نجوم رمضان :عبد العزيز المحرزي لـ«الشروق»:مسلسلات اليوم شعبوية وتكرّس الرداءة
خالد الحدّاد
في الحاجة إلى تحوّل جذري ونوعي
تدور الحياة الوطنيّة في أشبه ما يكون بالحلقة المفرغة دون تطوّر وفي اتجاه تأبيد روتين سياسي عاجز عن التفاعل مع المستجدات وابتكار حلول لإخراج البلاد من أزماتها المتتالية والتي...
المزيد >>
نجوم رمضان :عبد العزيز المحرزي لـ«الشروق»:مسلسلات اليوم شعبوية وتكرّس الرداءة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 جوان 2017

لم يخف الممثل عبد العزيز المحرزي موقفه من الدراما التونسية ومن الإنتاجات الرمضانية عامة حيث يصفها، رغم بعض الاجتهادات على حدّ قوله، بالشعبوية والتشويه وتصفية الحسابات! عبدالعزيز المحرزي أبدى موقفه بكل صراحة، فكان حديثه لـ«الشروق» على النحو التالي.

تونس الشروق  
تشارك للموسم الثاني في مسلسل "فلاش باك" في دور ثانوي يراه البعض انه لا يليق بمسيرة فنان تجاوزت الخمسين سنة ؟
في السنوات الأخيرة أصبحت الدراما التونسية تعوّل على الشباب بنسبة ٪99 وهذا شيء اعتبره إيجابيا هذا إذا كان غير مقصود اما اذا كان إقصاء الكبار أمر مقصود فتلك المعظلة الكبرى... لا يجب ان نسقط في صراع الأجيال... فالمشاهد الذي يتراوح عمره بين الستين والخمسين سنة لم يعد يرى نفسه في الأعمال الدرامية التونسية لذلك لابد من تعديل الكفة.
كيف تقيم الأعمال الدرامية لهذه السنة ؟
مواضيع مستهلكة... .تكرار... . غياب للتصور والرؤية الواضحة... . غياب للإرادة... هناك ضبابية كبيرة... نستعد للدراما كأننا نستعد لتحضير "قضية "رمضان... . ولهذه الأسباب بقيت الدراما التونسية محلية...
ألا ترى ان الدراما التونسية تراجعت مقارنة بسنوات الثمانينات والتسعينات ؟
في السابق كنا ننتج مسلسلين فقط طوال السنة وبعد ظهور التلفزات الخاصة سعدنا بذلك لكن للأسف زادت في تكريس الرداءة مواضيع مستهلكة زطلة جريمة مخدرات وسقوط في الشعبوية رغم بعض الإجتهادات... والسبب في ذلك استسهال الكتابة الدرامية غياب، إدارة ممثلين جيدة والعمل بالمحاباة والسرعة في انجاز هذه الأعمال... وعلى الرغم من ذلك لدينا تاريخ كبير على مستوى التمثيل...
ماذا تقصد بالمحاباة في العمل ؟
أصبحوا يتعاملون بالصداقات ففي المسلسل الواحد تجد الأخ والأخت والصديق وابن العم !!! هل يعقل هذا ؟!شخصيا لا أتذكر اني في يوم حاولت التدخل لإبنتي أميمة مع مخرج لإيجاد دور لها.... للأسف نحن بصدد ارتكاب الأخطاء وهو ما أضر بالدراما التونسية... هذا تقييمي ونظرتي بعد 50 سنة من العمل في هذا الميدان
ألا توجد نقاط ضوء في الدراما التونسية ؟
طبعا موجود وخاصة على مستوى الكتابة هناك جيل جديد يتمرس على الكتابة وهو ما تشعر به في مسلسل "فلاش باك " لا أقول هذا لإني من بين فريق هذا العمل لكن هذه حقيقة يكتشفها كل من يشاهد العمل... وبالنسبة "لأولاد مفيدة" لاحظت انه تراجع عن السنة الفارطة واتمنى ان لا يكون ذلك استسهال للكتابة وهو ما لاحظته أيضا في "بوليس" الذي رأيته ممتاز السنة الفارطة لكن هذه السنة تراجع...
