نجوم رمضان :أحمد الأندلسي لـ«الشروق»:شركات سبر الأراء حطمت مسلسل «فلاش باك»
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>
نجوم رمضان :أحمد الأندلسي لـ«الشروق»:شركات سبر الأراء حطمت مسلسل «فلاش باك»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 جوان 2017

أكد الممثل أحمد الأندلسي أن تجربته في برنامج «الصدمة» الذي تبثه قناة «mbc» جعلته يكتشف حجم إنسانية المواطن التونسي، لكن في المقابل هذه التجربة كشفت إشكالا كبيرا في الإحساس بالوطنية.

 «الصدمة» درس في برامج «الكاميرا الخفية» فلا تفوتوه 

تونس – «الشروق» – 
وشدد أحمد الأندلسي في حواره لـ»الشروق» على أن شركات سبر الآراء ظلمت مسلسل «فلاش باك» الذي يبث على قناة التاسعة، كما أبدى «الأندلسي» في حواره مع «الشروق»، رأيه في الأعمال الدرامية والكوميدية التي تبث خلال هذه الفترة دون حسابات، وهو الذي سيكون قريبا أحد نجوم الدراما المصرية، التفاصيل في الحوار التالي:
شاركت في برنامج «الصدمة»، الذي يبث على قناة «mbc»، والذي لاقى نجاحا عربيا واسعا، هذه السنة، فكيف كانت الانطلاقة؟
«الصدمة» برنامج شبيه بالكاميرا الخفية، لكنه برنامج يستنطق ردة فعل المواطنين في البلدان العربية، بطريقة حرفية، وهذا موسمه الثاني، لكن التصوير في تونس هو الأول خلال موسمه الثاني، وكان المنطلق مع شركة إنتاج تونسية تعاملت مع قناة «mbc»، فأرسلت لهم اقتراحا يتضمن 12 إسما كنت من بينهم، وبقيت معهم في البرنامج على أساس تصوير 08 حلقات، ثم أضفنا حلقتين، ليكون مجموع الحلقات المصورة في تونس 10.
حسب الحلقات التي تابعناها وخاصة المصورة في تونس، يمكن القول إن البرنامج أعطى صورة إيجابية عن تونس وعن التونسيين؟
في الواقع أثناء بداية التصوير شعرت أن صورة تونس ستمرر على عاتقي، وتحملت المسؤولية، والحمد لله أظهر التونسيون عطفا وحنانا على بعضهم البعض، وكانوا على درجة عالية من الإنسانية، لكن هذا لا يعني أنه ثمة أشياء لم تكن على أحسن صورة (رفض الإفصاح عنها لأنها لم تبث بعد)، حيث كان هناك مشكل في الإحساس بالوطنية والأكيد أن الظروف التي تمر بها البلاد كانت سببا في ذلك، كما أن هذه الحالات نادرة تحسب ولا يقاس عليها.
هذه السنة تشارك في عمل درامي وحيد؟
أشارك في مسلسل «فلاش باك» الذي أقدم فيه شخصية «فيصل»، وأنا أعتز بهذه التجربة كثيرا ويمكن القول إن هذا العمل من أفضل الأعمال الدرامية خلال رمضان الحالي، كما نذكر بأن مشاركتي في مسلسل «أولاد مفيدة»، اقتصرت على الحلقة الأولى التي انتحر فيها «زياد»، الشخصية التي أجسدها..
ألا تعتقد أن مسلسل «فلاش باك» لم يلق حظه في هذا الموسم؟
«فلاش باك» ظلمته شركات سبر الآراء، فالتونسيون على عكس الأرقام يتابعون هذا المسلسل على قناة التاسعة وعلى موقع اليوتوب، وبصراحة من غير المعقول، أن تكون نسب المشاهدة مرتفعة في «نسيبتي العزيزة» التي تراجعت كثيرا، ومن غير المعقول ولا المنطقي أن تسبق برامج قناة نسمة بمسلسلاتها التركية، أعمال ناجحة كـ»فلاش باك» و»بوليس حالة عادية» و»الحجامة»... حتى المواطن البسيط من خارج الميدان اكتشف تلاعب شركات سبر الآراء بنسب المشاهدة...
بعيدا عن مهنة الممثل، كيف تقيم الأعمال الدرامية لهذا العام وماذا يشاهد أحمد الأندلسي؟
شخصيا أتابع سلسلتي «الحجامة» و»بوليس حالة عادية»، ومسلسلات «فلاش باك» و»أولاد مفيدة» و»الدوامة»، وهذه الأعمال محترمة، بيد أنه ثمة بعض المشاكل في الكاستينغ، فمن حقك كمخرج أن تقدم وجوها جديدة لكن ليس بوسع أي كان أن يكون ممثلا، وهذا المعطى أضر وأثر في بعض الأعمال (خير عدم الخوض في التفاصيل).
هناك إجماع من أهل الميدان على أن مسلسل «فلاش باك» متميز عن البقية، فأين يتجلى هذا التميز حسب رأيك؟
كما أسلفت الذكر «فلاش باك» مسلسل محترم جدا ومن أفضل الأعمال الدرامية المقدمة في رمضان الحالي، فمنذ السنة الفارطة بدا مختلفا عن المألوف («خذا ستيل جديد»)، وأداء الممثلين كان متميزا، وأحداثه قائمة على التشويق من حلقة إلى أخرى، وفيه كل مقومات العمل الدرامي الناجح، إخراجا وصورة وسيناريو وكاستينغ...
وما جديدك في المستقبل القريب؟
سأجسد دوري بطولة في فيلمين، أحدهما فيلم روائي طويل والثاني فيلم قصير، وهما من إنتاج عماد الأسود وإخراج كريم بالرحومة.
بعد تجربة «الصدمة»، هل تفكر في العمل في الدراما العربية؟
أجل هناك مشروع، أفضل عدم ذكر تفاصيله، وهذا المشروع عبارة عن مشاركة في بطولة عمل مصري، وآمل أن يكون منطلق تجربة جديدة ناجحة خارج أرض الوطن.

