رئيس اتحاد المؤسسات الخاصة في ندوة صحفية: نحن لوبيّات في التدريس...و لا علاقة لنا بالتسييس!
النوري الصّل
محــاربة الفساد... مسؤوليــة الجميــع
الحرب التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد على الفساد، رغم أنها لا تزال في بداياتها، إلا أنها سجلت إلى حد الآن نتائج مبهرة وشكّلت سابقة تاريخية وخطوة جريئة جديرة بالدعم الذي يجب...
المزيد >>
رئيس اتحاد المؤسسات الخاصة في ندوة صحفية: نحن لوبيّات في التدريس...و لا علاقة لنا بالتسييس!
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2017

تونس ـ الشروق:
التشتت والتهميش الذي عاشه قطاع التعليم الخاص دفعه الى الانسلاخ عن منظمة الاعراف وتكوين اتحاد مستقل يمثله ويدافع عنه «هذا ما صرح به امس عبد اللطيف الخماسي رئيس الاتحاد التونسي لاصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين .
واكد عبد اللطيف الخماسي خلال ندوة صحفية انعقدت بالعاصمة ان قرار تأسيس الاتحاد التونسي لاصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين جاء نتيجة الحيف الذي عاشه القطاع طيلة سنوات عديدة والتهميش الذي مورس ضده من داخل الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومن مختلف الهياكل المعنية
الامر الذي دفع بعدد هام من المنتمين للتعليم الخاص الى الانسلاخ عن منظمة الاعراف وتكوين هذا المولود النقابي الجديد .
واضاف الخماسي ان غياب العناية اللازمة والمعالجة الجذرية لمشاغل اصحاب مؤسسات التعليم الخاص وعدم الاكتراث بمشاغلهم اضافة الى عدم تشريكهم في مختلف القرارات التي تهمهم دفعتهم الى الاستقالة من اتحاد الصناعة والتجارة والاسراع نحو تاسيس هذا الاتحاد ليكون خيمة جميع اصحاب المؤسسات التعليمية الخاصة وفضاء للدفاع عن مطالبهم واحتضان مشاغلهم وتوحيد صفوفهم بعد التشتت الذي لازمهم طيلة سنوات مضت .
واشار رئيس الاتحاد التونسي لاصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين الى ان منظمة الاعراف تهم بدرجة اولى الصناعيين والحرفيين والتجار مثلما توحي بذلك تسميتها « الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية « اما اصحاب المؤسسات التعليمية الخاصة فهم ليسوا من اصحاب لا المؤسسات الصناعية ولا التجارية ولا الصناعات التقليدية ولا علاقة تربطهم بهذه القطاعات ، هم فقط رجال تربية وتعليم وتكوين يستثمرون في المعرفة وصناعاتهم تختلف عن صناعة باقي القطاعات المنضوية تحت لواء اتحاد الصناعة والتجارة .
وقال الخماسي انه من غير المنطقي ان تتواجد مؤسسة تربوية داخل منظمة صناعة وتجارة تجعل من أولوياتها مشاغل المؤسسات الصناعية الامر الذي خلق توترا واحتقانا في صفوف اغلب اصحاب مؤسسات التعليم الخاص بمختلف مراحله وجعلهم ينسلخون عن منظمة الاعراف ويتوحدون بعد تشتيتهم داخل منظمة جديدة تهم التعليم دون غيره تميزهم وتبرز خصوصياتهم وتدافع عن مصالح منخرطيها وتعمل على تطوير الأساليب البيداغوجية والأسس التشريعية بما يتماشى ودعم مؤسسات التربية والتعليم والتكوين والمنظومة التربوية بصفة عامة .
