من كتاب «فيه ما فيه» لجلال الدين الرومي ...المطلـــــــوب الاوحــــد
سفيان الأسود
تعليمنا .... والإصلاح
أعلن وزير التعليم العالي عن اصلاح جديد لنظام التعليم الجامعي بعد اقرار بفشل النظام الحالي والذي كان نتيجة لإصلاح سابق أكدوا حينها انه سيحقق اقلاعا حقيقيا للجامعات التونسية لكن...
المزيد >>
من كتاب «فيه ما فيه» لجلال الدين الرومي ...المطلـــــــوب الاوحــــد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 26 ماي 2017

قيل الرجل لديه الرغبة في ان يراك . وظل يقول اتمنى ان اكون قد رايت مولانا . قال مولانا : هو لا يرى مولانا في هذه اللحظة حقيقة ، ذلك ان الرغبة التي استبدت به اي الرغبة في ان يرى مولانا كانت حجابا لمولانا وهكذا لن يرى مولانا في هذه اللحظة من دون حجاب ومن ثمة فان كل ضروب الرغبة والميل والمحبة والشفقة التي يكنها الناس لانواع الاشياء للاب وللام والحبيب والسماوات والارضين والبساتين والقصور والعلوم والاعمال والاطعمة والاشربة تعد من محبة الحق والتوق اليه .
وتلك الاشياء جميعا حجب وعندما يمضي الناس من هذا العالم ويرون ذلك الملك من دون هذه الحجب يعلمون ان هذه الاشياء جميعا لم تكن سوى حجب واغطية مطلوبهم على الحقيقة ذلك الاوحد كل المشكلات ستحل عندئذ وسيسمعون اجابات لكل الاسئلة والاشكالات التي في قلوبهم وسيرى كل شيء عيانا ولا تكون اجابة الحق بالرد على كل مشكل هكذا على انفراد بل انه باجابة واحدة فحسب تجاب الاسئلة جميعا مرة واحدة وتحل المشكلات كلها .
مثلما يحدث في الشتاء عندما يزحف كل شخص مرتديا ثيابه الثقيلة والبسته الجلدية بحثا عن ملاذ من البرد القارس في غار دافىء ومثلما تبقى كل النباتات من شجر وعشب وغير ذلك بسبب قرص البرد من دون ورق ومن دون ثمر وتحمل اقنعتها في باطنها وتخفيها لكي لا يصل اليها اذى الربد القارس وفي الربيع يجيب اسئلتها وبتحل واحد ، كل مشكلاتها المختلفة من احياء وانبات واماتة تحل دفعة واحدة وتزال تلك الاسباب الثانوية وهي جميعا سترفع رؤوسها وتعرف ذلك البلاء .
وقد خلق الحق تعالى هذه الحجب من اجل المصلحة لان جمال الحق لو ظهر من دون حجاب لما كانت لدينا القدرة على تحمله ، ولما استمتعنا به وبواسطة هذه الحجب نحصل على المدد والنفع . انت ترى هذه الشمس البعيدة التي نمشي في ضيائها ونرى ونميز الحسن من القبيح ونستدفىء بحرارتها ، وتثمر الاشجار والبساتين وبحرارتها تنضج الفواكه الفجة والقابضة والمرة وتغدو حلوة وتظهر بتاثيرها معادن الذهب والفضة والعقيق والياقوت . ولو قدر لهذه الشمس التي تقدم منافع كثيرة من خلال الوسائط ان تقترب لما قدمت اي نفع بل لاحترق العالم والخلق جميعا ولما بقي منها شيء .
عندما يتجلى الحق تعالى على الجبل بحجاب يزدان بغلالة من الشجر والزهر والخضرة . وعندما يتحلى من دون حجاب يجعل عاليه سافله ويحيله الى ذرات « فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا « الاعراف 142 . تدخل احدهم سائلا : ولكن في الشتاء ايضا تكون الشمس نفسها موجودة . اجاب مولانا : غرضنا هنا المثال . فلا جمل هنا ولا حمل . المماثلة شيء والمثال شيء اخر وبرغم ان عقلنا لا يستطيع ادراك ذلك الشيء مهما بذل من جهد فكيف يترك العقل جهده ؟ واذا ما تخلى العقل عن جهده فلن يكون عقلا .
