لجنة النظام الداخلي تصوّت عكس رغبة الرئيس:إسقاط الفصل المتعلق بخصم 100 دينار لكل نائب يتغيّب
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>
لجنة النظام الداخلي تصوّت عكس رغبة الرئيس:إسقاط الفصل المتعلق بخصم 100 دينار لكل نائب يتغيّب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 جوان 2017

تونس «الشروق»:
أنهت لجنة النظام الداخلي والحصانة في البرلمان مناقشة مقترحات تنقيح النظام الداخلي امس ومن المنتظر ان تحيل التقرير المتعلق بكل المناقشات الى مكتب المجلس الذي سيحدد موعد الجلسة العامة الخاصة بالمصادقة على كل التنقيحات الجديدة في النظام الداخلي.
تعديلات كثيرة اضيفت داخل اللجنة في مشروع النظام الداخلي الجديد معظمها تتعلق بعمل اللجان واختصاصها، لكن تنقيحات اخرى كثيرة تم اسقاطها واهمها ما تحدث عنه رئيس البرلمان محمد الناصر منذ فترة من ضرورة اقتطاع مبلغ مالي قدره 100 دينار عن كل غياب غير مبرر للنائب... هذا المقترح دخل صلب الفصل 26 من النظام الداخلي الجديد لكن تم إسقاطه داخل اللجنة بالتصويت.
ينص الفصل 26 جديد على ان «حضور أشغال المجلس واجب على كل عضو بمجلس نواب الشعب. حضور أشغال هياكل المجلس واجب على كل عضو بالهيكل المعني .لا يجوز للعضو بمجلس نواب الشعب التغيّب عن أشغال المجلس دون إعلام مسبق ودون عذر شرعي ومبرّر مقبول قانونا.
كلّ غياب يجب أن يكون لمدّة محدّدة عدا حالة المرض التي يتعذّر فيها تحديد مسبق لمدة الرخصة المرضية.يثبت الحضور بالجلسة العامة بتسجيل الحضور في بداية الجلسة وبتسجيل 70 بالمائة على الأقل من التصويت على أعمال الجلسة العامة في كلّ ما يجب فيه التصويت.يثبت الحضور في اللجان بالإمضاء على ورقة الحضور عند انطلاق أشغال اللجنة وبالإمضاء على بطاقة الحضور قبل انتهاء أشغال اللجنة بنصف ساعة.وتحجز ورقة الحضور بعد نصف ساعة من انطلاق أعمال اللجنة لدى المستشار.
يعتبر عذرا شرعيا ومبرّرا مقبولا كلّ عمل متأكّد للنائب خارج رحاب المجلس في علاقة مباشرة بعمله وصفته كنائب ومُثبتا بوثيقة معتمدة، وتُعطى الأولوية لعمل اللجان والجلسة العامة المبرمجة مسبقا.يثبت التبرير للغياب بأي وثيقة أو مستند أو كتب يؤكّد تواجد النائب في المكان والمهمة المبرّرة للغياب.يتمّ الإعلام بالغياب مسبقا قبل انعقاد الجلسة العامة أو اللجنة 24 ساعة على الأقل قبل موعدها. تقدّم الوثائق المبرّرة للغياب في أجل أدناه الأجل المحدّد لنشر قائمة الحضور بالموقع الالكتروني للمجلس وفي أجل أقصاه أجل تقديم الاعتراض على القائمة المحدّد بالفقرة الأخيرة من هذا الفصل، ويعتبر كل تبرير بعد الآجال المحدّدة غيابا.كلّ غياب دون تبرير ودون عذر شرعي طبق ما هو مبيّن أعلاه يؤدّي إلى الاقتطاع من المنحة لقيمة مائة دينار (100د) عن كلّ يوم غياب ويعطي الحق لإدارة المجلس في القيام بذلك بصفة آلية.إذا استمر غياب النائب رغم الاقتطاع من المنحة وتجاوز مدّة شهر عمل يوجّه رئيس المجلس لرئيس الكتلة التابع لها العضو المعني مكتوبا يشعره بذلك ويطلب منه استفسارا وعند الاقتضاء اتخاذ ما يراه لتفادي الغياب.يتولّى مكتب المجلس نشر قائمة أوّلية للحضور في الجلسة العامة واللجان على الموقع الالكتروني للمجلس في أجل أقصاه ثلاثة أيام عمل بعد نهاية الجلسة وتحدّد القائمة إذا كان الغياب بعذر ومبرر أم لا.لكل نائب الحق في الاعتراض في حدود أسبوع من تاريخ نشر القائمة الأولية.»
