ردّ من أعضاء المكتب الجهوي للنداء بالمنستير
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>
ردّ من أعضاء المكتب الجهوي للنداء بالمنستير
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 جوان 2017

نحن الممضين أسفله أعضاء المكتب الجهوي بالمنستير والمنسقين المحليين لنداء تونس بولاية المنستير، على عريضة التمسك بعدم تغيير المنسق الجهوي بعد اطلاعنا على تصريح النائب هالة غديرة عمران وما تضمنه من مغالطة وتزييف للوقائع نعلن للرأي العام الوطني:
1 ـ نؤكد صحة التمسك بالمنسق الجهوي الاخ قاسم مخلوف وذلك كما تبينه المصاحيب (عريضة ممضاة من اعضاء المكتب الجهوي والمنسقين المحليين وقع ايداعها بمكتب الضبط المركزي للحزب).
2 ـ إن الاجتماع الذي أشرف عليه كل من أنيس غديرة وجلال غديرة وهالة غديرة ومحمد سعيدان اعضاء المكتب التنفيذي غير قانوني من الاصل ومخالف للنظام الداخلي للحزب لان اجراء تغيير المنسقين الجهويين من مشمولات الهيئة السياسية دون سواها من هياكل الحزب.
3 ـ ما ادعته السيدة النائبة هالة غديرة لا يندرج في اطار المصلحة العليا للحزب من حيث الاصلاح الهيكلي وتدارك بعض مظاهر الخلل والحياد عن المبادئ التأسيسية وانما يمثل رد فعل مجموعة داخل الحزب نصبت النائب نفسها ناطقة باسمها، على ما تمخض عنه اجتماع التنسيقيات الجهوية بنداء تونس يوم 8 جوان 2017 من تذكير بالمبادئ التأسيسية للحزب من حيث الأهداف التي تأسس من أجلها وخطه السياسي المرجعي (الدولة الوطنية المدنية والفكر البورقيبي الإصلاحي) ومن رفض قطعي لمحتوى البيان المشترك لكتلتي النداء والنهضة، ومن تأكيد المساندة المطلقة وغير المشروطة لسيادة الرئيس الباجي قائد السبسي ولحكومة الوحدة الوطنية ولرئيسها يوسف الشاهد في حربه ضد الفساد والمفسدين أينما كان موقعهم.
إن مثل هذه الادعاءات والتي تندرج في إطار البحث عن إضفاء الشرعية على اختياراتهم وتحالفهم المخالف لمفهوم التوافق بين النداء والنهضة كما نادى به وأسس له رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي حسب المصلحة العليا للوطن وبشروط ضامنة لاستقلالية الحزب والمحافظة على هويتهم دون تحمل مسؤولية من أخطأ في حق البلاد والمجموعة الوطنية والتغطية عليه وعلى حلفائه ووكلائه في الداخل والخارج.
إن التوافق الذي فرضه المنطق الانتخابي والظرف السياسي والاجتماعي لا يعني النأي بالنداء عن مبادئه التأسيسية وأهدافه الوطنية والانجرار إلى مربع الدفاع عن الأجندات المشبوهة بتزكية وتسويغ من أطراف وافدة على الحزب مستوطنة به تطبع مع الفاسدين وتشوه رسالة الحزب وسمعته وتعارض بأساليب مخاتلة مهمة الحزب في دعم جهود سيادة الرئيس الباجي قائد السبسي من أجل نجاح التجربة الديمقراطية ببلادنا والمحافظة على الوحدة الوطنية ودعم كل جهود المصالحة الشاملة والعادلة ودعم رئيس الحكومة في الحرب المعلنة على الفساد والمفسدين أيا كان موقعهم ولونهم الحزبي والسياسي.
33 إمضاء لمنسقين محليين وأعضاء مكاتب جهويين

شملت التّعليم الثانوي والجامعي والاطباء..الحكومة أمام ملفـّات ساخنة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في الوقت الذي تستعد فيه بعض القطاعات لعقد هيآتها الادارية وتحديد اشكالها الاحتجاجية، تخوض قطاعات اخرى منذ...
المزيد >>
حدث وحديث:من يريد فقدان الذاكرة؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قامت الدنيا ولم تقعد بعد الإعلان عن ترشّح أحد...
المزيد >>
الطبوبـــــــــــي يعلــــــــن:آن الأوان لتحوير بعض الوزراء
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطلوب تحوير وزاري وخارطة طريق للنهوض...
المزيد >>
الطبوبي يوجّه رسائل سياسية قوية:إشارات لمرحلة جديدة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يبدو أن وصف الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
ردّ من أعضاء المكتب الجهوي للنداء بالمنستير
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 جوان 2017

