الأمر بالمعروف يحفظ العلاقات الاجتماعية
عبد الحميد الرياحي
مسمار آخر في نعش وحدة العراق ؟
بعد استفتاء الانفصال في إقليم كردستان العراق والذي جاء لتكريس «أمر واقع» منذ الغزو الأمريكي لبلد الرشيد، بدأ الحديث يتصاعد عن «إقليم سنّي».. وعن تخطيط سنّة العراق لإنشاء كيان خاص...
المزيد >>
الأمر بالمعروف يحفظ العلاقات الاجتماعية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2017

‏الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الأمور الأساسية الواجبة في الدين الإسلامي ويطلق المعروف على كل ما تعرفه النفس من الخير، وتطمئن إليه، فهو معروف بين النّاس لا ينكرونه، ويدخل فيه كل ما أمر الله به ورسوله من الأمور الظاهرة والباطنة. أمّا المنكر فهو ما عرف قبحه شرعاً وعقلاً وسمّي منكراً، لأن أهل الأيمان ينكرونه ويستعظمون فعله، ويدخل فيه كل ما نهى الله عنه ورسوله.
إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب بالكتاب لقوله تعالى {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّة يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ} (آل عمران 104) وبالسنة الشريفة لقوله صلى الله عليه وسلّم: «من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان». (رواه مسلم) ‏ كما أجمع علماء الأمّة على وجوبه.
وتختلف مراتب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فهناك الإنكار باليد مع القدرة وهذا خاص بولي الأمر أو الحاكم أو من له قدرة من موقع مسؤوليته، فالأب مع أهله وأولاده، يأمرهم بالصلاة وسائر الواجبات، وينهاهم عمّا حرم الله.‏ كما جاء في قول الله على لسان لقمان الحكيم حين كان ينصح ابنه فيقول {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} (لقمان 17) كما ذكر القرآن الكريم أنّ إسماعيل عليه السلام كان يأمر بالمعروف {وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا} (مريم 55) وأمر الله تعالى النّبيّ صلى الله عليه وسلّم أن يأمر أهله بالصلاة ويصطبر عليها فقال {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} (طه 132).
وهناك الإنكار باللّسان فيعظهم ويذكرهم ويعاملهم بالأسلوب الحسن مع الرفق، ويستعمل الألفاظ الطيبة والكلمات المناسبة، حتى لو قوبل بالسوء فهو لا يقابل إلا بالتي هي أحسن.‏ قال تعالى {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ} (النحل 125) وهذه خاصة بأهل العلم والحكمة ومن له قدرة وسلطة معنوية أو مادية.
وآخر المراتب هو الإنكار بالقلب ولا رخصة لأحد في تركها بل يجب ترك المنكر وبغضه بغضاً تاماً مستمراً. وهذه المرتبة فرض عين على كلّ مسلم وهذا يقتضي مفارقة أهل المعصية ومجانبتهم حال معصيتهم، يقول تعالى {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} (النساء 140).
وتتعدد وسائل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فنجد الحكمة كوسيلة أولى وهي مطلوبة حتى نحقق النتيجة المرجوة ويشترط في ذلك العلم والحلم والرفق واللّين والصبر على ذلك قال تعالى {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ} (النحل 125) ثم تأتي الموعظة الحسنة وتكون مقرونة بالترغيب والترهيب والوعد والوعيد والمجادلة بالتي هي أحسن.‏ قال تعالى {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} (النحل 125) ‎‎و من أهم الوسائل الأخرى للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نجد خطب الجمعة والأعياد والمحاضرات والدروس الدينية ونشر العلم الشرعي، و نجد كذلك الإحسان للنّاس بالقول والفعل و الكلمة الهادفة و المقالات والكتب المناسبة.
إن للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أهمية كبيرة لأنه شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام بسببه نالت هذه الأمة خيريتها وبه تميزت عن سائر الأمم، قال تعالى {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ} (آل عمران 100).

ملف الأسبوع .. دور الزكاة الاقتصادي والاجتماعي
13 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تعوّد كثير من المسلمين على اخراج مقدار الزكاة من أموالهم خلال الشهر الحالي من كل سنة هجرية أي شهر محرم وهو...
المزيد >>
الزكاة أعظم أشكال التكافل في الاسلام
13 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
جاء الإسلام ليبني مجتمعا إسلاميا متماسكا ومتضامنا
المزيد >>
الزكاة تقلص الفوارق الاجتماعية
13 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
جعل الله تعالى الزكاة إحدى مباني الإسلام وأردف بذكرها الصلاة فقال {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا...
المزيد >>
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور ..تجديد الفكر الاسلامي (3)
13 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
والمدركات العقلية معصومة ايضا باسنادها الى اصولها واسسها ومقدماتها التي هي المدركات الحسية .ثم جعل الفكر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الأمر بالمعروف يحفظ العلاقات الاجتماعية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2017

