حديث الذكريات مع عبد السلام عظومة:تحصّلت على «حمراء» بتعليمات من رئيس الترجي... ولن أنسى فضـل الدنقزلي
نورالدين بالطيب
الإدارة التونسية ... في امتحان الاستثمار
أشرف رئيس الحكومة يوسف الشّاهد صباح أمس الأربعاء على الندوة التي تنظّمها رئاسة الحكومة حول مساهمة الكفاءات التونسية في الخارج في الاقتصاد والاستثمار تحت عنوان تونس 2030 البحث...
المزيد >>
حديث الذكريات مع عبد السلام عظومة:تحصّلت على «حمراء» بتعليمات من رئيس الترجي... ولن أنسى فضـل الدنقزلي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 جوان 2017

لســت أكــولا في رمضـــان
وهذه حكاية «الكرواســون»

لا وجـود لنجــوم في بطولتنــا وكرتنــا تعــاني من الفوضــى

هو من الأسماء التي كتبت إنجازاتها على الملاعب وفي الذاكرة الكروية بماء الذهب... تميّز بمواصفات جعلت منه «هداف» النجم وكرة القدم التونسية... إضافة الى ذلك فهو يملك رصيدا كبيرا من العلاقات الممتازة مع كل أبناء جيله... فقط لأنه فيض من الأخلاق السامية وطيب المعشر مما جعله محل احترام وتقدير الجميع.
هو ضيفنا اليوم عبد السلام عظومة الذي امتدّ حديث الذكريات معه الى مسائل شتى ستكتشفونها في سياق الحوار التالي:
أنجزت تاريخا كرويا حافلا بالأمجاد... فهل لك أن تذكر جيل اليوم بأبرز ما نلت من الألقاب؟
تحصلت على كأس تونس في صنف الآمال وفي الأكابر أحرزت على بطولتين مغاربيتين (1972 و1985) ووطنية سنة 1972 وكأسين متتاليين (1974 و1975) كما ظفرت بلقب أحسن هداف للبطولة الوطنية في مناسبتين الأولى سنة 1971 بـ16 هدفا والثانية في موسم 1974 برصيد 17 هدفا... أما علي صعيد المنتخبات الوطنية فقد بدأت الرحلة مع صنف الأداني فالأواسط والآمال وصولا الى الأكابر ولعبت تحت إشراف مدربين أفذاذا على رأسهم السيد عامر حيزم ورادو والمختار بن ناصف.
من هو المدرب الذي ساعدك في خطواتك الأولى لتصبح في ما بعد هدافا خطيرا؟
هو المرحوم سي حسونة الدنقزلي الذي كوّن أجيالا وأجيالا من اللاعبين الذين صنعوا في ما بعد ربيع النجم الساحلي ومختلف المنتخبات الوطنية...هذا الرجل أفضاله على الجميع كبيرة رغم أسلوبه «العسكري» في التدريب مع العلم بأني كنت «مغروم» بشكل خرافي وحريص علي التعلم وبذل أقصى المجهودات في التمارين.
هل ترى أن عبد السلام عظومة اعتزل ا للعب قبل الأوان؟
بالفعل كان بإ٬كاني أن أواصل على الأقل لخمسة مواسم لكن الإصابات المتواترة وإجرائي لعديد العمليات الجراحية كانت السبب الرئيسي في وضع حد لنشاطي مع العلم بأن كرة القدم في السبعينات كانت ساعة ونصف من اللعب الفرجوي والرجولي وحتى وإن صادف أن حدثت بعض التدخلات العنيفة فإنها لا تحمل نية الإساءة خاصة تجاه المهاجمين.
لماذا لم نرك مدرّبا؟
كانت لي تجارب مع كوكب زاوية سوسة والملعب السوسي والوطني السوسي... مع العلم بأن صعوبة الظروف هي التي حتمت عليّ الانسحاب من ميدان التدريب.
حسب رأيك... لاعب كبير هل يساوي مدربا كبيرا؟
مثلما نجح العديد من اللاعبين الكبار كمدربين هناك من فشل... وفي اعتقادي فإن الظروف عادة ما تتحكم في هذا النجاح... التدريب مهنة متاعب ومشاكل وقلق يومي فرأيت من موقعي أن لاعبا مثلي عاش أجواء الكرة منذ سن السابعة يتعين عليه أن يوفي عائلته حقّها من العناية والوقت اللازم، لذلك كانت المسألة واضحة بالنسبة إليّ بعدما قمت ببعض التجارب كما أسلفت الذكر وخلاصتها أن عائلتي أهم من التدريب.
