقيام بواجبه في افضل الظروف. لاعبو الملعب التونسي تسلموا جميع منح الفوز في اللقاءات الفارطة في وقتها، كما خصصت الهيئة 40 الف دينار للفريق منحة الفوز على اولمبيك مدنين حيث سيتحصل كل لاعب على 1500 دينار الى جانب نسبة محددة لباقي الاحتياطيين وحتى اللاعبين الذين تابعوا اللقاء من المدارج.
أفضل خط دفاع في «البلاي اوف»
في مرحلة التتويج، الملعب التونسي هو الفريق الوحيد الذي لم يقبل في شباكه سوى هدفين فقط، وكان ذلك امام اولمبيك مدنين في لقاء الذهاب حين انهزم بهدف لصفر في الوقت البديل وامام الاتحاد المنستيري في الجولة قبل الفارطة حين انهزم ايضا بنفس النتيجة، وبالتالي فهو يملك افضل خط دفاع. في المقابل سجل الهجوم 11 هدفا. حقق الفريق 7 انتصارات وتكبد هزيمتين فقط في 9 جولات.
أبطال الصعود
نديم بن ثابت – محمد بن علي – سيف الدين عكرمي – بسام البولعابي – حمدي رويد – معز عبود – عصام العمدوني – سليم الجديد – مجدي المصراطي (غازي شلوف) – غازي شلوف – سلامة القصداوي(وجدي المدب)

مراد الخترشي
النادي الافريقي يصدر توضيحا
22 سبتمبر 2017 السّاعة 10:21
اعلنت لجنة التنظيم بالنادي الافريقي أن عملية بيع الاشتراكات تتواصل اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017 من الساعة...
المزيد >>
1 أكتوبر يبدأ الاستعداد لمواجهة غينيا .. حلّ أزمة «المدافعين» أولويّة الأولويات في المنتخب
21 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
أنجز المنتخب المهمّ في تصفيات كأس العالم بعد أن كسب الرّهان في الصّدام الأخير ضدّ الكونغو الديمقراطيّة،...
المزيد >>
أخبار الملعب التونسي.. ودّ أمام بنزرت وأشرف بن ضياف لغز محيّر
21 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
استأنف الفريق تحضيراته للجولة القادمة والتي سيتحول خلالها الى بن قردان لمواجهة اتحاد المكان يوم 30 سبتمبر...
المزيد >>
أخبار النادي الافريقي.. مشاكل الرياحي تلقي بظلالها وبلخيثر مثال يحتذى به
21 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
يدخل النادي الإفريقي بداية من اليوم المرحلة الأخيرة من تحضيراته لمباراة يوم الأحد ضمن إياب الدور ربع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بعد أن استرجعت «البقلاوة» حلاوتها وعادت الى الرابطة الاولى.. موج أخضر وأحمر يجتاح باردو
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2017