وقال الخماسي إن الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ليس لديه ما يقدمه لأصحاب التعليم الخاص بمختلف مراحله ( رياض الاطفال وتعليم اساسي وتعليم ثانوي وتعليم عال وتكوين مهني) مشيرا الى ان أسباب نجاح المؤسسات التعليمية ليس في قوة المال أوقوة المستثمر بل في قوة التربية والتعليم والمعرفة وقوة المناهج التعليمية والأكاديمية قائلا :» اتحادنا لا علاقة له بالسياسة ، نحن لوبيات في التدريس والتربية»
الموقف ذاته عبر عنه رئيس الغرفة الوطنية للتعليم الاساسي الخاص المولدي الحسيني مشيرا ان الاختلاف مع منظمة الاعراف لا يفسد للود قضية وفق تعبيره وان الاستقلال عنها الهدف منه توحيد هذا القطاع الذي يعيش تشتتا كبيرا وتهميشا لمشاغله التي أخذت رقعتها تتسع يوما بعد آخر .
وطالب المولدي الخسيني بضرورة تشريك المنظمة في مسار إصلاح المنظومة التربوية والتعليم العالي في القطاع الخاص ومراجعة النصوص القانونية المنظمة للقطاع داعيا اصحاب المؤسسات التعليمية الخاصة الى التوحد والوقوف صفا واحدا خدمة لمصلحة القطاع الذي عانى الويلات طيلة سنوات عديدة وآن الاوان ان ينفث غبار التشرذم والتهميش ويدافع عن هذه المهنة النبيلة التي لا يمكن تبويبها في خانة التجارة والصناعة وفق تعبيره.

شافية براهمي
وزارة الصحة تقترح وجبات صحية بمناسبة شهر رمضان
27 ماي 2017 السّاعة 01:01
قدمت وزارة الصحة في صفحتها الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك مقترحات لوجبات صحية لـ"شقان الفطر...
المزيد >>
بالفيديو: كلمة رئيس الجمهورية بمناسبة حلول شهر رمضان
26 ماي 2017 السّاعة 21:14
بالفيديو: كلمة رئيس الجمهورية بمناسبة حلول شهر...
المزيد >>
والد زميلتنا شافية البراهمي في ذمة الله
26 ماي 2017 السّاعة 21:00
ببالغ الأسى والحزن تلقينا يوم أمس خبر وفاة:
المزيد >>
ارتفاع الاستهلاك بـ 30 ٪ في رمضان:اللهفة... «القاتلة» !
26 ماي 2017 السّاعة 21:00
يرتفع معدّل استهلاك التونسي خلال شهر رمضان...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
رئيس اتحاد المؤسسات الخاصة في ندوة صحفية: نحن لوبيّات في التدريس...و لا علاقة لنا بالتسييس!
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2017

تونس ـ الشروق:
التشتت والتهميش الذي عاشه قطاع التعليم الخاص دفعه الى الانسلاخ عن منظمة الاعراف وتكوين اتحاد مستقل يمثله ويدافع عنه «هذا ما صرح به امس عبد اللطيف الخماسي رئيس الاتحاد التونسي لاصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين .
واكد عبد اللطيف الخماسي خلال ندوة صحفية انعقدت بالعاصمة ان قرار تأسيس الاتحاد التونسي لاصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين جاء نتيجة الحيف الذي عاشه القطاع طيلة سنوات عديدة والتهميش الذي مورس ضده من داخل الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومن مختلف الهياكل المعنية
الامر الذي دفع بعدد هام من المنتمين للتعليم الخاص الى الانسلاخ عن منظمة الاعراف وتكوين هذا المولود النقابي الجديد .
واضاف الخماسي ان غياب العناية اللازمة والمعالجة الجذرية لمشاغل اصحاب مؤسسات التعليم الخاص وعدم الاكتراث بمشاغلهم اضافة الى عدم تشريكهم في مختلف القرارات التي تهمهم دفعتهم الى الاستقالة من اتحاد الصناعة والتجارة والاسراع نحو تاسيس هذا الاتحاد ليكون خيمة جميع اصحاب المؤسسات التعليمية الخاصة وفضاء للدفاع عن مطالبهم واحتضان مشاغلهم وتوحيد صفوفهم بعد التشتت الذي لازمهم طيلة سنوات مضت .