ماذا عن علاقتك بهيئة رضا شرف الدين؟
أكثر من ممتازة وخاصة مع رئيس الجمعية رضا شرف الدين والكاتب العام عادل غيث حيث وجدت لديهما كامل المساعدة بوصفي رئيس لجنة قدماء اللاعبين... ثم ان وجود ابني الأكبر أمين ضمن مسيري احدى الفروع يعبّر بصدق عن حجم العلاقة بيني وبين النجم الساحلي.
على ذكر نجلك أمين بماذا أفادك زواجك المبكر؟
أنا من طبعي منضبط بحكم التربية الصارمة التي وجدتها وأشقائي من الوالد رحمه اللّه لكن الزواج المبكر كان عاملا إضافيا لاستقراري وتألقي.
كنت مهاجما مشهودا بالمقدرة على مغازلة الشباك من كل الزوايا. الى أي سبب تعيد مشكل النجاعة الهجومية في كرة القدم؟
تكويننا كان تقليديا في الحومة ورغم أن المواجهة صعبة في عهدنا مع مدافعين أقوياء كثيرا ما يحصلون على إنذارات جرّاء اندفاعهم ضد المهاجمين إلا أننا كنا نلعب دون حسابات وحتى واقي الأرجل لم نكن نستعمله... ومع ذلك نسجل أهدافا كثيرة وجميلة في معظمها وحسب اعتقادي فإن المدربين اليوم هم الذين يتحملون المسؤولية كاملة في نقص النجاعة الهجومية لأن العمل في هذه الناحية غير متوفر بالشكل المطلوب، فأصبحت السيطرة للطرق التكتيكية والتفكير في أخف الأضرار... أمّا في زماننا فقد كان هناك حبّ الكرة والفرجة والأهداف وإمتاع الجمهور الحاضر أو جمهور الشاشة الصغيرة.
لأن الشيء بالشيء يذكر ما هو الهدف الذي سجله عبد السلام عظومة وبقى محفورا في ذاكرته؟
قطعا هو هدف التعادل (1 ـ 1) الذي سجلته في مرمى الحارس مختار القابسي ضد الترجي الرياضي في مباراة ربع نهائي كأس تونس بملعب المنزه وهو هدف صعب للغاية استنجدت لتسجيله بحركة فنية رشيقة... وفي لقاء الإياب بملعب محمد معروف انتصرنا بنتيجة (4 ـ 2) وكان ذلك موسم (1972 ـ 1973).
الأكيد أنه طيلة مسيرتك الرياضية وقع إقصاؤك في مناسبة وحيدة...فهل لك أن تذكّرنا بهذا الإقصاء؟
بالفعل لا يمكن لي أن أنسى تلك المظلمة التي تعرّضت لها ذات كلاسيكو جمعنا في ا لسبعينات بالترجي الرياضي بملعب محمد معروف بسوسة يومها أقصى الحكم العربي التواتي المدافع أحمد الهمامي وفي أول توقف للعب بعد ذلك نزل رئيس الترجي المرحوم علي الزواوي من المدرجات وأشار على حكم المباراة بطردي دون أن ذنب اقترفته بشهادة كل من واكب هذه المباراة التي انتهت على نتيجة التعادل السلبي (0 ـ 0) في نطاق البطولة الوطنية.
على ذكر الترجي هل سبق لك أن استضفت في منزلكم أحد لاعبيه؟
أجل، فبعد الانتهاء من حضور موكب دفن اللاعب السابق للنجم الساحلي المرحوم محمد الزواوي بمقبرة سيدي المازري بالمنستير قمت باستضافة كل من مختار القابسي وعبد المجيد بن مراد ومحمد الترخاني والحبيب المصري (أصيل سوسة ومن سكان باب سويقة) لتناول طعام الغداء بمنزلنا لأننا في نهاية الأمر أصدقاء خارج الميدان وهي صداقة مازالت متواصلة الى يوم الناس هذا.
معروف عن عبد السلام عظومة عشقه للبحر والسباحة في كامل فصول السنة... أليس كذلك؟
بالفعل باستثناء شهر رمضان حيث أعوض السباحة برياضة المشي لمسافات طويلة جدا تقودني غالبا الى جهة القنطاوي وتخوم شط مريم رفقة بعض الخلان والأصدقاء أذكر من بينهم كريم عكروت وحاتم نطاط (شقيق زياد نطاط رئيس فرع كرة اليد بالنجم) وسالم السكري والشملي.
