وقع اكتشافهم في سوسة:يصنّعون ويروّجون ماركات مقلّدة لمواد تنظيف عالمية
عبد الحميد الرياحي
شهد شاهد... من أهل «داعش»
تنظيم «داعش» الارهابي صناعة غربية وبنادق للايجار وأداة تمّ اختراعها وتوظيفها لتدمير دول عربية وترهيب وتركيع أخرى. وليس من قبيل الصدفة أن يتزامن تقريبا ظهور هذا التنظيم مع انطلاق...
المزيد >>
وقع اكتشافهم في سوسة:يصنّعون ويروّجون ماركات مقلّدة لمواد تنظيف عالمية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2017

تمكنت احدى الفرق الأمنية بسوسة مؤخرا من كشف مستودع بحي الرياض بسوسة يقوم بتصنيع مواد تنظيف مزيفة تحمل اسم احدى الماركات العالمية المشهورة وبيعها في الاسواق بأسعار زهيدة.

تونس - الشروق  
تعود أطوار الحادثة الى اكتشاف شركة تونسية أجنبية مصنعة لمواد تنظيف تحمل علامة رائدة عالميا ، وجود بضائع في الاسواق تحمل نفس علامتها التجارية وتباع في المحلات التجارية بنصف سعر البضاعة الأصلية ( 1.750 دينار ، بدل 3 دنانير ) ، فقامت الشركة بإعلام الادارة العامة للشرطة البلدية والادارة الجهوية للتجارة بسوسة اللذين تعهدا بمعاينة المحلات التجارية التي تبيع هذه البضاعة المقلدة. وبالتنسيق مع ادارة الامن والادارة الجهوية للتجارة بسوسة سارعت الادارة الجهوية للشرطة بالجهة بتكوين فريق عمل مشترك من أجل التدخل والتصدي لمروجي المنتوج المقلد.
مداهمة المستودع في حي الرياض
وفي 12 ماي 2017 تمكّن الفريق الأمني من حجز البضاعة المقلدة في بعض محلات البيع بالتفصيل في حي الرياض بسوسة. وبالتحري والبحث تمكّن الفريق الأمني من معرفة مصدر التقليد وهو عبارة عن مستودع كائن بحي الرياض بسوسة به معدات وخزانات لمواد أولية لا تستجيب للشروط الدنيا للسلامة والوقاية تنبعث منها روائح كريهة وسامة غير صالحة لصنع مواد التنظيف. ويشغل المحل مجموعة من الفتيات في ظروف سيئة جدا وغير لائقة للعمل وبدون أدنى حماية صحية للعاملين. وبعد مداهمة المستودع بالقوة العامة قام الفريق الأمني بحجز البضاعة المقلدة التي كان صاحب المحل بصدد إحضارها قصد ترويجها فيما بعد. كما قام الفريق بحجز جميع عناصر التقليد من علب وحاويات وملصقات ووثائق كان صاحبها يستعملها في تصنيع المنتوجات المقلدة وتم رفعها جميعا على ذمة البحث والمتابعة.
في الأثناء تولّت الإدارة الجهوية للتجارة بسوسة تحرير محاضر مخالفة ضد المحل المحجوز مع رفع جميع الأدلة التي تم العثور عليها داخل المحل باعتبار الواقعة تعد جريمة تقليد واستيلاء على حقوق علامة تجارية على ملك الغير على أن يقع التحليل الكيميائي للمنتوج المقلد في المخابر المختصة.
كما قامت الإدارة العامة للشرطة البلدية بفتح بحث في الغرض ضد صاحب المحل مصدر التقليد مع التدقيق في كل الجوانب القانونية لغرض عرضه على النيابة العمومية لدى المحاكم المختصة حفاظا على الحقوق الشرعية لأصحاب العلامة باعتبارها علامة مسجلة لدى المعهد الوطني للملكية الصناعية بتونس تتمتع بالحماية القانونية.
قانون غير ردعي
ورغم الجهود الكبيرة التي تبذلها السلط الأمنية وسلط الإشراف في التصدي لظاهرة التقليد لما لها من انعكاسات جد سلبية على الاقتصاد الوطني والاستثمار من جهة وكذلك على صحة المواطن من جهة أخرى يبقى القانون التونسي عدد 36-2001 بتاريخ 17 أفريل 2001 المتعلق بحماية العلامات التجارية ، ضعيفا وغير ردعي ينص في تشريعه على عقوبة رمزية غير رادعة وهو ما من شأنه أن يشجع الأطراف الضالعة في التقليد على تكرار جريمتهم وذلك بالمقارنة مع القانونين الفرنسي والألماني اللذين ينصان على عقوبة تتراوح بين 3و5 سنوات من أجل جريمة تقليد علامة محمية والحال أن تونس لها شراكة مع هذه الدول التي تستثمر في تونس.

