تطــــــــــــــــاوين:اتفاق مع الحكومة وانفراج للأزمة
عبد الجليل المسعودي
الحكومة والمرحلة الجديدة
صادق مجلس النواب أول أمس على قانون المالية. ولم يبق الآن لحكومة يوسف الشاهد إلا التوجّه إلى الكد والعمل والخروج بالبلاد من دائرة التردد والشك- التي ما انفكت تتسع تحت ضغط تردي...
المزيد >>
تطــــــــــــــــاوين:اتفاق مع الحكومة وانفراج للأزمة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 جوان 2017

تم رسميا الامضاء على اتفاق بين الحكومة ممثلة في شخص وزير التكوين المهني والتشغيل عماد الحمامي ووالي الجهة عادل الورغي ووالد الشهيد انور السكرافي ممثل عن المعتصمين برعاية أمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي وذلك اثر جلسة دامت 12 ساعة.

الشروق ـ تطاوين:
وفي تصريح لـ"الشروق"، اعتبرت تنسيقية الاعتصام ان هذا الاتفاق يرتقي لتطلعات ابناء تطاوين وانتظاراتهم، موضحين ان امضاء والد الشهيد انور السكرافي هو حركة رمزية. وينص هذا الاتفاق على انتداب 2500 شخص في شركة البيئة والبستنة و1500 في الشركات البترولية اضافة الى إقرار منحة بحث عن العمل بـ500د لفائدة المنتدبين في الشركات البترولية ابتداء من شهر سبتمبر إلى حين الالتحاق بالعمل وإلحاق 370 عاملا بالشركات البترولية مباشرة بشركة البيئة عند انتهاء عقودهم المؤقتة، الى جانب تخصيص 80 مليون دينار لفائدة صندوق التنمية بالجهة.
وقد ورد في نص الاتفاق، ايضا، انتداب فرد من عائلة السكرافي وفرد من عائلة الجريح عبد الله العواي والالتزام بعدم تتبع المعتصمين عدليا. كما ينص على فتح مضخة البترول وفتح طريق الكامور والإعادة الفورية. وعلى اثر الاعلان الرسمي عن الاتفاق والامضاء عليه، توجهت جميع الاطراف المتفاوضة الى منطقة الكامور لفتح محطة الضخ الذي تجاوز غلقها الشهر.
وبهذه المناسبة، اعتبر الطبوبي ان هذا الاتفاق هو مكسب لاهالي تطاوين الذين عانوا سنوات من التهميش والفقر، مشددا على اهمية ثقافة الحوار والوعي والوحدة الوطنية في التعامل مع القضايا الجوهرية خاصة التشغيل. وفي سياق متصل، اعتبر ممثل الحكومة عماد الحمامي ان امضاء الطبوبي على هذا الاتفاق، فيه دعم وضمانة ويمثل واسطة خير لهذا الملف الحارق كما انه من شان هذا الاتفاق ان يعيد الثقة بين الحكومة والمواطنين، عامة، واهالي تطاوين، خاصة، من خلال تطبيق هذه القرارات بشكل حرفي ومتابعتها من قبل اللجنة العليا للمتابعة التي يكونها ممثلون عن المعتصمين. وحسب مصادرنا فان 3 من المثقفين من ابناء تطاوين في الداخل والخارج ساهموا في شبه الانفراج دون رغبة في الظهور من خلال تحركاتهم في الاسبوع الاخير خاصة في الخارج ونقاشاتهم العميقة مع الاتحاد العام التونسي للشغل ووزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بصفته وزيرا ونقابيا.

يثرب مشيري
"عروسة" - سليانة: وفاة شاب داخل مركز للحرس الوطني‎
11 ديسمبر 2017 السّاعة 22:14
مكتب سليانة - الشروق أون لاين: فارق شاب، في العقد الثاني من عمره، الحياة داخل مركز للحرس الوطني بمعتمدية...
المزيد >>
ديوان التونسيين بالخــــــــارج:نهاية «الأزمة» وعودة المدير العام
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
انتهت ازمة ديوان التونسيين بالخارج التي تواصلت طوال الأسابيع الماضية بعد ان نجح الاتحاد الجهوي للشغل بتونس...
المزيد >>
سيدي وبوزيد: تنصيب ثلاث نيابات خصوصية
11 ديسمبر 2017 السّاعة 20:26
سيدي بوزيد - الشروق اون لاين – زهير المليكي: اشرف اليوم الاثنين والي سيدي بوزيد أنيس ضيف الله مرفوقا "...
المزيد >>
تطاوين: برامج تكوينية ناجعة وقصيرة المدى وآفاق واعدة للمعطلين عن العمل
11 ديسمبر 2017 السّاعة 14:11
تنظّم الوكالة التونسية للتكوين المهني، ولأوّل مرّة في تونس سلسلة من الدورات التكوينية في ولاية تطاوين،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تطــــــــــــــــاوين:اتفاق مع الحكومة وانفراج للأزمة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 جوان 2017

تم رسميا الامضاء على اتفاق بين الحكومة ممثلة في شخص وزير التكوين المهني والتشغيل عماد الحمامي ووالي الجهة عادل الورغي ووالد الشهيد انور السكرافي ممثل عن المعتصمين برعاية أمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي وذلك اثر جلسة دامت 12 ساعة.