عندما كنت لاعبا اللعب كيف كنت تتعامل مع شهر الصيام؟
في البداية حاولت أن أوفق بين التمارين وأداء الواجب الديني إلا أني عجزت عن الصمود خاصة يوم المباراة لكن دون علم أحد باستثناء الوالدة رحمها اللّه التي كانت أحرص ما يكون على أن يبقى الأمر سرّا.
هل من طرفة حصلت لك في رمضان؟
ذات مرة كنت عائدا من التمارين الى المنزل وكنت بصدد تناول قطعة «croissant» وبما أني متعود على أنّ الوالدة هي من تفتح لي باب المنزل فقد واصلت المضغ لكن من سوء حظي أن الوالد هو من فتح لي قبل أن ينهال عليّ تأنيبا وتوبيخا وتقريعا وطردني من المنزل.
كيف تقضي يومك خلال شهر الصيام؟
على غرار البعض من التونسيين أستيقظ كالعادة للقيام ببعض الشؤون من بينها الذهاب الى «المرشي» وبالنسبة للشهوات فمعروف أنّه في رمضان تكثر شهوات الأكل بالنسبة الي الرجال أكثر من النساء ومع ذلك لست أكولا... بعد الظهر أحرص علي الالتقاء برفيقي دربي محسن حباشة والحبيب بيشة وبعد ذلك أقوم بحصة المشي اليومية رفقة الأخلاء.
هل لاحظت أن كرة القدم التونسية تغيّرت من حيث المبادئ والمفاهيم والأهداف مقارنة بالزمان الذي كنت لاعب؟
مما لا شكّ فيه، غيّرها المشرفون والمسؤولون واللاعبون... فالكرة أصبحت كرة فوضى وتكالب على النتائج ومصالح وصراعات وجهويات وعنف لفظي ومادي... وهذا لم يكن في السابق... ثم يتحدثون عن نجوم هذا الفريق أو ذاك والحقيقة أنه لا يوجد نجوم بالمعنى الحقيقي للكلمة... في السابق كنت تجد 5 أو 6 نجوم على الأقل في الفريق الواحد لكن اليوم تتحدث عن لاعب أو اثنين في البطولة كاملة.
هل لديك رسالة تود أن توجهها للقائمين على شؤون كرة القدم في بلادنا؟
أعتقد أن الكرة التونسية بإمكانها أن تكون أفضل لول ابتعدنا عن بعض الممارسات التي كانت لها انعكاسات سلبية ومنها العنف والفوضي وأخطاء التحكيم والأيادي المرتعشة في اتخاذ ما يجب اتخاذه من قرارات ردعية.
لماذا لا نراك مواكبا لمقابلات النجم الساحلي في أولمبي سوسة؟
الأجواء لم تعد تشجع على الحضور... فأنا إنسان جدي ومنضبط ولا أقبل أن أكون شاهدا على مظاهر الفوضى بجميع أشكالها... في السابق كانت المنافسة أشدّ بكثير فوق الميدان لكن بعد ساعة ونصف من العرق والرجولة نبقى دوما أحبابا وأصدقاء... أما اليوم فالبغضاء وخاصة الجهويات «المقيتة» التي يتفنّن البعض في ممارستها خاصة على النجم الساحلي دون سواه من الفرق الأخرى أصبحت حاضرة بقوة.

حاوره: محمد باللطيفة
عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
17 أوت 2017 السّاعة 21:00
موقف حركة النهضة مما دعا اليه رئيس الجمهورية مؤخرا... الخلافات الداخلية فيها ومستقبلها... تقييم التحالف...
المزيد >>
مدير مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب حسن عليلش لـ«الشروق» :المتحسرون على اندثار قاعات السينما هم...
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
لماذا اختفت السينما او الذهاب الى قاعات السينما من ثقافة التونسيين و لماذا تقاعست سلط الإشراف و لم تتصد...
المزيد >>
البشير الصيد رئيس حركة «المرابطون» لـ«الشروق» :المرزوقي والجبالي وبن جعفر باعوا المحمودي ... وسنقاضيهم
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
كشف الأستاذ البشير الصيد العميد السابق للمحامين والمناضل القومي ورئيس" حركة المرابطون تونس" في حوار مع...