نحن الممضين أسفله أعضاء المكتب الجهوي بالمنستير والمنسقين المحليين لنداء تونس بولاية المنستير، على عريضة التمسك بعدم تغيير المنسق الجهوي بعد اطلاعنا على تصريح النائب هالة غديرة عمران وما تضمنه من مغالطة وتزييف للوقائع نعلن للرأي العام الوطني:
1 ـ نؤكد صحة التمسك بالمنسق الجهوي الاخ قاسم مخلوف وذلك كما تبينه المصاحيب (عريضة ممضاة من اعضاء المكتب الجهوي والمنسقين المحليين وقع ايداعها بمكتب الضبط المركزي للحزب).
2 ـ إن الاجتماع الذي أشرف عليه كل من أنيس غديرة وجلال غديرة وهالة غديرة ومحمد سعيدان اعضاء المكتب التنفيذي غير قانوني من الاصل ومخالف للنظام الداخلي للحزب لان اجراء تغيير المنسقين الجهويين من مشمولات الهيئة السياسية دون سواها من هياكل الحزب.
3 ـ ما ادعته السيدة النائبة هالة غديرة لا يندرج في اطار المصلحة العليا للحزب من حيث الاصلاح الهيكلي وتدارك بعض مظاهر الخلل والحياد عن المبادئ التأسيسية وانما يمثل رد فعل مجموعة داخل الحزب نصبت النائب نفسها ناطقة باسمها، على ما تمخض عنه اجتماع التنسيقيات الجهوية بنداء تونس يوم 8 جوان 2017 من تذكير بالمبادئ التأسيسية للحزب من حيث الأهداف التي تأسس من أجلها وخطه السياسي المرجعي (الدولة الوطنية المدنية والفكر البورقيبي الإصلاحي) ومن رفض قطعي لمحتوى البيان المشترك لكتلتي النداء والنهضة، ومن تأكيد المساندة المطلقة وغير المشروطة لسيادة الرئيس الباجي قائد السبسي ولحكومة الوحدة الوطنية ولرئيسها يوسف الشاهد في حربه ضد الفساد والمفسدين أينما كان موقعهم.
إن مثل هذه الادعاءات والتي تندرج في إطار البحث عن إضفاء الشرعية على اختياراتهم وتحالفهم المخالف لمفهوم التوافق بين النداء والنهضة كما نادى به وأسس له رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي حسب المصلحة العليا للوطن وبشروط ضامنة لاستقلالية الحزب والمحافظة على هويتهم دون تحمل مسؤولية من أخطأ في حق البلاد والمجموعة الوطنية والتغطية عليه وعلى حلفائه ووكلائه في الداخل والخارج.
إن التوافق الذي فرضه المنطق الانتخابي والظرف السياسي والاجتماعي لا يعني النأي بالنداء عن مبادئه التأسيسية وأهدافه الوطنية والانجرار إلى مربع الدفاع عن الأجندات المشبوهة بتزكية وتسويغ من أطراف وافدة على الحزب مستوطنة به تطبع مع الفاسدين وتشوه رسالة الحزب وسمعته وتعارض بأساليب مخاتلة مهمة الحزب في دعم جهود سيادة الرئيس الباجي قائد السبسي من أجل نجاح التجربة الديمقراطية ببلادنا والمحافظة على الوحدة الوطنية ودعم كل جهود المصالحة الشاملة والعادلة ودعم رئيس الحكومة في الحرب المعلنة على الفساد والمفسدين أيا كان موقعهم ولونهم الحزبي والسياسي.
33 إمضاء لمنسقين محليين وأعضاء مكاتب جهويين

شملت التّعليم الثانوي والجامعي والاطباء..الحكومة أمام ملفـّات ساخنة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في الوقت الذي تستعد فيه بعض القطاعات لعقد هيآتها الادارية وتحديد اشكالها الاحتجاجية، تخوض قطاعات اخرى منذ...
المزيد >>
حدث وحديث:من يريد فقدان الذاكرة؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قامت الدنيا ولم تقعد بعد الإعلان عن ترشّح أحد...
المزيد >>
الطبوبـــــــــــي يعلــــــــن:آن الأوان لتحوير بعض الوزراء
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطلوب تحوير وزاري وخارطة طريق للنهوض...
المزيد >>
الطبوبي يوجّه رسائل سياسية قوية:إشارات لمرحلة جديدة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يبدو أن وصف الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>