واشار رئيس الاتحاد التونسي لاصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين الى ان منظمة الاعراف تهم بدرجة اولى الصناعيين والحرفيين والتجار مثلما توحي بذلك تسميتها « الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية « اما اصحاب المؤسسات التعليمية الخاصة فهم ليسوا من اصحاب لا المؤسسات الصناعية ولا التجارية ولا الصناعات التقليدية ولا علاقة تربطهم بهذه القطاعات ، هم فقط رجال تربية وتعليم وتكوين يستثمرون في المعرفة وصناعاتهم تختلف عن صناعة باقي القطاعات المنضوية تحت لواء اتحاد الصناعة والتجارة .
وقال الخماسي انه من غير المنطقي ان تتواجد مؤسسة تربوية داخل منظمة صناعة وتجارة تجعل من أولوياتها مشاغل المؤسسات الصناعية الامر الذي خلق توترا واحتقانا في صفوف اغلب اصحاب مؤسسات التعليم الخاص بمختلف مراحله وجعلهم ينسلخون عن منظمة الاعراف ويتوحدون بعد تشتيتهم داخل منظمة جديدة تهم التعليم دون غيره تميزهم وتبرز خصوصياتهم وتدافع عن مصالح منخرطيها وتعمل على تطوير الأساليب البيداغوجية والأسس التشريعية بما يتماشى ودعم مؤسسات التربية والتعليم والتكوين والمنظومة التربوية بصفة عامة .
وقال الخماسي إن الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ليس لديه ما يقدمه لأصحاب التعليم الخاص بمختلف مراحله ( رياض الاطفال وتعليم اساسي وتعليم ثانوي وتعليم عال وتكوين مهني) مشيرا الى ان أسباب نجاح المؤسسات التعليمية ليس في قوة المال أوقوة المستثمر بل في قوة التربية والتعليم والمعرفة وقوة المناهج التعليمية والأكاديمية قائلا :» اتحادنا لا علاقة له بالسياسة ، نحن لوبيات في التدريس والتربية»
الموقف ذاته عبر عنه رئيس الغرفة الوطنية للتعليم الاساسي الخاص المولدي الحسيني مشيرا ان الاختلاف مع منظمة الاعراف لا يفسد للود قضية وفق تعبيره وان الاستقلال عنها الهدف منه توحيد هذا القطاع الذي يعيش تشتتا كبيرا وتهميشا لمشاغله التي أخذت رقعتها تتسع يوما بعد آخر .
وطالب المولدي الخسيني بضرورة تشريك المنظمة في مسار إصلاح المنظومة التربوية والتعليم العالي في القطاع الخاص ومراجعة النصوص القانونية المنظمة للقطاع داعيا اصحاب المؤسسات التعليمية الخاصة الى التوحد والوقوف صفا واحدا خدمة لمصلحة القطاع الذي عانى الويلات طيلة سنوات عديدة وآن الاوان ان ينفث غبار التشرذم والتهميش ويدافع عن هذه المهنة النبيلة التي لا يمكن تبويبها في خانة التجارة والصناعة وفق تعبيره.

شافية براهمي
وزارة الصحة تقترح وجبات صحية بمناسبة شهر رمضان
27 ماي 2017 السّاعة 01:01
قدمت وزارة الصحة في صفحتها الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك مقترحات لوجبات صحية لـ"شقان الفطر...
المزيد >>
بالفيديو: كلمة رئيس الجمهورية بمناسبة حلول شهر رمضان
26 ماي 2017 السّاعة 21:14
بالفيديو: كلمة رئيس الجمهورية بمناسبة حلول شهر...
المزيد >>
والد زميلتنا شافية البراهمي في ذمة الله
26 ماي 2017 السّاعة 21:00
ببالغ الأسى والحزن تلقينا يوم أمس خبر وفاة:
المزيد >>
ارتفاع الاستهلاك بـ 30 ٪ في رمضان:اللهفة... «القاتلة» !
26 ماي 2017 السّاعة 21:00
يرتفع معدّل استهلاك التونسي خلال شهر رمضان...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصّل
محــاربة الفساد... مسؤوليــة الجميــع
الحرب التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد على الفساد، رغم أنها لا تزال في بداياتها، إلا أنها سجلت إلى حد الآن نتائج مبهرة وشكّلت سابقة تاريخية وخطوة جريئة جديرة بالدعم الذي يجب...
المزيد >>