العقل هو ذلك الشيء الذي يظل دائما ، ليلا ونهارا مضطربا ودون قرار بسبب الفكر والجهد والاجتهاد في ادراك البارىء برغم انه سبحانه لا يدرك وغير قابل للادراك . العقل مثل الفراشة والمعشوق كالشمع . متى ضربت الفراشة نفسها بالشمعة احترقت وهلكت . وشأن الفراشة انها مهما اصابها من ضرر ذلك الاحتراق والالم لا تستغني عن الشمع . واذا كان ثمة حيوان مثل الفراشة لا يستغني عن نور الشمع ويرمي بنفسه على ذلك النور فسيكون هو نفسه شمعة ، واذا ما القت الفراشة بنفسها على نور الشمع ولم تحترق فلن يكون ذلك شمعا ايضا .
وهكذا فان الانسان الذي يصبر على البعد عن الحق ولا يجتهد في الوصول اليه ليس انسانا ، واذا ما استطاع ادراك الحق فلن يكون ذلك الحق على الحقيقة ايضا . وهكذا فان الانسان الحقيقي هو الذي لا يتوقف عن الاجتهاد ويظل يدور حول الانسان ويحيله عدما ولا يكون مدركا بعقل من العقول .
يتبع

ملف الأسبوع:مبادئ الاسلام في مكافحة آفة الفقر
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
الفقر مشكلة اجتماعية كبيرة هددت ومست المجتمعات على مرّ العصور والأزمنة وهو من أهم أسباب هلاك العديد من...
المزيد >>
المؤمن للمؤمن كالبنيان
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
قال الله جلّ وعلا في الآية الثانية من سورة المائدة (وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ...
المزيد >>
العمل أفضل وسيلة لمحاربة الفقر
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
الفقر مرض خبيث إذا دخل بلدا أفسده وفتك بأهله وجوّع سكانه فتكثر فيه البطالة وتضيع الأمانة وتغيب قيمة العدالة...
المزيد >>
في مدح خير البرية
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
عيد لأنك: رحمةً وسعادةً *** بالفيض عمَّتْ ما لها شطآنُ عيدُ لأنك مُكرِم متعطف *** أنت الحبيبُ: هدية وأمانُ ختمُ...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
من كتاب «فيه ما فيه» لجلال الدين الرومي ...المطلـــــــوب الاوحــــد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 26 ماي 2017

قيل الرجل لديه الرغبة في ان يراك . وظل يقول اتمنى ان اكون قد رايت مولانا . قال مولانا : هو لا يرى مولانا في هذه اللحظة حقيقة ، ذلك ان الرغبة التي استبدت به اي الرغبة في ان يرى مولانا كانت حجابا لمولانا وهكذا لن يرى مولانا في هذه اللحظة من دون حجاب ومن ثمة فان كل ضروب الرغبة والميل والمحبة والشفقة التي يكنها الناس لانواع الاشياء للاب وللام والحبيب والسماوات والارضين والبساتين والقصور والعلوم والاعمال والاطعمة والاشربة تعد من محبة الحق والتوق اليه .
وتلك الاشياء جميعا حجب وعندما يمضي الناس من هذا العالم ويرون ذلك الملك من دون هذه الحجب يعلمون ان هذه الاشياء جميعا لم تكن سوى حجب واغطية مطلوبهم على الحقيقة ذلك الاوحد كل المشكلات ستحل عندئذ وسيسمعون اجابات لكل الاسئلة والاشكالات التي في قلوبهم وسيرى كل شيء عيانا ولا تكون اجابة الحق بالرد على كل مشكل هكذا على انفراد بل انه باجابة واحدة فحسب تجاب الاسئلة جميعا مرة واحدة وتحل المشكلات كلها .
مثلما يحدث في الشتاء عندما يزحف كل شخص مرتديا ثيابه الثقيلة والبسته الجلدية بحثا عن ملاذ من البرد القارس في غار دافىء ومثلما تبقى كل النباتات من شجر وعشب وغير ذلك بسبب قرص البرد من دون ورق ومن دون ثمر وتحمل اقنعتها في باطنها وتخفيها لكي لا يصل اليها اذى الربد القارس وفي الربيع يجيب اسئلتها وبتحل واحد ، كل مشكلاتها المختلفة من احياء وانبات واماتة تحل دفعة واحدة وتزال تلك الاسباب الثانوية وهي جميعا سترفع رؤوسها وتعرف ذلك البلاء .