وماذا عن التصور الجديدة للكاميرا الخفية كيف تقيمه ؟
إطناب في العنف... . هذا البرنامج جعل للإضحاك والترفيه على النفس لا لشد الأعصاب وتخويف الناس... مع أذان المغرب يتم بث مشاهد للعنف والدم "الكلينيك" على قناة حنبعل... . مشاهد رعب تقشعر لها الأبدان هل يعقل هذا في شهر الرحمة والتسامح... المشاهد في حاجة الى انتاجات تدخل عليه البهجة والبسمة لا ان تدمر نفسيته...
ما أقوله ليس من باب النقد وانما فقط اريد لفت الإنتباه من اجل الإصلاح والرقي بالإنتاحات التونسية حتى تكتسح هي ايضا الأسواق المشرقية
هل يخضع عبد العزيز المحرزي لعملية الكاستينغ؟
لا... أنا ممثل معروف وعندما يراني المخرج في دور يناديني... وفي فلاش باك قبلت بالدور لأني لا أؤمن بدور كبير وصغير أنا ممثل مغروم وأريد العمل لا من أجل الظهور وإنما حبا في هذه المهنة... لذلك أعيد ما قلته من قبل اتمنى ان لا يتحوّل عدم تشريك الكبار في الدراما الى موقف وان نتجاوز منطق "يزي فيه البركة " نحن مازال لدينا ما نقدم... العطاء للفن والإبداع ليس له حدود...
بعد دورك في صيد الريم لم نر عبد العزيز المحرزي في دور بحجم مسيرته ؟
صحيح وللأسف ليس هناك أية اقتراحات... ما عدا اقتراح واحد هذه السنة من طرف عاطف بن حسين للمشاركة في "المنارة ".. في الحقيقة لم اعلم أحدا بما حصل معي ولأول مرة سأصرح بذلك. بعد ان اقترح عليا الدور ووافقت سعد بمشاركتي معه وقرأت السيناريو وارسلو لي مواعيد التصوير... تفاجئني رسالة ليلة التصوير محتواه "لقد أجلنا دورك الى الموسم القادم"! صدمت بذلك وصمت...
وهل ستشارك في الموسم القادم ان تم الإتصال بك؟
أبدا...
بعيدا عن الدراما لديك عمل مسرحي جديدة متى تنطلق عروضه؟
"ومن العشق ما قتل" اقتباسي وإخراجي يتحدث العمل عن عمق الحياة الزوجية ويطرح سؤال: ماهي الشراكة بين رجل وامرأة ؟ هو من نوع الكوميديا السوداء، تمثيل جمال ساسي انتصار العيساوي ألفة الحكيمي وأميمة المحرزي وتنطلق العروض خلال هذا الشهر.

نجوى الحيدري
رئيس الغرفة الوطنية النقابيّة للباعثين العقاريين لــ «الشروق»:زيادة متوقعة في أسعار العقارات في 2018
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تستعد الغرفة الوطنية النقابيّة للباعثين العقاريين لاطلاق حملة تحسيسية ترويجية لفائدة مشروع المسكن الاول...
المزيد >>
صفاقس:د.جمال القشورى خبير أنظمة الضمان الاجتماعي:هذه حقيقة إفلاس الصناديق الاجتماعية
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش أنظمة الضمان الاجتماعي وضعا صعبا للغاية ويزداد صعوبة من سنة الى اخرى في غياب خطة استراتيجية للإصلاح......
المزيد >>
ضو المنصوري عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي لـ «الشروق» :التدخلات الدوليــة دمّرت ليبييا
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
كشف، ضو المنصوري، عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي ورئيس لجنة السلطة القضائية والمحكمة الدستورية في لقاء مع...