- محسن عبدالرحمان
بطاقات ايداع بالسجن في حق 3 متهمين في قضية تفويت عقارات محل مصادرة
18 أوت 2017 السّاعة 23:21
أفاد سفيان السليطي، الناطق الرسمي باسم القطب القضائي المالي، بان قاضي التحقيق بالقطب أصدر ليلة الجمعة 3...
المزيد >>
كندار: انتحار شاب شنقا
18 أوت 2017 السّاعة 22:52
عمد منذ قليل مواطن في عقده الثالث أصيل إحدى ارياف معتمدية الكندار من ولاية سوسة الى وضع حد لحياته حيث قام...
المزيد >>
طبلبة: ايقاف 25 شخصا وحجز سيارات وبضائع مهربة
18 أوت 2017 السّاعة 22:32
قال الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني،العميد خليفة الشيباني، الجمعة، إن الوحدات التابعة...
المزيد >>
منزل بورقيبة: حريق هائل يأتي على 3 هكتارات من الزيتون
18 أوت 2017 السّاعة 22:25
اندلاع بعد ظهر اليوم الجمعة 18 اوت 2017 حريق هائل بأحد حقول الزيتون على ملك فلاح بمنطقة الجواودة من معتمدية...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
وقع اكتشافهم في سوسة:يصنّعون ويروّجون ماركات مقلّدة لمواد تنظيف عالمية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2017

تمكنت احدى الفرق الأمنية بسوسة مؤخرا من كشف مستودع بحي الرياض بسوسة يقوم بتصنيع مواد تنظيف مزيفة تحمل اسم احدى الماركات العالمية المشهورة وبيعها في الاسواق بأسعار زهيدة.