وقد خلق الحق تعالى هذه الحجب من اجل المصلحة لان جمال الحق لو ظهر من دون حجاب لما كانت لدينا القدرة على تحمله ، ولما استمتعنا به وبواسطة هذه الحجب نحصل على المدد والنفع . انت ترى هذه الشمس البعيدة التي نمشي في ضيائها ونرى ونميز الحسن من القبيح ونستدفىء بحرارتها ، وتثمر الاشجار والبساتين وبحرارتها تنضج الفواكه الفجة والقابضة والمرة وتغدو حلوة وتظهر بتاثيرها معادن الذهب والفضة والعقيق والياقوت . ولو قدر لهذه الشمس التي تقدم منافع كثيرة من خلال الوسائط ان تقترب لما قدمت اي نفع بل لاحترق العالم والخلق جميعا ولما بقي منها شيء .
عندما يتجلى الحق تعالى على الجبل بحجاب يزدان بغلالة من الشجر والزهر والخضرة . وعندما يتحلى من دون حجاب يجعل عاليه سافله ويحيله الى ذرات « فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا « الاعراف 142 . تدخل احدهم سائلا : ولكن في الشتاء ايضا تكون الشمس نفسها موجودة . اجاب مولانا : غرضنا هنا المثال . فلا جمل هنا ولا حمل . المماثلة شيء والمثال شيء اخر وبرغم ان عقلنا لا يستطيع ادراك ذلك الشيء مهما بذل من جهد فكيف يترك العقل جهده ؟ واذا ما تخلى العقل عن جهده فلن يكون عقلا .
العقل هو ذلك الشيء الذي يظل دائما ، ليلا ونهارا مضطربا ودون قرار بسبب الفكر والجهد والاجتهاد في ادراك البارىء برغم انه سبحانه لا يدرك وغير قابل للادراك . العقل مثل الفراشة والمعشوق كالشمع . متى ضربت الفراشة نفسها بالشمعة احترقت وهلكت . وشأن الفراشة انها مهما اصابها من ضرر ذلك الاحتراق والالم لا تستغني عن الشمع . واذا كان ثمة حيوان مثل الفراشة لا يستغني عن نور الشمع ويرمي بنفسه على ذلك النور فسيكون هو نفسه شمعة ، واذا ما القت الفراشة بنفسها على نور الشمع ولم تحترق فلن يكون ذلك شمعا ايضا .
وهكذا فان الانسان الذي يصبر على البعد عن الحق ولا يجتهد في الوصول اليه ليس انسانا ، واذا ما استطاع ادراك الحق فلن يكون ذلك الحق على الحقيقة ايضا . وهكذا فان الانسان الحقيقي هو الذي لا يتوقف عن الاجتهاد ويظل يدور حول الانسان ويحيله عدما ولا يكون مدركا بعقل من العقول .
يتبع

ملف الأسبوع:مبادئ الاسلام في مكافحة آفة الفقر
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
الفقر مشكلة اجتماعية كبيرة هددت ومست المجتمعات على مرّ العصور والأزمنة وهو من أهم أسباب هلاك العديد من...
المزيد >>
المؤمن للمؤمن كالبنيان
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
قال الله جلّ وعلا في الآية الثانية من سورة المائدة (وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ...
المزيد >>
العمل أفضل وسيلة لمحاربة الفقر
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
الفقر مرض خبيث إذا دخل بلدا أفسده وفتك بأهله وجوّع سكانه فتكثر فيه البطالة وتضيع الأمانة وتغيب قيمة العدالة...
المزيد >>
في مدح خير البرية
15 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
عيد لأنك: رحمةً وسعادةً *** بالفيض عمَّتْ ما لها شطآنُ عيدُ لأنك مُكرِم متعطف *** أنت الحبيبُ: هدية وأمانُ ختمُ...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
تعليمنا .... والإصلاح
أعلن وزير التعليم العالي عن اصلاح جديد لنظام التعليم الجامعي بعد اقرار بفشل النظام الحالي والذي كان نتيجة لإصلاح سابق أكدوا حينها انه سيحقق اقلاعا حقيقيا للجامعات التونسية لكن...
المزيد >>