المزيد >>
القيادي في حزب «البديل» محمد أمين النحالي لـ«الشروق»:هذا موقفنا من النهضة والنداء واتحاد الشغل
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
استعرض عضو المكتب السياسي لحزب «البديل التونسي» في هذا الحوار الذي تنشره «الشروق» مواقف الحزب من أهم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نجوم رمضان :عبد العزيز المحرزي لـ«الشروق»:مسلسلات اليوم شعبوية وتكرّس الرداءة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 جوان 2017

لم يخف الممثل عبد العزيز المحرزي موقفه من الدراما التونسية ومن الإنتاجات الرمضانية عامة حيث يصفها، رغم بعض الاجتهادات على حدّ قوله، بالشعبوية والتشويه وتصفية الحسابات! عبدالعزيز المحرزي أبدى موقفه بكل صراحة، فكان حديثه لـ«الشروق» على النحو التالي.

تونس الشروق  
تشارك للموسم الثاني في مسلسل "فلاش باك" في دور ثانوي يراه البعض انه لا يليق بمسيرة فنان تجاوزت الخمسين سنة ؟
في السنوات الأخيرة أصبحت الدراما التونسية تعوّل على الشباب بنسبة ٪99 وهذا شيء اعتبره إيجابيا هذا إذا كان غير مقصود اما اذا كان إقصاء الكبار أمر مقصود فتلك المعظلة الكبرى... لا يجب ان نسقط في صراع الأجيال... فالمشاهد الذي يتراوح عمره بين الستين والخمسين سنة لم يعد يرى نفسه في الأعمال الدرامية التونسية لذلك لابد من تعديل الكفة.
كيف تقيم الأعمال الدرامية لهذه السنة ؟
مواضيع مستهلكة... .تكرار... . غياب للتصور والرؤية الواضحة... . غياب للإرادة... هناك ضبابية كبيرة... نستعد للدراما كأننا نستعد لتحضير "قضية "رمضان... . ولهذه الأسباب بقيت الدراما التونسية محلية...
ألا ترى ان الدراما التونسية تراجعت مقارنة بسنوات الثمانينات والتسعينات ؟
في السابق كنا ننتج مسلسلين فقط طوال السنة وبعد ظهور التلفزات الخاصة سعدنا بذلك لكن للأسف زادت في تكريس الرداءة مواضيع مستهلكة زطلة جريمة مخدرات وسقوط في الشعبوية رغم بعض الإجتهادات... والسبب في ذلك استسهال الكتابة الدرامية غياب، إدارة ممثلين جيدة والعمل بالمحاباة والسرعة في انجاز هذه الأعمال... وعلى الرغم من ذلك لدينا تاريخ كبير على مستوى التمثيل...
ماذا تقصد بالمحاباة في العمل ؟
أصبحوا يتعاملون بالصداقات ففي المسلسل الواحد تجد الأخ والأخت والصديق وابن العم !!! هل يعقل هذا ؟!شخصيا لا أتذكر اني في يوم حاولت التدخل لإبنتي أميمة مع مخرج لإيجاد دور لها.... للأسف نحن بصدد ارتكاب الأخطاء وهو ما أضر بالدراما التونسية... هذا تقييمي ونظرتي بعد 50 سنة من العمل في هذا الميدان
ألا توجد نقاط ضوء في الدراما التونسية ؟
طبعا موجود وخاصة على مستوى الكتابة هناك جيل جديد يتمرس على الكتابة وهو ما تشعر به في مسلسل "فلاش باك " لا أقول هذا لإني من بين فريق هذا العمل لكن هذه حقيقة يكتشفها كل من يشاهد العمل... وبالنسبة "لأولاد مفيدة" لاحظت انه تراجع عن السنة الفارطة واتمنى ان لا يكون ذلك استسهال للكتابة وهو ما لاحظته أيضا في "بوليس" الذي رأيته ممتاز السنة الفارطة لكن هذه السنة تراجع...
وماذا عن التصور الجديدة للكاميرا الخفية كيف تقيمه ؟
إطناب في العنف... . هذا البرنامج جعل للإضحاك والترفيه على النفس لا لشد الأعصاب وتخويف الناس... مع أذان المغرب يتم بث مشاهد للعنف والدم "الكلينيك" على قناة حنبعل... . مشاهد رعب تقشعر لها الأبدان هل يعقل هذا في شهر الرحمة والتسامح... المشاهد في حاجة الى انتاجات تدخل عليه البهجة والبسمة لا ان تدمر نفسيته...