حاوره: وسام المختار
ضو المنصوري عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي لـ «الشروق» :التدخلات الدوليــة دمّرت ليبيـا
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
كشف، ضو المنصوري، عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي ورئيس لجنة السلطة القضائية والمحكمة الدستورية في لقاء مع...
المزيد >>
القيادي في حزب «البديل» محمد أمين النحالي لـ«الشروق»:هذا موقفنا من النهضة والنداء واتحاد الشغل
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
استعرض عضو المكتب السياسي لحزب «البديل التونسي» في هذا الحوار الذي تنشره «الشروق» مواقف الحزب من أهم...
المزيد >>
المنتجة مريم الحاج أحمد لـ «الشروق»:«المنارة» مغامرة إبداعية ناجحة
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
اختارت بطموحها الفيّاض امتطاء زورق الانتاج الدرامي التلفزيوني وسط الأمواج العاتية.. صمدت وانتصرت.. فكان...
المزيد >>
فريد شوشان لـ«الشّروق»:النــــــــجــم قــــادر عــــلى الإطاحــــــة بالأهــــلي ...بشـــرط
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
دافع شوشان عن اثنين من أكبر قلاعنا الرياضيّة وهما النّجم والافريقي. وتقمّص فريد أيضا الأزياء الوطنيّة،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نجوم رمضان :أحمد الأندلسي لـ«الشروق»:شركات سبر الأراء حطمت مسلسل «فلاش باك»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 جوان 2017

أكد الممثل أحمد الأندلسي أن تجربته في برنامج «الصدمة» الذي تبثه قناة «mbc» جعلته يكتشف حجم إنسانية المواطن التونسي، لكن في المقابل هذه التجربة كشفت إشكالا كبيرا في الإحساس بالوطنية.