المزيد >>
عبير موسي في حديث شامل لـ«الشروق»:نرفض مصالحة مغشوشة تتم في إطار صفقة سياسية
12 أوت 2017 السّاعة 21:00
ارتقت لتصبح من أبرز نساء السياسة في تونس. جمعت بين الثبات والجرأة والقدرة على الاقناع. لا تتردد في فتح...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
حديث الذكريات مع عبد السلام عظومة:تحصّلت على «حمراء» بتعليمات من رئيس الترجي... ولن أنسى فضـل الدنقزلي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 جوان 2017

لســت أكــولا في رمضـــان
وهذه حكاية «الكرواســون»

لا وجـود لنجــوم في بطولتنــا وكرتنــا تعــاني من الفوضــى

هو من الأسماء التي كتبت إنجازاتها على الملاعب وفي الذاكرة الكروية بماء الذهب... تميّز بمواصفات جعلت منه «هداف» النجم وكرة القدم التونسية... إضافة الى ذلك فهو يملك رصيدا كبيرا من العلاقات الممتازة مع كل أبناء جيله... فقط لأنه فيض من الأخلاق السامية وطيب المعشر مما جعله محل احترام وتقدير الجميع.
هو ضيفنا اليوم عبد السلام عظومة الذي امتدّ حديث الذكريات معه الى مسائل شتى ستكتشفونها في سياق الحوار التالي:
أنجزت تاريخا كرويا حافلا بالأمجاد... فهل لك أن تذكر جيل اليوم بأبرز ما نلت من الألقاب؟
تحصلت على كأس تونس في صنف الآمال وفي الأكابر أحرزت على بطولتين مغاربيتين (1972 و1985) ووطنية سنة 1972 وكأسين متتاليين (1974 و1975) كما ظفرت بلقب أحسن هداف للبطولة الوطنية في مناسبتين الأولى سنة 1971 بـ16 هدفا والثانية في موسم 1974 برصيد 17 هدفا... أما علي صعيد المنتخبات الوطنية فقد بدأت الرحلة مع صنف الأداني فالأواسط والآمال وصولا الى الأكابر ولعبت تحت إشراف مدربين أفذاذا على رأسهم السيد عامر حيزم ورادو والمختار بن ناصف.
من هو المدرب الذي ساعدك في خطواتك الأولى لتصبح في ما بعد هدافا خطيرا؟
هو المرحوم سي حسونة الدنقزلي الذي كوّن أجيالا وأجيالا من اللاعبين الذين صنعوا في ما بعد ربيع النجم الساحلي ومختلف المنتخبات الوطنية...هذا الرجل أفضاله على الجميع كبيرة رغم أسلوبه «العسكري» في التدريب مع العلم بأني كنت «مغروم» بشكل خرافي وحريص علي التعلم وبذل أقصى المجهودات في التمارين.
هل ترى أن عبد السلام عظومة اعتزل ا للعب قبل الأوان؟
بالفعل كان بإ٬كاني أن أواصل على الأقل لخمسة مواسم لكن الإصابات المتواترة وإجرائي لعديد العمليات الجراحية كانت السبب الرئيسي في وضع حد لنشاطي مع العلم بأن كرة القدم في السبعينات كانت ساعة ونصف من اللعب الفرجوي والرجولي وحتى وإن صادف أن حدثت بعض التدخلات العنيفة فإنها لا تحمل نية الإساءة خاصة تجاه المهاجمين.
لماذا لم نرك مدرّبا؟
كانت لي تجارب مع كوكب زاوية سوسة والملعب السوسي والوطني السوسي... مع العلم بأن صعوبة الظروف هي التي حتمت عليّ الانسحاب من ميدان التدريب.
حسب رأيك... لاعب كبير هل يساوي مدربا كبيرا؟
مثلما نجح العديد من اللاعبين الكبار كمدربين هناك من فشل... وفي اعتقادي فإن الظروف عادة ما تتحكم في هذا النجاح... التدريب مهنة متاعب ومشاكل وقلق يومي فرأيت من موقعي أن لاعبا مثلي عاش أجواء الكرة منذ سن السابعة يتعين عليه أن يوفي عائلته حقّها من العناية والوقت اللازم، لذلك كانت المسألة واضحة بالنسبة إليّ بعدما قمت ببعض التجارب كما أسلفت الذكر وخلاصتها أن عائلتي أهم من التدريب.
ماذا عن علاقتك بهيئة رضا شرف الدين؟
أكثر من ممتازة وخاصة مع رئيس الجمعية رضا شرف الدين والكاتب العام عادل غيث حيث وجدت لديهما كامل المساعدة بوصفي رئيس لجنة قدماء اللاعبين... ثم ان وجود ابني الأكبر أمين ضمن مسيري احدى الفروع يعبّر بصدق عن حجم العلاقة بيني وبين النجم الساحلي.