الشروق ـ تطاوين:
وفي تصريح لـ"الشروق"، اعتبرت تنسيقية الاعتصام ان هذا الاتفاق يرتقي لتطلعات ابناء تطاوين وانتظاراتهم، موضحين ان امضاء والد الشهيد انور السكرافي هو حركة رمزية. وينص هذا الاتفاق على انتداب 2500 شخص في شركة البيئة والبستنة و1500 في الشركات البترولية اضافة الى إقرار منحة بحث عن العمل بـ500د لفائدة المنتدبين في الشركات البترولية ابتداء من شهر سبتمبر إلى حين الالتحاق بالعمل وإلحاق 370 عاملا بالشركات البترولية مباشرة بشركة البيئة عند انتهاء عقودهم المؤقتة، الى جانب تخصيص 80 مليون دينار لفائدة صندوق التنمية بالجهة.
وقد ورد في نص الاتفاق، ايضا، انتداب فرد من عائلة السكرافي وفرد من عائلة الجريح عبد الله العواي والالتزام بعدم تتبع المعتصمين عدليا. كما ينص على فتح مضخة البترول وفتح طريق الكامور والإعادة الفورية. وعلى اثر الاعلان الرسمي عن الاتفاق والامضاء عليه، توجهت جميع الاطراف المتفاوضة الى منطقة الكامور لفتح محطة الضخ الذي تجاوز غلقها الشهر.
وبهذه المناسبة، اعتبر الطبوبي ان هذا الاتفاق هو مكسب لاهالي تطاوين الذين عانوا سنوات من التهميش والفقر، مشددا على اهمية ثقافة الحوار والوعي والوحدة الوطنية في التعامل مع القضايا الجوهرية خاصة التشغيل. وفي سياق متصل، اعتبر ممثل الحكومة عماد الحمامي ان امضاء الطبوبي على هذا الاتفاق، فيه دعم وضمانة ويمثل واسطة خير لهذا الملف الحارق كما انه من شان هذا الاتفاق ان يعيد الثقة بين الحكومة والمواطنين، عامة، واهالي تطاوين، خاصة، من خلال تطبيق هذه القرارات بشكل حرفي ومتابعتها من قبل اللجنة العليا للمتابعة التي يكونها ممثلون عن المعتصمين. وحسب مصادرنا فان 3 من المثقفين من ابناء تطاوين في الداخل والخارج ساهموا في شبه الانفراج دون رغبة في الظهور من خلال تحركاتهم في الاسبوع الاخير خاصة في الخارج ونقاشاتهم العميقة مع الاتحاد العام التونسي للشغل ووزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بصفته وزيرا ونقابيا.

يثرب مشيري
"عروسة" - سليانة: وفاة شاب داخل مركز للحرس الوطني‎
11 ديسمبر 2017 السّاعة 22:14
مكتب سليانة - الشروق أون لاين: فارق شاب، في العقد الثاني من عمره، الحياة داخل مركز للحرس الوطني بمعتمدية...
المزيد >>
ديوان التونسيين بالخــــــــارج:نهاية «الأزمة» وعودة المدير العام
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
انتهت ازمة ديوان التونسيين بالخارج التي تواصلت طوال الأسابيع الماضية بعد ان نجح الاتحاد الجهوي للشغل بتونس...
المزيد >>
سيدي وبوزيد: تنصيب ثلاث نيابات خصوصية
11 ديسمبر 2017 السّاعة 20:26
سيدي بوزيد - الشروق اون لاين – زهير المليكي: اشرف اليوم الاثنين والي سيدي بوزيد أنيس ضيف الله مرفوقا "...
المزيد >>
تطاوين: برامج تكوينية ناجعة وقصيرة المدى وآفاق واعدة للمعطلين عن العمل
11 ديسمبر 2017 السّاعة 14:11
تنظّم الوكالة التونسية للتكوين المهني، ولأوّل مرّة في تونس سلسلة من الدورات التكوينية في ولاية تطاوين،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الحكومة والمرحلة الجديدة
صادق مجلس النواب أول أمس على قانون المالية. ولم يبق الآن لحكومة يوسف الشاهد إلا التوجّه إلى الكد والعمل والخروج بالبلاد من دائرة التردد والشك- التي ما انفكت تتسع تحت ضغط تردي...
المزيد >>