ما أقوله ليس من باب النقد وانما فقط اريد لفت الإنتباه من اجل الإصلاح والرقي بالإنتاحات التونسية حتى تكتسح هي ايضا الأسواق المشرقية
هل يخضع عبد العزيز المحرزي لعملية الكاستينغ؟
لا... أنا ممثل معروف وعندما يراني المخرج في دور يناديني... وفي فلاش باك قبلت بالدور لأني لا أؤمن بدور كبير وصغير أنا ممثل مغروم وأريد العمل لا من أجل الظهور وإنما حبا في هذه المهنة... لذلك أعيد ما قلته من قبل اتمنى ان لا يتحوّل عدم تشريك الكبار في الدراما الى موقف وان نتجاوز منطق "يزي فيه البركة " نحن مازال لدينا ما نقدم... العطاء للفن والإبداع ليس له حدود...
بعد دورك في صيد الريم لم نر عبد العزيز المحرزي في دور بحجم مسيرته ؟
صحيح وللأسف ليس هناك أية اقتراحات... ما عدا اقتراح واحد هذه السنة من طرف عاطف بن حسين للمشاركة في "المنارة ".. في الحقيقة لم اعلم أحدا بما حصل معي ولأول مرة سأصرح بذلك. بعد ان اقترح عليا الدور ووافقت سعد بمشاركتي معه وقرأت السيناريو وارسلو لي مواعيد التصوير... تفاجئني رسالة ليلة التصوير محتواه "لقد أجلنا دورك الى الموسم القادم"! صدمت بذلك وصمت...
وهل ستشارك في الموسم القادم ان تم الإتصال بك؟
أبدا...
بعيدا عن الدراما لديك عمل مسرحي جديدة متى تنطلق عروضه؟
"ومن العشق ما قتل" اقتباسي وإخراجي يتحدث العمل عن عمق الحياة الزوجية ويطرح سؤال: ماهي الشراكة بين رجل وامرأة ؟ هو من نوع الكوميديا السوداء، تمثيل جمال ساسي انتصار العيساوي ألفة الحكيمي وأميمة المحرزي وتنطلق العروض خلال هذا الشهر.

نجوى الحيدري
رئيس الغرفة الوطنية النقابيّة للباعثين العقاريين لــ «الشروق»:زيادة متوقعة في أسعار العقارات في 2018
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تستعد الغرفة الوطنية النقابيّة للباعثين العقاريين لاطلاق حملة تحسيسية ترويجية لفائدة مشروع المسكن الاول...
المزيد >>
صفاقس:د.جمال القشورى خبير أنظمة الضمان الاجتماعي:هذه حقيقة إفلاس الصناديق الاجتماعية
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش أنظمة الضمان الاجتماعي وضعا صعبا للغاية ويزداد صعوبة من سنة الى اخرى في غياب خطة استراتيجية للإصلاح......
المزيد >>
ضو المنصوري عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي لـ «الشروق» :التدخلات الدوليــة دمّرت ليبييا
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
كشف، ضو المنصوري، عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي ورئيس لجنة السلطة القضائية والمحكمة الدستورية في لقاء مع...
المزيد >>
القيادي في حزب «البديل» محمد أمين النحالي لـ«الشروق»:هذا موقفنا من النهضة والنداء واتحاد الشغل
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
استعرض عضو المكتب السياسي لحزب «البديل التونسي» في هذا الحوار الذي تنشره «الشروق» مواقف الحزب من أهم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
في الحاجة إلى تحوّل جذري ونوعي
تدور الحياة الوطنيّة في أشبه ما يكون بالحلقة المفرغة دون تطوّر وفي اتجاه تأبيد روتين سياسي عاجز عن التفاعل مع المستجدات وابتكار حلول لإخراج البلاد من أزماتها المتتالية والتي...
المزيد >>