على ذكر نجلك أمين بماذا أفادك زواجك المبكر؟
أنا من طبعي منضبط بحكم التربية الصارمة التي وجدتها وأشقائي من الوالد رحمه اللّه لكن الزواج المبكر كان عاملا إضافيا لاستقراري وتألقي.
كنت مهاجما مشهودا بالمقدرة على مغازلة الشباك من كل الزوايا. الى أي سبب تعيد مشكل النجاعة الهجومية في كرة القدم؟
تكويننا كان تقليديا في الحومة ورغم أن المواجهة صعبة في عهدنا مع مدافعين أقوياء كثيرا ما يحصلون على إنذارات جرّاء اندفاعهم ضد المهاجمين إلا أننا كنا نلعب دون حسابات وحتى واقي الأرجل لم نكن نستعمله... ومع ذلك نسجل أهدافا كثيرة وجميلة في معظمها وحسب اعتقادي فإن المدربين اليوم هم الذين يتحملون المسؤولية كاملة في نقص النجاعة الهجومية لأن العمل في هذه الناحية غير متوفر بالشكل المطلوب، فأصبحت السيطرة للطرق التكتيكية والتفكير في أخف الأضرار... أمّا في زماننا فقد كان هناك حبّ الكرة والفرجة والأهداف وإمتاع الجمهور الحاضر أو جمهور الشاشة الصغيرة.
لأن الشيء بالشيء يذكر ما هو الهدف الذي سجله عبد السلام عظومة وبقى محفورا في ذاكرته؟
قطعا هو هدف التعادل (1 ـ 1) الذي سجلته في مرمى الحارس مختار القابسي ضد الترجي الرياضي في مباراة ربع نهائي كأس تونس بملعب المنزه وهو هدف صعب للغاية استنجدت لتسجيله بحركة فنية رشيقة... وفي لقاء الإياب بملعب محمد معروف انتصرنا بنتيجة (4 ـ 2) وكان ذلك موسم (1972 ـ 1973).
الأكيد أنه طيلة مسيرتك الرياضية وقع إقصاؤك في مناسبة وحيدة...فهل لك أن تذكّرنا بهذا الإقصاء؟
بالفعل لا يمكن لي أن أنسى تلك المظلمة التي تعرّضت لها ذات كلاسيكو جمعنا في ا لسبعينات بالترجي الرياضي بملعب محمد معروف بسوسة يومها أقصى الحكم العربي التواتي المدافع أحمد الهمامي وفي أول توقف للعب بعد ذلك نزل رئيس الترجي المرحوم علي الزواوي من المدرجات وأشار على حكم المباراة بطردي دون أن ذنب اقترفته بشهادة كل من واكب هذه المباراة التي انتهت على نتيجة التعادل السلبي (0 ـ 0) في نطاق البطولة الوطنية.
على ذكر الترجي هل سبق لك أن استضفت في منزلكم أحد لاعبيه؟
أجل، فبعد الانتهاء من حضور موكب دفن اللاعب السابق للنجم الساحلي المرحوم محمد الزواوي بمقبرة سيدي المازري بالمنستير قمت باستضافة كل من مختار القابسي وعبد المجيد بن مراد ومحمد الترخاني والحبيب المصري (أصيل سوسة ومن سكان باب سويقة) لتناول طعام الغداء بمنزلنا لأننا في نهاية الأمر أصدقاء خارج الميدان وهي صداقة مازالت متواصلة الى يوم الناس هذا.
معروف عن عبد السلام عظومة عشقه للبحر والسباحة في كامل فصول السنة... أليس كذلك؟
بالفعل باستثناء شهر رمضان حيث أعوض السباحة برياضة المشي لمسافات طويلة جدا تقودني غالبا الى جهة القنطاوي وتخوم شط مريم رفقة بعض الخلان والأصدقاء أذكر من بينهم كريم عكروت وحاتم نطاط (شقيق زياد نطاط رئيس فرع كرة اليد بالنجم) وسالم السكري والشملي.
عندما كنت لاعبا اللعب كيف كنت تتعامل مع شهر الصيام؟
في البداية حاولت أن أوفق بين التمارين وأداء الواجب الديني إلا أني عجزت عن الصمود خاصة يوم المباراة لكن دون علم أحد باستثناء الوالدة رحمها اللّه التي كانت أحرص ما يكون على أن يبقى الأمر سرّا.