هذا النص تم فيه حذف عبارة «تسجيل الحضور عند بداية الجلسة» بمقترح تقدم به نائب حركة النهضة الحبيب خضر وكانت نتائج التصويت لصالح الحذف، في حين تم التصويت على الفصل برمته كالتالي: التصويت بنعم منير الحمدي (نداء تونس) الحبيب خضر وأروى بن عباس و كلثوم بدر الدين (حركة النهضة) اما التصويت بلا فاقتصر على هيكل بالقاسم (الجبهة الشعبية) في حين احتفظ كل من محمد الأمين كحلول (الاتحاد الوطني الحر) ودليلة الببة (حركة النهضة) ونزهة بياوي (كتلة افاق تونس) ومحمود قويعة (كتلة النهضة) بأصواتهم وبالتالي اُسقط الفصل.

سرحان الشيخاوي
شملت التّعليم الثانوي والجامعي والاطباء..الحكومة أمام ملفـّات ساخنة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في الوقت الذي تستعد فيه بعض القطاعات لعقد هيآتها الادارية وتحديد اشكالها الاحتجاجية، تخوض قطاعات اخرى منذ...
المزيد >>
حدث وحديث:من يريد فقدان الذاكرة؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قامت الدنيا ولم تقعد بعد الإعلان عن ترشّح أحد...
المزيد >>
الطبوبـــــــــــي يعلــــــــن:آن الأوان لتحوير بعض الوزراء
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطلوب تحوير وزاري وخارطة طريق للنهوض...
المزيد >>
الطبوبي يوجّه رسائل سياسية قوية:إشارات لمرحلة جديدة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يبدو أن وصف الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لجنة النظام الداخلي تصوّت عكس رغبة الرئيس:إسقاط الفصل المتعلق بخصم 100 دينار لكل نائب يتغيّب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 جوان 2017

تونس «الشروق»:
أنهت لجنة النظام الداخلي والحصانة في البرلمان مناقشة مقترحات تنقيح النظام الداخلي امس ومن المنتظر ان تحيل التقرير المتعلق بكل المناقشات الى مكتب المجلس الذي سيحدد موعد الجلسة العامة الخاصة بالمصادقة على كل التنقيحات الجديدة في النظام الداخلي.
تعديلات كثيرة اضيفت داخل اللجنة في مشروع النظام الداخلي الجديد معظمها تتعلق بعمل اللجان واختصاصها، لكن تنقيحات اخرى كثيرة تم اسقاطها واهمها ما تحدث عنه رئيس البرلمان محمد الناصر منذ فترة من ضرورة اقتطاع مبلغ مالي قدره 100 دينار عن كل غياب غير مبرر للنائب... هذا المقترح دخل صلب الفصل 26 من النظام الداخلي الجديد لكن تم إسقاطه داخل اللجنة بالتصويت.
ينص الفصل 26 جديد على ان «حضور أشغال المجلس واجب على كل عضو بمجلس نواب الشعب. حضور أشغال هياكل المجلس واجب على كل عضو بالهيكل المعني .لا يجوز للعضو بمجلس نواب الشعب التغيّب عن أشغال المجلس دون إعلام مسبق ودون عذر شرعي ومبرّر مقبول قانونا.
كلّ غياب يجب أن يكون لمدّة محدّدة عدا حالة المرض التي يتعذّر فيها تحديد مسبق لمدة الرخصة المرضية.يثبت الحضور بالجلسة العامة بتسجيل الحضور في بداية الجلسة وبتسجيل 70 بالمائة على الأقل من التصويت على أعمال الجلسة العامة في كلّ ما يجب فيه التصويت.يثبت الحضور في اللجان بالإمضاء على ورقة الحضور عند انطلاق أشغال اللجنة وبالإمضاء على بطاقة الحضور قبل انتهاء أشغال اللجنة بنصف ساعة.وتحجز ورقة الحضور بعد نصف ساعة من انطلاق أعمال اللجنة لدى المستشار.