تونس - الشروق  
تعود أطوار الحادثة الى اكتشاف شركة تونسية أجنبية مصنعة لمواد تنظيف تحمل علامة رائدة عالميا ، وجود بضائع في الاسواق تحمل نفس علامتها التجارية وتباع في المحلات التجارية بنصف سعر البضاعة الأصلية ( 1.750 دينار ، بدل 3 دنانير ) ، فقامت الشركة بإعلام الادارة العامة للشرطة البلدية والادارة الجهوية للتجارة بسوسة اللذين تعهدا بمعاينة المحلات التجارية التي تبيع هذه البضاعة المقلدة. وبالتنسيق مع ادارة الامن والادارة الجهوية للتجارة بسوسة سارعت الادارة الجهوية للشرطة بالجهة بتكوين فريق عمل مشترك من أجل التدخل والتصدي لمروجي المنتوج المقلد.
مداهمة المستودع في حي الرياض
وفي 12 ماي 2017 تمكّن الفريق الأمني من حجز البضاعة المقلدة في بعض محلات البيع بالتفصيل في حي الرياض بسوسة. وبالتحري والبحث تمكّن الفريق الأمني من معرفة مصدر التقليد وهو عبارة عن مستودع كائن بحي الرياض بسوسة به معدات وخزانات لمواد أولية لا تستجيب للشروط الدنيا للسلامة والوقاية تنبعث منها روائح كريهة وسامة غير صالحة لصنع مواد التنظيف. ويشغل المحل مجموعة من الفتيات في ظروف سيئة جدا وغير لائقة للعمل وبدون أدنى حماية صحية للعاملين. وبعد مداهمة المستودع بالقوة العامة قام الفريق الأمني بحجز البضاعة المقلدة التي كان صاحب المحل بصدد إحضارها قصد ترويجها فيما بعد. كما قام الفريق بحجز جميع عناصر التقليد من علب وحاويات وملصقات ووثائق كان صاحبها يستعملها في تصنيع المنتوجات المقلدة وتم رفعها جميعا على ذمة البحث والمتابعة.
في الأثناء تولّت الإدارة الجهوية للتجارة بسوسة تحرير محاضر مخالفة ضد المحل المحجوز مع رفع جميع الأدلة التي تم العثور عليها داخل المحل باعتبار الواقعة تعد جريمة تقليد واستيلاء على حقوق علامة تجارية على ملك الغير على أن يقع التحليل الكيميائي للمنتوج المقلد في المخابر المختصة.
كما قامت الإدارة العامة للشرطة البلدية بفتح بحث في الغرض ضد صاحب المحل مصدر التقليد مع التدقيق في كل الجوانب القانونية لغرض عرضه على النيابة العمومية لدى المحاكم المختصة حفاظا على الحقوق الشرعية لأصحاب العلامة باعتبارها علامة مسجلة لدى المعهد الوطني للملكية الصناعية بتونس تتمتع بالحماية القانونية.
قانون غير ردعي
ورغم الجهود الكبيرة التي تبذلها السلط الأمنية وسلط الإشراف في التصدي لظاهرة التقليد لما لها من انعكاسات جد سلبية على الاقتصاد الوطني والاستثمار من جهة وكذلك على صحة المواطن من جهة أخرى يبقى القانون التونسي عدد 36-2001 بتاريخ 17 أفريل 2001 المتعلق بحماية العلامات التجارية ، ضعيفا وغير ردعي ينص في تشريعه على عقوبة رمزية غير رادعة وهو ما من شأنه أن يشجع الأطراف الضالعة في التقليد على تكرار جريمتهم وذلك بالمقارنة مع القانونين الفرنسي والألماني اللذين ينصان على عقوبة تتراوح بين 3و5 سنوات من أجل جريمة تقليد علامة محمية والحال أن تونس لها شراكة مع هذه الدول التي تستثمر في تونس.

- محسن عبدالرحمان
بطاقات ايداع بالسجن في حق 3 متهمين في قضية تفويت عقارات محل مصادرة
18 أوت 2017 السّاعة 23:21
أفاد سفيان السليطي، الناطق الرسمي باسم القطب القضائي المالي، بان قاضي التحقيق بالقطب أصدر ليلة الجمعة 3...
المزيد >>
كندار: انتحار شاب شنقا
18 أوت 2017 السّاعة 22:52
عمد منذ قليل مواطن في عقده الثالث أصيل إحدى ارياف معتمدية الكندار من ولاية سوسة الى وضع حد لحياته حيث قام...
المزيد >>
طبلبة: ايقاف 25 شخصا وحجز سيارات وبضائع مهربة
18 أوت 2017 السّاعة 22:32
قال الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني،العميد خليفة الشيباني، الجمعة، إن الوحدات التابعة...
المزيد >>
منزل بورقيبة: حريق هائل يأتي على 3 هكتارات من الزيتون
18 أوت 2017 السّاعة 22:25
اندلاع بعد ظهر اليوم الجمعة 18 اوت 2017 حريق هائل بأحد حقول الزيتون على ملك فلاح بمنطقة الجواودة من معتمدية...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
شهد شاهد... من أهل «داعش»
تنظيم «داعش» الارهابي صناعة غربية وبنادق للايجار وأداة تمّ اختراعها وتوظيفها لتدمير دول عربية وترهيب وتركيع أخرى. وليس من قبيل الصدفة أن يتزامن تقريبا ظهور هذا التنظيم مع انطلاق...
المزيد >>