هل من طرفة حصلت لك في رمضان؟
ذات مرة كنت عائدا من التمارين الى المنزل وكنت بصدد تناول قطعة «croissant» وبما أني متعود على أنّ الوالدة هي من تفتح لي باب المنزل فقد واصلت المضغ لكن من سوء حظي أن الوالد هو من فتح لي قبل أن ينهال عليّ تأنيبا وتوبيخا وتقريعا وطردني من المنزل.
كيف تقضي يومك خلال شهر الصيام؟
على غرار البعض من التونسيين أستيقظ كالعادة للقيام ببعض الشؤون من بينها الذهاب الى «المرشي» وبالنسبة للشهوات فمعروف أنّه في رمضان تكثر شهوات الأكل بالنسبة الي الرجال أكثر من النساء ومع ذلك لست أكولا... بعد الظهر أحرص علي الالتقاء برفيقي دربي محسن حباشة والحبيب بيشة وبعد ذلك أقوم بحصة المشي اليومية رفقة الأخلاء.
هل لاحظت أن كرة القدم التونسية تغيّرت من حيث المبادئ والمفاهيم والأهداف مقارنة بالزمان الذي كنت لاعب؟
مما لا شكّ فيه، غيّرها المشرفون والمسؤولون واللاعبون... فالكرة أصبحت كرة فوضى وتكالب على النتائج ومصالح وصراعات وجهويات وعنف لفظي ومادي... وهذا لم يكن في السابق... ثم يتحدثون عن نجوم هذا الفريق أو ذاك والحقيقة أنه لا يوجد نجوم بالمعنى الحقيقي للكلمة... في السابق كنت تجد 5 أو 6 نجوم على الأقل في الفريق الواحد لكن اليوم تتحدث عن لاعب أو اثنين في البطولة كاملة.
هل لديك رسالة تود أن توجهها للقائمين على شؤون كرة القدم في بلادنا؟
أعتقد أن الكرة التونسية بإمكانها أن تكون أفضل لول ابتعدنا عن بعض الممارسات التي كانت لها انعكاسات سلبية ومنها العنف والفوضي وأخطاء التحكيم والأيادي المرتعشة في اتخاذ ما يجب اتخاذه من قرارات ردعية.
لماذا لا نراك مواكبا لمقابلات النجم الساحلي في أولمبي سوسة؟
الأجواء لم تعد تشجع على الحضور... فأنا إنسان جدي ومنضبط ولا أقبل أن أكون شاهدا على مظاهر الفوضى بجميع أشكالها... في السابق كانت المنافسة أشدّ بكثير فوق الميدان لكن بعد ساعة ونصف من العرق والرجولة نبقى دوما أحبابا وأصدقاء... أما اليوم فالبغضاء وخاصة الجهويات «المقيتة» التي يتفنّن البعض في ممارستها خاصة على النجم الساحلي دون سواه من الفرق الأخرى أصبحت حاضرة بقوة.

حاوره: محمد باللطيفة
عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
17 أوت 2017 السّاعة 21:00
موقف حركة النهضة مما دعا اليه رئيس الجمهورية مؤخرا... الخلافات الداخلية فيها ومستقبلها... تقييم التحالف...
المزيد >>
مدير مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب حسن عليلش لـ«الشروق» :المتحسرون على اندثار قاعات السينما هم...
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
لماذا اختفت السينما او الذهاب الى قاعات السينما من ثقافة التونسيين و لماذا تقاعست سلط الإشراف و لم تتصد...
المزيد >>
البشير الصيد رئيس حركة «المرابطون» لـ«الشروق» :المرزوقي والجبالي وبن جعفر باعوا المحمودي ... وسنقاضيهم
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
كشف الأستاذ البشير الصيد العميد السابق للمحامين والمناضل القومي ورئيس" حركة المرابطون تونس" في حوار مع...
المزيد >>
عبير موسي في حديث شامل لـ«الشروق»:نرفض مصالحة مغشوشة تتم في إطار صفقة سياسية
12 أوت 2017 السّاعة 21:00
ارتقت لتصبح من أبرز نساء السياسة في تونس. جمعت بين الثبات والجرأة والقدرة على الاقناع. لا تتردد في فتح...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
الإدارة التونسية ... في امتحان الاستثمار
أشرف رئيس الحكومة يوسف الشّاهد صباح أمس الأربعاء على الندوة التي تنظّمها رئاسة الحكومة حول مساهمة الكفاءات التونسية في الخارج في الاقتصاد والاستثمار تحت عنوان تونس 2030 البحث...
المزيد >>