 «الصدمة» درس في برامج «الكاميرا الخفية» فلا تفوتوه 

تونس – «الشروق» – 
وشدد أحمد الأندلسي في حواره لـ»الشروق» على أن شركات سبر الآراء ظلمت مسلسل «فلاش باك» الذي يبث على قناة التاسعة، كما أبدى «الأندلسي» في حواره مع «الشروق»، رأيه في الأعمال الدرامية والكوميدية التي تبث خلال هذه الفترة دون حسابات، وهو الذي سيكون قريبا أحد نجوم الدراما المصرية، التفاصيل في الحوار التالي:
شاركت في برنامج «الصدمة»، الذي يبث على قناة «mbc»، والذي لاقى نجاحا عربيا واسعا، هذه السنة، فكيف كانت الانطلاقة؟
«الصدمة» برنامج شبيه بالكاميرا الخفية، لكنه برنامج يستنطق ردة فعل المواطنين في البلدان العربية، بطريقة حرفية، وهذا موسمه الثاني، لكن التصوير في تونس هو الأول خلال موسمه الثاني، وكان المنطلق مع شركة إنتاج تونسية تعاملت مع قناة «mbc»، فأرسلت لهم اقتراحا يتضمن 12 إسما كنت من بينهم، وبقيت معهم في البرنامج على أساس تصوير 08 حلقات، ثم أضفنا حلقتين، ليكون مجموع الحلقات المصورة في تونس 10.
حسب الحلقات التي تابعناها وخاصة المصورة في تونس، يمكن القول إن البرنامج أعطى صورة إيجابية عن تونس وعن التونسيين؟
في الواقع أثناء بداية التصوير شعرت أن صورة تونس ستمرر على عاتقي، وتحملت المسؤولية، والحمد لله أظهر التونسيون عطفا وحنانا على بعضهم البعض، وكانوا على درجة عالية من الإنسانية، لكن هذا لا يعني أنه ثمة أشياء لم تكن على أحسن صورة (رفض الإفصاح عنها لأنها لم تبث بعد)، حيث كان هناك مشكل في الإحساس بالوطنية والأكيد أن الظروف التي تمر بها البلاد كانت سببا في ذلك، كما أن هذه الحالات نادرة تحسب ولا يقاس عليها.
هذه السنة تشارك في عمل درامي وحيد؟
أشارك في مسلسل «فلاش باك» الذي أقدم فيه شخصية «فيصل»، وأنا أعتز بهذه التجربة كثيرا ويمكن القول إن هذا العمل من أفضل الأعمال الدرامية خلال رمضان الحالي، كما نذكر بأن مشاركتي في مسلسل «أولاد مفيدة»، اقتصرت على الحلقة الأولى التي انتحر فيها «زياد»، الشخصية التي أجسدها..
ألا تعتقد أن مسلسل «فلاش باك» لم يلق حظه في هذا الموسم؟
«فلاش باك» ظلمته شركات سبر الآراء، فالتونسيون على عكس الأرقام يتابعون هذا المسلسل على قناة التاسعة وعلى موقع اليوتوب، وبصراحة من غير المعقول، أن تكون نسب المشاهدة مرتفعة في «نسيبتي العزيزة» التي تراجعت كثيرا، ومن غير المعقول ولا المنطقي أن تسبق برامج قناة نسمة بمسلسلاتها التركية، أعمال ناجحة كـ»فلاش باك» و»بوليس حالة عادية» و»الحجامة»... حتى المواطن البسيط من خارج الميدان اكتشف تلاعب شركات سبر الآراء بنسب المشاهدة...
بعيدا عن مهنة الممثل، كيف تقيم الأعمال الدرامية لهذا العام وماذا يشاهد أحمد الأندلسي؟
شخصيا أتابع سلسلتي «الحجامة» و»بوليس حالة عادية»، ومسلسلات «فلاش باك» و»أولاد مفيدة» و»الدوامة»، وهذه الأعمال محترمة، بيد أنه ثمة بعض المشاكل في الكاستينغ، فمن حقك كمخرج أن تقدم وجوها جديدة لكن ليس بوسع أي كان أن يكون ممثلا، وهذا المعطى أضر وأثر في بعض الأعمال (خير عدم الخوض في التفاصيل).
هناك إجماع من أهل الميدان على أن مسلسل «فلاش باك» متميز عن البقية، فأين يتجلى هذا التميز حسب رأيك؟
كما أسلفت الذكر «فلاش باك» مسلسل محترم جدا ومن أفضل الأعمال الدرامية المقدمة في رمضان الحالي، فمنذ السنة الفارطة بدا مختلفا عن المألوف («خذا ستيل جديد»)، وأداء الممثلين كان متميزا، وأحداثه قائمة على التشويق من حلقة إلى أخرى، وفيه كل مقومات العمل الدرامي الناجح، إخراجا وصورة وسيناريو وكاستينغ...
وما جديدك في المستقبل القريب؟
سأجسد دوري بطولة في فيلمين، أحدهما فيلم روائي طويل والثاني فيلم قصير، وهما من إنتاج عماد الأسود وإخراج كريم بالرحومة.
بعد تجربة «الصدمة»، هل تفكر في العمل في الدراما العربية؟
أجل هناك مشروع، أفضل عدم ذكر تفاصيله، وهذا المشروع عبارة عن مشاركة في بطولة عمل مصري، وآمل أن يكون منطلق تجربة جديدة ناجحة خارج أرض الوطن.

حاوره: وسام المختار
ضو المنصوري عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي لـ «الشروق» :التدخلات الدوليــة دمّرت ليبيـا
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
كشف، ضو المنصوري، عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي ورئيس لجنة السلطة القضائية والمحكمة الدستورية في لقاء مع...
المزيد >>
القيادي في حزب «البديل» محمد أمين النحالي لـ«الشروق»:هذا موقفنا من النهضة والنداء واتحاد الشغل
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
استعرض عضو المكتب السياسي لحزب «البديل التونسي» في هذا الحوار الذي تنشره «الشروق» مواقف الحزب من أهم...
المزيد >>
المنتجة مريم الحاج أحمد لـ «الشروق»:«المنارة» مغامرة إبداعية ناجحة
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
اختارت بطموحها الفيّاض امتطاء زورق الانتاج الدرامي التلفزيوني وسط الأمواج العاتية.. صمدت وانتصرت.. فكان...
المزيد >>
فريد شوشان لـ«الشّروق»:النــــــــجــم قــــادر عــــلى الإطاحــــــة بالأهــــلي ...بشـــرط
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
دافع شوشان عن اثنين من أكبر قلاعنا الرياضيّة وهما النّجم والافريقي. وتقمّص فريد أيضا الأزياء الوطنيّة،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>