عند نزول الفريق عقب نهاية الموسم الفارط الى الرابطة الثانية للمرة الأولى في تاريخه، تنبأ له أصحاب القلوب المريضة بسيناريو الفرق التي اضمحلت ولم تقدر على العودة الى الاضواء. لكن الملعب التونسي برجالاته التي تقبل التحدي وقت الشدة وتتحمل المسؤولية حين يتملص منها الآخرون وتمكن هؤلاء من اعادة «البقلاوة» الى مكانها الطبيعي وهي التي تعتبر «خامس الكبار» في بطولة الرابطة الاولى. الآن عاد الملعب التونسي الى معدنه والآن سيبدأ العمل الحقيقي حتى يحافظ الفريق على تواجده في الرابطة الاولى بعد ان استوعب مسؤولوه الدرس من تجربة هذا الموسم. وبالتالي على الجميع الالتفاف حول فريقهم وقد حان الوقت ليعود المسؤولون السابقون ممن انفضوا من حول الفريق بمجرد نزوله بعيدا عن الصراعات والحسابات الشخصية.
باردو تتزين بالأخضر والأحمر
ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة عاشها سكان باردو أول أمس بمختلف اجناسهم واعمارهم حين اختلطت كل الفئات في كل شارع من شوارع المدينة مع الصافرة النهائية لحكم اللقاء التي اعلنت عودة الفريق الى مكانه الطبيعي. الاحتفالات سبقت وصول حافلة الفريق التي حلّت بباردو مع الساعة السابعة والنصف لتنطلق الاحتفالات الحقيقية رفقة كل اللاعبين الذين غنوا ورقصوا وسط الشماريخ التي غطت سماء باردو. حافلة الفريق التي اعتلاها كل اللاعبين وعديد المحبين جابت شوارع باردو من وسط المدينة مرورا بمقر الفريق وصولا الى مركب الهادي النيفر تتبعها طوابير من السيارات والمترجلين.
جمهور من ذهب
النقطة المضيئة في فريق باردو هي جماهيره الوفية والتي لا تردعها العقبات ولا المسافات عن مرافقة فريقها اينما حلّ، جماهير الملعب التونسي التي اعطت المثال في الروح الرياضية طيلة العقود الاخيرة، حافظت على وفائها لفريق البايات وتحدت كل الصعوبات لتثبت انها اللاعب رقم واحد في الاخضر والاحمر. احباء الملعب التونسي زادهم نزول فريقهم الى الرابطة الثانية اتحادا واصرارا على لمّ الشمل وترتيب الصفوف ووضع اليد في اليد ونبذ الصراعات الضيقة والالتفاف حول الفريق لدفعه الى العودة الى الرابطة الاولى وهو ما تحقق عشية أمس قبل جولة من نهاية السباق. أحباء الفريق واكبوا لقاء لصعود بأعداد غفيرة فاقت 2000 متفرج وكانوا قد تحولوا الى الضاحية الجنوبية منذ منتصف النهار اين تجمهروا امام المقاهي وفي الشوارع وزينوها بالوان الاخضر والاحمر.
حفل وتكريم في مركب باردو
تسعى ادارة الفريق جاهدة الى الحصول على ترخيص من والي تونس للسماح للفريق باستقبال ضيفه جمعية جربة في الجولة الاخيرة يوم الاحد بمركب الهادي النيفر. وفي صورة عدم الموافقة فسيكون اللقاء الختامي في المنزه. اللقاء الختامي سيكون متبوعا باحتفالات كبرى بالصعود والعودة الى الرابطة الاولى، وسيقع تكريم عديد الوجوه خلال هذا الحفل على غرار المسؤولين الذين ساهموا من بعيد او من قريب في هذا الانجاز وكذلك تكريم بعض المساهمين في بروز «البقلاوة» من لاعبين سابقين ومحبين. وسيقع تشريك جميع اللاعبين الذين لم يخوضوا اي لقاء طيلة الموسم في المباراة الختامية.
40 مليون منحة الفوز على مدنين
رغم الضائقة المالية التي تمرّ بها جميع الاندية في الرابطتين الاولى والثانية، الا ان هيئة جلال بن عيسى تحدت كل العراقيل ووفرت كل ممهدات الراحة للفريق للقيام بواجبه في افضل الظروف. لاعبو الملعب التونسي تسلموا جميع منح الفوز في اللقاءات الفارطة في وقتها، كما خصصت الهيئة 40 الف دينار للفريق منحة الفوز على اولمبيك مدنين حيث سيتحصل كل لاعب على 1500 دينار الى جانب نسبة محددة لباقي الاحتياطيين وحتى اللاعبين الذين تابعوا اللقاء من المدارج.
أفضل خط دفاع في «البلاي اوف»
في مرحلة التتويج، الملعب التونسي هو الفريق الوحيد الذي لم يقبل في شباكه سوى هدفين فقط، وكان ذلك امام اولمبيك مدنين في لقاء الذهاب حين انهزم بهدف لصفر في الوقت البديل وامام الاتحاد المنستيري في الجولة قبل الفارطة حين انهزم ايضا بنفس النتيجة، وبالتالي فهو يملك افضل خط دفاع. في المقابل سجل الهجوم 11 هدفا. حقق الفريق 7 انتصارات وتكبد هزيمتين فقط في 9 جولات.
أبطال الصعود
نديم بن ثابت – محمد بن علي – سيف الدين عكرمي – بسام البولعابي – حمدي رويد – معز عبود – عصام العمدوني – سليم الجديد – مجدي المصراطي (غازي شلوف) – غازي شلوف – سلامة القصداوي(وجدي المدب)

مراد الخترشي
النادي الافريقي يصدر توضيحا
22 سبتمبر 2017 السّاعة 10:21
اعلنت لجنة التنظيم بالنادي الافريقي أن عملية بيع الاشتراكات تتواصل اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017 من الساعة...
المزيد >>
1 أكتوبر يبدأ الاستعداد لمواجهة غينيا .. حلّ أزمة «المدافعين» أولويّة الأولويات في المنتخب
21 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
أنجز المنتخب المهمّ في تصفيات كأس العالم بعد أن كسب الرّهان في الصّدام الأخير ضدّ الكونغو الديمقراطيّة،...
المزيد >>
أخبار الملعب التونسي.. ودّ أمام بنزرت وأشرف بن ضياف لغز محيّر
21 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
استأنف الفريق تحضيراته للجولة القادمة والتي سيتحول خلالها الى بن قردان لمواجهة اتحاد المكان يوم 30 سبتمبر...
المزيد >>
أخبار النادي الافريقي.. مشاكل الرياحي تلقي بظلالها وبلخيثر مثال يحتذى به
21 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
يدخل النادي الإفريقي بداية من اليوم المرحلة الأخيرة من تحضيراته لمباراة يوم الأحد ضمن إياب الدور ربع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
ليبيا .... الأمل الأخير !
تتسارع التطورات في ليبيا بنسق سريع ففي الوقت الذي يقوم فيه الجنرال خليفة حفتر بجولات بين عواصم الجوار الافريقي والعربي والأوروبي يلفظ اتفاق الصخيرات أنفاسه الأخيرة بعد اعلان...
المزيد >>