يعتبر عذرا شرعيا ومبرّرا مقبولا كلّ عمل متأكّد للنائب خارج رحاب المجلس في علاقة مباشرة بعمله وصفته كنائب ومُثبتا بوثيقة معتمدة، وتُعطى الأولوية لعمل اللجان والجلسة العامة المبرمجة مسبقا.يثبت التبرير للغياب بأي وثيقة أو مستند أو كتب يؤكّد تواجد النائب في المكان والمهمة المبرّرة للغياب.يتمّ الإعلام بالغياب مسبقا قبل انعقاد الجلسة العامة أو اللجنة 24 ساعة على الأقل قبل موعدها. تقدّم الوثائق المبرّرة للغياب في أجل أدناه الأجل المحدّد لنشر قائمة الحضور بالموقع الالكتروني للمجلس وفي أجل أقصاه أجل تقديم الاعتراض على القائمة المحدّد بالفقرة الأخيرة من هذا الفصل، ويعتبر كل تبرير بعد الآجال المحدّدة غيابا.كلّ غياب دون تبرير ودون عذر شرعي طبق ما هو مبيّن أعلاه يؤدّي إلى الاقتطاع من المنحة لقيمة مائة دينار (100د) عن كلّ يوم غياب ويعطي الحق لإدارة المجلس في القيام بذلك بصفة آلية.إذا استمر غياب النائب رغم الاقتطاع من المنحة وتجاوز مدّة شهر عمل يوجّه رئيس المجلس لرئيس الكتلة التابع لها العضو المعني مكتوبا يشعره بذلك ويطلب منه استفسارا وعند الاقتضاء اتخاذ ما يراه لتفادي الغياب.يتولّى مكتب المجلس نشر قائمة أوّلية للحضور في الجلسة العامة واللجان على الموقع الالكتروني للمجلس في أجل أقصاه ثلاثة أيام عمل بعد نهاية الجلسة وتحدّد القائمة إذا كان الغياب بعذر ومبرر أم لا.لكل نائب الحق في الاعتراض في حدود أسبوع من تاريخ نشر القائمة الأولية.»
هذا النص تم فيه حذف عبارة «تسجيل الحضور عند بداية الجلسة» بمقترح تقدم به نائب حركة النهضة الحبيب خضر وكانت نتائج التصويت لصالح الحذف، في حين تم التصويت على الفصل برمته كالتالي: التصويت بنعم منير الحمدي (نداء تونس) الحبيب خضر وأروى بن عباس و كلثوم بدر الدين (حركة النهضة) اما التصويت بلا فاقتصر على هيكل بالقاسم (الجبهة الشعبية) في حين احتفظ كل من محمد الأمين كحلول (الاتحاد الوطني الحر) ودليلة الببة (حركة النهضة) ونزهة بياوي (كتلة افاق تونس) ومحمود قويعة (كتلة النهضة) بأصواتهم وبالتالي اُسقط الفصل.

سرحان الشيخاوي
شملت التّعليم الثانوي والجامعي والاطباء..الحكومة أمام ملفـّات ساخنة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في الوقت الذي تستعد فيه بعض القطاعات لعقد هيآتها الادارية وتحديد اشكالها الاحتجاجية، تخوض قطاعات اخرى منذ...
المزيد >>
حدث وحديث:من يريد فقدان الذاكرة؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قامت الدنيا ولم تقعد بعد الإعلان عن ترشّح أحد...
المزيد >>
الطبوبـــــــــــي يعلــــــــن:آن الأوان لتحوير بعض الوزراء
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطلوب تحوير وزاري وخارطة طريق للنهوض...
المزيد >>
الطبوبي يوجّه رسائل سياسية قوية:إشارات لمرحلة جديدة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يبدو أن وصف الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>