‏الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الأمور الأساسية الواجبة في الدين الإسلامي ويطلق المعروف على كل ما تعرفه النفس من الخير، وتطمئن إليه، فهو معروف بين النّاس لا ينكرونه، ويدخل فيه كل ما أمر الله به ورسوله من الأمور الظاهرة والباطنة. أمّا المنكر فهو ما عرف قبحه شرعاً وعقلاً وسمّي منكراً، لأن أهل الأيمان ينكرونه ويستعظمون فعله، ويدخل فيه كل ما نهى الله عنه ورسوله.
إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب بالكتاب لقوله تعالى {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّة يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ} (آل عمران 104) وبالسنة الشريفة لقوله صلى الله عليه وسلّم: «من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان». (رواه مسلم) ‏ كما أجمع علماء الأمّة على وجوبه.
وتختلف مراتب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فهناك الإنكار باليد مع القدرة وهذا خاص بولي الأمر أو الحاكم أو من له قدرة من موقع مسؤوليته، فالأب مع أهله وأولاده، يأمرهم بالصلاة وسائر الواجبات، وينهاهم عمّا حرم الله.‏ كما جاء في قول الله على لسان لقمان الحكيم حين كان ينصح ابنه فيقول {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} (لقمان 17) كما ذكر القرآن الكريم أنّ إسماعيل عليه السلام كان يأمر بالمعروف {وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا} (مريم 55) وأمر الله تعالى النّبيّ صلى الله عليه وسلّم أن يأمر أهله بالصلاة ويصطبر عليها فقال {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} (طه 132).
وهناك الإنكار باللّسان فيعظهم ويذكرهم ويعاملهم بالأسلوب الحسن مع الرفق، ويستعمل الألفاظ الطيبة والكلمات المناسبة، حتى لو قوبل بالسوء فهو لا يقابل إلا بالتي هي أحسن.‏ قال تعالى {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ} (النحل 125) وهذه خاصة بأهل العلم والحكمة ومن له قدرة وسلطة معنوية أو مادية.
وآخر المراتب هو الإنكار بالقلب ولا رخصة لأحد في تركها بل يجب ترك المنكر وبغضه بغضاً تاماً مستمراً. وهذه المرتبة فرض عين على كلّ مسلم وهذا يقتضي مفارقة أهل المعصية ومجانبتهم حال معصيتهم، يقول تعالى {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} (النساء 140).
وتتعدد وسائل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فنجد الحكمة كوسيلة أولى وهي مطلوبة حتى نحقق النتيجة المرجوة ويشترط في ذلك العلم والحلم والرفق واللّين والصبر على ذلك قال تعالى {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ} (النحل 125) ثم تأتي الموعظة الحسنة وتكون مقرونة بالترغيب والترهيب والوعد والوعيد والمجادلة بالتي هي أحسن.‏ قال تعالى {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} (النحل 125) ‎‎و من أهم الوسائل الأخرى للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نجد خطب الجمعة والأعياد والمحاضرات والدروس الدينية ونشر العلم الشرعي، و نجد كذلك الإحسان للنّاس بالقول والفعل و الكلمة الهادفة و المقالات والكتب المناسبة.
إن للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أهمية كبيرة لأنه شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام بسببه نالت هذه الأمة خيريتها وبه تميزت عن سائر الأمم، قال تعالى {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ} (آل عمران 100).

ملف الأسبوع .. دور الزكاة الاقتصادي والاجتماعي
13 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تعوّد كثير من المسلمين على اخراج مقدار الزكاة من أموالهم خلال الشهر الحالي من كل سنة هجرية أي شهر محرم وهو...
المزيد >>
الزكاة أعظم أشكال التكافل في الاسلام
13 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
جاء الإسلام ليبني مجتمعا إسلاميا متماسكا ومتضامنا
المزيد >>
الزكاة تقلص الفوارق الاجتماعية
13 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
جعل الله تعالى الزكاة إحدى مباني الإسلام وأردف بذكرها الصلاة فقال {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا...
المزيد >>
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور ..تجديد الفكر الاسلامي (3)
13 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
والمدركات العقلية معصومة ايضا باسنادها الى اصولها واسسها ومقدماتها التي هي المدركات الحسية .ثم جعل الفكر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
مسمار آخر في نعش وحدة العراق ؟
بعد استفتاء الانفصال في إقليم كردستان العراق والذي جاء لتكريس «أمر واقع» منذ الغزو الأمريكي لبلد الرشيد، بدأ الحديث يتصاعد عن «إقليم سنّي».. وعن تخطيط سنّة العراق لإنشاء كيان خاص...
المزيد >>